نجمة الليل دموع الورد كن مختلفا وقشر البرتقاله بالملعقه .... لـ(قدوة الصديقين) ][ ... المنتدى الإسلامي العام ... ][



التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا
بقلم :
قريبا


.:: عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ ::. المواضيع العلمية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-28-2010, 09:32 AM   #1
حويراتي ماسي
 
الصورة الرمزية قدوة الصديقين
افتراضي مهمة الخضر عليه السلام

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في روايات عديدة عن الائمة عليهم السلام خمسة روايات تتحدث عن سبب لقاء موسى مع العبد الصالح، في بعض الروايات تقول عن الامام الصادق ان موسى الكليم (عليه السلام) حينما نزلت عليه التوراة وحينما اغرق الله فرعون حدثته نفسه بانه الاعلم فاوحى الله الى جبرائيل يا جبرائيل ادرك عبدي قبل ان يهلك فان في مجمع البحرين من هو اعلم منه، هذه هي تقريباً خلاصة سر لقاء موسى مع العبد الصالح، ولهذا كان هذا اللقاء لقاء خاص اراد الله سبحانه وتعالى ان يعلم موسى ان مهما كان في العلم فيشعر التقصير وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا هذه المقولة خطاب لرسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): وَقُل رَّبِّ زِدْنِي، ما معنى زِدْنِي يعني الشعور بالنقص مهما كان ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى، فَكَانَ قَابَ قَوْسَيْنِ أَوْ أَدْنَى ومع ذلك الله عز وجل يأمره يقول وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا وبالتالي درس لنا جميعاً بان نردد يومياً مهما اصبحنا علماء ومن المفكرين الا نغتر بعلمنا وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا، ولهذا كانت قصة الخضر (عليه السلام) قصة خاصة لا تشمل ظاهر الشريعة وانما باطن الشريعة، ولهذا كان موسى يعرف ظهر الشريعة بينما الخضر يعمل وفق بواطن الشريعة، من هنا ان موسى الكليم (عليه السلام) اعترض مرات عديدة على الخضر (عليه السلام ) لانه عمل عملاً يراه موسى ظاهراً وشرعاً يراه خاطئاً.
سياق هذه القصة ربما تطرح اسئلة كثيرة، كيف يمكن اتلاف جزء من اموال شخص بدون اجازته بذريعة ان هناك غاصب يريد ان يصادرها ام انه هل يمكن معاقبة فتى بذريعة الاعمال التي سيقوم بها في المستقبل كيف حال هذه الامور؟
هذا درس عظيم، حينما يعطي الله عز وجل عبداً رؤيا مستقبلية علم لدني ويرى ان هذا الشخص حينما يكبر سيضر اباه وامه وسيؤدي بهم الى الرهق والى الطغيان، ومن مصلحة الاب و الام ان يقتل هذا او يموت، كذلك اهل السفينة ما عمله الخضر (عليه السلام) كان بصالح اصحاب السفينة ويعلمنا درساً كبيراً، حتى ان الامام الصادق (عليه السلام) في بحث جواز الغيبة الموارد التي يجوز فيها الغيبة كان يغتاب زرارة كان يبهت زرارة كان يلعن زرارة، بعث زرارة ابنه الى المدينة طبعاً زرارة كان بالكوفة، الامام قال لابن زرارة عبد الله قال له بمعناه بعث له رسالة رائعة قال له: "اني خرقتك كما خرق الخضر السفينة وما خرقتك الا لكي تنجو فانك يا زرارة من افضل سفن هذا البحر القمقام الزاخر وان وراءك ملك او ملكا يأخذ كل سفينة ترد في بحر الهدى ليأخذها ويغصبها"، فاذن الامام الصادق استفاد من فخرقها نحن حينما نبهت فلان او نلعن فلان من اجل حمايته من الجائرين هذا عمل ودرس عظيم من خلال كلمة فخرقها، فالخرق كان لصالح اصحاب السفينة، كذلك قتل الغلام، كذلك بناء الجدار لم يكن لصالح اهل القرية البخلاء وانما كان لصالح اليتيمين الذين كانا لهما هذا الكنز.
الدروس والعبر:
تؤكد الايات الاسلوب الوديع الذي يعبّر عن روح التواضع للعلم والعلماء، من دون نظر الى طبيعة المركز الاجتماعي أو الديني الذي يقف فيه العالم والمتعلم، فنحن نجد الأدب الرسالي في هذه الكلمات الهادئة المتعطشة للعلم التي خاطب بها موسى (عليه السلام) هذا العبد الصالح: هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا».
2 - الأسلوب الواقعي الذي يعبِّر عن الروح العملية التي يعيشها العالم تجاه المتعلمين، بعيداً عن أيّة مجاملة تفرضها الأوضاع الاجتماعية، أو أيّ أسلوب من أساليب اللف والدوران التي تحاول خداع الآخرين، لتجعل منهم أرقاماً تضاف الى أرقام الأتباع الموجودين الذين يشاركون في تضخيم شخصية الأستاذ، من دون ملاحظة لاستفادتهم منه أو قابليتهم للتعلُّم والانتفاع بعلمه.
3 - إن القضايا التي قام بها هذا العبد الصالح، كانت تتحدى صبر موسى (عليه السلام) بما أثارته من خروج عن الخط الشرعي، كما في قضية قتل الغلام، وخرق السفينة، لما في الأول من اعتداء على الأموال وتعريض الآخرين للخطر من دون حق، ولما في الثاني من اعتداء على الحياة بدون ذنب، وكما في حادثة تثبيت الجدار وما أظهرته من إهمال لمبدأ استغلال الطاقة التي يملكها الإنسان، من أجل حماية نفسه من الجوع، لا سيما مع الأشخاص الذين لا يعيشون القيم في حياتهم العامة ولهذا كانت احتجاجات موسى (عليه السلام) تتلاحق وتشتد في كل حالة من هذه الحالات، حتى كانت الحالة الأخيرة التي سبقها التعهُّد الأخير بالصبر من قِبَل موسى (عليه السلام)، وإعطاء صاحبه الحرية في أن يفارقه، إذا استمر في إثارة السؤال وفي نفاد الصبر.
4- إن على الداعية أن يعيش الانضباط والصبر والصمت في الحياة العملية التي تتحرك في اتجاه ممارسته المسؤولية، إذا كانت الجهة التي يتبعها أو يتعاون معها في مستوى الثقة الفكرية والدينية والعملية التي تبرِّر له أمر الاعتماد عليها، والسير معها، فلا يسارع الى الاعتراض في ما يوجّه إليه من أوامر، وما يشاهده من أعمال تخالف ما هو مألوف لديه، لأن ذلك قد يوجب الارتباك في العمل، والخلل في انضباط الصفوف. بل يؤخِّر ذلك الى الظرف المناسب والمكان المناسب، حيث يكون، من الممكن، من وجهةٍ عملية، القيام بما يريده من إثارة السؤال والجواب.
5 - إن على المؤمنين أن يتقبلوا بالصبر والتسليم ما يُلقى إليهم من أحكام الله، مما لا يتفق مع الأفكار التي يألفونها، لأن الله ـ سبحانه ـ أعلم بجهات الصلاح والفساد.
م/ برامج الاذاعة /فضيلة السيد عبد السلام زين العابدين استاذ العلوم القرآنية قم المقدسة
من مواضيعي

0 تصويت افضل موضوع
0 أوجَاع قَاسَية لايَعلَمُ بِهَا الآخَرونْ•.?.•°
0 قصة واقعة الطف (يوم عاشر ) بالصور
0 ابن عاق يقتل امة واباه بالفائس وهما نائمين ثم يصلي صلاة الشكر
0 حلا يقطع القلب..........زلذيذ وسهل


التوقيع :

التعديل الأخير تم بواسطة قدوة الصديقين ; 07-12-2011 الساعة 08:04 PM
  رد مع اقتباس
قديم 10-10-2010, 11:28 PM   #4
حويراتي ماسي
 
الصورة الرمزية أنوار الأمل

أنوار الأمل غير متواجد حالياً
افتراضي

يسلمو ع الطرح
لاعدمنا جديدك


تحياتي
من مواضيعي

0 التغافل فن ::
0 ●● أشبـــــاح الــــذات
0 |؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛| لسـت ملاكــاً |؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛|
0 كل شي تحبه توقع ضيااعهـ :)
0 •• إجٺمآع طآرئ يرجى من آلجميع آلحظور ! ••


التوقيع :
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةاللهم صلِ على محمد وآلِ محمدنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 10-11-2010, 06:19 PM   #5
حويراتي ماسي
 
الصورة الرمزية قدوة الصديقين
افتراضي

مشكوره على مرورك الرائع لصفحتي لقد انرتيها بمرورك وتواجدك فيها
جزيتي خيرا ودمتي في حفظ الباري عز وجل
وحشرنا واياك مع محمد وال محمد الطيبين الطاهرين
من مواضيعي

0 تواقيع بمناااسبة قرب عيد الفطر المبااارك
0 مجموعة خضروات رووعهـ
0 شوفوا حلول طالب في اختبار الانجليزي !!
0 افحص نظرك مجانا على النت !!!
0 الصراخ في وجه الطفل يسبب له الأذى


التوقيع :
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 05:50 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi