نجمة الليل دموع الورد كن مختلفا وقشر البرتقاله بالملعقه .... لـ(قدوة الصديقين) ][ ... المنتدى الإسلامي العام ... ][



التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا
بقلم :
قريبا قريبا


][ ... الرف الأدبي ... ][ •• قصص، روايات، كتب، شعر وخواطر ••

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-25-2015, 11:13 PM   #1
حويراتي مميز

الدولة :  saudi arabia
إرسال رسالة عبر Skype إلى حسين إبراهيم الشافعي
حسين إبراهيم الشافعي غير متواجد حالياً
افتراضي و يجري النهرُ يسقي أرض طوسٍ

أتاني الشوقُ يُسلبني استوائي
ويُعرجُ بي مُلِّحاً للسماء





تُعَرّجُ نحو طوسٍ روحُ عبْدٍ
تريدُ الله من عَبَقِ الولاءِ




فمن قلب الوليّ تنال قُدْساً
ومن غير الوليّ حصادُ داءِ







قَصَدْتُ البقعةَ المُلْقَى عليها
نعيم َ الله منتجعِ البهاءِ




فإنْ نابَتْكَ في الدنيا البلايا
فيَمِّمْ يا أخي نحو الرضاءِ





إمام الزاهدين وفي ثراهُ
تَعَرَّفَتِ الملوكُ على العلاءِ




تَسَلْطَنَ لا بسيفٍ لا بِكِبْرٍ
ولكنْ بالمحبةِ والصفاءِ





أرادَ الحاقدون لهُ انتهاءً
فبادوا وانتهى صخًبُ العَوَاءِ




تعانَقَ والتُّقى أنْ لا فكاكاً
فعاهدهُ الخلودُ على البقاءِ




فطابتْ بقعةٌ ضمّتْ وليّاً
غريباً عن ديار الأولياءِ




ففيها ما ترومُ الروحُ أُنْساً
فطِيْبُ التُّرب مسكُ الأنبياءِ





وفيها العارفون بها أقاموا
خيامُ الوجدِ تزخرُ بالبكاءِ





دموعٌ تنبعُ الأنهار منها
فتغسلُ ما يكونُ من العناءِ





و يجري النهرُ يسقي أرض طوسٍ
فتنبجسُ الأزاهر بالثّناءِ





و يمتدُّ السقاءُ إلى جنانٍ
وإنْ النبعَ من حبِّ الرِّضاءِ






حسين إبراهيم الشافعي
سيهات
من مواضيعي

0 هلْ تعودون مثل ما عادَ عيْدُ
0 زحف القلوب لمهوى القلوب
0 هل ترى من أساء فاطمة يتَفرْقَد؟
0 كم من الوقت انتظاراً ياخيالٌ
0 مغتسل الغدير


  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 02:55 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi