نجمة الليل دموع الورد كن مختلفا وقشر البرتقاله بالملعقه .... لـ(قدوة الصديقين) ][ ... المنتدى الإسلامي العام ... ][



التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا منتجع النور بالمطيرفي - مزرعة علي ابراهيم البخيتان
بقلم : بوضياء
قريبا قريبا


][ ... الرف الأدبي ... ][ •• قصص، روايات، كتب، شعر وخواطر ••

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-08-2011, 03:45 PM   #11
حويراتي مميز
 
الصورة الرمزية بنت القمر

بنت القمر غير متواجد حالياً
افتراضي

هاا ياحلويين احط الجزء الثاني ولا مافي ردوود كثييره ابيكم تتحمسون حق الروايه عشان احطها
من مواضيعي

0 حقرا بقرا قلي عمي عد العشرا
0 اهو ظلم او خوف من كلام الناس....؟!
0 حلآايس كريم سندويش يم يم<<طريقه سهله ولذيذهـ
0 شعر في يوم من الايام مسكت القلم
0 ابليس والعجوز


التوقيع :
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 05-10-2011, 07:53 PM   #15
حويراتي مميز
 
الصورة الرمزية بنت القمر

بنت القمر غير متواجد حالياً
افتراضي

وينكم ماافي احد انا زعلاااانه انا حلفت اذام احد رد مابحطها
هع
من مواضيعي

0 الصاحب العله .... الجزء الثاني
0 ][ .,. ! مـآ بين الأمس واليوم ! .,. ][
0 اني راحله
0 عذرا لنفسي
0 أقوى نكـته بالعالم


التوقيع :
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 06-12-2011, 09:56 PM   #17
حويراتي مميز
 
الصورة الرمزية بنت القمر

بنت القمر غير متواجد حالياً
افتراضي

...
(الجزء الثاني)
(آه ..لو ارجع بعمري كم سنة ...كان أصير أنسان ثاني مو أنا..
.كان اصلح كل غلطات السنين...كان أصلح كل غلطات السنين...................))
%
%
%
.................................................. ..........................................
جائت الى دنياي كنسيم الليل الهادئ....
عندما يأتي من بعد حشرجات كئيبة...
حتى نطقت دموعي بمعجزة ..أنه اتسع الكون في نظرها...
وبلهفه نادت ودموع الفرح تجري على صحراء خدي....
تحمل كل دمعه مشاعر لا يفسرها معاجم البشر لانه كنز ملكوتي ...
لالغة له ولا اسم ..لآن حسنك لم يعرفه احد الامن دخل الى كهوف قلبك النيره..
وعاش في كنف حنانك الدفاق...
أحبك ياكياني .....
أنهت فرح كتابة المسج وضغطتت على الازرار الجوال لأضافة مستلم ....
(حنان الكون)،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
..........................................(تم الارسال).
لحضات واذا بصوت مسج من حنان تهدي لفرحها أجمل الاحاسيس كتقدير لها .. وأمتنان وشكر....
(عمري فرح).....
في كل مرة احتاجك اهرب من كل من حولي ...
هرب حتى من نفسي إليك ... أجدك دوماً ملاذي ...
حينما يعصف بي الفرح والالم ...
يأتيني طيفك كنور الفجر يوقظ بي كل أحساس متجه إليك تأتيني
كالحلم المسافر بين مقلتي لتبشرني أنك لي وسكونين لي (صديقة وفيه)...
كالسر تختبئ بلوحه رسمتها على فرحي
كضحكه تعبث بشفاهي لتهديني بها القبل..
كالصلاة حين تسجد لله على صدر نبضي ..أنت ...يا أنا...
أشدوك كل صباح أغنيه بألحاني ...
وأزرعك زهرة ببستان قلبي عطرا
يختزن آخر مدى بأنفاسي اهواك يامنية الروح لطهر روحك....
اغزل من عمري جديلة تلفها حول عنقك ...
ولنقاء قلبك انثر نفسي وحبي ونبضي بين راحتيك ...
دونك أنا لحن يتيم حزين ...
دونك أنا طفلة اضاعت الطريق...
....اهواك يا ملاكي الجريح...
....عاشقة روح فرح....
.................................................. ..............
ضمت فرح الجوال حباً وأمتنان على كلمات حنان الصادقة لها..واذا بدخول ملاك رأتها وهي ساهمة....
- أحلا ..أحلا...اللي يشوفك يقول جايها مسج من حبيب القلب
(وليد الحالم)..(الأميرالنائم)...
ابتسمت لها فرح .. حرام عليك تسميه الأمير النائم اهو .....(الأمير الضايع).....
- وأنتي صادقة الضائع لأنه لو صاحي كان ما هانك واضربك ..وضيع أغلى جوهرة ما عرف قيمتها لأن على عيونه غشاوة...
- قولي الله يهديه...
بمتعاض قالتها: الله يهديه ويبارك فيه ويجي على حصان ابيض يحمل الاميرة فرح ويطير فيها فوق السحاب وفكني من مقابل وجهها ...
ضربتها فرح على كتفها بقوة..
- أفا عليش ملوكتي زهقتي مني وين الدموع أربع أربع أول.. تعالي خيتي عندي تعالي سليني...الحين يوم جيت زهقتي مني ..خلاص بروح عند أمي أفكش مني...
ردت ملاك الضربة لفرح...
- أقول موعشان أنتي أختي الكبيرة تضربيني تراني خلاص تزوجت وعندي عيال ..
قربت من فرح وقالت بحنان :أفا وانا اختك ينقطع لساني لو كنت اقصد والله البيت منور بوجودك...أحنا الداشين ...أوه...قصدي انتي الداشة واحنا الطالعين .. كلنا اضيوف عندك احنا كم فروحة عندنا....نظرت لها نظرة حانية بصمت لبرهه وقالت :
الله يقومك بالسلامة وتجيبين لنا بنوته حلوه على خالتها...
- لا هونت ما أبي بنت أذا بتطلع عليك كله مادة البوز وعاقدة النونة..عز الله كدينا يا الله بااااااااااااااااااي عندي موعد في المستشفى محتاجه شي اجيبة معاي سكر مثلاً عسل ماي ....
فرح عقدت حواجبها ليه اخترتي السوالف ...
- كيفي والله ..العسل عشان تصيرين حلوة لأنك مسختيها شوي واذا ماتحبين العسل عاااادي السكر موجود ... والماي عشان أخفف دمك الثقيل ههههههههههه....
وطلعت تركت فرح غاضبة منها في نفس الوقت ميتة من الضحك عليها ...
(الله يغربل ابليسك يا ملوك)
ملاك اصغر من فرح بسبع سنين مرحة للغاية الجلسة ماتحلى ألا بوجودها وفرح تموت فيها.. اهي مستودع اسرارها مع انها قبل تتزوج ابد ما تطيقها لانها ملقوفة وتدخل في خصوصيات فرح عشان كذا دوم خناق معاها...بس بعد ماكبرت وتزوجت ملاك زادت علاقتها في فرح وقربهم من بعض.. متوسطة الطول نحيفه ذات شعر ناعم اسود تزوجت أبن عمتها الذي يكبرها بعشر سنين وتزوجت في سن مبكرة مثل فرح وبسبة ابوها لان اخوها تزوج بنت عمتها ..عمتها قالت :
- يا خوي انا عطيتك بنتي انت عطني بنتك لولدي ...
ابوي ما قدر يقول لخته شي ووافق كان عمرها 14 سنة وبعد سنة من الملكة تزوجت عانت ملاك في بداية حياتها واجد بس بروحها الحلوة املكت قلب زوجها وصارت الطفلة المدللة عند اهلها وعند زوجها بس عاشت مشتتة 9 سنين اسكنت سنة عند اهلة في الديرة واهو يشتغل في الدمام وبعد سنة جابها واسكنو عند امها 8 سنوات متى استقرت بعد معاناة سكنت لوحدها في شقة لآن ولد عمتها على قد حالة بس حبيب وطيب وهذا اللي نجح زواجهم الحب والتقدير وامتنان ..مو مثل وليد..
تنهدت فرح وقامت تشوف اعيالها شمسوين وفي خاطرها( شدعوى يابو أيوب رميت العيال يومين ماسألت عنهم وأنت اللي أهم شي راحت أعيالك...تذبحنا وطقنا اذا قصرنا في تربيتهم....)
الا بصوت من وراها ....
- يمة...يمة...يممممممممممهههههههههه ...
التفتت مفزوعه...بسم الله على روحي وقلبي خرعتيني وش فيك...
- صار لي ساعة اناديك ما تسمعين ..
- وش تبين...ابوك ما خلى فيني عقل (الله يهدية)..
- ايوب من زمان على السماعة يبي يكلمك ..
- وش يبي لا يكون ابوك موصيه يرجعني البيت ...خل نشوف
جلست على الكنبة اللي جنب التلفون أخذت نفس طويل :
- الو هلا ايوب..
- هلا يمة شخبارك..
- بخير والحمدلله خير...
- يمة متى بترجعين البيت زهقنا البيت مو حلو بدونك..
- ليه ارجع وانا مالي مكان فيه ..
- بس يمة لازم ترجعين..
- انت دريت باللي صار ؟؟
- أيه ...
- وعاجبك..
- لا موعاجبني....!!!
- انت ترضى ابوك يضربني قدام الكل وارجع له...
- بس انت يمه تعرفين ابوي أذا عصب مايعرف أحد بس اهو اكيد مايقصد
- بس ياولدي ابوك رجال وعاقل مو كل مرة بتفرط اعصابة مد يدة على أشياء مالها معنى..
- يعني انت مصرة ما ترجعين..
- أيه اعيالي ماقدر يتحملهم يوم وجابهم ورماهم علي.. وهو اللي يقول انا هاملتهم وهو يومين ماسأل عليهم..
- يمة خالتك بتتحملني ما بتتحمل أعيالي بعد زين منها بتستضيفني الى متى ما ادري بس انت تعال اخذ اخوانك ودهم البيت شقة خالتك على قدها احنا مسوين زحمة..
- بس يمة بيزهقون في البيت وبيحنون على ابوي ويعصب عليهم ويمكن يطقهم خليهم عندك احسن..
تصاعدت أنه من صدرها كادت تحرق كيانها..
- بشوف اتحملهم الى لمن تنتهي الاجازة وارجعهم بس أنا قبل ابوك يعرف قيمتي ونفذ لي شروطي مو راجعه...
- يعني هذا آخر كلامك ..
-أيه ولا بغيرة..
-اجل مع السلامة يمة اذا احتجتي شي اتصلي علي..
ابتسمت ابتسامة رضا عن ولدها ايوب وقالت له..
-الله لايحرمني منكم انت واختك كبار وشايلين انفسكم وانا محتاجة وقت ابعد عن البيت ومسيري ارجع تحملو عشاني ..
- أن شاء الله يمة مع السلامة
- مع السلامة...
(رجعت راسها الى ورى وهي تحس بالاطمئنان ان أيوب صار رجال يعتمد عليه وانا ما بضيع اذا جار علي زماني)( الله يوفقك يا ايوب )...
حست بوهن فكرت تقوم تسوي لها نسكافية وتجلس قدام التلفزون لمن تجي ملاك ..
واذا بصوت مسج .....موسيقى حزينة......قامت اخذت الجوال من فوق الطاولة وشافت المسج من ......( باب الجنة).....هاه (أمي راسلة لي خل اشوف)....
( كل هزيمة ولدت فيني نصر..
وانتصر صبري على كل ضيقي ...
وانجبر جرحي عل كثر الكسر..
مالقا من يجبره من لوعتي ينكسر ثم ينكسر ثم ينجبر...
لا مواسي غير قطرة دمعتي والمآسي علمتني الصبر...
والصبر علم دموعي مهجتي...
................
سكرت المسج وقالت في خاطرها(اكيد أمي درت باللي صار ..بس مين علمها أكيد ملاك ..الحين شخلصني من عتاب أمي... وليش ماجيتي عندي وليه ماعلمتيني ..وبيبدى الموال...بس والله انا ما حبيت أعور قلبك يايمة).....
اتجهت تدور العيال تشوفهم وينهم صار لهم ساعه هاجدين .. فتحت غرفتهم ما فيها احد..اتجهت لغرفة الثانية لقتهم هاجدين ومتسدحين قدام توم جيري على الاب توب ..اكتفت تهديهم ابتسامة وطلعت عنهم.. اتجهت للمطبخ سوت نسكافية ,,,,أوف عصافير بطني توصوص,,,,( نسيت اني ما شتهيت اتغدى )سوت لها ساندويش واخذت كوب الكافي وقعدت قدام التلفزون بسرحان...شوي تاكل وشوي تسافر ويا الذكريات ....كانت تشوف مسلسل في التلفزون كانت لقطة عقد قرآن فسرحت مع الاحداث واذا بالاحداث تتحول الى ذاك اليوم من عشرين سنة يوم عقد قرانها.. تذكرت من الصباح مقعدينها عشان تروح عند الشيخ وكما هو متفق لن يراها وليد ألا في الليل في حفلة الخطوبه اللي جهزوا لها أنها تكون عائلية في منزلها المتواضع فوق السطح ..
كانت الساعة وحدة الظهر..رن جرس الهاتف ..فرح كانت مشغولة في تجهيز نفسها لتذهب الى الكوفيرة اللي في حارتهم وهي أم صديقتها في المدرسة (((تعليق)))(على فكرة فرح عمرها كان 15 سنة وكانت تاركة الدراسة هذي السنة وما كملت ثاني متوسط بس لأسباب المشاكل اللي بين أمها أبوها على تحمل المسؤليات فما حبت تكون سبب في نزاع اهلها ولا تكون ولو 1% سبب مشكلة على المصروف ففضلت القعدة في البيت عشان تكفي أمها هم شراء احتياجات المدرسة ..فرح حساسة جداً ومن صغرها تتنازل عن حقوقها عشان تستمر الحياة بسلام واللي تحبهم يكونو سعداء.. قلبها طيب لأبعد الحدود...(((شفيني أتقلب يمين يسار .........خخخخ...نرجع لمحور حديثنا...
ركضت الملقوفه (ملاك) ترفعه ...كان عمرها تقريبا 9 سنين ...واذا بصوتها المزعج بالنسبة لفرح ...
- فرح ...فروخة....تعالي تلفون...
جات وهي معصبة عليها ..فروخة هاه..صبري لوريش..لو أني مو مشغوله بس انا قلت لش يالقردة اذا احد يتصل يبيني قولي له مشغولة ...
مدت ملاك لسانه على اختها وراحت تركض...وهي تقول ..وليدوه على الخط...
يوم سمعت اسم وليد طق قلبها طبول العيد ...وشو...وليد..لا ..ما ابي اكلمة...بحلست بلسانه ملاك عليها..
-هي هي ..قصيت عليش وهي حاطه اصابعها الابهام على اذنها وتلوح بيدها ولسانها وراحت تركض قبل تضربها فرح..
زفرت زفرة راحة (أشوى مو اهو )...
-الو....هلا أفنان شخبارك....
- درينا عروس مو تتغلى وتلطعينا على السماعة ساعة....شخبار عروستنا..
- بس ملوك الملقوفة سوت فيني مقلب ..تقول وليد على التلفون...
انفجرت افنان من الضحك عليها ...صرخت عليها فرح..
- ناقصتك انتي بعد لاتخليني اسكر الخط..
- لا لا بس توبه ..
- بس تصدقين أفنان والله خايفة حدي مو عارفة شسوى قلبي من الحين بدأ الزار احس ان بيطلع من مكانة أجل في الليل أذا شفت اخوش وش بسوي ..الله يستر..
- لاتخافين أخوي بلسم وألييف ما يخوف...
أقول أفنان...
- نعم تدللي تامرين شي تبين تكلمين وليد....<<مسوية نفسها بريئة>>خخخ
صرخت عليها فرح...
- لا...الله يقطع شرش ..أقول خلي عندك رقم الاسعاف يمكن في الليل أطيح يصير فيني شي ماتدرين ..شكل اخوك يخوف..
- أقول عاد أخوي قمر اربع طعش أنتي تطولين كل البنات يتمنونه ..بس أهو تمنى وحدى بس وهي شايفه روحها علينا..على العموم عز الطلب أذا طحتي بيكون موجود بينقذك لاتخافين تراه سباح ماهر وبطل في المنتخب لكرة الماي وعاد اذا فقدتي الوعي ونفسك وقف .. وقام وليد يسوي لك تنفس صناعي ..يا الله بيكون اكشن...
-يا حماره ماتنعطين وجه يا الله مناك... وعم الصمت للحضه ..قطعت الصمت أفنان:
- أقول فروحة ..نحن هنا ...
-وش عندك اقولش تراني ماعندي وقت يالله باي..
-لحضه لحضه ..بعض الناس قاعدين يمي يسمعون وش نقول ومساكين ماتغدوا ويحاتون سندرلا ويقولون ممكن نسمع صوت الكناري عشان تنفتح نفسيتنا على الاكل لان في الليل داخلين حرب ومحتاجين تغذية..
فز قلب فرح لوهلة وعصبت على أفنان...
-أقول أنتي وأخوش ما تنعطون وجه ..قولي له كلها خمس ساعات واتشوفها باااي يالله..
- حيلش حيلش علينا ..اللي يقول الاميرة ديانا على غفلة وقاعدة تتغلى..
- أنا أحلى منها وين توصل ديانا مواصيلي يكفي أني طيحت اخوش في شباكي وديانا ما قدرت خلاص مابي كلمة زيادة بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي وسكرت الخط..
حانت الساعه تسع مساء تجمعوا الاهل على اصوات الزغاريد والمسجلة الكل يترغب اشلون بيكون شكل فرح البنت المرحة ووليد الغريب اللي خطبها مع ان العايلة ماتطلع بناتها بره العيلة (حلاة الثوب......)ألا فرح كسر ابوها القاعدة هالمرة ووافق على الغريب ..الكل مترغب يشوفون اللي فاز بقلب فرح المرحة تدخل القلوب ببتسامتها المشرقة وعيناها الامعتين دوماً اللي كم واحد في العيلة حاط عينه عليها ..
كانت تجلس في غرفتها والتوتر والخوف بادي في ملامح وجهها ..كانت بكامل زينتها تنتظر قدوم وليد حق ياخذها الى حيث اعدت لهم كوشة متواضعة فوق السطح بين جمع من اهلها واهله وبعض الجيران المقربين....
فرح كانت ترتدي ثوب زهري مقلم بدانتيل أخضر على شكل أوراق الشجر تحيط الصدر الى الخصر وكان خصر واطي بأكمام منتفخة من الاعلى وضيقة من الاسفل فصلته اهي على ذوقها المتواضع كان فستانها يميل الى الحشمة ..جمال فرح كان متواضع ذات وجه دائري وعينان واسعتان عسليتان يحملان برائة الاطفال ذات لمعه تسحر من ينظر أليها تملك ابتسامه مشرقة تتغلغل في القلوب بسلاسة وبشرة حنطيه تميل الى لون الرمال الداكنة ..تحمل قلب طاهر لصغر سنها.. تحمل مآسي وهموم كبيرة على قلبها...
كانت تنتفض كسعفه في يوم عاصف قلبها يرتعد خوفاً من أول لقاء بوليد..وتردد يالله ارحمني...
واذا بدخول أفنان عليها..وهي تحمل الكاميرا ..وهي تقول
- يا الله يا الله فروحه قومي صوري معاي ..أدري أنا الحين أذا جا وليدوه بتنسيني أنا وعشيرتي بعد...
ضحكت على اسلوبها وقالت :
- تصدقين افنان بجد خايفه حدي .. و الله ما امزح أحس قلبي بيطلع من القفص الصدري ..
- أقول بس لا يكون قاعدين في حصة علوم ..قال القفص الصدري..وقفي بس خلينا من الكلام اللي ماله داعي ..
- ضربتها فرح ضربه خفيفه ..أشوف فيك يوم يا أفنانوه مثلي واردى..
رفعت يدها أفنان وهي تأمن على كلامها ....بعدين صوروا مع بعض ...
أفنان صديقة فرح ، تعرفوا على بعض من فترة سنة تقرياً احبوا بعض وصاروا ويتزاورون ........ويوم وليد قال يبي يتزوج ...أفنان اخته أوصفت فرح له واعجب بصفاتها والتزامها وبساطتها .. مع أن أهله عارضوا بشدة يبون ه يتزوج وحدة أحلى ومستواها التعليمي احسن ولكنه كان مايهمه الجمال كثر طيب الاصل والاخلاق ..وهذااللي خلى فرح تقنع نفسها فيه بعد رفضها في البدايه ومع اصرار أبوها عليه وافقت.. وشوي شوي بدت تقتنع فيه كزوج.. بينتشلها من مستنقع الهموم والمشاكل التي لاتنتهي مع أمها وأبوها الدائم....
تعالت أصوات التهاليل وتعالت معها ضربات قلب فرح معلنه قدوم وليد وقف في بداية الصالة ينتظر خروج فرح ليصعدوا جميعا الى السطح كان يقف في وسط اهلة طلعت فرح وامها ماسكتها واخواتها حولها تسحب رجلها تحس موقادرة تتقدم خطوة رجل ورى ورجل قدام وفي خاطرها تقول ( ياويلي شكلة أ حلى مني ) تقدمت شوي شوي والطيران اللي في صدرها تتزايد الى أن وصلت عند وليد اللي شافها وانهبل عليها شافها احلى من الصورة اللي وروه وياها مو قادر يشيل عينه من عليها في نفس الوقت غميزاته ما اختفت من على خديه المحمر من الخجل مسك يدها وهي ترتعش من الخوف علامات الفرح في كل واحد منهم باينه .. فرح كل ما رفعت عينه عليه انهبلت عليه ((((مهند زمانه)))) ورجعت تنزل عيونها مرة ثانيه وفي قلبها تحس بحرارة المشاعر بدت تتدفق في قلبها وتقول في خاطرها(كني بديت أحبه)طوال الوقت اهو يسترق النظرات وهي بعد ..أما هناك أمرأة كبيرة تجلس بجانب ابنتها وتهمس في أذنها - اخوك أجمل منها بس هو لو طاعني واخذ سلوى اجمل وابيض منها موحلوة ما ادري وش عاجبه فيها الله يهديه ..
ردت عليها..
- يمة خلاص شنسوي لازم نحترم رغبت أخوي الجمال ما يهمة الله يهنيهم..
- أن شاء الله بس تسعد وليدي بس لو طاعني كان...وحاولت تتقبل فرح وترسم الفرحه على وجهها عشان ما حد يحس....
وكالعادة مراسيم تلبيس الدبل والشبكة وما شابه ..أنتهت لمة الاهل والكل راح منهم من يحسدها ومنهم من يدعو لها بالتوفيق مع وليد الجميل المثقف ذا المنكبين العريضين من السباحة مع خصر مرسوم وعضلات الرجولة تكسوا كتفيه مع بشرة بيضاء ولون عينيه العسليتين التي تزيد جمالهما تلك النظارة ورسم سكسوكة ناعمة على وجهه تحفر خدية غمازتين تبان عندما يضحك..
نزلت فرح مع وليد ليختلو مع بعضهما.. جلس وليد على الكنبة على أمل تجلس بقربة ولكنها على طول توجهت على الكنبة اللي مقابله له ونزلت راسها ..وطال الصمت وهو يحاول أن يتشبع منها .. قطع الصمت صوت جهوري حاد...
- ماتوقعتش حلوه ..أحلى من الصورة بكثير..
أحمرت وجنتيها خجلاً وما قدرت ترد عليه من كثر خجلها
- فرح...ناداها وليد ...ردت بهدوء ...(نعم)
- انا موعارف وش اقول بس انتي وش رايك فيني .....$كانه سؤال صعب$
نزلت راسها ولا ردت ..سكت اشوي .. قرب منها ومسك يدها وهي تزداد خوف ورعشة..ضحك..استغربت ورفعت راسها تشوف ليه يضحك..قال لها تدرين
- أول مرة البس شماغ احس أني متوهق ...ضحكت بصمت ..وقالت بس حلو عليك...
مسك يدها بقوة أخيرا قلتي شي أنتي الاحلى والله
بس تدري وليد....
- الله أول مرة أدري أن أسمي حلو....آه كملي...
- انت احلى من الصورة بكثير...
أنتهت ساعة بين صمت وابتسامة ونظرة وفي داخل كل واحد فيهم بدت أبواب الحب تفتح على مصراعيها وتغزوهما حب طاهر نقي يحمل بين طياته عالم البراءة والطبيعه الفطرية في قلب أي فتاة قروية متوسطة التعليم...
(((تعليق))) ترى صحيح فرح ما كملت تعليمها ولكنها تمتلك خيال خصب ومواهب سوف تستقلها مع الايام او الضروف بتجبرها تخرجها وتستفيد منها تملك قلم لم يولد بعد متى سيولد وينبع انها لاتدري.....!!!
..............................
افزعها واجلسها من احلام اليقضة بل احلى حلم صوت فارس وهو يركض نحوها ويصرخ ويقول ...
- يمة احمد طقني واخذ القيم بوي حقي ويقول بيكسرة...
- حبيبي فارس احمد مزحة ثقيل اتعود على طبعه أو اصفطة وهو يرجع أغراضك واذا ما رجعه أنا آخذه منه روح كلمة...
جلس فارس معلن رفضة بطريقتة المعتادة ..مدت البوزوقعد وهو يتحلطم (يعني يتكلم بينه وبين نفسة) ...واذا بدخول ملاك راجعه من المستشفى وقعدت وهي تتأفف...
- أف زهقت بس كل مرة نروح ونصف طابوروبعدين يالله (ازيك ياملاك وازاي البيبي)
- والله يا دكتورة أنتي أدرى أنا اللي سمعت قلبه ولا انتي...
فرح تضحك بصمت وقالت..
- حتى الدكتورة ما تسلم منك ... بعدين تعالي انتي اللي قلتي لامي أني هنا يالملقوفة ما تتركين لقافتك ...
- أيه أنا وش عندك لايكون بتغطين عليها زي كل مرة ما تقولين لأحد.. بسك عاد كبرتي راسه عليك شوفي ما صار يحسب لك حساب ولا لأحد .. وزمرتك وزمرت الكلب واحد (محشومة) بس عاد فاض الصبر.. يفكر زي ذيك المرة يوم يضربك ويكسرك بالعقال اسبوع مو قادرة تتحركين جيتي عندي يومين ورجعتي بيتكم ولا كنه صار شي ... خلي الكل يدري عشان يصغر في عيونهم طول عمرك عازتة ورازته وتموتين علية لمن عز غيرك وآهانك...
سكتت فرح تفكر بكلام ملاك ..أدري كلامك صح وانا قررت هالمرة مابرجع بسرعه..خليه يندم على اللي سواه فيني....
- فرح انا اسفة قسيت عليك بس يا عمري أنتي لا زم توضعين له حد مو كل مرة لأتفه الأسباب يمد يده عليك أنتي مو اصغر عياله .... ولا شغالة عندة كل ما صار تقصير من الكل قال بسبتك لا يكون أنتي اللي ضربتيه على يدة لو ماعاجبته الفكرة ما كان سواها..........
راحت ملاك وتركت فرح تنازع افكارها بعضها بعضاً وتقول في خاطرها (عشان ضحيت بكل شي راحتي وبيتي ووقفت معاه يوم اهلة تخلو عنة)))
نهاية الجزء الثاني................
((((تعليق)))) وش تقصد بكلامها ملاك ...؟
وش الفكرة اللي لو ماعجبته ما سواها....؟
وليه اهلة تخلو عنه كل هذا بنعرفه في الاجزاء القادمة وستعيشون مع فرح أسمى واطهر قلب عشق بصدق ...ونال جزاء ذلك النكران.....
....................................
ابي الردود السنعه والتعليقات الزينة اتركم في أمان الله............

((الملاك المجروح))
@@@@@@@@@

(الجزء الثالث)
لو ذقت منك هجر..
بعطيك حب وغلا وأحلى شجون..
لا تظن يالمحبوب بنساك..
لاتظن حبك في قلبي يهون..
.............................................
لا مزقت الورقة وكتبت من بنات أفكارها....
أسكنت روحي تصنع الامال
تحفر في جبال اليأس الاحلام..
تزرع في ربوع الفناء وردة حمراء
كي تنعش نفوس أحببتها بكل جوارحي..
كي أفنى في عشقهم واذوب في هواهم ..
واتلاشى حتى ينمو الفرح عيداً في قلوبهم ..
أريد ان اوطن مشاعري نحوهم الى آخر نفس في رئتاي..
وآخر رمق في روحي
وأتمنى ترمش عيني آخر رمشة وأنا أتأمل جمالهم
فترسم بسمة رضا وسعادة على محيياي واموت بتلك الابتسامة
أحمل بين سجن ضلوعي اطهر عشق على وجة الارض
كي يحيني في مماتي في أعينهم
ويميتني في حياتي عشقا بهم..
واضل مدى الزمان أحبهم...
وقعت فرح توقيعها المعتاد
((الملاك المجروح))
..........إهداء لكل من عشقهم قلبي ...............
وضعت الدفتر جانباً وإذا بصوت الجوال مسج من (حنان الكون)
أحاول اكتم إحساسي
ولا ارسل رسالة شوق..
لكن..
لك وحشة
نستني الصبر والذوق..
عمري فرح طمنيني عليك اشتقت لك اليوم لازم تكلميني تلفون ابي اسمع صوتك اشتقت لك ....
(حتى انا اشتقت لك يا حنان بس الظروف ) قالت في خاطرها
حاولت فرح تلاقي شي تتسلى فيه لان ملاك تسوي العشى ومشغوله فكرت تفتح المسنجر يمكن تشوف زينب من زمان ماشافتها ولا كلمتها بس ما ادري جات من الديرة ولا ....خليني ابعث لها مسج عشان اعلمها اخباري...محتاجته هالايام ومواقفها معاي ماتنسي ...صدق صديقة وفية ....)
مسكت الجوال وكتبت....
(السلام عليكم شخبارك حبيبتي زينب والله اشتقنى لك بس ضروفي جداً سيئة ويوم عن يوم تزيد.. أنا عند ملاك حاولي تتصلي علي ..وليد الضالم قبل يومين أهاني وضربني ..وطلعت وخليت له البيت..خلاص أحس اني مابقى عندي صبر أتحمل دوم..أنا عندة سبب المشاكل اللي هو فيها وآفة البيت مو مقدر تعبي وجزا صبري عليه ينكرني ..عمري ماحبيت ازعجك بس حبيت احطك في الصورة..سامحيني...) وارسلتها..
بعدين جلست على المسنجر ما كو أحد أشوي ألا تنقز لها رهف ...
** أهلين مامي وحشتيني**
&& هلا رهف شخبارك انتي &&
** تمام ناقصتنا شوفتك **
&& شخباركم مع ابوك وشلون وضع البيت من دوني &&
**أوهووووووووو مامي خلاص فضوها سيرة ابوي من جهه وانتي من جهه والله زهقنا **
&&خلاص يالله باي &&
**مامي جدتي اتصلت وتسأل عنك **
&&وش قلتي لها&
**قلت راحت بيت خالتي عندها ضيوف**
&&عفيه ترى مابعلمك شسوين تراش راعيتها&&
**أفاااااااااااا يمة ابشري**
&&انتبهي لنفسك واخوك &&
**اوكي**
انهت المكالمة وقامت من على الكمبيوتر وهي تقول في نفسها( شحليلك يا أم فهد تسألين علي وتحبيني وين ذيك الأيام اللي قضيت لياليه ابكي من قسوتك علي وكرهك لي ..آه اذكر يوم سمعتك تقولين حق وليد بعد زواجي بأسبوع( قلت لك بس ماطعتني تاخذ سلوى أشحلاتها جميلة وبيضة هاذي خطبها طلال ولد جارتنا ..
وليد قال لها..
- الله يوفقها يمة خلاص أنا قلت من أول ما أبيها قبل اخطب فرح ..وأنا أحب زوجتي وعاجبتني ...
كلامة بعث في روحي الامل ولكن خفت من مستقبلي معاه أمة متسلطة ولا تنسى ابد وكل يوم والثاني اسمع تنحيزات علي أني مو حلوة ياربي انا وش سويت ما يحبوني..
في الليل جا وليد مع ابتسامته العذبة شافني قاعدة على كرسي التسريحة وساكتة ..
- فروحة ....فرح....نحن هنا ...
- التفت عليه ودمعه في عيوني ..وليد انت تحبني....
وليد استغرب من سؤالي وقال في نفسه (لا يكون سمعت شي)
- وانا من لي حبيبة غيرك .. عمري أنت أحلى البنات في نظري..
- يعني أنا حلوة في نظرك..
- واجمل مارأت عيني وانا ما يهمني الجمال الخارجي قد ما عاجبني فيك جمال روحك ياروحي ..ولاتفكرين أنك مو حلوة بالعكس الجمال البريئ اهو عشقي الابدي..
بعث كلامة في روحها الأمان من المستقبل وما حبت تفتحه سيرة معاه...
بعد كم أسبوع وفي ذاك بدت تتأقلم على عيشتهم تحاول تعيش معهم بصمت لم يعجبهم هدوئها دوم امة تتصيد عليها الإخطاء.. وكل كلمة والثانية ..تقول (ماطاعني هالولد) صارت تتجاهل الكلام دام وليد يحبها .. ماصار يهمها كلامهم ... في هذا الصباح تثاقلت فرح في القيام بدري يوم صحت طلعت من غرفتها متثاقلة الخطي(((تعليق))) (على فكرة فرح تسكن في غرفة وسط الصالة الرئيسية أزعاج العايلة كله موجود عندها ..تستخدم الله يعزكم حمام واحد مع العيلة ) (تخيلوا.. عروس تصف طابور حق تحجز دور) كان بيتهم يضم أخوة الكبير يسكن في الدور العلوي شقة صغيرة واهو واخوانة ثنين واحد في متوسط عمرة 16 والثاني اصغر من وليد بسنة عمرة 18 سنة وثلاث بنات أفنان كبر فرح15سنة وأختين اصغر منها وحدة عمرها 9 والثانية 11سنة وابوه اللي ما يحب فرح ودوم يتحرش بالكلام وياها ...
التفتت عليها ام فهد ...
- صح النوم..
- السلام خالتي..
- هلا .. ليش قعدتي بدري تو الناس...
تدري فرح انها تستهزء فيها...
- غصبن علي خالتي امس ما جاني النوم..
- ماجاش النوم هاه ..الجارات كلهم اليوم جايين يبون يشوفون ست الحسن والدلال وهي نايمه فشلتيني معاهم.. خلصي بس روحي شوفي شغلك في المطبخ عشان ادخل أسوي الغدا وهو نظيف...
غسلت وجهها وتوجهت للمطبخ ..صعقت عندما شافت أكوام وأكوام من الصحون ..تنرفزت بش شتسوي تقول لا ماتقدر ..وما في أحد يساعدها ..ومرت حماها تروح اليوم عن أهلها.. وتذكرت أن عندهم عزومة بالليل آه..الله يعيني...أكلت شي على السريع..وبديت حملة التنظيف..وتوجهت لغرفتي اصلي الظهر..خلصت الصلاة من هنا وإذا بصوت صراخ ينبعث من المطبخ...
جات أفنان تركض لغرفة فرح:
- تعالي أمي تبيك بسرعه ..
توجهت فرح للمطبخ شافت أم فهد موعاجبها غسيل فرح ..وهي تصارخ..وتقول:
- وش ذا الغسيل إذا اهلك ما علموك أنا بعلمك كيف تصيرين حرمة..
ارتبكت فرح أنا والله غسلتهم زين بس هم واجد خالتي تعبت..
أم فهد زاد صراخها :
- أنا ما علي منك تعالي غسليهم مره ثانيه ..
عقدت حواجبها فرح اعتراض على الطلب.. قالت في نفسها (بدينا شغل الحموات)
- ما أبي اغسلهم ثانيه ..
- الا بتغسليهم ورجلك فوق ارقبتك يا بنت عبيد ..
- ما بغسلهم تعبت ..
- الا بتغسليهم والا بوريك دروبك ..
- خلي بناتك يغسلوهم..
- بناتي مو خدامين عندك ..أنت المفروض تخدميهم
- ماراح اغسلهم ...
ام فهد اشتاطت غضب وقامت تاخذ الصحون وترميهم في الأرض وهي تسب في وليد وفي فرح اللي مكبر راسها علينا ..سحبت عمرها فرح وراحت غرفتها وسكرت عليها الباب تنتظر عودة الحبيب من الجامعة ينقذها من الجحيم هذا...
كان وليد يدرس سنة ثانية جامعه ولا يجي ألا العصر وأحيانا أيام الاختبارات ما يجي باليومين يذاكرعن الإزعاج في البيت يجلس مع الشباب في سكن الجامعة .. كان همة الوحيد ياخذ شهادة جامعية .. وأصر على فرح تكمل دراستها وبالمحاولات رجعت تدرس مع افنان في نفس المدرسة وزادت المأساة بين مذاكرة وشغل بيت وبيتهم بيت عايلة ويحبون العزايم دوم مسكينة فرح أحيانا في الاختبارات تكون العزايم وشغل المطبخ ولا احد يرحم وبين بنتها الصغيرة رهف ومعاير أم فهد أنها تربيها لها وانها تصرف عليها وعلى ولدها.. عانت فرح في بيت أهل وليد المعاناة والقسوة بجميع انواعها ..صبرت فرح لأجل وليد لأنه اهو دوم في صفها يعرف أهله وسلطتهم دايم يقول لها عشاني تحملي .. بس أخلص الجامعة واشتغل بنسكن لحالنا عاشت على هالامل متى يتحقق ...عشان عيون وليد بتتحمل...تحملت قسوتهم سبع سنين بين المعاير وبين دراسة وليد وتربية رهف وايوب.. بس دوم تحاول تتحمل عشان عيون الغالي وليد اللي شافت فيه ابوها واخوها وكل دنيتها ..وليد اللي يشوفها ملاك بصورة أنسان ترد اساءة اهلة بالحسنى وتوقف معاهم مواقف تبين طيب اصلها وحسن تربيتها على صغر سنها أمرأة تغللغلت قلوب الجميع مع الايام وهذا سنعرفه مع الاحداث القادمة..
تذكرت موقف ثاني بعد سبع سنين يوم قربت تطلع من بيت أبوه وتسكن بيت حماها الكبير استأجروا شقة عنده وهي كانت في المطبخ أسمعت أبوة يكلم خواته بمتعاض :
- الله يعين ولدي عليها .. أذا صار لحالة بتخليه جوعان شوفوها هنا ما تقوم ألا الظهر بكرة في شقتها بيجي من العمل وهي نايمه ...
كانت تسمع فرح كلامة ودموعها تطيح تحرق خدها وهي تقول في خاطرها (والله لوريكم منهي فرح اللي موعاجبتكم .. يوم من الأيام بتعرفون تربية فرح ومستقل ولدكم مع فرح ..... ) وراحت تكمل مسيرة الدموع في غرفتها ...
قطع حبل أفكارها رنة التلفون ...
احمد توجه للتلفون ..الو .. وعليكم السلام .. خالتي موجودة ... مد لخالته التلفون:
- هلا وعليكم السلام هلا عمري حنان شخبارك ..
- اشتقت لك واجد..
-حتى أنا ودي اجي عندك بس مافي احد يجيبني..وما أحب أكلف على أبو احمد ..
- اجيك انا ...
- لا تعبين عمرك يا قلبي .. هنا أزعاج أنا بجيك بس أشوف لي فرصة..
سكتت فرح لحظة..قطعت عليها صوت حنان:
- شخبارك أنت
- الحمدلله
- شخبار نفسيتك احسن..؟
- ماشي الحال ..
- عمري شتحسين فيه الحين..
- ولا شي
- اقول انا فاهمتك اكثر من نفسي ..وش تتوقعين يسوي وليد ..
- وليد موهامه لا زعلي ولا طلعتي من البيت..
- معقولة..
- أكيد عنده اللي مريحينه وش يبي بالنكد..
- وينسى العشرة اللي مضت ينسى فرح اللي حبته بكل كيانها وضحت من اجله بكل غالي حتى بستقلالها وارخصت براحتها عشانه..انتي انسانة ولك مشاعرك لازم تترقبين الحدث لازم بيفتقدك وبيسأل عنك اذا مو اليوم بعد كم يوم اهو بشر وعنده احساس موعديم الاحساس..
- انا مبعدة هالاحتمال...
- خلينا تنوقع اهون الاحتمالات الانسان العادي ماينسى العشرة وهو بينساها بين يوم وليله شدعوى فرح..عشرة عمر عشرين سنة بين الحلوة والمرة بين الحب والتضحيات كل هذا صدقيني بيذكرة الحين في بعدك عنة وانا اقولك خلية أطول مدة ممكننة خلي بعدك يقرصة عشان يصحة من سباته وش قلتي..
-انا ياحنان ما طلعت من البيت ألا وانا متوقعة هالاحتمال اني ممكن اطول عشان يعرف منهي فرح...
عم الصمت لحظة
- فرح عمري
- هلا
- اشتقت لك ابي اشوفك بعدك عذاب تعرفين ان حياتي ماتسوى بدون شوفتك
- ياقلبي هذاني اكلمك كل ماحانت لي الفرصة
- ماتكفي ابي اكحل عيوني بشوفة القمر..
- تراش مغترة فيني واجد..
- كيفي أنا اشوفك ملاك أنا ما ادري اشلون وليدوه هذا معتمية عيونة مايشوف الملاك اللي اشوفه أنا ..أنت عطاء بلا حدود .. وش يبي اكثر ..
- انا فرح مو ملاك وبعدين اهو الخسران
- اكيد اهو الخسران الوحيد اجل احد عنده درة مثلك ويفرط فيها وانا متأكدة لو يعطيها الحب والحنان بياخذ منها الكثير بس اهو مثل الطفل اللي دوم يلوم امة على اخطاءة..
- وش تقولين رجال عياله طوله بيكمل 36 سنه وتقولين طفل..
- صدقيني الرجل اذا حب زوجتة يعتبرها مثل امة مايستغنى عنها انا متأكدة ان الحين وليد مثل الطفل اللي ضاع عن امة مايدري وش يسوي والايام بتثبت لك كلامي
- نشوف يالله حياتي اشوفك بخير
- اوكي طمنيني عليك اول بأول
- في امان الله....
آه................................................ .................................................. .................................................. ........................................
يعيش بداخلي حزن السوالف والجروح أعشاب

وينبت في وسط صدري (وجع) يطعن سكاكيني

أحبك لا غدت كل المسافه والسنين غياب

وتجرحني عناوينك إذا ما جات تناديني

تبعت الليل بعيونك نقشته بك دمع وكتاب

وأثاري ليلي يجرحني ويتمادى ويسقيني

حبيبي للألم قصه حبيبي للألم أسباب

حبيبي للألم موعد على دربك يمشيني

أنا لو ابتعد عنك أجيك بلهفة الأحباب

ترى حزنك هو حزني وكل ما فيك يعنيني

أجامل ناس ما أبيهم وأصير بعينهم كذاب

وأكون بدنيتي تايه مضيع كل عناويني

سكنتني غصب عني وزرعت بالحشا أنياب

ملكتني طفل ضايع على سورك وعفتني

أنا حزن الزمان اللي أبد ما يوم عني غاب

أنا ألوان المسا يا بعد عمري ويا دفا عيني

بأمر دروبك الليله بأسايرها لحد الباب

وبأجمع لك معاناتي وبأحملها على يديني

بأجيك بلهفة إحساسي بأوصل لك ألم وعتاب

تعال وأذبح همي وعلى يدينك سكاكيني
-_- * -_- * -_- * -_-
سكرت السماعة وراحت تشوف ملاك وحوستها في المطبخ دخلت عليها دون ما تحس شافتها تكلم نفسها....

( كلهم كذا لو وشو نسوي لهم ما يبين في عينهم...أف ..وينه هالمقلى الغبي)
ضحكت فرح عليها والتفتت عليها ..
-على وشو تضحكين أنتي بعد..
- على شكلك وأنتي معصبة تتكلمين لحالك
نفضت يدها من الموي في وجه فرح وراحت الصالة تجلس..وهي تقول
- اذا جا خل يحطله عشاه لحاله ..هه
مسحت فرح قطرات الماي وراحت وراها وجلست جنبها...
- وش فيه الملاك زعلان مين اللي مزعله أدوس في بطنه أحنا كم ملاك عندنا..
- أكيد وحدة ولا حد يقدرها وأقول أنت اللي مسوية فيها سوبرمان أشوف روحي دوسي في بطن وليدوه اللي يضربك وتسكتين ويقولون (ضرب الحبيب)...
- لا تضيعين السالفة وش مزعلك ...
- أبو أحمد الله يهداه اتعب واشتغل صارلي ساعة في المطبخ ويتصل يصارخ ما ادري منو داس في بطنه (ريحوش تتعبين و دوسين في بطنه) ويتصل يفرغ غضبة فيني كأني أنا لي ذنب .. أتعب عشانه وحامل وأسوي له عشى ويقول بروح اسهر عند الشباب وخلي عشاك بكرة اتغدى فيه .. يوم شافني زعلت قال خلاص جهزي العشى بجي الحين ..بس خليه يعرف يصارخ علي والله ما حط له عشى لو يحفي...
فرح ميتة ضحك عليها صرخت عليها ملاك..
- ضحكت من سرك بلا ..ضحكتي من سرك...
- تهبلين وانتي معصبة أنا أول مرة أشوف سر يضحك متى صار له فم وبعدين شوفيه مسكين الرجال بس زعلتي غير راية وقال لك برجع البيت والله لو وليد ما في أمل يروح للشباب يعني يروح و ماعليه من زعلي الله يهداك اهدي والحين يجي ولا كأن شي صار أنا اعرف..
ألا بدخول أبو أحمد وتقوم له ملاك..
- هلا ببو احمد ها تبي أحط لك عشى...
______________
ضحكت عليها فرح على طيبة قلبها وقالت (يقطع الحب وسنينه) ...بعد ما تعشت وناموا العيال راحت تنام .. ومن وين يجيها النوم ساعة وهي تبحر في بحر ذكرياتها مع وليد اغمضت جفنيها وبعدين اخذت الجوال تحوس فيه شافت خاطرة .........
ذكرتها بموقف مع وليد.. وبدت تقراها...
(يا ملهمي)...
يا قاموس عشقي ...
عندما اكتب فيك يتلاشى الخوف..
عن افكاري
واكتب بكل صدق عن أحلامي معك..
يا نجمة في سمائي...
يا ورقة خضراء تزين بساتيني...
يا وردة حمراء في أكاليلي...
أشعر بمدى الوجدان...
حين أرسمك...
ويطول الليل مع الإلهام...
يا لوحتي التي طالت ليالي في رسمها...
حين ألون أذوب بسحر الألوان...
أجد العذوبة أتذوق أحلى الكلمات بالحديث عنك...
يا ملهمي...
تعال نحوي وانظر...
حدقتا عيني تلمعان تتساقط أدمعي..
من فرحة الوجدان..
يسري في عروقي الحب
ويحرق الحقد والاضغان....
أبتسم أصفح أحرق الماضي..
بفرحة الآتي أجدد أوراقي البيضاء...
أمزق الذكريات السوداء...
واكتب مكانها أحلى الأطوار...
أعزف اللحن الجديد...
بعذوبة العاشق الولهان....
بقلم (الملاك المجروح)
عاشقة روح وليد....
قرأها عندما وصل الأمارات فتح شنطة ثيابه تفاجأ عندما رأى فوق ثيابه ظرف أحمر رائحة العطور تفوح منه ..أخذ نفس من ريحة العطر وهو يقول (أحبك فروحه ) ريحتك معاي وقلبك يهتم فيني حتى وانا بعيد ...يا عمري يا صاحبة القلم الذهبي ...اتصل فيها ..
-الو حبيبي وليد طمني عليك متى وصلت , اكلت عمري .. ارتحت..قولي احاتيك..
-هههههه...حيلك حيلك خذتيني بشراع وميداب...
-أيه اشلون تخليني احاتيك...
- والله توني واصل وقلت برتاح فتحت الشنطة وشفت الظرف مشكور حياتي على هالكلام الحلو....
- وليد اخجلتني...
- وش هذا أنا الملهم..
- صدقني تستاهل أكثر انا كم وليد عندي ..يكفي أني ما بشوفك أسبوع وما بتكحل عيني بجمالك..
- يا عمري بشتاق لك...
- اشوفك اخذتني وياك ..
- والله كان ودي بس السفرة جات فجئة وانا وصديقي مع بعض وهو اللي مخطط لها السفرة أن شاء الله الأيام جايه وأعوضك...
- بنشوف..
- أفا.. وليد يقول شي ولا ينفذ كم فرح عندنا أحنا بدونك أحزان..
استحت وقالت ..
- ولــــــــــــــــــــــيد..
- عيون وليد وروح وليد وقلب وليد..تراني حيل مشتاق بس بصبر و الله يصبرني على فرقاك ...
- ا خليك ترتاح اسمع صوت أمل تصيح شكلها صحيت من النوم يا الله بااااي..
- بوسيها عني أموله الحلوة...مع السلامة...
ابتسمت وقالت آه وش حلاتها من أيام .. وبعد تعب ومعاناة لوصول النوم نامت ووكلت أمرها لله .....
**************
قعدت الصباح على صوت مسج جاها من زينب ، أفتحته وقرته..
(حبيبتي فرح شخبارك طمنيني عليك ، انتظر اتصالك, أنا رجعت من الديرة...)
سكرته وراحت تغسل وجها وتفطر وتشوف العيال ..بعد ساعة اتصلت على بيت زينب
- السلام عليكم..
- هلا وغلا مرااااااااااااااااحب فرح وحشتيني والله شخبارك
- بخيرالحمدلله..
- خوفتيني عليك يوم قريت المسج وش صار توكم قبل اروح الديرة متصالحين وش اللي حصل
- تذكرين يوم قلت لك لاتتفائلين..هذا الهدوء اللي يسبق العاصفة...
- بس ليه يمد ايده وشو يستاهل يخليه يضربك..
- يا عمري زينب انا والله ما سويت شي هذا فيض من غيض... يحسب كل الضغوطات اللي يمر فيها أنا سببها..
- الله يسامحه زوجك هذا اذا غضب ما يعرف احد بس صدقيني يحبك ويموت فيك واكيد بيندم وبرجعك راضية...
- هالمرة ما اضن ...وراحت بحالة صمت قطعتها زينب وهي تنادي
- فرح ...فرح...فروحاااااااااااااه..
- هاه زينب وياك..
- وين رحنا
- مو بعيد بس السنة الماضية يوم تصير بينا نفس المشكلة ونفس الاسباب الاتهام بالتقصير... وتهور وضربني بالعقال يومها تكسر جسمي واصابيعي ما قدرت أسبوع أحركهم.. نسيتي..
- واشلون أنسى
- ولولاك أنت كلمتيه وسويتي هالتضحيه يومها وش سوى ...
- أيه والله ذكرتيني والله كان موقف صعب اني اكلمة بس شفت حالتك وصعبتي علي وانا مايهون علي زعلك.. مع أن زوجي كان رافض فكرة اني اكلمه لكني أصريت..
- الله لا يحرمني منكم لولاكم انا اضيع..
- واحنا كم فرح عندنا لامتنا بحب وواقفة معانا كل موقف اعظم من الثاني أحنا نفديك بعيونا..
- تسلم عيونك يارب..
- اقول لاتخليني اتهور واكلمة ,,
-لا يا عمري هالمرة أنا ما ابي احد يتدخل أبيه يعرف غلطته لحاله ويعرف قيمتي..
سكتت شوي وقالت
- الى متى تفتكرين بتم ساكت على الموضوع
- الله العالم.. متى بيصحى ضميره..
- طيب شخبار حنان
- بخير والحمد لله ابد مو مقصرة بعد هي دوم جنبي وتصبرني مع انها محتاجة مين يصبرها..
-الله يعينها اهي بعد متحملة مسؤلية ثلاث اطفال بعد وفاة ابوهم الله يعينها
- أيه والله حيل احاتيها الوحدة قاتلتها والحنين للمرحوم حالة موقادرة تتخلص منها..
- عشان كذا صابه اهتمامها فيك انت
- لا والله اهي كذا مع اللي تحبهم وفيه حد الجنون..
- بس انتي قلتي لي أنها تقول انك تحملين كثير من صفات زوجها المرحوم وكل تحركاتك وتصرفاتك تذكرها فيه ويمكن هذا سبب تعلقها الزايد فيك واهتمامها..
- انا ما انكر ولا اهي هذا الشي وصدقيني يا زينب اني اكون سعيدة اني اقدر اقدم لها شي قليل من اهتمامها فيني حتى مجرد الاحتفاظ بذكرى المرحوم ولكنها اهي كذا ملاك في صورة انسان قمة في الاخلاق والتفاني..
- احلى احلى واحنا وين من هالحب ..
- انتي يا زينب تعرفين غلاتك عندي انت محل النفس وانا بدونك اضيع وكلكم اصدقاء اوفياء وفيتو وكفيتو وعساني ارد جزاء اللي تسونه عشاني..
- الله يحسن امورك وترجعين لوليد مرفوعة الراس وترجع ذيك الابتسامة المشرقة.. فرح اهتمي بنفسك وبتصل عليك بقرب فرصة وسلميلي على ملاك اختك والملاك صديقتك...
- والله يحفظ لي الملاك اللي يكلمني...
- لا انا مو ملاك ..أنا زينب..ههههههه..
- الله يقطع شرك..مع السلامة
- في امان الله.....
سكرت من زينب وعادت بذاكراتها الى المرة اللي راحت يوم تصير مشكلة بينهم كانت جالسة على الكمبيوتر كعادتها اذا صار عندها وقت فراغ .. كان فارس يكتب الواجب وطبع فارس انه مهمل فكانت مومنتبه له دخل وليد وشاف فارس ناشر كتبة يومها وليد كان معصب وكانت عنده مشكلة مع العمال فدخل البيت وشاف المنظر ولأنه يحب النظام والترتيب .. دخل يصارخ ..
- فرح ..فرح ..
- خير وش فيه..
-وشلون تخلين ولدك يذاكر لحالة شوفي كيف منثر كتبة يمين يسار أنتي ما عندك اهتمام أنتي أهم شي راحتك واهم شي كتاباتك وقصصك اللي تكتبين ..أنتي أهم شي عندك الصالون حقك وآخر اهتماماتك البيت ...
- أنا يا وليد حرام عليك أنا حايسه بين البيت وشغلي واهتمام بالعيال وشغل البيت ارحمني انا بشر..
- انا ما علي من شغلك اهم شي البيت والعيال ..
- والله أنا مو خادمة عندك تبي جيب شغالة تهتم ببيتك... انا بشوفها من وين ولا وين ..
- تركي شغلك وقعدي في البيت
- لا والله تحلم اترك شغلي والله لو أيش يصير بعد ما كونت نفسي بتعبي ووصلت للي أنا فيه اتركه مستحيل وانا مو وحدي بالبيت عشان تقول أنا المهملة الوحيدة فيه لمن يصير البيت لي لحالي وتحت تصرفي تعال لومني اذا شفت شي مو نظيف أو مو مرتب...
- وترادديني بعد..
- أيه انت تبي تحرمني من حريتي وتبيني شغالة عندك انا مو مقصرة في واجباتي انت اللي نقصر علينا ..
- انت ما تستحين على وجهك..
عصبت فرح عليه وانتهارت من كلامة
- اطلع بره من غرفتي اقولك خلاص زهقت من كثر ما تعاتبني على البيت ..أهو اشتاط غضب ومسك العقال وصار يضرب فرح وهي تدافع عن نفسها وتصارخ تجمعوا الجميع يفكون وليد لا يضرب فرح ..لكنها تصارخ تطردة وهو يزيد في ضربها والعيال يصارخون
- يبا لا لاتضرب أمي ..رهف تصارخ من جهه
ومنال تصارخ من جهه وايوب وأمجد ومجد يمسكون وليد أمل وفارس يصارخون من الموقف وهو يزيد في الضرب ويصارخ ويقول..
- خلوني أدبها خلوني اربيها
وفرح وهي تصيح اطلع برة ما ابيك ما ابي اشوفك اكرهك ...
حاولت منال تمسك وليد وطلعته بره وطلعوا العيال وقفلت الباب على فرح وتركتها لدقايق تعاني الم الضرب والالم من وليد وهي تبكي بحرقة دون شعور بأحد شوي رجعت منال تحمل كاس ماي تحاول تهدى فرح لاكنها لا من مجيب بكاء ونحيب دون توقف خرجت من عندها لترتاح ...
اما رهف من خوفها على أمها مسكت الجوال وبدون تفكير أرسلت مسج لخالتها ملاك (لحقي على أمي ابوي ضربها وانا خايفه عليها) وارسلتها لحنان بعد لمعرفتها بعلاقتها الحميمة فيها ...دقائق واذا بدخول رهف على أمها شافتها بهالمنظر انكسر قلبها عليها جات عندها وشافتها منسدحه عرض السرير
- يمة ..يمة ..ارتاحي عدل .. حاولي تنامين يمة .. شربي ماي
فرح كانت ترفض كل شي نوبة من البكاء فقط...
شوي الجوال يرن ...(حنان الكون يتصل بك)...
رهف مدته لمها يمة (حنان تتصل فيك)...احساسها لحاجت سماع صوت حنان بتثاقل خذت التلفون ..وسمعت صوت حنان ولكن ما قدرت تتكلم وسكرت السماعة..
حنان اتعبها الموقف حست ان فرح بحاجتها وش تسوي تروح عندها صعبة ...ارسلت مسج لها كانت فرح خلاص لحالها في الغرفة...وصل مسج حنان..
-(عمري فرح الله معاك والله حاسة فيك وقلبي يعورني عليك ..أبي اجي اشوفك واضمك بحضاني واخفف عنك...اقدر اجي) بتثاقل فرح كتبت مسج لحنان تطمنها لانها تعرفها لو ما ترسل لها او تكلمها بتجي وهي ما تبي مشاكل اكثر بوجود حنان مع انها كانت الامنية الوحيدة في هذا الموقف اللي تمنته وهو وجود حنان جنبها ..( عمري حنان اطمأني بصير بخير لا تجين أن شاء الله شوي واصير احسن بحاول اطمنك علي أول بأول) وارسلته........ بدت المسجات تتوالى من حنان ومن ملاك وزينب اللي ملاك قالت لها .....قضت الليلة بصعوبة من هالموقف الصعب وليد يمد يده على فرح بعد هالعمر ليه وشو جرمها ... كانت جمل تتراقص في ذهن فرح دوم...
تذكرت بعد كم يوم .. بعد ما فرح حست انها مخنوقة في البيت خذت فارس وأمل وراحت تقضي يومين عند ملاك تريح نفسيتها في هاليومين ابد ما سأل عنها وليد لاهي أو يكابر انه يعترف بخطئه.. رجعت البيت عشان مدارس العيال ..حالت فرح تسوء صعبت على زينب حالتها وقالت فرح تستاهل تضحية من عندي وجمايل فرح كثيرة علي وانا الحين لازم اوقف جنبها ..وفي الصباح بعد ما راح وليد العمل اتصلت عليه ..
- السلام عليكم
وليد استغرب صوت حرمة..
- وعليكم السلام مين معي ..
- أنا اختك أم باسم صديقة فرح
- هلا عرفتك ..
-انا اسفة على الازعاج بس حبيت اتكلم معاك شوي اذا ممكن أخذ من وقتك
- حياك أختي..
- اخوي أبو أيوب أنت أنسان فاهم وعاقل وماضني عشرة السنين تهون عليك وانت فاهم شقصد..
- أي
- فرح تحبك وطول عمرها سوت وضحت بكل شي عشانك وتحملت الكثير تحملت تعيش في بيت اهلك سبع سنين لمن تاخذ الشهادة وقفت معاك حتى تخرجت واشتغلت.. مواقفها لا تنسى تحملت عشان تدخل جمعيات وتقصر عليها عشان تشتري البيت اللي انت فيه والحين بعد ما حبت تستغل بحياتها وتكون لها كيان انحرمت منه عشانك وعشان عيالك تلومها على التقصير واسمحلي تمد يدك عليها وباهالقسوة
- بس اختي اهي بعد اهملتني واهملت البيت عشان الصالون وعشان كتاباتها..
- وانت اهملتها لسنين وتحملت ولا قالت شي لمن تخرجت واشتغلت وفتحت الشركة وكل هذا بصبرها ومعانتها ...ولا تنسى وراء كل رجل عظيم أمرأة ... ووراء كل امرأة عظيمة رجل ... بكرة اذا طبعت قصصها وكتاباتها بتفتخر فيها أنها زوجتك .. واليوم اهي معاك ما تدري بالضروف والقدر يحرم واحد منكم الثاني وانتوا على هاذي الحالة صدقوني بتندمون...
- كلامك صح انا ما ادري اشلون طاوعني قلبي اطقها بهالقسوة
- اخوي وليد انا اعرف قلب فرح اذا رحت لها وبينت انك غلطان وكلمة طيبة والله أنها بتسامحك وبتنسى ترى قلب فرح كبير وانت تعرفهها اكثر مني ..
- ما يصير الا كل خير ابشري اختي
- اعذرنا بس لولا غلاتكم عندي ماكان تدخلت
- احنا اخوان ولا فيها تدخل ومن اصلح بين اخوين .....) الله يجزاك كل خير
- استأذن وابي اسمع الاخبار الزينة..
- ابشري...
سكر السماعة وهو يحس بحساس الموذنب القاسي ..قال في نفسه (احس بحنين لفرح وحنانها وحبها الدافئ .. كيف اضيعها مني واقسو على قلبها اللي تحملتني صج أيام كثير ة اهملتها أيام دراستي سبع سنين في الجامعة اهي والعيال وايام الافتتاح لشركة وايام كثيرة اتركهم في البيت لحالهم ولا اجي الا وقت متأخر وصبرت علي وبعض الايام حتى الاكل كنت اقصر او ما عندي وقت اشتري مؤنة للبيت .. وتحملتني اشقد انا أناني حبيبتي فرح بحاول اراضيها اليوم) ...
(((تعليق))) وليد قاسي بطبعة منظم ويحب كل شي يمشي زي الساعة ولكنه عنده قلب صافي يسامح بسرعة اذا اللي يعاشرة يعرف يتعامل معاه ..
وصل البيت في الظهر طبعا فرح طبخت الغدا واكلوا العيال ودخلت غرفتها عشان تتجنب وليد .. دخل وليد واتجه لغرفة فرح كانت اهي نايمة على الجهة الثانية معطته ضهرها دخل بهدوء وشال الشماغ واخذ نفس ودار من جهتها وهو يحمل بداخله كتلة من مشاعر الشوق لها ..فرح كانت تتصنع النوم.. طبع قبلة على جبينها وقال لها
- فرح سامحيني .. فرح والله انا اسف كنت قاسي..
فرح يوم سمعته كذا ما هان عليها يترجاها وهي كانت تتحرى جيته ندمان نزلت دموعها دون توقف.. ضمها لصدره وقال لها بحب..
- دموعك غاليه علي أنا احبك واحبك تهتمين فيني صج كنت أنا ني بس حسيتك الفترة الاخيرة ابتعدتي عني كثير.. بس شوقي لك ولضحكتك اهو اللي ينسيني كل شي..
- بس آلام الضرب الى اليوم تألمني ..شوف اصابيعي كيف ما اقدر احركها ..حرمتني من مسكتة القلم أسبوع..
- ضحك ببتسامته المشرقة وغمازاته اللي تذوب فيها فرح .. ومسك يدها وباسها .. عسى يدي الكسر أن شاء الله..
شهقت وهي تلم ايدينه..
- بسم الله عليك ..عسى عدوينك...
غمز لها خلاص سامحتيني ..
ابتسمت بحب وشوق يجذبها لجمالة اللي ما تقدر تقاومة...
- وأنا اقدر .. يا عمري أنت ...
كانت تتذكر مع ان السالفة فيها الم ولكن نهايتها كانت جداً مريحة بالنسبة لفرح وهي تتمنى الحين يتندم على اللي سواه ويجي وهو نادم وهي متأكدة أنها ما تقدر ألا تسامح لأنها بالفعل بدت تحس بالحنين له..كانت تبتسم ألا بدخول ملاك عليها..
- وين وصل الاميرالى قلب الاميرة اللي يخليها تبتسم كذا
- هلا ملاك وينك ماشفتك من قعدت ..
- والله يا اختي العزيزة ابو احمد حب يعزمني على الفطور وتدرين اذا قلت لا والله انا الخسرانة ورحت معاه كنت اتمنى اقولك بس شفتك نايمة ما حبيت اخرب نومتك ادري انك ماتنامين بالليل..
ناضرتها بنظرة خبث..
-او ما حبيتي تقولين عشان ما اخرب عليك جو الرومانسية..
- ليه رايحين نمثل فلم على البحر.. الدكتورة نصحتني بالمشي هالشهرين تعرفين الحمل صاير زاعجني هالمرة..هالولد صاير راسة يابس من شاف خالتة مو راضي ينزل ما ادري وين الله حاطة ...
- امزح اصلن لو جالسة ما كنت اروح اخرب على الكناري جلستهم ..
- والله كانت بتحلى الجلسه معاك..
- تسلم عليك زينب تو جات من الديرة..
- ياعمري شخبار ولدها النونو اكيد كبر من يوم شفناها أخر مرة
- أيه كمل ثلاث شهورالله يحفضة..
- اقول اختي ما في اخبار من العاشق الولهان.. وهي تقوم وتغمز لفرح قبل تعصب عليها...
فرح ناضرتها بحدة ماتركين مزحك الثقيل .. لسة ما اشتاق لي للحين...
قامت ملاك وراحت تشوف شغلها ..أما فرح راحت لرحلة القلم كالمعتاد ....
احساسها بالحنين لوليد بدى يزيد يوم عن يوم وهي تقول (الله يا وليد .. خمس أيام ما حاولت تسأل ولا تتصل شدعوى ...)مسكت وعلى صدى حنينها كتبت..
ودي اشوفك والامس أياديك...
واحكيلك عن قلب مالية بغلاتك..
ودي تناديني يا حبيبي وأنا ديك..
ودي أجيك وانت في منامك...
واقولك يا حبيبي أنا اللي يبيك
وأنا اللي فضل جنتك وعشق نارك..
يا حبيبي والله ودي أحاكيك..
واقولك أموت بترابك..
ودي يا حبيبي أوصيك على قلبي اللي متابع أخبارك..
ودي أموت يا حياتي واخليك متمتع بدنياك
بين أهلك واحبابك..
على دفنتي ودي أوصيك ودي تكون عند بابك..
لجل تمشي على تراب قبري برجليك
واقوم انا واقبل ترابك..
صدقني ما شفت أنسان يجاريك..
لا بذوقك ولا احساسك
ودي اسمعك تقولي أحبك وابيك..
ابي اكون بدنيتك فارس احلامك..
دامك بدنيتي رفضت أني أجيك..
اسمع هالكلام وخله في بالك..
ارجوك على دفنتي ما أوصيك..
خلها تكون عند بابك..
قبل الختام ودي أراضيك
بس المشكلة أجهل زعلك من رضاتك..
خليتني تايه الله يجازيك..
خليتني شاعر يكتب ويرسل لعتابك..
..............................(طبعاً منقول)
سكرت الدفتر اللي كاتبة عنوانه (تجليات روح) وهي تعد اللحظات عشان هالحال يتغير..
************
انتهى الجزء الثالث....
******************
هاي اصدقاء منتادنا الغالي أن شاء الله تحوز احداث قصتي عل رضاكم ادري اني ضيعتكم شوي ....سورررري..
بس عامل التشويق مهم ..أكيد كلكم تبون تعرفون منهي منال....وامجد ومجد...وفيه بنوته صغيرونه ما قلنا اسمها ... نوني..طبعا هذا اسم الدلع...
اهم ابطال الجزء الرابع من قصتي ...ولهم ارتباط بأجزاء القصة كلها اتركم في أمان الله..............
هالله هالله في التشجيع والردود الحلوة اللي زي (ضحكة وليد) ((خخخ))

@@@@@@@@@@
(((الجزء الرابع)))
************
تراني ماقدرت أنساك
وطيفك دوم بأفكاري
أبكتب لهفةالمشتاق
وأصيغ الشوق في
_أبيات_

أحاول...
ترجمةحبي وأسطرها
"في أشعاري"

أبحكي....لك....عن
أشواقي..بداية..بأول
"الخطوات"
عن بداية..غرام..الحب
وأول..رحلة..أسفاري
أناقلبي...يحبك...حب
..وقلبي..
لك..عطى..من..ذات
غرامك"داخل"فؤادي

تمكن..وأنت له..داري

عرفت..
الحب..
من حبك..

عرفت..
الشوق..
والبسمات..

عرفت..
أنك شبيه..
الشمس..

وليلك..
ليل..
قماري..
كشفت...أنا...لك الأوراق
وأكشفلك عن الحسرات
وبكشف سري المدفون
وأكشف..لك..لهب ناري
أناأرجوك...لاتبعد ترى
(من طول الغيبات)
يخلي...الشوق...يصير
أشواق ويفضح بالهوى
...أسراري...

=خلاص=
أرجع كفاني منك البعد
<واللوعات>
تراني ماجنيت الاهموم
~وهذي~
._.آخرأخباري ._.
كالعادة كتبتها في دفتر ذكرياتها... هذا جزء طفيف من حنينها الحارق....
.........................................
جالسين على الغدا ضحك وسوالف على ملاك واسلوبها المعتاد العفوي والظريف واذا بالتلفون يرن.... قام بندر ولد ملاك اللي في سن فارس ...
- الوووووووووو....الووووووووووووووووو...
ملاك تصارخ عليه
- طفشت الناس بدفاشتك رد عدل والله فشلتنا
- يييمة هذا مو ناس هاذي رهف تبي امها...
- يعني رهف مو من الناس اخاف (سعلوه)
- خالتي فرح تلفون ...
قامت فرح وهي تقول لملاك..
- اسم لله على بنتي تقولين سعلوه والله لو عندك ولد حفا عشان ياخذها ( طالعة لمها)
- بببسم الله علي وعلى اعيالي الحمدلله انهم صغار والله كان اتبرى من ولدي لو ياخذ (بنت وليد) .........................ز
غمزت فرح لها ( أنت تطولين).. وراحت ترد على بنتها..
- الو هلا يمه رهف..
- مامي حبيبتي وحشتيني متى بترجعين البيت ....
- ما ادري..
- والله زهق البيت ( ضلمة الدنيا من دونك يايمة) وهي تلحنها..
ابتسمت فرح على طريقة بنتها..
- اقول لا تكسرين خاطري اللي يبيني يجي يشوفني هنا...
- يييمه أبوي قاعد جنبي يقول متى بترجعين .. شكله أشتاق لك مسكين ما ياكل وكله هادي والله حرام شكله يكسر الخاطر لو تشوفينه......
(((تعليق))) لا يكون خاطب قبل عشرين سنه سوى نفس الشيء يوم الملكة.....
(صج ارجال)..<<خخ>>
- اااقول بس يا بنت وليد عنك المياعه
- صج يمه أبوي يبي يكلمك..
- ومخليك واسطة بيني وبينه ... اذا يبيني يدل مكاني
وليد متأمل يكلم فرح أخذ السماعة من رهف وهو يبتسم اشتاق لصوتها
- الو..فرح
فرح فز قلبها أسمعت صوت وليد وسكرت السماعه..
والتفتت تقول لملاك الموقف...ملاك مسكت بطنها من الضحك على شكل فرح ..
- بسم الله مين مخرعك وكأن سامعه صوت جني الله يحافظ ...
- أنتي فاضيه الحين لمزحك الثقيل .. مخلي بنته واسطة ما يستحي وكأنه بريئ ما سوى شي ...
- يحبك يموت فيك بس شاف بنته تكلمك غار..
- اشوف اسبوع ولا سأل علي بس أنا اعلمة مين فرح ...
احمد جاء لأمه ..
- يمه يمه ابوي يبيك
- وش يبي ابوك ذا ما يقدر على فراقي
رفعت حواجبها فرح..
- لا تكوني أليسا على غفلة ما يقدر على فراقها
- والله أنا ازين منها بس سمرة..
احمد يصارخ..
- ابوي يقول كم الرقم السري للرسيفر..
ملاك عصبت.. وراحت وهي تكلم نفسها...
- ابوك ذا كل يوم يخرب الرسيفر وش هالهوايه الفاشلة كل يوم ببرمج كلة عنده امل تطلع محطة ديرتهم... أمعصي لا يحلم...
فرح تضحك على كلامها وهي تهز راسها وجلست وشوي يرن التلفون أمل كانت اقرب وحده منه رفعت السماعه..
- هلا يبا واشلونك..اشتقت لك...
سمعت فرح قلبها صار اطبول (((اشتاقت الاخت)))<<خخ>>
وليد : هلا أمولتي اشلونك
- زينه
- شخبارك واخبار فارس
- الحمدلله
- اقول يبا ..أمك جنبك
- أي
- عطيني اكلمها
أمل تنادي امها
- يمه ابوي يبك..
عصبت فرح..
- الله لايبيك تعرفين اني زعلانه عليه ولا ابي اكلمة..
اهو يسمع وش تقول وفي خاطرة(اشتقت لها ولصوتها) أمل ترد على ابوها
- امي عيت ما تبي تكلم
- طيب امل قولي لها لا تتكلم بس تسمعني ..
- يمة ابوي يقول بس اسمعية وهو بيتكلم..
- اقول لا يكون ابوك ( راشد الماجد ) بسمع وانا ساكتة أمعصي ما راح اكلمة..
وليد يسمع ويقول (( أحب عنادها )) بس خلني اجننها..
- أمل قولي لمك تجي ولا مايصير لها طيب ...<<مع ابتسامتة>>
- ابوي يقول لك لو ما ترجعين البيت ما يصير طيب..
- خليه يصير شرير.. ويجي يطقني خلاص صرت انا مرمى له.. كل ما عصب رماني بالاقوال... واحس انه فاز.. والله ما ارجع قبل كرامتي ترجعلي ويحقق شروطي لي ..
امل وصلت الكلام لبوها .. سكر السماعة وصار يتصل على الجوال مرة ومرتين والاخت مطنشة وفي خاطرها ( والله ما راح اسامحك بهالسهوله) اشوي راحت اهي ارسلت له مسج...
( أنا انهت ومو أول مرة تهيني ياوليد.. وانهدرت كرامتي قدام الكل.. ومو راجعه بهاي الطريقة ولا بالتهديد أنا مو طالعه اريح نفسيتي وانت ترتاح وارجع..أنا ابي ارجع البيت أكون أنا صاحبة القرار فيه مو كل مشكلة والثانية تتهمني اني سببها وانطق واسكت ,,لا والف لا,, أنا انسانه ولي مشاعري او احتجتني لان منال عند اهلها وصفى الجو قلت يالله ارجعها اتسلى.. انا مو لعبة بيدك فهمت..انا برجع اذا نفذت شروطي ..أنا هنت عليك خلاص .. بس ماهنت على نفسي ..
لو اروح اشتكي عليك ووريهم أثار ضربك فيني بيكون الحق معي)
وارسلت له .. ضل يتصل دون جدوى... يأس وتركها تهدأ ..
دخلت ملاك شافت فرح قاطبة حواجبها ومعصبة ..قالت لها..
- فرح الدنيا ما تسوى انسيه واهدي
- شفتيه يبيني ارجع بكل سهوله حتى ما يبي يتعب نفسه يجي عندي من بعد البيت
- صج المفروض يبيك يجيك يتفاهم معك ولا يدخل العيال بينكم
- يعرف ان نقطة ضعفي العيال
- بس اجل انتي استخدمي نقطة ضعفه إنه ما يقدر يستغنى عنك زي ما يقول ((وبصوت واطي )) مع أني اشك .. اقول بس يا وخيتي أبو احمد يقول نطلع البحر نغير جو عشان العيال...
- يا رايقين انتوا
- وش ماخذين من الدنيا قومي بس والله أبو احمد يقول عشان أختك تغير جو وتريح نفسيتها...
سكتت اشوي وهزت راسها بالقبول
- اجل يا الله جهزي أنت وعيالك وأنا بروح أجهز الشاي والقهوة ..

***********
راحوا البحر.. كان الجو مرة يجنن موج البحر والسماء الصافية خله فرح تبحر بذكرياتها وتسافر عبر الأمواج التي طالما تلاطمت معها وبين صوت الماء ولعب العيال راح فكرها بعيد كانت عيناها تناشد البحر أن يأخذ همومها بعيداً وأن يظهر الحق وتذهب الغشاوة من العيون كانت تحاكي البحر بكلمات من وحي خيالها الخصب وقلمها اللذي انحلة الزمن وركنها على رفوف القدر ,,آه يا بحر,, جملة نطقت بها فرح وكأنها بداية شكوى وبث هموم ترميها فيه علها ترتاح وتلاقي نفسها من جديد فبدئ حوار مع البحر.....
((وغدت تائهة))..
حينما يبدأ الظلام..
وتبدأ تغفو الجفون..
وتهدأ سكنات النهار
في ظلمة الليل
الطيور تغدوا أعشاشها
والزوارق تصل إلى بر الأمان
النجوم تزهر في السماء
والأب الحنون يحتضن أطفاله
بعد تعب النهار
لا يبقى سوى التائهين
الممزقة أحشائهن بالأنين
تبقى تتحدى الصراع
وتلاطمها الأمواج
تائهة لا تجد قشة تنقذها
تكسرت مجاديفها
فباتت مجرد أخشاب مكسرة
صدئة تبقى ترد العتاب
تلملم الجراح كي لا تنزف
تعاتب الزمان على جرمه
لما يا دهر؟
لما أنا اخترتني
لأخوض هذه المعركة
أتيه في دنيا الصراعات
يجن علي الليل
بآمال تاهت مع الرياح
لما آلام لما أُعاتب
ألست أنا مخلوقة حساسة
مرحة تتألم وتفنى
إذن لا تعاتبوني واتركوني
أصارع الحياة وحدي
علني أجد السبيل بالنجاة
عندها ربما اربح المعركة
وربما أكون خبر كان
وذكرى يطويها النسيان..
@الملاك المجروح@
*************
راح فكرها بأول علاقتها بـ(منال) الهادئة الصبورة عندما رجعت من مأتم وفاة زوجها المحب والحنون كم كانت تحمل من مشاعر الألم على منال لم تكن تلك الأيام بينهم صداقة ولكن زيارات متفاوتة مابين الأعياد والمناسبات .. تذكرت كانت إذا رجعت من زيارتهم كيف تكون في حالة من الألم على حال أولادها كيف سيعيشون من دون أب ، تتخيل أولادها كيف لو مات وليد كيف سيعيشون من دون الأب الحياة جحيم ، لأنها عاشت يتيمة بوجود والدها أحست هذا الإحساس مؤلم جداً ، إن يعيش طفل في هذه الحياة محروم من حنان الأب وعطفه ، تلك الأيام كانت ترى كيف وليد متأثر بموت عادل ومرضه وكيف عانى في حياته فمن وفاته يتكلم كثيرا عنة وفرح تتكلم له عن حال أولادة وحال زوجته الصابرة ، قالت فرح لوليد..
- عمري وليد حاسة بأن منال انتهت حياتها ...
- كيف ياقلبي..
- ما ادري انا لو مكانها افقدك بموت بعدها وحياتي ما بيكون لها طعم
مسك وليد يدها وباسها ..
-الله لايحرمكم مني..
ضحكت عليه فرح وقالت غامزة له..
-عساك ذخر لي ولعيالي .. وعسى يومي قبل يومك ..
تتطلعو في بعض وكأن في كلام دفين داخل كل واحد منهم يخبئة عن الاخر ولا يريد أن ينطق به كي لا يخسر محبوبه بأفكار الله العالم بها وبفحواها ....
راح نام وليد.. ضلت فرح تفكر في اللي شافت في عيون وليد وقلبها تتزايد نبضاته .. حاولت تزيح الافكار من مخيلتها وتوجهت الى التلفون تبي تكلم منال تتطمن على احوالها...
ضربت الرقم .. ضل يرن يرن ماكو فايدة ... قالت في خاطرها اكيد نامت .. بس أنا اشتقت لها ابي اطمأن عليها ما برتاح وانام قبل اكلمها خلني ادق عليه جوال .. مسكت الجوال وراحت تتصل وتتصل لمن ردت عليها منال بصوت خافت ..
-هلا..
- اهلين منال شخبارك نايمة
- أي والله تعرفين نظام اهل زوجي..الله يرحمة..
- انا اسفة حبيبتي بس تعرفين حبيت اطمأن عليك شخبارك واخبار العيال
- إحنا بخير عايشين والحمدلله
- منال لا تقولين كذا الله يخليك لهم وتعوضيهم عن كل اللي راح انتي قوية
سكتت شوي وقالت بألم:
- لا بعد عادل مين قالك اني عايشة انا بس اكل وانام موحاسة بشي حلو في الدنيا ولولا وجودك معاي كان أنا مت وراه انتي يا فرح أختي اللي ماجا بتها أمي وقفتك معاي بعد وفاة عادل لليوم والله ما تنسى ..
- شدعوى تقولين كذا أنا لوما حبيتك من كل قلبي كان ما وقفت معاك بالعكس والله أن عيالك احبهم موت وكأنهم أولادي..
ردت منال عليها وهي تحمل في نفسها احترام كبير لها:
- والله الدنيا لسة بخير بوجود ناس حنونين مثلك يعطون اللي يحبونهم كل وقتهم وانا حيل ممنونه لك.
- اقول بس بلا هالمجاملات اللي مالها داعي وخليني افكر بخطة
- خطة.. خطة شنوا بعد
- خطة اشوفك فيها ..
ضحكت منال وقالت والله انك مجنونه..
-المجنون اللي مايطيع اللي يحبهم ...أممممممممممم لقيتها !!!!!
- شني ذي اللي لقيتيها ...؟
-الخطة ..صج نايمه .. أصحي شوي عشان اعرف اقول لك ..
-أوكي صحيت ياحلوة يالله قولي ..
- شوفي بكرة العصر روحي الحديقة اللي جنب بيتكم وأنا بجي انا والعيال ونقعد ولا من شاف ولا من درى واعيالنا يلعبون سوى وانا وانتي نشوف بعض يالله منال لاتقولين لا..
- ظلت منال ساكتة شوي وقالت ...بحاول..
- فرح اصرت عليها..منال الله يخليك لازم تحاولين انا بروح وبنتظرك عادي قولي لهم انك بتمشين مجد وامجد شوي حرام محبوسين في البيت..
- أوكي عشانك يافرح انا مستعدة اسوي المستحيل...
- اجل تصبحين على خير أخاف اخرك وبكرة تحصلين لك كم كلمة من اهل المرحوم يالله باااااااااااي ..
- في أمان الله...
سكت فرح السماعه وصارت تفكر وش تسوي بكرة في لقائهم وش تجيب هدايا حق العيال لمن قررت وراحت نامت وهي تنتظر بكرة بفارق الصبر...
اليوم الثاني بعد ماتغدوا قعدت فرح جنب وليد تصب له شاي وهي تقول :
- عمري وليد
- هلا حياتي أمري
- ابي اروح مشوار اليوم
- لا اليوم مشغول واجد اجلية
- لا حياتي مايتأجل ضروري
- وين عند اهلك
- لا اهم
- ومين اهم من اهلك
- منال
وليد شدة هالاسم وماعرف مين وهو يقول في نفسة كأني سامع هالاسم من قبل عقد حواجبة وقال:
- منال من ذي منال
- وليد نسيت مرت المرحوم عادل
- آها الحين عرفتها وش جايبها على بالك وشوله تزورينها
- وليد النبي وصى على الايتام وانا ابي اسوي بسنتة حبيبي وثانيا انا ودي اعيالي يكونون اصدقاء لعيالها ويتعلمون من الحياة وانت عمري تعرف كيف منال دخلت قلبي ووضعها حاز في نفسي يعلم الله مو شفقانة عليها بقد ماحبيت فيها طيبها وصبرها..
تأثر وليد بكلام فرح وقال طيب متى تبين تروحين لهم
- احنا تواعدنا العصر نلتقي في الحديقة اللي جنب بيتهم عشان وضع البيت عندهم مو شي اهل زوجها وقوانينهم صاكين عليها شوي..
- طيب ليه لسة عايشة عندهم مارحت لهلها ...
- يا حياتي .. تعرف امها متوفية وعاشت مع زوجة ابوها والحين ما تقدر ترجع بيت ابوها وهي عندها طفلين واصلن اهلها مو في الديرة وابوها عندة عيال وماحد فاضي لحد فقالت احسن لي اتم مكاني وعيالي عندهم اهل يربونهم..
هز راسة وليد وقال:
- عين العقل الله يكملها بعقلها
وقرب من فرح ومسك يدها بحب وقال
- والله يخلي لي صاحبة القلب الكبير فروحتي الحلوة .. اللي مفرحة قلبي وقلوب الناس ..صدق اللي سماك فرح ...
راحوا واشتروا هدايا لهم نزلهم وليد وراح وهو شاغل فكرة حياة منال الصعبة القاسية .. كانت جلسة جدا سعيدة العيال لعبو مع بعض وهم مستانسين وفرح ومنال جلسوا يسالفون ومنال حيل مستانسة بصحبة فرح وهي تحمل في داخلها حزن ولكنها في نفس الوقت لقت الامل في الحياة بصحبة فرح صديقة وفية خدومة دوم جنبها في محنتها وفي فرحها صارت علاقتهم حيل حلوة دايم يكلمون بعض ويحاولون يلتقون.. صارت فرح كل ليلة قبل تنام تسولف معاها في التلفون وصارت دوم تحكي لوليد عنها وعن معاناتها وعن سوالفهم وعن العيال .. لمن صار اهو اذا ماسولفت عنها اهو يسأل عن اخبارهم .
مرت الايام والعلاقة تزداد وقوة الحب بين فرح ومنال تقوى .. وتفكير وليد بدى يتحرك
....*((وشو ياوليد اصحى ياعم من احلامك))
قطع حبل افكارها صوت مسج اخترعت عادت للحاضر المر تلفتت حولها شافت ملاك وهي تراكض احمد ولدها وهو يضحك عليها .. اعيالها مسوين جبل بالرمل وابو احمد غافي على هالازعاج كعادتة مايحلالة النوم الا وسط عيالة ، فتحت الجوال وشافت المسج من ((حنان الكون))
تدري وش عيبي أنا..؟
أني معك ذقت الهنا
صرت ما افرح بدونك
وما اقدر افارق عيونك
إن غبت(أنفعل)
وأن حضرت( أحتفل)
قول وش ذنبي أنا..؟؟
دامك أنت الوحيد
إللي ينسيني ( العنا)....
حياتي فرح اشتقت لك كيف احوالك حيل مشغول بالي عليك بس ترجعين كلميني ابي اجي اشوفك انا ما اقدر على فراقك احبك واحب طبعك وقلبك الكبير حبي كوني قوية من اجل حبنا الطاهر..
فرح تاهت بفكرها بين الحاظر الجميل والماضي كيف الزمن يعود من جديد ولكن بحب جديد صادق طاهر لاشوائب فيه ولا مصالح دنيوية ابد *((اعذروني متعودة على الفصحة خيبه نبي نتعلم زي هالشباب مو كفو.....ههههههه))
وهي تفكر ألا تجي كومة رمل على راسها وتخترع وهي تقوم تنفض الرمل من عليها تشوف ملاك وراها تصرخ ....بسم الله وشو ذى..
ملاك ميتة ضحك على شكلها وتقول ...
- سوري اختي العزيزة بس أحمد اخطأ المرمى يبي يرميها براسي جت براسك يالله متعودة على الصدعات ياخيتي الله يعيننك ..
- والله برري لولدك بدل ما تصرخين علية
- اهو مايقصد وليدي المسكين بس بعدين أدبه لك لاتخافين يالله تعالي شربي شاي معنا مو كلة قاعدة لحالك ياقلبي الدنيا ما تسوى وانا اختك دام أنا فيها*((واثقة الاخت))
ابتسمت فرح وقالت صج كلامك ياخيتي ليتني زيك اقدر اضحك وانسى همومي واعيش للي يستاهل تعيشين لجلة لأن أنا خلاص عرفت أن الدنيا صغيرة ماتستاهل نعطيها ونضحي لأحد ما يستاهلها دوم أنت وحنان وزينب جنبي يكفيني ...
رجعوا البيت بعد المغرب بشوي رن جرس الباب فتحت أمل وشافت حنان توها بتركض بتروح تقول لامها مسكتها حنان وقالت بهدوء
- وين امك حبيبتي أموله ..
- هاه ..أمي في غرفة الضيوف جالسة لحالها..
- طيب حبيبتي وصليني عند باب الغرفة وروحي وانا بدخل لها..
- أن شاء الله خالتي حنان..
فرح كانت جالسة بهدوء وحاطة راسها بين ركبتها وتبكي سمعت صوت الباب انفتح فزعت ولكن يوم شافت حنان واقفة عند الباب مثل الملاك تبتسم لها امتزجت دموعها ببتسامتها وقامت ارتمت بحضانها وهي تقول وينك من زمان ماشفتك محتاجة لك عمري ..
مسحت حنان دموعها وهي تقول : ياعمري غصبن علي رحت للديرة مجبورة والله بس قلبي معاك صدقيني انا هناك بس تفكيري معاك احاتيك وودي اشوفك تعالي قعدي وطمنيني عليك..
- شفتي ياحنان ماكلف خاطرة يجي خلة عيالة يكلموني يتوسطون له ..
- بعد انتي ماقصرتي فية تعب وهو يتصل..
- بس ياحنان هذا موضوع مايتفاهمون فية بالتلفون ..
أوه أخذنا الكلام ولا ضيفناك .. تو بتقوم فرح بس مسكتها حنان ..قعدي ما ابي شي شوي واروح واناماشبعت منك ..
- لايكون أنا اكل بتاكليني..
- اكيد لو على هواي خبيتك بين عيوني ولا خليت احد يمسك بكلمة ولا يزعلك
ابتسمت فرح لها بحنان ...ألا بدخلة ملاك جايبة صينية عصير وكيك سلمت وقعدت وهي تقول ..
- تفضلي ياحنان اكلي ترانا ميتين جوع واذا بنطاوع فرح بنختفي اكلي حنان سمي يبا سمي..
- مشكورة يا ام احمد ليه متعبه عمرك احنا مو جوعانين..
-انا اقول ماقالو المثل عبث (الطيور على اشكالها تقع).. لو بطاوعكم بصير سلق..بعدين ماتعبت عمري ولا شي ذا الهندي اللي سواها..
شهقت فرح ومن الهندي اللي سواها..
مدت براطمها ملاك...(والله ماتعرفت عليه للحين بس يمكن اسمة كومار حمار شادوا مادري بطل أي فلم...)
ماتوا ضحك عليها ردت عليها فرح...
- الناس بذرابة يقولون شارين الكيك من المخبز...من حلويات(سعد الدين) (سميرأميس) موالهندي حتى الواحد تلوع شبدة...
- وانتو يالذربين لية تخافون من الحقيقة اهو الهندي اللي يطبخ اجل يكلف عمرة واحد سعودي يطبخ كيكة..
قالت حنان لهم..فيه بعض المخابز والحلويات لبنانين وسورين موبس اهنود وكلوا وبس فكونا من هالسيرة لو بنفكر بطريقة ملاك ماحد اشترى لا من مخابز ولا راح مطاعم ..
ردت عليها ملاك....
- صاجة ياوخيتي تفضلي بس رمي عضمش ولا اوصيش بختنا العزيزة اكليها لانها من الصبح ماكلت شي تقول رجيم ..
طالعتها فرح بغرابة: أنا قلت رجيم أيا يالعيارة انا قلت ما اشتهي ..
- أوه اهو نفس الشي .. ياللة بروح اشوف ابو عيالي ابرك لي مع السلامة حنان ..
ظلت حنان تطالع بعيون فرح فترة ..
فرح نزلت عيونها في الارض ..بس حنان رفعت راسها وقالت خليني يافرح اطالع في جمال عيونك انتي ماتدرين وش اشوف فيها..
لفت راسها فرح وهي تقول لها.. لاتبالغين ياحنان..قاطعتها ..صدقيني فرح عيونك فيها سحر اشوف فيها شي ماتقدرين تقولينة اشوف جمال الكون احس اني ارتاح كثير احب اطالعها واجد خليني ابحر فيها واغوص وانسى احزاني ..تدرين عيونك تذكرني بالمرحوم زوجي احس انك تمتلكين نفس روحة نفس نظراته وحنيتة وقلبة الطيب..
ردت فرح:الله يرحمة ويسكن روحة الجنة ويعوضك عن حرمانك منه ..
ابتسمت حنان وقالت : أنا الله عوضني فيك وبحبك وحنانك انا مستحيل كنت افكر اني بطلع من حزني انا بعد ما حبيبي مات ماتت كل احلامي ومابقالي بالدنيا احد بس يوم التقينا وشفت طيبة قلبك وحبك لي ووقفتك معاي قلت الدنيا ضحكت لي وان الامل في الحياة لازال موجود وحبك لعيالي ماتصدقين اشلون عيالي يستانسون لشافوك انتي فرحتي فاأتمنى ارد لك لو جزء بسيط واساعدك واطلعك من اللي انتي فية زي ماوقفتي ووياي وجات الفرصة لي خليني اعطيك شوية حنان ..
ابتسمت فرح ...انا ابي حنان كلها مو شوية .........
*************
كانت فرح جالسة ترضع فارس كان عمرة سنة و7شهور دخل وليد البيت سلم وقعد يلاعب فارس سأل عن امل ورهف وايوب قالت له ناموا تعرف وراهم مدارس وانت الله يهداك ماتجي ألا متأخر.. عن أذنك حبيبي اودي فارس سريرة واجي اجيب لك عشاك ..
وليد: ياللة انا انتظرك على نار...
- بس لاتحترق .. نبي ناكل جوعانين...
راحت فرح كعادتها ونيمت فارس وبدلت ملابسها للنوم وتعطرت ورفعت شعرها المنسدل بمشبك ونزلت شوية خصل على وجهها وتوجهت للمطبخ وهي جايبة الصينية
جات نظرات وليد عليها سبل عيونة وسرح في جمالها وفي نفسة خوف من المستقبل ..
فرح نادتة: وليد حبيبي العشاء جاهز..
وليد ((يسوي روحه بيغمى عليه)): هاااا؟؟؟ وشو قلتي؟؟؟
فرح : هههههه اشفيييك الي يقول الحين اول مره اقولك اياها
وليد يخفف دمة: ارجووووووك عيديها
فرح ((بكل نعومه)): ح ب ي ب ي قوم عشاك جاهز..
وليد : آآآآآآآه يا قلبي (ويسوي عمره اغمى عليه) ***رجال عيارين**
فرح ((راحت قعدت عنده)):هههه عااادي ما يهمني انا جوعانة بتعشى!!
وبعد مروور ثواني يشوف انه مامنها فايده فيعدل قعدتة
وليد : الحيين اتخيلي صج اغمى عليي وشو بتسوييين
فرح بغنج : هههه عادي بجيب بصل وبخليك اتشمه لين تفتح عيونك
يبتسم وليد: صج حريم ماينقص عليكم..
بعد العشا جلسوا عند التلفزيون كان وليد شارد فكرة وفي عيونه كلام خايف يقولة ((لكن على مين مايدري أن فرح عندها الحاسة السادسة وتفهم وليد من دون يتكلم)) التفتت فرح وشافت وليد وهو يتصنع ان مافية شي ناضرتة مدة..وقالت:
-عمري وليد وش فيك حاسة انك تبي تقول شي
تلعثم وليد وهز راسة :لا لا مافيني شي سلامتك..
تقربت منه أكثر : على مين أنا فاهمتك تكلم وش فيك وش تفكر فيه ..
وليد: فرح شخبار ام مجد صديقتك وعيالها..
استغربت فرح من كلامة : آه ..تقصد منال..بخير..وعايشين ..
وليد:اشوفك هاليومين ماتجيبين سيرة لهم ولا قلتي بتروحين الحديقة تلتقين فيها ..
فرح: لا عمري بس اهم رايحين ديرتهم عند ابوها تقول تعبان شوي..
وليد : آه ..
يبي يلطف الجوا..اقول أنا... قاعدة مجابلتني الليلة مو عابدة التلفون..
فرح تنرفزت من كلامة ورمت علية المخدة..من متى يالظالم اتركك واكلم تلفون انا ما اكلم اصدقائي ألابعدما تنام ...
وليد:ههههه امزح امزح وقال أنا بروح .... تصبحين على خير..
فرح: وانت من اهل الخيرياقلبي ياضالمني وغمزت بعينه له ...
راح وليد غرفتة وضل سارح بفكرة كثير الفترة الاخيرة صار يفكر في منال كثير... كيف ما يدري... بس حب فرح مسيطر على حواسة مايقدريخطو خطوة تهدم بيتة وهو يدري أن فرح أنسانة متفهمة وتعرف دينها ولكنها في نفس الوقت زوجة وتحبني ولكن أنا افكر في الايتام كثيرودي حيل اساعدهم بكل ما اقدر بس كيف وفرح تقول أن منال ماترضى تاخذ شي من أحد ولا تحب أحد يحسس عيالها أن أهم أيتام ولكن الحقيقة أن حبيت العيال من زمان وانا اشوفهم مع ابوهم الله يرحمة كان طيب وخلوق الله يصبر قلوبهم ... قطعت عليه حبل افكارة فرح...
- وليد للحين صاحي انت فيك شي الليلة مو طبيعي قولي وش فيك افتح قلبك..
- وليد: لا لا مافيني شي بس افكر كثير في اولاد عادل الله يرحمه ..
- فرح : وش بيدنا نسوي لهم هاذانا احاول اخفف عن امهم وعن العيال ولكن ماحد يعوض مكان ابوهم..
- فرح بسألك سؤال ..
- قول حبيبي..
- منال مافكرت تتزوج ...
- ناظرت فية بستغراب ..مستحيل تفكر تزوج مع انها بعز شبابها وانا اقول لها حرام تدفنين نفسك بالحيا..
سكت وليد مدة خايف وفي نفس الوقت ودة يعزم على فكرة ظم الايتام..
فرح ظلت ساكتة كثير وفي خاطرها تدور فكرة خايفة منها بعد لكن الله عطاها القوة وانطقت وقالت:
- وليد ليش ما تفكر تتـــ؟؟؟تتــــــــــ؟؟ تتزوج منال!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟
وليد فتح عيونه الثنتين وعدل جلستة وفي خاطرة ((اشلون قرت افكاري)) في نفس الوقت انذهل من كلامها..
- وش تقولين... فرح أنتي صاحية ولا مصخنة..
- كأن أحد كب عليها ماي بارد ..تكلمت ببرود وخوف..
- أي وليد تتزوج منال وتظم الايتام ونتحد أحنا الثلاثة نحارب العالم بحبنا وأن احنا شفنا في رسول الله أسوة حسنة( أنا وكافل اليتم كهاتين في الجنة) وبصراحة أنا فكرت كثير في هالموضوع من زمان وشفت أن وش فيها أذا أنت بتكون أنسان عادل واحنا نحب بعض وعيالنا لسة صغار بيتعلقون ابعضهم ..حبيبي وليد فكر في الموضوع لا ترد الحين ووزن امورك وفكر بأخرتك وصدقني أنا بتحمل كل شي في سبيل سعادتك .. نزلت راسها وقامت ..تصبح على خير..
طلعت من عند وليد وهي دموعها تسبقها كان قرار جداً صعب أنها تضحي بحبيبها بس لسبب في نفسها عظيم..
أما وليد انتم اكيد عرفتو وشو صار فيه ..مذهول من قرار فرح ..ذي وشو ..((ملاك))..أو ((مجنونة))..في حرمة تقول لزوجها تزوج وانا راضية لا لا جنت المرة .. وأنا ادري بالحريم بكرة تقعد وتنسى الموضوع ولا كأنها قالت شي خل أنام لا ينفجر البرجين اللي بقو في راسي أبرك لي...
في ذيك الليلة فرح مانامت الى صلاة الفجر.. كانت تتضرع لله وتقول في خاطرها ((ربي اني لما انزلت لي من خير فقير.. أنت اعلم بما في نفسي أني احب زوجي حب مقدس وابي مصلحته الاخروية وعشان انال مثل جزاة لازم اوقف معاه ..الهي مدني بالقوة والصبر والعزيمة انت خيرالرازقين)) وصارت تلف السالفة يمين يسار تفكر في حياتها اللي راح تنقلب مية وثمانين درجة والناس وكلامهم وحبها لوليد وحب وليد لها..بس اكيد وليد راح يتفهم اللي في نفسي ويوم من الايام بيقدر هالشي ..بس أن شاء الله توافق منال على مثل هالطلب الصعب الله يعيني احاول اقنعها بس بعد ماوليد ياخذ قرارحاسم ...
***************************
حطت فرح راسها على المخدة وهي تفكر بوليد .. سبع ايام في بيت اختي لا حس ولا خبرشدعوى هنت عليه .. أنا حيل اشتقت له بس الله يهديه اهو مايحس..صارت تتقلب يمين يسار تبي تنام مو قادرة .. قالت في نفسها اذا انا رخصت عندة فأنا كل يوم حبي يزيد له فقامت اخذت الجوال ومسكته وهي تفكر ..بكتب له خاطرة وبرسلها له وبشوف وشو تسوي فيه ..
حسافة ليلي من دونك..
حسافة يانديم الروح أنا وأصحى ولا اشوفك..
تحاكي ليلي الحيران..
أنا نجمة تاهت في غضون الليل
ويمحي ضيها نهار..
وأنا نسمة هوا تغني ياغالي أجمل الحونك...
أنا وردة ذابلة في كاس احلفك تسقي عروقي..
تصدق ياجمال الكون أشلون كوني بوجودك..
سحابة عابرة بأمطار تسقي أرضي لو جفت..
تصدق يا أجمل حلم عشتة..
حياتي ماتساوي ذرة تراب تمشيها لمفتونك
أحبك حب لو تعلم به طيور الكون مانامت
تغرد لحنة من صبحك لأخر ضي في يومك
أحبك كلمة ماتساوي الحب لويوزن ويرجح حبي لعيونك
وتتكسر كل موازين الحب ماتقدر توصل لحجم حبي
لرقة قلبك المفتون ولعيونك
ودفى صوتك وحضنك وبسمة سنونك..
(بقلم المفتونه بحبك فرح)))**صج من كتاباتي مومنقولة**
ارسلتها وضلت تنتظر رد ماكوا فايدة لمن اخذها النوم ...
.................................................. ............
لكن تعالو نشوف مشاعر وليد .. لمن وصل المسج.. كان لسة مانام عندة اوراق للعمل وخطابات ... فتح المسج وقراه وقلبه يتفطر.. وهو يكلم نفسة..احبك يافرح لاتضنين ناسيك بس ما ابي ارجعك البيت الا لمن انفذ القرارات اللي اتخذتها عشان اكبر بعينك ويكون اعتذاري في محلة..
.................................................. .........
يوم ثاني في المغرب جات رهف وايوب يزورون امهم قعدوا معاها قالت رهف لمها..
- يمة متى بترجعين البيت والله زهق من دونش حياتنا..
ايوب: أي والله يمة عشانا لمتى بتقعدون زعلانين خلاص انتوا كبرتوا على الزعل..
مسكت امة اذونة ومصعتهم..
- كبرنا ها اصلن أنا عمري 33 حتى اللي قدي للحين ماتزوجوا ويوم اجيبك أنا قد اختك رهف..
غمزت رهف لمها : يمة بلامبالغة..انا عمري 17 ..
-أية يايمة وانا تزوجت 16 وعلى طول حملت فيك وبعد سنة حملت بخوك وشو بعد والحين بنات الحين مايعرفون كوعهم من بوعهم..
ايوب: ضج يمة وشو البوع..
-ههههههه والله انكم خبلان واللي يطاوعكم خسران ..أمولة حبيبتي روحي سوي لي كاس شاي حبيبتي بس شغلي سخانة الماي والشاي والسكر جنبها((عصر السرعة))
مدت أمل بوزها..(يمة أنتي كم مرة تشربين شاي في اليوم)..
فرح: انتي قومي ولا عليش كم كوب مو من جيب ابوك هو..قامت وهي تتحلطم ((يعني تتكلم بصوت واطي وهي مو عاجبها خخخخخ)) **سوري افهمكم**
رهف :يالله أيوب قووم ودني بروح اشتري اغراض حق المدرسة ما باقي شي
ايوب :وانتي ما تذكرتي الا الحين خلي ابوي يوديك ياحبكم للسوق والدوارة..
رهف : هييي وشو فيها يعني خلك كووووووول
ايوب : وخري أنا مو فاضي لسوالفك اصلن انا مواعد الشباب بروح عندهم شوي انتي جاية تشوفين امك ولا تروحين السوق يالخبلة..
رهف : امااااااااااه قووولييييله خليه يوديييني
فرح : وهو الصاج ولدي فديته ما تذكرتي الا الحيين وانتي جاية تشوفين امك ولا تبين السوق
ايوب : ههههااااااااي فديييت الغالية الي دوووم واقفة صفي ((وهو يبحلس عليها)) موووتي حررره
رهف وهي تسوي عمرها اتصيح: انتوا لييييش ما تحبوووني ؟؟؟ مماتي انتي ليش ما تحبيني انا البنت والمفروض اتدلعيييني اكثر منه..
فرح : فدييييت بنيتي بس تتصلح الامور وعد مني أنا اروح معاك..
رهف وهي تروح تجلس جنب امها:ههههااااي موووت حرره يا ايوبوه
أيوب :يمة وشو هالنفاق بعد
فرح عصبت شوي : وخري وخري عني انتي قعدي يالله والله جنكم الا يهااال
رهف :انزين اخوي ايوب حبيبي انا هونت ماابغي اشتري اغراض حق المدرسه الحين بخليها يوم ثاني
ايوب :خلصيني وشو تبييييين
رهف :اشرايك تعزمنا الحين واتعشينا بره ..
ايوب :اتعرفييين انه بوكي فاضي وابوي ماعطاني مصروف والغالية موموجودة تسوي لنا واسطات مع قيس ..أوه اقصد الوالد العزيز..
رهف: افااا عليييك اخوي انت بس ماعليك الا تشغل السياره وتوديينا والعزيمه على امي ((صج يمة)) انا بس اهم شي اطلع افف ملييت من قعدة البيت والمشاكل....
أيوب :خلااص اذا الغالية موافقة انا موافق ..ها يمة و شو رايك
فرح :لا انا مابي اروح روحوا انتوا استانسوا
ايوب: لاا لاا لاازم انتي اتكونيين ويانا والا مانتحرك
رهف: يمه الله يخليك تعالي معانا انا ماصدقت يطلعنا وعشان اخواني الصغار زهقانين وتغيرين انتي جوأ
فرح : خلااص امري للله بجي معاكم
رهف((مستانسه)):هييييييييييييه عاااااااااشت امي .. وقامت فرح عشان تقول لختها انها بتطلع مع عيالها شوي ..
رهف..ايوبوه وش رايك نواعد ابوي يجي معانا ونسويها مفاجأة لمي ونصالحهم على بعض...
ايوب: خخخخخ بايخة .. ماتدرين امك عنيدة وابوك اعند والله مايطيح اللي في راسهم ألا بكيفهم أنا مومسؤول ويالله بسك أهبااااااال..!!
ايوب شاف امة جات ((أيبتسم وغمز لرهف)):يالله انا بشغل السياره بس اتجون بسرعه هاا خاصة انتي يا رهفوه لو تأخرتي بنروح عنش
رهف: لاا لاا لاا ثواااني وانا وراكم ..
وتركض للحجره عشان تلبس عبايتها وشيلتها وتلحق عالطلعه تخاف لا تفوتها وتصطدم بخالتها...(أوه.. خالتو سوري)
ملاك :ههههه حسبي الله عليج من بنت شوي شوي لا تطيحين اللي بطني صج بنت وليد ...
فرح : على سن ورمح..
ملاك: ماحد انطعن بالرمح الا حضك..فروحة استانسي ترى الدنيا ماتسوى دام عندك عيال يحبونك واخت مثلي ما قطت روحها عليكم وراحت وياكم ..أنتي بأكبر نعمة..
فرح:ههههه الله يقطع شرك ياملاك المرة الجاية معاك..
ملاك بطنازة....نشوف (((بصوت واطي)))بكرة ترجعين لمجنونك وتنسينا..
فرح: ملاك تقولين شي..
ملاك: لا..بس اقول جيبي معاكم صمون ابو احمد نسى يجيب..
فرح غالي والطلب رخيص..من عيوني ..
وراحوا الجماعه مطعم مناسب على قدهم..بس المهم انهم يستانسوون..
رهف:هااا اماايه وشو رايك بالمطعم اللي اخترتة
فرح:والله قعدتي وياكم حلوه بس اكلهم لا ما عجبني
رهف:هههه وشو عرفك انتي يمة هاذاا احلى وارقى مطعم مودينك احنا
ايوب:هههه مالت عليش صج انجش بنت فقراثرك ماشفتي المطاعم الراقيه
رهف :احم احم الحين احمد ربك اني متوسطة لك عند امي ومعشينك
ايوب: ذليتييييييني ذل تراك في الطريق كله ماسمعت منك الا هالكلام
فرح:اففف بسكم صدق انكم حشره
ايوب: شوفي بنتك..المهم يالله قوموا تأخرنا الحين ابوي يغثني يتصل بي
فرح:الله يحفظك من كل شر يا ولدي صج تأخرنا يالله قوموا
رهف: بل بل بل الحين تو الناس توها تسع والله انكم دجاج..
فرح: لازم هذا ولدي واخاف علية ابوة يصارخ علية بسبتي..
رهف: وانا بنتش فدييييييييتني ماتخافين علي
فرح: والله معزتكم بقلبي واحد
ايوب: لا امي قولي الصج انا اكثر صح
رهف: شفتي يمة خليتة يكبر راسة علينا
ايوب: هههه خلااص خلااص قوموا ورانا اشغال .....
.
********************************
طلعوا العيال وضلت فرح تفكر في وليد واشلون ماسأل في الرسالة أبد ولا فكر يرد لها مسج وفي خاطرها تقول(شدعوى ياوليد نسيت حبيبتك فرح ) وكتبت مسج ثاني ...
تبي
،،القلب،،
لك وحدك؟!..
تعال واملكه الحين...
تعال مابقى عرق بقلبي مايناديك...
تبي من القصيد أبيات؟!
تبي من الجروح آهات؟!
تبي من الغلا حب يزيد بدقة الساعات؟!
تعال واكتب اسمك على صدري...
تعال مابقى فيني مكان ماكتبتك فيه...
سجنتني مثل طير تعود بالفضا يصطاد...
وجيتني على غفله وربطت قلبي بالاصفاد...
ملكتني وانا الحر الطليق بعالم الاحلام...
قدرت تملك قلب قسى من قسوة الايام...
تعال وارمي همومك...
تعال واسكن ضلوعي العامره بك وامسح العبرات...
تعال وبدد وحشة خفوق مابقى به شي ما (مات)...
تعال ابسمع اسمي من شفاتك واسمع الهمسات...
تعال واحرق وجهي بلهيب انفاسك العطرات...
تعال باحبك حب جديد واشربك واضماك...

ابي حبك يزلزلني..!
ابي حبك يحطمني.!!
ابي حب اذا غبت يجيني بطيفك والقاك...
تعال نكتب حروف الحب والقلم يمناك...
تعال ابزرع ورود المحبه كلها لرضاك...
تعال ابترك العالم وبسافر في بحر لقياك...
تعال بنسج من خيوط الشمس وبكسر النظرات...
تعال وان نزل دمعك مسحته يوم القاك
تعال واحضن شخص
<<بكى
مايبي
فرقاك>
-_- * -_- * -_- * -_-

خلصت المسج لكن ما ارسلته .... ضلت تحرق بروحها لمن دق تلفون البيت واذا زينب على الخط ..
زينب: السلام عليكم
ملاك:وعليكم السلام والرحمة هلا زينب شخبارك وينك ووين أيامك..
زينب: انا بخير تعرفين بيت واعيال وبيبي وبيت اهل زوجي مسؤليات واجد على راسي..
ملاك تكمل كلام زينب:وطباخ وغسيل ثياب ورجلي ووومواااااااااااال مايخلص كلنا في هالدوامة ..وييي الله يرحم والدين هالشغالات أللي لولاهم ما ارتاحوا العالم ..الله يبلغك ويبلغني كل وحدة شغالة وتفتك..
زينب:ههههههه الله كريم ألا شخبار حملك والتعب وياك..
ملاك: خليها على الله كل يوم عن يوم يزيد الثقل والتعب وعندي رجل الله ياحافظ مايرحم ولايخلي رحمة الله تنزل..
زينب: الله يكون في عونك ويسهل عليك ..شخبار فرح مع زوجها ماصار شي ماتحرك الصخر للحين..
ملاك: الجبل يتحرك من مكانة ووليدوه مايتزحزح والله وخيتي حدها نفسيتها تعبانة هذانا اهدي فيها وحنان ماتقصر كل يومين تجي تقعد معاها وماكو فايدة والبارح كلمت رهف وايوب يجون يخففون عنها ويحاولون يطلعوها شوي وعمك اصمخ مابيطيب خاطرها ألا فارس الاحلام العاشق اللي مو ولهان هههههه
زينب: هههه والله انك فله اقول اخذتنا السوالف نادي زينب خليني اكلمها ..
ملاك: طيب ادري زهقتي من هذرتي بقوم بس اذا جنب بيتكم ونش يشيلني يكون ابرك..
زينب: الله يقطع سوالفك والله انك تونسين الواحد الزهقان ..
ملاك: شايفتني نكتة بس اقول ماعليش شرهه بروح انادي لك فروحة .. مع السلامة
زينب الله يسلمك
راحت ملاك ونادت فرح تكلم زينب...
فرح: الو السلام عليكم..
زينب: وعليكم السلام والرحمة شخبارك ام ايوب
فرح : عايشين والحمدلله..
زينب : والله أنا موعاجبني حالك ابد وبعدين وياكم انتو كنكم يهال ..
فرح: الله يهديك يازينب وش تبين اسوي ارجع البيت بدون ماترجع لي كرامتي لا والف لا، تصدقين امس ارسلت له رسالة والله لو صخريتحرك بس أنا اعرف أنه يبي يحرق لي اعصابي بس على مين أنا بكرة قررت ارجع عملي ابرك لي..
زينب: والله احسن لك بدل الحبسة اللي انتي فيها .. احلى ماتقدرين على فراقة راسلة له مسج
فرح بطنز: والله مايستاهل أألف فية خاطرة..ضيعت وقتي...
زينب: مين قدك ياوليد الاخت تكتب فيك وانت ولا حاس ..فروحة شرايك اكلمة زي ذيك المرة صدقيني وليد طيب ويحبك واكيد اهو ساكت ورى سكوتة شي شايد..يعني الهدوء اللي يسبق العاصفة..
فرح: ما اتوقع مرتاح من الهواش والنجرة اهو وش يبي غير زوجة تحت امرة وبيتة مرتب واكلة جاهز ومنال مومقصرة معاه عشان كذا ناسيني وعيالي الصغار عندي يعني مرتاح( 24 ايراد) ..
زينب: شخبار حنان وشخبار عيالها..
فرح: الحمدلله زينه تسلم عليك..
زينب : فرح قولي الحمدلله وانسي دامة موجود بالدنيا الله يطول عمرة شوفي حال حنان اشلون عايشة بدون زوجها وفي خاطرها تقول ليتة موجود في الدنيا يطقني ويتخانق معاي ولا فراقة ..فكري انتي ماتضمنين الموت متى ياخذ واحد فيكم وانتو زعلانين على بعض ، صدقيني عمركم ماراح تسامحون انفسكم على هالشي..
فرح: كلامك صح يازينب ..بس أنا تحملت كثير .. ست سنين وانا اتحمل على شانة كل شي ضحيت بيتي وراحتي معاه عشانة وعشان يرتاح مع زوجتة .. اتنازل عن حقوقي عشان ابعدة عن المشاكل لأنه مايتحمل النكد..دوم كنت ما اقعد معاه في يومي عشان لا اثير غيرة زوجتة وايام كثيرة ما اطلع معاه ولا اطلب منه شي عشان لايقول انا مكلفتة فوق طاقتة يكفية عندة زوجتين وعيال ماشاء الله طلباتهم ماتخلص .. والله يازينب من صرت اشتغل ولا اطلب منة شي أن عطاني من كيفة ولا ما اطلب منه شي.. يعني مستحيل بلاقي زوجة مثلي ابد .. صدقيني تمر ليالي كثيرة عايشة معاه مثل اخوي ابتعد عن المشاكل قد ما اقدر.. مع هذا دوم انا اللي مقصرة وش تتوقعين اقدر اوفق بين البيت وشغلي طول النهار مثل الدوامة ما اقعد ودوم أنا مقصرة دوم أنا اللي ما اشوف طلباته زي منال..
زينب: بس منال قاعدة في البيت وماعندها شي يشغلها طبيعي بتقدم له اكثر المفروض اهو يقدر أنك عندك مسؤليات فوق مسؤليات البيت..
فرح : وهذا نقطة الاختلاف اللي بينا دايم يشوف منال حولة وتشوف طلباته وانا لا مع اني قايمة بواجباتي وشغلي احنا موزعين شغل البيت وكل وحدة تسوي شغلها ألا أذا صار امر طارئ تشيل منا الثانية.. يبيني اترك شغلي اللي تعبت لمن وصلت لهالمستوى وصار المشغل سمعتة في المنطقة من ذهب مستحيل.. يحلم..
زينب: الله يهدية وليد بس لو يجيب شغالة احسن لكم وانتي محتاجة ..
فرح : مو راضي يقول البيت مومستحمل احنا كثير منال ومجد ورهف وانا اربع حريم ويجيب شغالة مو مقتنع يقول وين تنام البنات ضيقة غرفتهم يقول انتضروا تنعزلون وتتوسعون بعدين يصير خير..راسه ايبس من الصخر..
زينب : طيب ألى متى برمم البيت عشان كل وحدة تكون في بيت لحالها ويشوف التقصير من مين..
فرح : اهو بدى بس تشتغل على راحتة صارلة ست شهور يرمم بشويش حرق اعصابنا ومنال كل يوم تنفجر فية خلص خلص وعمك اصمخ..كل يوم والثاني داخل اسهم ومضيع القروش وراتبة يدوب.. خليها على الله..
زينب انتي الغلطانة من أساس حياتكم من تزوج سوى لكل وحدة شقة لحالها أو بيت بيتكم كبير..
فرح : أنا رفضت أنه يعيش بعيد عنا وعن عيالة لهدف يرتبطون العيال بعض ويحبون بعض لو سكنوا لحالهم اعيالي بيحقدون عليهم انهم اخذوا ابوهم منهم وعيال منال بيحسون انهم اخذوا شي مولهم فمابيحبونه زي ابو لهم فلازم كنا نضحي براحتنا عشان نزرع في عيالنا الحب للأخرين ويتعلمون التضحية لبعض وللأخرين..والحمدلله الست السنين اللي عاشوا مع بعض ارتبطوا فيها وكأنهم اخوان ووصلت للهدف اللي ابية ..
زينب : بس هدمتي اشياء كثيرة ثانية .. صداقتك بمنال راحت... وراحتك ضحيتي فيها ووليد ارخص فيك ولو يصير اقل القليل يقول انتي اللي رضيتي تحملي ..
فرح : كلامك صح صحيح صداقتي بمنال صارت مجرد احترام وكل وحدة عايشة في حالها والعيال اهم اهم شي يحبوني وكأي امهم ويلجئون لي دوم لأني زرعت فيهم كيف يحبوني واهو صحيح يشوف التضحية اللي سويتة له كبيرة بس اهو بشر يضعف احياناً ولا يقدر يتحمل كثرة المشاكل ..
زينب : طيب الحين انتي اللي ضعفتي ..
فرح : أنا بعد بشرتعبت من لومهم ولوم الناس جزاتي اني اسوي خير فية وفي زوجتة وعيالهم وصرت أنا الملامة .. منال اذا ضاقت الدنيا فيها أو تخانقت وياه تحط اللوم علي وتقول لي كلام جارح ..انتي اللي دخلتي حياتي ، وانتي اللي رضيتي نعيش سوى وانتي وانتي شنو أنا بتحمل .. أما اهو اذا تضايق يقول انتي اللي رضيتي بهالوضع لاتتكلمين ولا تشتكين .. وش طلبت منه انا خلاص الحين ابي ارتاح ابي بيت لحالي ارتاح فيه ويسكنها اهي لحالها وكل وحدة تعيش لزوجها وعيالها وهو يرتاح بعد .. ونحافظ على الود اللي بقا بينا.. خلاص مهمتي انتهت مو من حقي اشوف نفسي شوي أنا صدقيني يازينب مو ندمانة ابد على اللي سويته بس اهم ابيهم يقدرون هالشي ويخلوني اعيش بدون لوم لأني تعبت من كلامهم وكلام الناس((هذي اللي زوجت زوجها)) وكأني مسوية جريمة لاتغتفر..
زينب: خلاص حبيبتي يكفي خفي على نفسك شوي خلاص والله انتي مافي زوجة مثلك وفيتي له في كل شي حبيتي تضمنين له الجنة بضمة للأيتام ، وتسعدين ارملة عاشت المرار في حياتها وتعطين عيالك دروس في حياتهم دروس في الحب والتضحية..الحب اللي بدون أنانية..احنا نتعلم منك الصبر.. فكوني زي ماعرفناك .. صبورة مخلصه ووفية..
فرح: مشكور يازينب لا تقولين كذا أنا لأني حبيتهم من كل قلبي وبدون تفكير بنفسي سويت كل هذا بس اهم ماقدروا هالشي وعاتبوني ..
زينب: يالله اخليك حبيبتي ولدي يصيح بقوم اشوفة اهتمي بنفسك وفكري بكلامي وشوفي اللي في مصلحتك سوية تصبحين على خير...
فرح: وانتي من اهل الخير...
سكرت السماعه وسندت راسها لورى تفكر بكلام زينب .. وهي تقول في نفسها .. آه ياوليد لولا حبي الصادق لك ماصبرت هالصبر اشوفك في حضن حرمة ثانية واسكت واقول الله يهنيك ويهنيها..
منال تستاهل كل خير مالومها بس نفس الانسان ضعيفة وهي ماتقدر تتحكم بأعصابها وبعد غيورة هذا اللي خلى حياتنا جحيم ، بس أنا متأكدة ااذ صرنا كل وحدة لحالها بنرجع زي أول مو اصدقاء ولكن بيبقى الود ... وهي كذا سرحانة رن الجوال صوت المسج .. قالت في نفسها اكيد عمري حنان الكون اشتقت لها خليني اشوف..فتحت الجوال وشافت المسج صج من حنان..
في السحر اقرأك تعويذة
تقيني نظرات المتطفلين
وحقد الحاسدين بتلك الزاوية من العمر
هطل نبضك علي كالمطر
روى عطش سنيني حتى أغرقني فأخضر بك عمري
احبك بحدود الضوء الناثر حولي
احبك بأمتداد بصري
احبك يا أملا يلقاني كل صباح
احبك عدد من صلى وكبر
احبك عدد من بكى وفرح
احبك بعمق الكلمة وسحر تلك الحروف
ياقبلة حبي ووجه اشراقي
اطوف بك العمر وانت
لازلت بأعماقي
كنت يوما حلمي
والان ادركت أنك جميييييييييييع احلامي..
اشتقت لك ياعمري وش اخبارك طمنيني عليك..
ضلت تفكر في حنان وخايفة من انها تخيب ضنها فيها وقفت معاها في وقت وفاة زوجها وقفة ماتوقفها الاخت وحاولت اكون جزء مهم لها مثل ما كنت لمنال من قبل بس حنان شي ثاني حب جديد ماوراه مصالح ابد اهي اعتبرتني سند لها واخت صادقة وقت ضيقها وانا ماراح اتخلى عنها لو بموتي .. مع ان كثير لاموني بعلاقتي فيها وزعلوا وأولهم منال كانت تتضايق اذا تشوفني اسهر معاها بالتلفون اكلمها.. اهي بحاجتي وحيدة ومالها احد ووقفتي معاها غير ، بس عانيت لمن الكل فهم علاقتي بحنان انها صديقة وفيه اهي ماقصرت معاي ابد دوم تسأل عني وتهتم فيني ومخلتني الشخص الاهم في حياتها الله لايحرمني من حنانها.. ضلت تفكر بعلاقتها بمنال سابقاً وعلاقتها بحنان الحين صحيح ثنتينهم مروا بنفس الضروف ووقفت معاهم بنفس الوقفة والاخلاص منال حبيتها لدرجة ضحيت بكل شي عشانها بيتي وزوجي وراحتي وكلام الناس ماهمني سوى اني اقدم لها شي يبقى مدى الدهريخلده الزمن ولازلت احبها واحترمها ولو احتاجت لي بكون أول من يضحي عشانها.. بس علاقتنا طبيعية لأننا حريم رجل على قولتهم(( مرت الرجل تحر لو اهي في القبر))**مثل شعبي ما أومن فية** وانا اعتبرتها اخت مو مرت زوج ، بس لونرجع للحقيقه علاقتنا لابد بتكون رتيبة لأننا ساكنين سوى في بيت واحد فالمشاحنات لابد منها.. واللي في قلوبنا لازال وماراح يختفي..اما علاقتي بحنان شي ثاني بضحي براحتي وبوقف معاها بس بشكل مختلف بكون يدها اليمين وقلبها النابض وعيونها اللي تشوف فيها حنان هذي ملكي الخاص ..كنزي اللي ماراح افرط فيه مهما حصل ومهما حاولو يقولون اني يمكن اسويها واخلي زوجي ياخذها.....(((وشو اهو لعبه للتوزيع ))) خخخخ
والقدر ماراح يعيد نفسه .. الحاضر اجمل..ضلت تفكركثير وقالت خل ارد على حنان فتحت الجوال وكتبت لها رد مناسب لرسالتها..
(حبيبتي منذ زمن لم اخط حروف عشقي لكي
فدعي القلب المتيم يسطرها هذه الساعه
ويبعثها لكي مكلله برياحين والبنفسج
لتقع تحت قدميك تقبل تراب ممشاك
يامالكة قلبي ياصانعه حضارة الحب
التي اضمحلت منذ زمن ...
تطلعي في عيناي واسرحي بهما
ستجدينها تحمل اسطورة عشق
لم تولد على وجه كوكب
سترين قصور عاليه انت مالكتها
سيسحرك بحر تفوح منه نسمات تنطق حبي
سيبهرك طيور تغرد تراتيل هواي
التي كتبتها على أوراق الشجر
وحولهم غابه مليئه بالاشجار التي تحمل الثمار كلها ملك يمناك ..
هذا ماتحتويه عيناي فماذا تفعلين لودخلتي قلبي...؟
ماذا ستجدين فيه ..؟؟
فيه حب مالا عين رأت وعشق مالااذن سمعت
وموده لاتخطر على قلب بشر ..
هذي جنتك فيا أيتها الحبيبه الغاليه ارجعي الى قلبي سعيده
عاشقه فأدخلي في فؤادي وادخلي جنتي .....
بقلم ((الملاك المجروح))......................................... ................
انهت كتابة المسج وكتبت بأخرة ...أنا بألف خير دوم المخلصين مثلك حولي.. وارسلتها وراحت تنام حطت راسها على المخدة واذا صوت المسج .. قالت وهي تاخذة ..آه ياحنان ماتخلي سوالفها رسالة برسالة ماتتعب .... فتحت المسج وصعقت لمن شافت المسج من مين ....خفق قلبها بقوة .. من .... (كيف عنك اتوب) هذا اسم وليد بجوالها...ماصدقت نفسها .. خايفة تفتحة وفي نفس الوقت متشوقه وفرحانة انه اخيرا ذكرها وحن قلبة عليها .. أخيراً ياوليد ..*((( ياقاسي الومك أنا وقلبي يتعب)))*...افتحته وقلبها تتزايد ضرباتة ...
**************************
انتهى الجزء الرابع...
ياترى اعزائي وشو مكتوب بالمسج اللي جابة وليد... عتاب.. او شوق...أو أو ...ماراح اخرب عليكم خلونا نشوف ونقرى في البارت الجاي ابي ارتاح شوي احس هالجزء متعب عليكم وعلي رجعني لذكريات مؤلمة تارة وحلوة مرة اخرى .. حقايق كثيرة متداخلة الغاز ما ادري ابي رايكم الصريح وماتخبون شي ..
وش رايكم بشخصيات القصة أحس تمللتوا شوي .. و خلنا نقول ضعتوا شوي بس ملحوقة نحالول نفك الرموز بالجاي لان الجاي افضل من اللي راح صح او انا غلطانة بس حابة اعرف منهو الشخصية في القصة اللي شادة انتباهكم ياريت تعلقون عليهن.. بس هذا مو شرط كل قارئ بكيفة حاب يعلق أو يترك التعليق في آخر القصة...
اختكم ((الملاك المجروح))
**********************





(((الجزء الخامس)))
افتحت المسج وهي متشوقة .. وخايفة..وقرت اللي فيه ..(((السلام عليكم فرح كيف الحال أنا منال ، ابي أسأل عن اخبارك ، احاتيك ، خلاص رجعي انا تكلمت مع وليد لكن ماكو فايدة يقول زي ماطلعت لحالها ترجع لحالها والله أنا موحابة يصير بينكم كذا وانتي وكلي امرك لله ولا تخربين بيتك انتي تحملتي اللي اكثر من كذا وانا ما ابي يكون انا سبب لهدم بيتك وانا ابد ما اتصنع اهتم فيه اكثر بس لاني فاضية وطبعي اني اهتم بالبيت بس انتي تعرفين وليد عصبي ومتسرع واكيد يندم على اللي يسوية..انتظر ردك))
سكت المسج مقهورة ظنت وليد اللي راسل لها بس منال ارسلت لها من جوالة عشان شكل جوالها استقبال ردت عليها على طول..
(((بس يامنال مو كل يوم والثاني يتهمك بالتقصير بدون انتي تكونين مقصرة او متعمدة التقصير وثانيا مو كل مشكلة مايمسك اعصابة وعلى طول يمد يدة علي انا مو اصغر عيالة وقدام الكل انتي وعيالك وعيالي اهو ليه يصغر نفسة كذا مايدري ان الله مايرضى بالظلم وانتي خلك بعيدة احسن خليه يحس انتي مايرضيك كرامتي يمسح فيها الارض واجي عاااادي ولا كأن صار شي لا هالمره خليه يعرف منهي فرح واذا استغنى عني فأنا مو محتاجة له بلغية هالكلام بااااااااااي)))
ردت عليها منال (((الله يهديكم انتو حريين))) رمت الجوال على السرير وصارت عيونها تنهمر بالدموع تذكرت اشقد انهانت من اهلة يوم عرفوا انه بيتزوج منال ماتنسى يوم تتصل امة عليها وهي بقمة عصبيتها...
كانت جالسة خايفة تنتظر العاصفة اللي تنتظرها من اهلة بعد ماسمعوا الخبر.. اهم كان دوم أول ينحزون وودهم وليد يتزوج وحدة حلوة وجامعية ولكن القدر ماكتب لوليد ألا فرح صج مومتعلمة ولكن تعلمت من الحياة اللي مايعلمونه بالمدارس ، دوم تسمع من امة اذا شافت وحدة حلوة في أي اجتماع ، ليت وليد ياخذ هالحلوة المزيونه.. خلاص الحين بيحقق لهم مرادهم وبيتزوج وحدة حلوة بس مو على كيفهم انا اخترتها عشان اقدر اعيش معاها وعشان يتقرب من ربه بهالعمل الطيب واهم الايتام اللي دوم فرح ماتقدر تتحمل تشوف يتيم ولا تقدم له يد العون .. يقولون فاقد الشي لا يعطية(((مثل ما أومن فية بيني وبينكم)))) فاقد الشي اهو اللي يبثة بكل اخلاص عشان اللي يشرب من كاس السم مايسقيه غيرة...ماعلينا بعدنا عن السالفة...* سووووووووووري*
المهم دق التلفون وكأن عاصفة طلعت من داخلة...........**زي الكراتييين تطلع صرخة من التلفون***
ام وليد: الووووووووووووووووو وين امك ..
رهف: موجودة....؟؟؟!!!!!وفي خاطرها وش فيها جدتي معصبة.. راحت المطبخ تنادي أمها..
- يمة..يمممممممممممة ..جدتي تبيك بسرعة اكلت السماعه من الصراخ..
- دق قلب فرح وقالت في خاطرها .. بدينا الحرب يا ام وليد بنشوف مين يغلب ومين يضحك بالاخر راحت ونبضات قلبها تسبقها وتدعي من ربها يوقف معاها وينصرها عليهم لأن في قرارت نفسها مقتنعة باللي تسوية وانها مافكرت الا في مصلحتها ومصلحة زوجها الاخروية قبل الدنيوية ... شالت سماعة التلفون .. وبتثاقل وخوف ...
-ااالللووووو...
-الله لايحيك ولا يهنيك ولا يبارك فيك يالخايسة اللي تبين تخربين حياة ولدي تفوا عليك ياللي ماتستاهلين عزيناك وعطيناك وليد الجميل الجامعي واخرتة تبين تزوجينة وحدة كبرة وبعد عندها اعيال اذا انتي تكرهينة احنا نحبة واذا يبي يتزوج أنا اجيب له وحدة تسواش وتسوى اهلك ....وتسكر سماعة التلفون ودموع فرح سبقتها جرح كبير انولد بقلبها من جديد .. اهم موفاهمين وش تفكر فيه فرح ..فكرت بمصلحتة قبل مصلحتها وفكرت بأخرتة قبل تفكر براحتها فكرت تنسى الماضي المراللي عانت فيه .. دخل وليد وعرف السالفة .. قعد جنب فرح ساكت اشوي ومسك يدها وباسها وقال لها..قالت له اللي امة سوت وهي ميتة من الصياح..صعب حالها على وليد.. حس ان هالخطوة بتتعبهم واجد..بس اذا الله رايد بيصير((ولا تشاؤون الا ان يشاء الله))
- حياتي فرح.. لاتهتمين .. ماحد فاهم اللي انا وانتي بنسويه... واهلي يهمهم المضاهر لو كل الناس تفكر مثل تفكيرك كان الدنيا بخير .. وصدقيني أنا احسد نفسي عليك..
ارفعت راسها تطالع فيه وعيونها مليانه دموع وخصلات شعرها متناثرة ورطبه من الدموع عيونها حمر كأنهم جمر.. مسح دموعها ومسك وجهها بيدينة الثنتين باسها براسها وقال .. والله لجيب لك كرامتك لو على جثتي وطال انا موجود في هالدنيا ماحد بيمس شعرة منك وقام وهو يقول انا رايح لهم اهم مجتمعين عند امي خواتي هناك كلهم بس انتظريني.. قام بيروح ... امسكت طرف ثوبة وقالت له..
- لا ياوليد لا.. الله بياخذ بحقي .. انا ما ابي اصلح شي واخرب شي ثاني .. اهلك مسيرهم بيفهمونا وبيعرفون احنا وشو نفكر فيه لا ياوليد عشان خاطري لاتروح..
تركها بين احزانها وخوفها عليه وعلى حياتها الجاية معاهم ولكن الهدف السامي اللي تفكر فيه اهو اللي مقويها وحبها لمنال وعيالها ولا تشاؤن ألا أن يشاء الله وهذي ارادة الله بيحققها من خلا لها... راح وليد لأهلة وصار نقاش طويل عريض معاهم وهددهم ان اللي يمس فرح بكلمة أو يتهجم عليها مايلوم الا نفسة وقال لهم أن اهو اللي قال لها بيتزوج منال وهي رضت هذا جزاها تبي راحتي ومصلحتي ..
ردت عليه اختة الكبيرة: ياخوي اذا تبي تتزوج احنا نزوجك ملكة جمال تسوى فرح وذي اللي بتاخذها..
- شوفي يا اختي العزيزة أنا ما راح اتزوج لعيب في فرح لا والله اني لو ادور الكون ماراح القى مثلها .. انا بتزوج لهدف انتوا موقادرين تفهمونه همكم الدنيا وملذاتها وهذا جزى الفقيرة اللي تساندني وتوقف معاي وتحملت المر معاكم ومعاي الحين توقفون ضدها وتكرهونها واهي اللي ماقصرت معاكم عانت منكم طول حياتها وبعد تحبكم وتوقف معاكم لو تحتاجون لها .. شوفوا يا خواتي فرح اكثر وحدة تعتبركم خوات لها .. والله لو وحدة تمسها بكلمة لأجيها ولو اهي بحضن زوجها اخذ حق حرمتي .. وكل وحدة تلزم حدودها ابرك لها وامي على عيني وراسي ..
- قاطعته امة .. بس ياوليدي .. لو زوجتك ماشجعتك كان ماقدمت على هالخطوة..
- يالغالية اهدي انتي الحين ولا عليك من كلام خواتي الفاضي اهم مو فاهمين شي ابد..
- صارخت اختة الكبيرة علية انت غبي ماتفهم واذا بتسمع كلام مرتك راح تضيع ومن اليوم ورايح لا انت اخوي ولا اعرفك.. وعساني اقعد في عزاك ولا اقعد في عرسك على منال اللي اردى من مرتك تبي تتزوج انا ازوجك احسن زواجة تنسى فيها فرح ومنال ذولا اللي ماطقتهم الحلى..
عصب وليد وقال في وجه اختة :اذا هذا كلامك .. عند فيكم بيتزوج منال ولأني كنت متردد بالاول الحين متمسك فيها اكثر واللي ماتطولونه بيديكم طولوه برجليكم وعسى اشوف وحدة تتعرض لزوجتي بكلمة واللي تبي تفهم تفهم كيفها انتو مو راضين تقتنعون اني بزوج منال عشان ايتامها انتو ماعندكم دين بدل ماتقولون زين ما تسوي يا اخوي تقولون كذا ثانيا انا اعرف عنها كل خير ومافيها شي يعيب فيها ودام فرح مدحتها بأخلاقها وهدوئها وصبرها خلاص اثق بكلامها .. يالله في امانة الله ..وعلى فكرة زواجي بعد شهر اللي حاب يجي ولاكيفة حياكم الله .. وراح يحب على راس امة ويقول لها : يمة سامحيني اذا تحبيني بتعذريني وبتعرفين في الاخرة اللي بسوية وين بيوديني وفرح ساعدتني عشان تنال نفس جزايي وانتي امي لازم تخافين على اخرتي مو بس دنياي وهذا هو الحب اللي حبتني فرح بغت لي الخير لدنياي واخرتي وان شاء الله على رجلين هالايتام الله بيفتح لي ابواب الخير اتمنى تسامحيني وترضين علي امنتك الله مع السلامة..
كلام وليد اثر في امة كثير وسكتت وماقالت شي ابد وبعد بعض خواتة موكلهم افهموا اللي قال .. عم صمت للحظات قطع هالصمت كلام سعاد وحدة من خوات وليد الصغار اللي كانت علاقتهم بفرح زينه : انا ماراح اخسر اخوي تراه اهو اعرف لمصلحتة وزوجتة ماراح تخرب بيتها بيدها ألا..لأنها عاقلة انا اعرف فرح كيف تفكر مو زينا انا بروح ازور فرح افهم منها الموضوع واذا راضية بروح زواج اخوي اللي تبي تجي معاي بعد يومين تهدأ الاموربروح لها ...
افنان قالت لها بعصبية: يالخبلة انتي مخدوعة بمرت اخوك تراها خبيثة والذيب مايهرول عبث ..
- كلامك صحيح المثل لايق عليها حبت مصلحة اخوي في الاخرة قبل الدنيا ولا هرولت عبث هرولت لرضا الله وبكذا تكسب بخلاقها رضا كل من حولها ..
- أفنان : وماتكبربعين زوجها والناس الا لمن تزوجه وتهدم بيتها..
- سعاد: والله كل واحد وله تفكيرة اهي واخوك اختصروا الطريق لرضا الله حتى لو الناس زعلوا عليهم في ضنك يا افنان ان فرح اهلها مابيزعلون عليها زي مازعلنا على اخونا.. والا هي رخيصة عندهم..
- شيخة : قالت وهي منتفخة : والله اهلها متعودين يتزوجون على حريمهم اولا ابوها ماخذ ثلاث واختها زوجها تزوج عليها..
- سعاد: وفي ضنك انها ماعانت ولا شافت معاناة امها واختها واهي كيف عاشت مع مرت ابوها بعذاب وانحرموا من ابوهم وتروح اهي تعيد نفس الخطأ اللي ارتكبوة اهلها وتجيب لعيالها زوجة اب وتعيد المأساة ومأساة امها واختها مع زوجات ازواجهم .. صدقوني انا اعرف فرح اكثر منكم فرح عندها عقدة ماتعيدها ابد تبي تثبت للعالم والناس واولهم اهلها ان في زوجة زوج ترضى وتبقى تحب زوجها ولا ترخص فية وتعلم الاخرين ان في زوجة اب تكون مثل الام ويمكن احن ...فرح ماراح تظلم احد انا متأكدة والايام بتثبت لكم..
- قاطعتها افنان: والله عقدها لا تطلعها علينا ولا على اخوي تروح تحل مشاكل اهلها ..
- شيخة: صادقة اختي اهي معقدة وكيفه وليد اذا بطاوعها بخرب بيتة وبيجيب له مشاكل اهو في غنى عنها..الواحد خل يصرف على اعياله يبلي نفسة بعيال الناس...
- افنان: طيب خل نفترض مرت اخوك بتصبر زي ماتقولين مع اني ما اتوقع.. ذيك اللي بياخذها بتتحمل تكون زوجة زوج ومرت ابو.. ياناس كلام مايدخل المخ .. كيفها مرت اخوك عساها في هالحال واردى ..
- سعاد: انتو شيخصكم اذا شفتوا اخوكم سعيد خلاص كل وحده فيكم في حضن زوجها ومالكم تتدخلون في حياته وليد عمرة ماقصر معاكم ولو وحدة فيكم تصيبها شوكة اهو اول واحد وفرح اركضو شالوكم على راسهم .. نسيتي ياسلمى يوم يموت ولدك الله يرحمة من وقف معاك وقفة اصل غير فرح من بد حريم اخوانك...وانتي ياشيخة يوم زوجك احتاج فلوس وصابته الديون مين اللي قصر على بيتة واخذ سلفيتين حق زوجك وفك محنتكم .. والله انكم ناكرين للجميل انا وحدة اشوف خيرهم سابقهم لغيرهم وهذا الشي اللي بيسونه من الخير اللي بقدمونه لعايلة فقدت عزيز وبيلمون جروحهم وبيزرعون مكانه امل وفرحه.. ماتدرون ان دمعة اليتيم تهز عرش الله... فكيف اذا ازرعوا البسمة في حياتهم والله انهم خير مايسون وانا راضية من كل قلبي والله ان فرح كبرت بعيني اكثر من أول....!!!!!!!!!!!!!!!!!!
- شيخة مدت بوزها مو مقتنعه ....اما افنان في خاطرها فرح ذي انسانة خبيثة وداخلها غريب ولا تحس براحة للموضوع.....اما ام فهد اللي اهي امهم طول الوقت ساكتة توزن كلام سعاد بكلام وليد بكفة وكلام شيخة وافنان بكفة وحست ان وليد وسعاد كلامهم صح وفي خاطرها والله ماضيع وليدي وبروح لة بكرة اتعذر منه وابارك له ...
انتهت جلستم بين راضي ورافض وراح كل حي لارضه ...
******************
راح على شاطئ البحروضل يفكر بكلام اهله .. وخايف على علاقته بفرح هل بتبقى زي ماهي الحين مشتعلة دوم .. بس الانسان اذا يبقى شي لازم يضحي بأشياء كثيرة وانا متأكد ان فرح راح تضحي براحتها معاي بس عشان تسعدني وتسعد منال واولادها وشاف صديقة جالس هناك يصطاد كعادتهم اذا تضايقوا جلس جنبة وهو مهموم وحكاله عن كل شي ..
فيصل: معقولة ذي زوجتك مجنونه في زوجة تقول لزوجها تزوج والله لو تسمع ام خالد لتقول لي اترك صديقك هالمجنون اهو وزوجتة ..
وليد : انا بعد احترت واجد لمن وصلت لفحوى تفكيرها مع ان الفكرة مجازفة لكن بعد لو افكر بالاخرة اشوف ان الفكرة مو سيئة بس يبي لها قلب جامد اليوم شفت خواتي وش سوو فيني باقي اخواني يوقفون بوجهي بس أنا خلاص قررت ولا برجع عن قراري واللي يصير يصير...
فيصل : انا مستغرب من زوجتك اهي يامجنونه بحبك يا مجنونة عقلياً ..
وليد: الاختيار الاول اكيد .. صدقني لو الف العالم ماراح اشوف زي فرح بطيبة قلبها ورقتها وحنيتها ..
فيصل : أحلى شف وش يقول وهو بيروح يتزوج عليها أنت تدري الحرمة عندها يموت زوجها وتبقى على ذكراه ولا يتزوج عليها..
وليد زفر زفرة : اقول ذولا حريمكم مو حرمتي استأذن بروح لزوجتي وعيالي في أمان الله..
فيصل ضحك عليه : ههههاي والله انت وزوجتك بنجي نزوركم في ابو زعبل ههههههه..
وليد : قم بس الحين ام خالد تعلقك بحبل المشنقة اذا تأخرت ربع ساعة عن البيت يالله بااااااااااااااااااي ..
مشى وليد وهو يفكر يسوي شي لفرح يعبر لها عن حبه لها وتقديره لوقفتها معاه ففكر يجيب لها باقة ورد ويكتب عليها كم كلمة من قلبة ويعيش معاها احلى ليلة بعد التعب النفسي اللي صابنا الايام اللي راحت ...
كانت فرح في المطبخ مشغولة في غسيل الصحون والعيال نايمين .. دخل وليد على اطراف اصابعة وراح للغرفة بدون ما تحس فيه فرح شغل الشموع وسوى جو رومانسي وقعد على السرير ينتظر فرح تجي اكيد عشان تبدل ملابسها كعادتها تنتظرة وهو ماسك باقة الورد ، طلعت فرح من الغرفة وقالت في خاطرها (الله يحفضك ياوليد ما ادري وش صار من تركني العصر للحين شكل اهلة اكلوة وماخلو لي غير عضام) **تنكت الاخت**
راحت وفتحت غرفة النوم وشهقت مخترعة يوم شافت وليد : بسم الله على قلبي وروحي انت وليد او جني..
قام وجا صوبها وطوقها بذراعه وباسها في جبينها وقال : انا وليد زوجك حبيبك اللي يموت بتراب رجليك ..
استحت فرح وقالت: والله طاح قلبي برجلي.. حرام عليك وليدوه تسوي فيني كذا...
وليد: وينة قلبك طاح اخذة ابوسة واضمة واحتفظ فية حقي حلالي بلالي ..
فرح بدلع : ولييييييييد خوفتني عليك قولي وش سويت مع اهلك تراني على نار..؟؟
وليد: آه أنا اللي على نار مشتاق لك ..
فرح: حياتي عاد لا تلعب بعصابي قل وش سويت ...
وليد: كل خير ياعمري اخذت بحقك وان احد تعرض لك بكلمة وحدة بس قولي لي ..
فرح: لا مايرضيني تختلف مع اهلك.. نصلح جانب ونخرب جانب ثاني..
وليد: صدقيني راح يفهمون مع الايام خليها للأيام وراح تشوفينهم يجوك للبيت وقولي وليد قال..
فرح: يعني رفضوا..
وليد: خلاص سكري هالموضوع نتكلم فيه بكرة لاني خلاص تعبت ابي ارتاح.. ورمى جسمة على السرير..
بقت فرح تناضر فية مدة بحب وهي تشم الورد وبعدين اخذت الورقة وقرتها كان مكتوب فيها..
اوعدك ..
أني اكون مخلص وفي..
وأخلي شمس الحب ماتختفي..
من بعد مالقيت معك الحنان ..
بنسى الزمان وبنسى المكان
واضيع في الشوق والحنان..
((اهداء من زوجك المخلص مدى الحياة)) ولييييييييييييييييد عاشق روح فرح...
جات جنبة بالسرير وباست ايدينة وقالت له: الف شكر حبيبي تعذرني اذا اقدم لك عيوني بكون مقصرة بحبي لك ، ،،،،
بادلها الود واخذ نفس عميق وقال: فرح اذا الله وفق وتزوجت منال ما اكون اظلمك معاي...
سدت فمة بيدها: عمري هذا حقك انت ما تضلم احد الله شرع لك اربع.. وانت بتاخذ الثانية .. وانا دامي احبك راح اتحمل كل شي عشانك وعشان منال صدقني بس انت قوي قلبك ولا تضعف من كلام اهلك تراه اختبار صعب بتشوف عقبات كثيرة تعترض طريقك بس تقوى بالتقوى وربك بياخذ بيدك...
وليد تطلع بعيونها العسليه الواسعة اللي تذوب وليد اذا طالعها وقال: انا ما اصدق انك أنسانة أنتي ملاك لا .. لا حورية الله وهبني اياها الله لايحرمني منك تراك قوتي في الايام الجاية تراها صعبة علينا وعلى عيالنا وعلى منال وعيالها حاولي تكلمينها وتقولين لها تتقوى ولا تضعف لأن بتلاقي كلام كثير من الناس وبالخصوص اهلي بس احنا داخلين معركة ولازم ننتصر..
فرح : أوكي حياتي بس تنام وترتاح راح اكلمها كعادتنا ..
قضت فرح مع وليد ليلة حلوة ومتعبة في نفس الوقت كان يوم متعب بس الله راح يوفقهم لانهم نيتهم سليمة ..
راحت فرح تتصل على منال وتتذكر يوم قالت لها الخبر كانت اصعب ليلة مرت على فرح كيف عانت وهي تتطلب منها انها توافق تتزوج وليد وكيف رفضت الفكرة بشدة لكن فرح ماتركتها اربع شهور وهي تحاول تقنعها لمن ارضخت منال لطلبها بس ضلت متخوفة لكن فرح ارسمت لها الحياة معاها ومع وليد مكللة بالورود والامان وانهم راح يبنون سوى ( مدينة فاضلة) خالية من الحقد والكرة بس يعيشون فيها المخلصين الاوفياء اللي يبون رضا الله قبل كل شي .. منال ضلت محتارة مدة بهالأنسانة الغريبة وزوجها وانا كيف رضخنا لها كأنها غسلت مخنى بكلامها المعسول .. اللي يريح الواحد اللي يستمع لكلامها كأنه يعيش عالم من الخيال المليئ بالحب وكأنها أنسانة ماعاشت عذاب طوال حياتها طفولة قاسية وضلم وقسوة .. بس منال حست انها بتعيش معاهم احلى ايام حياتها مع انها متخوفة من انها تظلم فرح وياها وهالصداقة ذي تتلاشى خايفة ان الناس ماتخلينا في حالنا ...
منال: بس يافرح ماتشوفين جلستنا في بيت واحد يمكن يسبب لنا مشاكل..
فرح: ياقلبي كم مرة اقول لك احنا بنكون مثل الخوات وصدقيني هالوضع وضع مؤقت بس عشان عيالنا يتأقلمون على هالحال ونزرع فيهم حب بعض وحب التضحيات خلينا نعيش غير الناس والله حياتنا راح تكون اكشن..
منال: والله انا خايفة اطيعك ونضيع كلنا..
فرح : اذكري الله واحنا ارادتنا حديدية بنقدر ان شاء الله خليها على الله وجهزي نفسك وليد ينظر ردك النهائي عشان يكلم عمك يتوسط له عند ابوك..
منال: والله حدي خايفة من المجهول .....
فرح: منوله اقول بس فكري بالجاي فكري كيف اذا صرنا سوى ببيت واحد يضمنا سقف واحد نكون اهل ونحب بعض ونخاف على بعض ارجوك تشيلين الافكار السيئة وخلينا نتحد ونكون عصى ماتنكسر مع المصاعب هاه...
سكتت منال وراح فكرها بعيد صحيح اهي صارت تحب وليد من كلام فرح عنه بس برضوا خايفة على فرح انها تكون سبب في كسرة قلبها او خراب بيتها.. غريبة هالانسانة كأنها قاعدة تخطب لخوها مو زوجها..
فرح: هييي نحن هنا وين رحتي..
منال: موجودة بس سرحت فيك انت كيف تفكرين.. صعب اللي تقولينة,, بس حابة اسألك سؤال ممكن..
فرح: الحين ياعمري مابينا قيود احنا بنكون روح وحدة لاتستأذنين في احد يستأذن من روحة..
منال: وليد وشو بالنسبة لك..
فرح بروح مرحة: كل حياتي حبي الوحيد بعد الله وانتي
منال: وانا وشو بالنسبة لك..
سكتت فرح لحظة وقالت: انتي نفسي اللي اعزها وابديها على نفسي انتي طريقي الى الجنة احد يشوف الباب اللي يدخلة للجنة ويسكر الباب في وجهه حتى لو يفقد روحة عشان ينال هالرضا.. وانتي المفروض ماترفضين لأن انت عندك مفاتيح الجنة وتبين ماتفتحين لنا ندخل لاتكونين انانية..
منال: فرح انا احبك انت غريبة لكن ما اقدر استغنى عنك واحس اني راح اوافق عشانك بس عشان اكون جنبك..
فرح: اقول بس اخاف بكرة تنسيني بس لي الله ... امزح لا تزعلين .. الله لايغير علينا قولي امين ..
منال بصمت قالت : آمين الله لايفرقنا عن بعض ...
بعد كم يوم راح وليد وتقدم لخطبة منال بعد ما اقتنعت اخيرا رحبوا اهلها بالفكرة وانهم يعرفون وليد وبأخلاقة العالية وعايلتة اللي سمعتها زينة فوافقوا بعد اسبوع ردوا علية اشقد فرحت فرح ووليد انهم بيخوضون هالحياة اما منال ضلت متخوفة من الجاي وفرح تحاول ترسم لها الشمس بيد والاخرة بيد .... تحدد كل شي وصار وقت روحة وليد لكي يملكون عليهم وهو في طريقة الديرة جاه تلفون من اخوة الكبير..
فهد: السلام عليكم ..
وليد: وعليكم السلام اخوي فهد وش اخبارك..
قال وهو معصب : انا موزين صحيح اللي سمعته انك راح تزوج بنت بندر
وليد: أي بتزوجها وش بيصير....
فهد اقولك ترجع عن كلامك احسن انا بيني وبين ابوها مشاكل وعداوة من سنين وما ابي نناسبهم..
وليد واحنا وش ذنبنا بمشاكلكم وبعدين ذي مشاكل قديمة محاها الزمن..
فهد: بس اقولك انا مو راضي واذا تتزوج منت اخوي ولا اعرفك ولا تدخل بيتي لا انت ولا بنت بندر..
وليد: اخوي مع احترامي لك دام امي وابوي راضين ماحد يهمني وانا رجال رايح اعقد على البنت والناس تنتضرني ماراح اتراجع لو على قص ارقبتي في امان الله ..
سكر السماعة وهو حده متضايق رفع الجوال وبدون شعور دق على فرح ..
فرح هلا عمري شخبارك وش فيك احس ان صوتك غير..
وليد قال لها عن اللي صار مع اخوة فقالت له : حبي انت ماعليك من احد روح والله يوفقك وصدقني راح يرضخون للأمر ودام عمي وامك موافقين خلاص ..
وليد: وانتي اهم شي عندي..
فرح : احلف لك يالغالي اني راضية من كل قلبي وبدعيلك في صلاتي الله يوفقك .. وليد انا احبك..
وليد: وانا اعشقك لولا وقوفك معاي كان انا ضعفت من كلام اهلي تراهم ثقلوا علي كثير اللي يقول مختلف مع اهلها واللي مدري وش يقول غصب يبون يطلعون عيب فيها عشان ما اخذها..
فرح: وليد حياتي هذا اختبار لك وصدقني ان منال مافيها شي بس تعرف الواحد اللي يكرة شخص مايبقى عيب مايعلقه فيه حبي توكل على ربك وشوف صورة اعيالها قدامك انك ابوهم الحين وهم مسأولين منك ولا تخاف وربي بيوفقك .. حبيبي عشاني تقوى يالله اخليك تشوف دربك...
سكر من عندها وهو يقول الله لايحرمني منك يافرح لولا وقوفك وتشجيعك كان انا من زمان ضعفت .....
***************************
كانت فرح جالسة تكتب كعادتها في غرفة الجلوس جات ملاك وجلست معاها وقالت اختي جيبي اشوف وشو تكتبين خليني اقرى.. خذت الدفتر وبدت تقرا بطنز..
سياط الزمن.. وشو
سياط الزمن تلهب ثنايا روحي ..
تقطع كل شراييني..
وأشواكه لا ترحمني..
كأني ورقة صفراء..
تنبت بين أشواك الصبار..
لا ماء يرتشف عروقي..
ولا هواء يغمر أنفاسي..
فأنا هنا أعيش ولا أعيش..
مرة يحرق قلبي الشوق..
ومرة يقطع أوصالي..
بخفة تنبلج بين الضلوع..
فتنطلق الكلمات بصمت..
لكني أسمعها..
وأعيهـــــا..
نزق الحب يتمزق ...
وجبين المحبوب تعرق..
يلهث وراء السراب..
فلا يرى غير الضياع..
أصفق كفاً بكف..
علني أجد السبيل..
من وراء خبايا الضمير..
تلتف حول رقبتي..
مشنقة الدنيا..
كثعبان تتلون بكل لون..
كحرباء أو كثعلب..
تقترب لي بمكرها..
وأنا..أنا أصدقها..
وأحتضنها وأضمها..
أضعها في عيني وأغطيها..
مثل ألام الرءوم..
أخاف عليها من نسمة الهواء..
ومن برد الشتاء..
من ثم تخرج خنجرها..
لتغرزه في قلبي..
وهي في حضني..
تبكي على قتلي..
وتندم..
فإذا مات الغريق..
لا يوجد من بعده سبيل..
..............................
وشو ذا الكلام اللي مومفهوم .. اقول عنك الخرابيط وقولي لي وش اخبارك وش تفكرين فيه ..
فرح: خرابيط هاه اقول اللي ماعندة ثقافة مشكلة..
ملاك: لا والله تسلم هالانامل الذهبية اللي تنلف بحرير بس وينة ذى بياع القماش يجي يجيب الحرير وياه؟؟؟
فرح: منو راعي القماش بعد انتي كل يوم تتعرفين على واحد مرة الهندي ومرة راعي القماش خير لايكون ابو احمد ماصار يروق لك..
ملاك: بسم الله علي وعلى زوجي الغالي ...اقصد وليد يحس فيك ويقدر هالجوهرة اللي عندة شذى ماتحركت مشاعرة ثمان ايام ولا سأل كيف يقدر ينام وعيالة مو حولة ماقال يمكن محتاجين شي يبون مصروف طيب يشتاق لهم والله ذا باع مشاعرة بسوق الحراج..
فرح : عمري عارف ان عنهم ام ماتقصر عنهم ويدري بأن انا مومقصرة بشي بس اهو طبعة المكابرة ويقول لمنال اهي طلعت لحالها ترجع لحالها وش رايك.
ملاك : والله انه خبل لايكون طالعة تتمشين مو اهو سبب طلعتك مو اهو اللي شرشح فيك الارض((سوري)) اختي وخلاك بيزة ماتسوين قدام مرتة وعيالة والله ماترجعين الا لمن يجي يعتذر منك ويبوس ايدينك ويعدل بيتك ذا الخربان مو يروح يعدل بيت منال ويقول لك يافرح ياحبيبتي صبري انتي صاحبة القلب الكبير اللي تتحملين وتصبرين .. وانتي خبلة بس تسمعين كلمتين منه وتشوفين غمازاته كنهم غمازات ذيك الممثلة الكويتية ام براطم تذوبين وتقولين له اذا تبيني ياحبيبي اصبر ليمن اموت وبعدين سنع لي البيت زي الناس .. اصحي عشت عشرين سنة صابره وللحين تبين تصيرين بسك اصحي ..
فرح سكتت اشوي: وهذا اللي بيصير ان شاء الله......
عصبت ملاك عليها ورمتها بالمخدة وهي تقول: طول عمرك بتمين خبلة تنسين حقك على حساب راحتة .. انا اقوم اروح يم بوعيالي لأنجن من قعدتي وياك انتي وحدة مخرفة واول ما يجي فارس الاحلام بيغمى عليك وبياخذك وبيروح ويقعدك على اطلال ..وتمد بوزها عليه وتروح..
ضلت تضحك فرح عليها تحب تجننها هدت شوي وقالت خل اتصل على حنان اشوف اخبارها من امس ماسمعت صوتها.
- الو السلام عليكم عمري وش اخبارك وش فيه صوتك تعبانة..
- هلا حياتي انا بخير بس تعبانة شوي
- ياعمري ماتشوفين شر اقول انا .. معقولة حنان ماتسأل مايمنعها الا الشديد القوي
- اكيد انا انسى نفسي ولا انساك كيف انا انسى زارع الشوق فيني....
- احلى احلى اللي يشعرون اقول لو ادري ابعد عنك حق اذا اتصلت اسمع هالاشعار
- حرااااااااام عليك انا ما اقدر على فراقك وودي اجيك اليوم بس حاسة بتعب موقادرة
- لا اليوم انا بجيك انا ماعندي احد يسأل علي وبقضية معاك فرصة
- صج والله
- والله بتصل على ايوب يجي بروح اشتري اغراض حق العيال وبشتري لهم العاب يتسلون فيها وبجي عندك اشيلك بعيوني,,
- تسلمين لي يالغالية اجل انتظرك بعد المغرب
- ان شاء الله
- اجل بودي اعيالي بيت جدهم عشان يصير هدوء
- ازين بعد يالله باااااااااااااااااااي
بعد المغرب راحت فرح عند حنان .. تسكن حنان بشقة عند ابوها بناها لها بعد وفاة زوجها في الدور الثالث الله يعينها ... دخلت وسلمت عليها وكعادتهم يقعدون في غرفة النوم بين الذكريات المؤلمة تتطلع في كل زاية من الغرفة هنا صورة المرحوم وهنا رسالة منه وهناك صورة زواجهم وعلى السرير دفتر مذكراته كل ركن في غرفتها يذكرها بأيامه الحلوة معاة .. وآه من قلب فرح الرهيف اللي مايتحمل يشوف دمعه من حنان اسرحت فرح شوي ولا التفتت على حنان شافت دموعها تنهمر على خدها قربت منها واخذتها بحضنها,,,,,
- عمري حنان وش فيك وش صاير احد مضايقك او تعبانة ضمتها لمن ارتاحت وقالت
- مافيني شي بس زايد حنيني للمرحوم والشوق مرضني موقادرة اتعايش مع هالوضع وش اسوي احس يوم عن يوم يزيد جرحي والله لولا وجودك حولي كان انا سبقتة
- لا لا تقولين هالكلام احنا محتاجين لك ..وعيالك محتاجينك كوني قوية عشانهم شوفي ابتسامة ابوهم فيهم وتقوي ومن الله الصبر يلهمك وياه وانا عمري ماراح اتخلى عنك لومهما صار.......!!!!!!!!!
امسكت كفيها بقوة
- الله لايحرمني من طيبة قلبك يالغالية انا اسفة انتي اللي فيك مكفيك وانا ازيد همك..
- انا وشو عندي غير مشكلة عابرة وبتنحل بس اللي انت فية شي كبير ..
- ربك كريم يغير الاحوال أمين
ضلت فرح مع حنان لمن طلعتها من اللي اهي فيه وحاولت تزرع ولو شوية امل في نفسها عشان عيالها بعدين رجعت للبيت رجعها ايوب قبل يرجع البيت..
تو بتعلق عباتها واذا صوت المسج سبقها..
(( حبي فرح أنت رائعة بعطائك ، مذهلة لقد اسكنتي روحي هدوء جميل بضمكي لي ...بقربك مني تجعليني اتمسك بالحياة من اجلكم احبتي.. حينما تستمعين لي اشعر براحة كبيرة ..أنت الوحيدة التي تفهمني وتشعر بما اشعر عندما انظر الى عينيكي الرائعتان ينتابني احساس سعيد لذا دوم احب النظر اليهم.. واردد في نفسي الحمدلله ..بك حفضت نفسي وبقيت روحي بك يفرح قلبي ويأنس ابنائي بك اعيش دنيا القسوة بقوة..يدك في يدي يذوب كل صعب ويصبح كل عسير يسير بمشيئة الله تعالى..حبي الغالية اشكر الله دوماً عليك واحفك بالشكر أيضا لعطائي جزء من حياتك ولأتحاد روحك مع روحي ..ليس للقمر مثيل وانت القمر المنير.. احبك موت ياروحي ...)))
*(((اكيد عرفتو من مين)))*
سكرت الجوال وهي تقول ماشاء الله عليك ياحنان مداك تكتبين كل ذا الله يصبرك ويزيد من قوتك يارب .. وراحت تتطمن على اولادها قعدت معاهم اشوي جا فارس يوري امة التلوين اللي سواة
- يمة وش رايك برسمتي
- واااو لوحة حلوة حبيبي ..
جات امل تتدخل اشوف وع خايسة وتقول امي تهبل
زعل فارس كعادتة ومد البوز
ردت امها عليه : انت وش دخل عصك بشي مايخصك انا ولدي كيفنا انا اشوف انة بيصيررسام قد الدنيا..
امل: اجل لوتشوفين رسمتي وش بتقولين يمة.. جابتها وقالت لمها وش رايك
فرح: الله وش حلاتها انتي احسن رسامة في الكون..
امل: يعني مين فينا رسمته احلى..
فرح انا قلت انتي رسمتك احلى وحدة في الكون وفارس رسمتها احلى وحدة في الدنيا يعني تعادلتوا ولا احد يزعل وبس نروح البيت بعلقهم في مكتبي بعد وش رايكم
فارس: اجل يمة برسم لك ابوي وعلقي رسمتي عندك
فرح ضحكت :أوكي اتفقنى ارسم ابوك بس لاتنسى ترسم غميزاتة وهو يضحك..
امل الملقوفة : انا يمة برسم ابوي شايل هدية حقك وجنبها باقة ورد وانتي اخدودك حمرة....
ابتسمت فرح على برائتهم وقالت : والله احلام تتمنونها تصير...
الا بدخلة ملاك :: ان شاء الله تتحقق بس انتي قولي يارب..
جا فارس جنب خالتة : خالة خاله شوفي رسمت ابوي حق امي تعلقها في غرفتها
ملاك: بسم الله الرحمن الرحيم يمة يمة منو ذا ...ذا ابوك:: والله انك رسام عالمي عرفت ترسم هيئة ابوك الاصلية وجها متصدع تقول كورة معفوسة وعيونه كنهم زيتونات ..وشو ذا اللي في وجهه ..
فارس: ذي غميازات ابوي امي قالت ارسمهم..
- ملاك اقول مالت عليك انت وامك ما ادري وش عاجبها بذا وائل اكفوري أوه اقصد ابوك المحترم ..
فرح مسكت يدها وقالت: تعالي خلي العيال في حالهم اهم مالهم ذنب واهم يرسمون اللي يتمنون يشوفونه فينا (احلام البرائة) تعالي بس بسويلك ذاك النسكافية من ايديني ارتاحي بس انتي خلي هالحلو اللي في بطنك يركد شوي ...
- ملاك وانت صادقة يا اختي يالله انا بتصطح واذا جهز النسكافية قعديني ولا تنسين في الثلاجة الكيك اللي سواها الهندي...
فرح: ردينا والله لاعت شبدي ولا ابي اكل كيك من بيتكم ابد.....
راحت فرح صوب المطبخ وسوت النسكافية وجابت الكيك وقعدت مع ملاك تسولف لوقت متأخربعدين راحت كل وحدة تنام...
جلست على فراشها فرح تفكروابحر تفكيرها في حياتها اللي مثل الدوامة تدور حول نفسها تذكرت يوم زواج وليد من منال تنفست الصعداء وقالت كان يوم تاريخي..
حجز لنا وليد تذاكر للمدينة انا والعيال وامي واختي ملاك وعيالها قبل نركب الباص وصلنا وليد لعند باب الباص وقبل اركب مسك ايدي وقال فرح انا احبك وباس راسي وقال عمري ماراح انساك ..الله معاكم....
لحظة كانت قاسية على وليد وعلى فرح اهي قررت تروح المدينة عشان يتزوج وياخذ راحتة عشرة ايام وتجي منال والعيال البيت يتعودون على الوضع وبعدين ترجع فرح بس وليد طول الوقت كل ساعة يدق على فرح الى الساعة 12 باليل كان اخر اتصال بينهم قال لها فيه:
- فرح احبك وصدقيني خايف...
- انت وينك الحين....؟
- انا عند باب الاستراحة اشوي بدخل للزفة
- الله معاك في احد من اهلك جاوا
- جات اختي سعاد وشذى ومرت اخوي صالح وامي
- الحمدلله اهم جاوا عندي امس وخذا بخاطري وقالوا اذا انتي راضية بنروح نحظر زواج وليد واذا انتي زعلانة ماراح نروح بصراحة وقفوا معاي وقفة حلوة
- قلت لهم لازم تروحون ماتخلون وليد وكأنه يتيم ماحولة اهلة يحس بالغربة
- عمري انتي ماتنسين شي ابد والله ان امي وخواتي طول الطريق واحنا نازلين الديرة يتكلمون عنك كبرتي بعينهم كثير
- وانت......؟
- انا اموت فيك واحسك ملاك مو انسانة....
- لا انا فرح ياعمري ...ملاك اختي الصغيرة
- تدرين المفروض انتي يسموك ملام لأنك ملاك قلبي..
- وليد
- عيون وليد وروحة
- فديتك هالله هالله بمنال تراها حساسة ولا ابيك تتكلم عني كثير قدامها تراها مهما يكون حرمة وراح تغار خل حبك لي بقلبك وحاول تفتح في قلبك صفحة لها خاصة ادري الشي صعب عليك بس راح تتعود....
- حياتي انتي لأخر لحظة توصيني انتي اهتمي بنفسك وبالعيال واذا قصركم أي شي دقي علي ...
- وليد الف مبروك مع السلامة
- في امان الله ياااااااااااااااااا وسكرت الخط قال في خاطره الله لايحرمني منها يارب ويقوي قلبي على الجاي......
سكت السماعة وهي تفكر نادتها ملاك
- هي نحن هنا خلصتي مع فارس الاحلام الغزل
- أي الله يحفضة ويرعاه..
- والله عيار بيروح يتزوج الليلة وقاعد يغازلك
- وش فيها انا وحدة من الشارع انا زوجة ام عيالة
- بس يوفر الكلام الحلو لزوجتة الجديدة
- عصبت فرح عليها حشى انتي مو اختي انتي عدوتي..
وصاروا يتناغرون بضحك طبعاً حبت تنرفز فرح كان في حريم وبنات في الباص معاهم تعرفوا عليهم فلتفتت عليهم وقالت..:
- تدرون ذي اختي الخبلة اللي قاعدة تضحك ولا كنا شي صاير عندها الليلة زوجها بيتزوج عليها بذمتكم ذا شكل وحدة زوجها الليلة زفته....
الحريم اشهقوا عليها ويالله يافرح وش يفكك من كلام الحريم صرتي محط الانضار يعني لازم تقطعين روحك من البكي عشان يعرفون انك زعلانة صج اوادم.. بس ارويك يالملوك يالملقوفة ..غلطان اللي يأمنك على سر...
ضحكت فرح على هالموقف وراحت في نوم عميق...
*******************************
وليد اخذ منال تزور ابوها في ديرتهم كان ابوها يعيش في قطر فتتطلب روحتهم ان يقضون ايام هناك فكيف اذا عمه تعبان لازم يقعدون لمن يصير احسن...
.................................................. ......................................
(((وليد يحكي لنا مشاعرة عن بعده عن فرح))) .....(((((((((تعليق)))))))**اخيراً تحرك الصخروينك ياملاك تسمعين ***
بعد ما تأكدت أن منال نامت طلعت أتمشى على البحر.. وهذه الساعه الثانيه بعد منتصف الليل ..
تعبت من التفكير
وتعبت من الألم اللي جاثم بصدري
كنت احس أني مخنوق أبي أتنفس..
أبي أفرغ اللي بداخلي كله..
لكن النتيجه وحده والألم واحد..
مدام فرح تعاني..أكيد أنا بعاني..
ياما مرت علي أمور في أطار شغلي.. شديده..وقاسيه..وكانت تتطلب مني قوه عشان اسيطر على الموقف..
كنت احس بألمها..
وكنت احس بظلم القدر عليها..
كنت احاول بطريقتي أخفف عن مصيبتها...
بس كنت اقسى من القدر عليها ...
على أن الكل كان يسميني (الرجل الصلب)
وهااللقب كنت دايم اسمعه من همسات العمال في الشركة والدائره الحكومية بعملي ..
وكنت اضحك بداخلي..ماكنت اعصب على هاللقب ..بالعكس أفرح اكثر..
لأني قدرت وببساطه اكون شخصية قويه والكل يحط له ألف حساب قبل مايتجاوز حدودة..
لكن هالايام .. وبهالوقت ..
صار شي خلاني أعيد حساباتي من جديد ..
شي خلاني أذرف دموع حسره .. وأنا اللي ماعمري ذرفت دموع..
كنت اذا تضايقت..أتضايق بصمت .. ماكان احد يحس وش اللي فيني..
لأن تكون ردة فعلي عكسيه...
أكون دايم أضحك ,اوزع ابتسامات..
أدري أن هذا تناقض .. لكن كل انسان له طريقته في التعامل مع حزنه..
وانا حزني ..يعني أني أدوس على جرحي بابتسامه..
وآآه من عذاب ذاك اليوم .. وجرح ذاك اليوم..
كنت خايف أنها تموت بين ايديني ..
ماكنت عارف وش أسوي ..
ولا أبي أعرف أكثر..
كنت متجمد .. كنت بدون احساس ..
أحساسي ذيك اللحظه ضاع ..اختفى ..
كنت اشوفوها شخص ثاني ..
فضربتها بقسوة دون شعور..
ولاتلوموني اذا ماعرفتها بلحظه..!!
كانت غريبه عني ..
تغيرت كثير الفترة الاخيرة ..
ماكانت فرح اللي أعرفها..
ماكانت فرح اللي قبل تمسح على راسي عشان أنام جنبها..
ماكانت فرح اللي تغطيني عشان ادفى وماازعجها بسوالفي اللي تعتبرها جريئه..
كانت غييييييييير
صدقوني غير.. كانت تصارخ دون شعور وترمي بكل شي حولها صابها انهيار لكن انا مافهمت هالشي وهديت من عصبيتها وكلامها الجارح لي
اتمنى ترجع الايام وقت عصبت وضربتها
وبوقتها..بضمها وبعرف أنها فرح صحيح..
بضمها بكل قوتي وباحاول اخفف عليها..
وبلوم نفسي الف مرة على اني مديت يدي عليها..
اتمنى كنت انقطعت ايدي قبل تعتمي عيوني واكون شيطان ذاك الوقت وضربتها بدون رحمة .. فرح اللي تفرح لفرحي يوم انا وصلت لكل شي حلو بحياتي على يدها وبصبرها .. فتحت الشركة وصبرت علي .. دست على راحتها عشان اكبر وتحملتني.. فرح اللي وقفت بوجة الكل عشان تسعدني وقفت معاي يوم اهلي تخلو عني عشان اتزوج .. صبرت على الضيق عشان نشتري البيت اللي بتقعد فيه اهي ومنال .. كنت اتعامل مع منال برقة اكثر منها وتصبر بالذات في بداية زواجي .. منها كانت اهي توصيني عليها وانا اعرف انها تتألم بداخلها بس شوفتي سعيد كانت اهم عندها من راحتها .. لمن صارت الجسر اللي امشي علية لرغباتي انا صج أناني .. ضلمتها معاي .. ولا عوضتها عن الحرمان اللي عانت منه عشاني وعشان منال وعيالنا .. ادري نفسيتها تعبت السنين الاخيرة من كثر الضغط وكلام الناس واهي ماطلبت مني المستحيل اقدر اسوي لها بس عيوني اعتمت آه يافرح ودي اجي طاير احتضن قلبك الطيب وابوس تراب رجليك... واقول سامحيني ....وتعالي عيشي معاي انا ما اتحمل فراقك .... آه احس اني ميت ذيك اللحظه لألمها وعذابها.... آه كانت تستنجد فيني وانا ولا هنا لولا منال والعيال امسكوني كان يمكن ماتت بين ايدي.. كم كنت قاسي وبعد ابيها ترجع لحالها ...
كانت حياتنا معركه طوييله..كانت معركة اعصاب بطيئه..
كانت زي الشوكه اللي في البلعوم .. بسببي انا اللي وصلت حياتنا لهالمستوى بأهمالي لهم انا حسدت نفسي على زوجاتي وانا متيقن ان دوام الحال من المحال انا احب فرح ولا اقدر اعيش من دونها... في نفس الوقت احترم منال وهدوئها وهي تحبني موت وشافتني العوض عن حرمانها وانا ما اقدر استغنى عنهم ثنتينهم ...بس لازم اوصل لحل ارضي جميع الاطراف ولا اخسر المعركة اكسب فرح وارجعها راضية .. واريح منال عشان تعيش كل وحدة مرتاحة .. خلاص بس ارجع بجيب العمال وبوقف على راسهم ليل مع نهار اخلص بيت منال واسكنها فيه واراضي فرح وارجعها واسوي لها البيت على ذوقها واللي تبية... وبكذا بكسب الثنتين وانا اللي برتاح بس كنت اعمى ما افكر لمن طاح الفاس في الراس ...
حوار طويل ومتشعب دار في راس وليد الى لمن راح الوقت عليه ولا حس الا صوت الاذان ... قام وقال في نفسه آه تأخرت برة البيت اخاف منال تقلق علي خل ارجع انام كم ساعة عشان نرجع للديرة ...
مشت السيارة وكأنها تسبق الزمن.
مدري تسبقه والا هو اللي يسبقني..
وسرعت من سرعة السيارة .. احس اني ابي اوصل بسرعة للدمام وكأني فاقد شي عزيز وابي التقي فيه .. منال كانت جالسة بجنبي .. حست اني متوتر.. كلمتني ماسمعتها نادت علي مرة ثانية..
- وليد... وليد اكلمك..
- هاه.. ماسمعتك .. خير وش تبين..
- ما ابي شي ..بس حسيت انك تسرع وش فيك كأنك متوتر..
- لا ولا شي بس لأني امس مانمت عدل ..
عم الصمت مجدداً.. بعدين منال تبي تكلم وليد بس خايفة .. بس قالت في خاطرها فرصة احنا في مشوار طويل والعيال نايمين خل نتكلم شوي عن حياتنا ..
- وليد اقول الى متى انت وفرح بتمون زعلانين والله ذي مو حالة انت في صوب وهي في صوب واعيالكم ضايعين.. وانت كلش من هالمشكلة كلش مومعانا .. طيب انت زعلان من فرح مو منا...
- بدينا يابنت الناس انا وشو مقصر فيه معاك هذانا وديتك لبوك اول ماطلبتي مني وهادئ ماتذمرت..
- لا تفهمني غلط .. أنا اقول انك من راحت فرح بيت اختها وانت كله متضايق ومنعزل وساكت ..أو انك منزعج وتصارخ ماشفناك تسولف تضحك..
- الله يطولك ياروح .. حبيبيتي منال يعني طبيعي بتصير حالتي النفسية تعبانة وانا وزوجتي زعلانين وانا سبب في هالمشكلة..
- حنيت .. لها .. بس فرح واجد تغيرت الفترة الاخيرة دايم منعزلة وساكتة ولا تكلم احد .. حدها من شغلها في المشغل الى شغلها في البيت.. يا انها تكلم تلفون.. ابد ماصارت تتكلم ويانا ولا تقعد ويانا..
- يامنال .. اسلوبك هذا اهو اللي ينرفز.. وفرح بالذات ماتحب كثرة الانتقاد..
- وانا وش قلت لها.. اصلن انا اشتاق اقعد اسولف معاها زي أول بس اهي صارت تتجنبني كثيرليه ما ادري..
- أنا اقولك ليه..
- قول ياعمري
- لأنك غيورة كثير.. وماتتركينها في حالها وقد ما تتجنبك تنتقدينها في الرايحة والجاية.. يا اخي ذي مو بنتك تقعدين لها على الوحدة .. ليه كذا .. وليه ماتقعدين ويانا .. وليه تكلمين بالساعات ومواااال حريم الرجل اللي ماينتهي..
- اكيد اهي تقولك عن مشاكلنا..
- يامنال افهمي .. فرح ماعمرها اشتكت لي منك ألا اذا وصل الشي حدود المعقول واحيانا انا اشوف الشي قدامي..
- طبيعي احنا نعيش في بيت واحد .. وبصراحة انا ما اتحمل شي صرت الفترة الاخيرة .. البيت صار ضيق علينا وانت ماتشوف لنا حل ودوم فوضى وانت تصارخ بصراحة احسن شي سوته فرح انها انحاشت من هالبيت النكد..
- احنا يا منال تغيرت نفوسنا وصرنا كل واحد يفكر في راحتة وبس ونسينا ذيك الايام الحلوة اللي اتفقنا عليها نكون جسد واحد.. لكن نفوسنا ضعيفة ..
- هذا الكلام اكلنا خيرة وماسلمنا منه.. الناس ماخلتنا في حالنا .. قضت على كل شي حلو ..
- احنا طعناهم وبعنا على شانهم كل شي حلوا
- انتو بشر غريبين..
- وانتي وشو ماصرتي مثلنا وحبيتي الفكرة الحين تقولين احنا..
- كنت مجنونه.. وطاوعت مجانين .. شوف حياتنا كيف صارت.. كله زعل وخناق وكل واحد عايش في حالة ذي موحالة.. انا ابيك بسرعة تسوي شقتي ابي استقر وعشان فرح تاخذ راحتها ونحافظ على الود اللي بقى بينا..
وليد ماحب يطولها معاها لأنة اهو مشحون خالص...سكت شوي وقال لها..
- قريب ان شاء الله..
.................................................. ...............................
اوصلو البيت في الليل .. كانت رهف جالسة عالنت وايوب يتابع فلم في ام بي سي دخل ابوهم وسلم ودخلت اختهم الصغيرة ندى وهي تقول..
- وثلنا.. من تتطر..لحنا عند زدي...
- قامت رهف تركض وشالتها وباستها وحشتيني يالخايسة ..
- نثليني نثليني ماحبك ماحبك انتي الخايثة..
- حياتي احب اجننك عشان اسمع كلامك الحلو
دخلت مجد وهي في سن رهف وهم حيل متعلقين ببعض ولايفترقون دوم سوى في طلعاتهم وفي جياتهم اكثر من خوات ..
رهف \فديتك..فديتـــــــــــــــــــــك..فديتـــــ ــك..وحشتيني مووووووووووت..
مجد والفرحه بعيونها\وأنا اكثر ياعمري..
رهف وتاخذ نفس قوي\شخبارك وشمسويه عسى أستانستي..!!وشلون قطر واهل قطر ..؟؟
امجد بصوتة النايم \حسبي الله على بليسك من بنت.. تركي مجد وسلمي علينا..ترى حتى احنا غايبين..!!
رهف وتسوي نفسها انها توها تشوفه\يوووه..ماشفتك ياخوي ..أعذرني..وسلمت عليه.. طالعت في مجد من فوق لتحت شهالزييين..شهالحلاه...منوا ناويه تطيحينه بهالبس الحلو ..!!ها..اعترفي..!!
مجد وتأشر على رهف وايوب \كلكـــــــــــــم..كلكم بطيحكم اليوم وبكيفي..وبمزاجي..عندك مانع..!!
رهف \لا..
مجد بدلع وهي تعدل كم بلوزتها\حسبت..
رهف مشت تسلم على خالتها منال .. لكن رجعت وضربت مجد بجبهتها وهي تقول\روحي مستشفى المانع..!!ومشت بسرعه..والكل ضحك على المسرحيه اللي من زمان ماشافوها..
مجد أحترقت واحمرت غيظ وقهر وهي ترمش بعيونها المكحله بالأزرق \هين..أوريك يارهفوه ..!!
رهف : اوريك يامجدوة من تروحين قطر تجين مغرورة مدري وش يشربوك هناك.. هذا تروحين يومين وش بتسوين لو تروحين شهر.. ومدت بوزها وراحت تركض غرفتها ..
جاوليد وقال الكل ينام يالله الوقت متأخر..وراح يمشي بيروح ينام اخذتة خطواته الى وين ياترى .. الى غرفة فرح.. تمنى لو الزمن يعيد نفسه..
واللحين وبهالوقت شفت باب غرفتها ..
وأتقربت اكثر وأكثر..حسيت اني طفل يدور على امة يدور على فرحة.. احس بالغربة في البيت .. ماكو روح فيه.. بتثاقل دخلت وشفت صورتها على الكومودينة..وحسيت
وان رجفه صاحبت كل خليه من خلايا جسمي..
الموقف صعب..
صدقوني الموقف صعب علي ..
حطيت ايدي على مقبض الباب وغمضت عيني وانا قلبي طاير..
أحس أنه طار للغرفه قبل ماأدخلها,,, ودي كان اجي ادخل واشوف ابتسامت فرح قدامي تنتظرني .. تقولي الحمدلله على السلامة.. عساك استانست هناك.. وانام بين احضانها الليلة.. اشتقت لها.. عاتبت نفسي كثير..حسيت ان كل الأحلام تبخرت..
عيشت نفسي لحضات بشي مستحيل.. اروح لها اجيبها..لا مايصير الوقت متأخر.. خلها شوي .. رجعت وأنا أزف روحي لقبري..لقبر احزاني..
حكايتنا بتظل مستحيله..بتظل حب طاهر بتم احبها لو وش يكون..
مصيبه اذا شفت الحلم قدامك وماتقدر توصل له..
مصيبه اذا مافي شي يهون عليك الالامك..
واكبر جريمــــــه..
أنك تحب وحبك محكوم عليه بالأعدام الأبــــــدي..
\
/
\
/
هذا كان احساس وليد يوم رجع البيت وهالاحاسيس اللي انولدت فيه من جديد .. حبه لفرح احياه .. ولكن لابد ارجعها وبقوة الحب اللي اشيلة بقلبي لها..
جر اذيالة وطلع من الغرفة وعيونه مافارقت صورتها لأخر لحظه طلع منها من الغرفة...
في طلعتة قابل منال عند الباب.. قالت له وش تسوي في غرفة فرح..
تلعثم شوي وش يقول..هاه محتاج شوية اوراق للعمل رحت ادور عليها.. تصبحين على خير.. وراح وهو يوعد فرح في خاطرة .. راح اجيك وارجعك بس ارجعك لي وحدي بدون أي احد معانا.. اوعدك ... وراح في سبات عميق...
\
\
\
.................................................. .................
قامت فرح من النوم ...مفزوعه..
فتحت عيوني بصعوبه..وبعدت شعري المتناثر من وجهي..
صدااع..أحس بصداع..
دارت عيوني على ألغرفه كلها..كنت ابي أتذكر ليه أنا نايمه هالوقت..!!
ناظرت الساعه ولقيتها 1 بالليل..
ودار سؤال في بالي..!!
وين وليد..!!
وعلى طول نسيت أدور الأجابة بزحمة الشريط اللي ينعاد قدامي..
غمضت عيوني بقوه ..وأنا احاول أنسى كل شي .. تذكرت اني في بيت ملاك .. وشفيني تذكرت وليد.. لايكون صاير فيه شي.. وشو حرك مشاعري تجاهه فجئة.. آه..
أبي أنسى نفسي وأرتاح..
تذكرت كل شي ساعتها..
تذكرت ظربة لي واهانتي ..
تذكرت اني ما اقدر الا احبة واشتاق له .. ما اقدر اعيش من دونه .. بس اهو ليه قاسي
وبكيت
بكيت قهر ومراره..
ياربي ليه انا غير الناس..!!
ليه اللي كنت خايفه منه صار..!!
خفت من علاقتي بوليد تتغير..؟؟؟؟
خفت من منال تتغير..؟؟؟؟
خفت من الناس تكرهني .. ؟؟؟
كل شي خفت منه صار .. حتى من نفسي خفت.. اني اضعف .. انهار واتعب..
أستغفر الله..أستغفر الله..
بس انت العالم ياربي أني ماسعيت في طريق الا لمصلحة الجميع وان كل الناس لاموني انت العالم بما في نفسي ساعدني اتخطى هذه الايام وانسى .. احاول اتغير .. أحب الحياة زي أول.. أضحك ابتسم.. اخاف عليهم من الهواء الطاير.. انا تغيرت عشان كذا اهم مصدومين فيني ..وأولهم وليد .. ما عجبة الوجة الاخر لفرح .. يبي فرح الطيبة مو الشريرة .. فرح اللي تنحط على الجرح يبرى..مو اللي صار كلامها زي السم.. فرح خلاص انتهت.. طلعت لها انياب ..ماصارت طيبة الطيبة اهدمت حياتها.. وعانت منها .. الطيبة اطعنتها بخنجرها.. اخذت منها كل ما تبي .. ورمتها جثة خالية من المحتوى..
هذا اللي كنت خايفه هذا اللي كنت خايفه منه..
ياربي شسوي
ياربي أرحمني برحمتك..
كيف بواجهه اللي احبهم وقسيت عليهم اللحين..!!
وش بقولهم..!!
كيف بحط عيني بعينه ..!!
كيف بقدر اسامحة....!!
كله منه..!! كله منه..
لي متى بيكون هذا حالي..!!
يأس.ضياع.حزن.عذاب.انهيار.
هذا احساس فرح اللحين..!!
اللي توقعته صار
والله حسبت حسابه بدى
وهذه أول غربه تحسها فرح..!!
أكيد في برد ..أكيد في جفا.. اكيد في عذاب وهموم !!
بس نمت مرة ثانية وانا مرتاحه..
ليش..!!
لاتسالوني ليش...!!
أهم شي اني مرتاحه ..
قعدت من النوم بدري .. احس اني نمت دهر..
وعلى طول طلعت أتروش والبس .. وكلها خذت نص ساعه..
بس..
اكلت شي خفيف ..
الكل نايمين في سابع نومه..!!

مريت ليله علي أمس غريبه..عجيبه..
الله العالم..كيف مرت..!!
حسيت أنه قلبي أنقبض..
حسيته بألم وبحزن عميق..
ماعرفت افسر هالأحساس..
ولا بغيت أتعمق أكثر في هالأحساسيس اللي حسيتها امس..
لأنه كانت قويه بالنسبه لي..وماأرتحت الا لمن صليت ودعيت ربي يحفظ كل غالي على قلبي..
وبعدها ارتحت..ونمت بهدوء.. وانا اقول في نفسي ..فرح لازم تنولد من جديد .. وكأن احساس وليد واحساسها انولدوا في نفس اللحظة.. ونفس التوقيت .. كأنهم تواعدوا في عالم الارواح على انهم ينولدون من جديد .. ويرجعون لبعض .. ولكن بحب جديد.. بس كيف .. خلونا نعرف هالاحداث في البارت الجاي....
$
$
$
أسبوع أنتهى بصعوبه على أفراد قصتنا
كان مغمور حزن وعاطفه .. وذكريات أليمه مالها أول ولا أخر
شفنا فيها القوي القوي.. شفنا فيها الصبور المتحمل الشدايد..
وشفنا فيها المتعذب الضايع الزاهد عن هالدنيا الغريبه
وتألمنا لألمهم بصمت وعشنا معهم كل لحظه..
واسبوع ثاني مر زي البرق من تسارع احداثه واهميتها..
عشنا مشاعر وليد تجاه فرح ومشاعر فرح تجاه وليد..
فوله وانقسمت نصين يموتون بعض .. بس يكابرون..
الى متى ياوليد بتصالح فرح وبترجعها بسك مكابرة تراها عمرك الجاي
اما انتي يافرح .. تقوي وملي قلبك بالايمان عشان عشقك الابدي والاخروي مو هذا اللي سعيتي من اجلة .. لاتضيعين حلمك بوهام .. والله لايضيع عمل عامل منكم .. تذكري كلامك .. لاتنسيك قسوة الايام .. المؤمن مبتلى ... ومن صبرت على زوجها...وهون مانزل بي انه بعين الله ... موهذي قناعات موجودة عندك ولا زالت موجودة.. دوري عليها في ثنايا روحك ...
تعايشي يامنال بصبر مع الظروف ولاتتخلين عن حلمك اللي بنيتيه مع فرح..
وانتي يا أغلى مافي الوجود .. حنان الكون .. الله اخذ منك عشان يعوضك .. ترى فرح حييييل محتاجة صمودك .... ترى الجاااااي احلى واروع بوجودك حولها .. وبوجودها في حياتك ... خلي حضنك وابتسامتك ماتفارق محياك الرائع .. عشان فرح وعشان اولادك الايتام... وعيون المرحوم ...

ملاك آه من ملاك... رقيقة المشاعر.. مفعمة بالروح الشفافة خلك كذا على طول ترى فرح تعتبرك السند دوم مع انك الصغيرة بس تملكين قوة ساحرة تجذبها..
اما انا ثقلت عليكم وكأني صايره لقمان زماني بديت انصح ما انصح روحي .. بسك يا ((الملاك المجروح)) تعبت اصابيعك روحي نامي وارتاحي وخلي الباقي بعدين ترانا متشوقين بس من حقنا نرتاح..
أما انتو ياقرائي الاعزاء اشكركم من كل قلبي على تحملي في حكاية قصتي تراها قصتي يعني حقيقة معاشة صج..ما امزح .. تحملتوني واجد عساكم على القوة..
كأني بودع
&&بسم الله علي &&
خل اخلص القصة لايقولون ماتت ولا عرفنا نهاية وليدوة وفروحة..
.بااااااااااااااااااااااااااااااي ................(((الملاك المجروح)))

******************




(((الجزء السادس)))
اليوم قعدت أمل تعبانة واجد تعاني من معدتها وترجيع ... اعرفت فرح على طول أن أمل سكرها نازل ...
جات امل لمها تقعدها...
- يمة ..يممة .. وهي تبكي ..
قامت فرح من النوم وقالت .
- وش فيك حبيبتي ..
- بطني يمة موقادرة اتحمل... واشوي جاتها اغماءة السكر... شهقت فرح :::يمة بنيتي::: وحاولت تسوي لها الاسعافات الاولية ...ركضت فرح للمطبخ وبحركة سريعه .. سكر مع ماي ... وراحت وقطرت بفمها شوي شوي... لمن صحت من الاغمائة ... وبعدين راحت تقول لملاك عشان توديها المستشفى عشان تكمل علاجها... وداها احمد وملاك وبعد ما اكشفوا عليها قرروا لها دخول للمستشفى عشان يظبطون لها السكر... وبعد ما استقروا بغرفة الترقيد.. كانت أمل نايمة واهي محاطة بالمغذي في يد والانسولين بيد ثانية.. دقت فرح لملاك وقالت لها..
- اهلين ملاك..
- هلا اختي شخبار امل الحين..
- على الله .. هذه المغذي بيد والانسولين بيد.. والله الحافظ والله خايفة تروح هالبنت من ايدي.. كل يوم والثاني في هالمستشفيات...
- استهدي بالله يافرح ..ألا فيها سكر.. قولي الحمد لله..ما ابتلت باللي اعظم.. بلا اخف من بلا..الحمدلله والشكر هدي بس وارتاحي فرصتك تقعدين براحة شوي يمكن تمسكين القلم تتكتبين لنا شي .. يالله تراني مشتاقة لقصة من كتاباتك..
- والله انك فاضية في المستشفى في احد يعرف يسوي شي.. ممرضة داخلة دكتورة طالعة منضفة داخلة وحقين الاكل طالعين..
- ليه حج اهو..أها بس بس في وقت فراغ طويل..
- اقول ملاك نسيتيني ليه متصلة...أه.. ما ابي احد يقول لبيتنا ان احنا بالمستشفى يومين وطالعين..
- وليه ان شاء الله .. بس ابوها لازم يدري ويجي..
- لا الله يخليك.. ما ابيه يجي وينتهي كل شي بهالطريقة لا.. ارجوك..
- طيب طيب اذا احد سأل عنك يصير خير..
- حتى لو اتصلت رهف وايوب..
- اوكي ...باااااي....
سكرت السماعة وشوي جاها مسج من حنان..
$
$كل المشاعر في غيابك حزينة..
وكل البشر في حضرتك مالهم دور..
من قالك ان القمر شبيهك..
عمر القمر مافاح من جسمة عطور..
انت القمر والفرق بينك وبينه..
نورك طبيعي والقمر مكتسب منك النور..
ماعليك قصور ولا منك اذيه ..$
حياتي فرح وش اخبارك طمنيني عليك...
.................................................. ..........................
فتحت فرح $رسالة قصير$ وردت الرسالة لحنان....
$ياعذاب البرد في ليلة شتا..
ياعذاب اشواق المفارق في غيابك"..
لاذكرتك صارت الدنيا وفا"""
وانزاح كل همي بأسبابك""
مانسيتك"
دام في الدنيا سما"
تبقى على البال في ساعة""غيابك""
مساء الخير والمسرات... حياتي انا في المستشفى مع امل تعبانة هذي اخباري...
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""تم الارسااااااال""""
"""""""""""""""""""""""حنان الكون يتصل بك"""""""
- السلام عليكم فرح شخبارك .. افزعتيني عليك..
- وعليكم السلام هلا حنان شخبارك عمري..
- انا بخير .. بس وش صار طمنيني على امل وانتي ..
- الحمدلله تعرفين امل هذا حالها هذي ثلاث سنين على هالحال كل يوم والثاني صارت لها هالقصة ياسكرها مرتفع .. يانازل.. واحنا اعصابنا تنزل وتصعد على حسب سكرها الله يكون في العون....
- الله يعينك ياروحي والله يفرج عنك يارب من سالفة لسالفة .. وابوها وش قال ماجا لها او اهو اللي جابها المستشفى..
- لا ابو احمد جابها.. وماراح اقولة يومين واحنا طالعين هذا اسبوع واكثر ماسأل عنهم ..الحين بيجي..
- بس انت بظرف محتاجته جنبك..
- لا.. انا لي الله وانا اللي عانيت معاها من جاها هالمرض.. دوم معاها في المستشفى اهو وش عندة بس بيجي وبيلقي علي خطبة الجمعه مالته...ما انتبهتي لأكلها لا تخلينها تاكل حلويات.. ولا تخليها تهمل صحتها و لا ولا ولا وأوه يفكر ان السكر يرتفع بس من الاكل...اصلن مريض السكر نفسيته اهي اللي تأثر عليه دايم مو بس الاكل....
- صادقة .. كيفك على هواك..
- هواي انت ابي اشوفك..
- اكيد بجي في وقت الزيارة وانا اقدر ما اجي ..
- خلاص موعدنا عند الزيارة مع السلامة
- اهتمي في فرحتي وفي امل ...احبك موت....
- وانا بعد ..أنت تامرين امر...
تسندت على السرير.. تفكر
اخذها تفكيرها بأول يوم عرفت ان امل صابه مرض السكري..
كانت امل طفلة مرحة .. دلوعه .. متعلقه بأمها واجد.. ماتخطو خطوة دون تسألها.. وفرح ماتحب اعيالها يكونو شخصيتهم ضعيفة ..فدايم اذا اخذت امل رايها في شي في لبسها مثلا او في طلعة لها .. ما ترد عليها وتقول (( انت اتخذي قرار بعدين اسأليني اذا تمام او لا)) امل تمد بوزها(((يمة ما ادري وشو اسوي))))((((تعرفين الله ماخلق لنا مخ نجمدة ولا نفكر فيه))))(((يمة عااااد))))((((لا عاد.. ولا قوم ثمود...ماراح اقرر عنك ابد انتي قرري واذا رايش شفتة مو صح او ينافي عقايدنا راح ارفض اتفقنا)))) (((تروح وهي تقول طيب ))) بس في الفترة الاخيرة من قبل مرضها صحتها بدت تتراجع لورى ..ضعفت وبين الهزل على صحتها... صرت افكر هالبنت ما ادري وش فيها... صرت الاحظ في الليل واجد تقعد وتروح الله يعزكم دورة المياة.. ودوم تقول عطشانه..جوعانة... ابد ماجى في بالي ان سكر او مرض ابد .. قلت خل اوديها اسوي لها تحاليل في المستوصف اللي في حارتنا.. سويت لها تحاليل ورحت.. اليوم الثاني كانت حيل تعبانة امل حتى راحت المدرسة وهي تعبانة وماقدرت تتحمل .. اتصلو المدرسة والحمدلله قبل ابوها يروح العمل.. وقالت المرشدة امل تعبانة واجد تعالو خذوها... راح ابوها جابها وراح العمل.. الساعة 11 الظهر .. دق تلفون البيت كنت انا نايمة في غرفتي.. سمعت الباب يدق .. قمت وفتحت الباب كانت منال تقولي تلفون... رحت متثاقلة ارد على التلفون..(((الو مين)))(((السلام عليكم معاك اختي المستوصف بنتك طلعت تحاليلها وطلع عندها سكر وسكرها واصل 700احنا مجهزين اوراقها تعالي استلمي التحاليل وكاتبين عليها مستعجل ودخليها المستشفى احنا ننتظرك بسرعه اختي اجوك))) انا طبعاً مارديت عليها ولا بكلمة..اصفر وجهي وقلبي طاح برجلي سكت بصمت دون ولا كلمة ..نادتني منال (((فرح مين ذا اللي كلمك وش فيك تغير وجهك)))(((امل يقولون المستوصف سكرها 700))) منال شهقت بأعلى صوتها ((وشو ...امل.... مسكينة))) وصارت تبكي اما انا ماطاحت دمعه مني وكأني تجمدت موعارفة وش اسوي رفعت الجوال واتصلت بوليد(((وليد الحين تجي صار كذا وكذا))) طبعا ماكذب خبر وربع ساعه وصل.... ذيك البنت خلاص موقادرة تشيل جسمها شالها ابوها وهو مصدوم مو عارف وش يقول او يتكلم من الصدمة المسكين قبل يومين كان حالم حلم ماخلاه يعرف ينام يقول ((ان شاف امل غرقانه وجسمها طافح فوق الماي اخترع وصحى )) .. قلت له انا ادفع صدقة تدفع البلاء..وصلنا المستشفى بسرعه بسرعه وسوو لها تحاليل وطلعوها فوق كنت انا معاها لحظة بلحظة صرت امشي وراهم وهم يمشوها على الكرسي المتحرك ودخلوها الغرفة ما انتبهت ألا احنا دخلنا العناية المركزة...ذاك الوقت وش اقولكم وش كان احساسي .. ودي كان كنت انا مكانها.. ولا بنتي الحنونه اللي دوم تحتي وتحبني يصير فيها كذا .. شوي عطتني الممرضة ورقة وقالت هذي وديها لبوكم يعبيها ويعطيها الاستعلامات لدخولك معاها...مسكت الورقة وانا احس اني في عالم ثاني ... موفي الدنيا .. وش بيصير في البنت ..نزلت وانا موعافة وين اروح وش اسوي امشي وانا روحي فوق..عند امل..كان وليد ينتظرني تحت عند الاستعلامات طبعا مايدخلونه لأن مو وقت زيارة.. جات عيوني بعيونه ..ذيك اللحظات خلاص .. حسيت اني ابي اخذة بحظني وابكي ..لاكن الوقت والزمان والمكان .. لكن دون شعور قمت اصيح وتفتتت الصخرة اللي كانت على صدري وقمت اشهق كأني طفلة وهو يحاول يخفف عني .. خلص الاوراق وقالي انا بروح الحين ووقت الزيارة بجي .. راح وانا قعدت اتأمل أمل ..وانا اقول وش صار فيك يا امل ياحبيبتي .. توك صغيره وجاك السكر آة ليته فيني ولا فيك يابنتي...قضيت ايام عصيبة انا في حالة تعبانه من الصدمة ووليد في البيت لاياكل ولا ينام ..كانت منال تقولي طول الليل يقوم مفزوع ويبكي على امل.. وفي يوم اتصل فيني وقاعد يقول لي ((فرح موقادر اتحمل الخبر موقادر استوعب اللي صار بأمل سكت فجئة وصار يبكي بصمت)) حسيت فيه صرت قوية ذاك الوقت وصمدت كيف يعني اخسر الاثنين لازم اتقوى واتحمل... صرت اواسية من جهه واوسي بنتة من جهه .. كان يجي المستشفى اشوف الحزن والحسرة بعيونه ولكن اضحك وامزح معاه ومعاها...كان اذا اتصل علي يقول(((فرح انا ما اصدق صبرك احسك اقوى مني انت الحرمة وانا الرجال موقادر اتحمل وشلون هالبنت بتعيش بهالمرض بتمتنع من كل شي اشلون وهي متعودة على كل شي)))((( وليد حبيبي اهدئ هذا امر الله والحمدلله ماجاها سرطان والعياذ بالله ولا مرض ثاني قول الحمدلله مرض السكري مرض عادي يقدر الانسان يتعايش معاه ان شاء الله مايصير الا كل خير.))) (((حياتي الله يخليك لنا والله انك قوية وانسانة مؤمنة))) ياحلات كلامك ياوليدوه... بس تعرفون اعترف لكم بشي...بعد اسبوع من الصبر والجهاد والتحمل خلاص انهرت في المستشفى صرت مومتحملة كلام احد ولا حتى الدكتورة بالذات... يوم قالت لي تعالي نعلمك تضربين ابرة الانسولين يوم قالت اضربي الابرة خلاص ..احس اني بموت وقتها ارجولي ترتجف ويدي تنملت وماضربت الابرة عدل..الدكتورة قالت انتبهي .. تبين تموتين بنتك...ذيك اللحظة حسيت اني انهرت صج ... طالعت في الدكتورة وقلت لها..((والله لو تظربين ابرة في جسم ضناك ماقلتي هالكلام))) .. قعدت في الغرفة اصيح لحالي شوي جات لي دكتورة نفسية تهديني وتحاول تفهمني كيف اتعامل مع مريض السكر وكيف اتأقلم على الحال اللي انا فية..وبعد ماهديت في الليل اتصلت بوليد موعارفة وش اقول ...سألني وش فيك ..بس سمعت سؤاله انهرت وصرت اصيح.. قال وش فيك فرح حبيبتي تكلمي))) بعد ماهديت قلت له خلاص انا صحيح صابرة وراضية بقضاء الله وقدرة .. بس انا ام مهما يكون بنتي حشاي هذي واليوم يعذبوني ويقولون تعلمي اضربي ابر لها وبعد دكتورة ماعندها احساس تقول كلام قاسي ماتحملت ..انا شنوا بتحمل خلاص..)))وليد حاول يهديني (((حبيبتي احنا محتاجينك قوية دوم نشوفك مؤمنة وصابرة خلك كذا والله يلوم اللي يلومك..حياتي احبك موت ما ابي اخسرك بعد انتي انتبهي لنفسك انا محتاجك يالله عمري))))
بعد كذا رحت في غفوة لمن قعدتني امل تناديني تبي ماي..العصر جات ملاك وجات حنان عندي وقعدنا سوالف وضحك مع ملاك وبعدين راحو .. في الليل كان هدوء عم الصمت في اروقة المستشفى ومن وين يجيك النوم يافرح.. فكرت بفكرة ملاك كلامها يرن بذني(((اكتبي قصة))) ما ادري احس نفسيتي مو قادرة تعبانة ... وفي نفسي اقول ((فرح انت ماتبدعين الا في الالام والحين وقتك تبدعين وتطلعين من بين اصابيعك اللي نحلها الزمن قصة.. ليه ماتكتبين قصتك مع الزمن ..أيه قلت في نفسي ليه ما كتب قصتي... ولو بختصار انا دوم اكتم خاطري عن الناس واضهر البسمة ..الناس تفتكرني ماعندي مشاكل وعايشة بسعادة.. خل اكتب الحقيقة اللي كبتت في نفسي كل هالسنين يمكن ارتاح...مسكت القلم ورحت اسطر على الورق رسالة للزمن سميتها
$$هويتي الروحية$$
سأحكي قصة فرح... سأسطرها على الاوراق.. ربما بعد مماتي هناك من يقرأها ويحكم على أرواح مضت كي يأخذوا منها ولو القليل من العبر ونحن نستفيد من ترحمهم علينا...
لأول مرة سأدون حقائق لا أحب أن أتكلم عنها.. عن خفايا نفسي... بل اسرار بيني وبين روحي... أشياء مألمة عاشت معي منذ طفولتي ...
فرح.. فتاة عاشت في عالم من الخيانة والخداع ومن اعظم شيئ يجرح إحساس البشر وهو..(اليتم).. كانت فرح شعلة من البراءه... تبتسم في اقسى الظروف ... وتحلم بعالم من السلام ... يجتمع فية أسرة سعيدة ..أب حنون.. وأم عطوف.. وابناء مطيعين لوالديهم ..وإلى بيت دافئ وحضن يلمم الآلآم.. وكف عطوف تمسح دمعة مجروح..أنه ليس حلم غريب ..ولا أمل.. ولا معجزة.. أنها أمنية كل طفل , كبرت فرح وهي تحمل في قلبها هذا الحلم ربما تسعى في يوم تحقيقه ..
مرت الايام كبرت فرح لم تبلغ السادسة عشر بعد تزوجت ودخلت إلى عالم أعظم غرابة واشد قسوة واشد سلطة ..أن كانت تقاسي في منزلها سابقاً باتت تعاني من ألم القسوة والظلم والكرة والسلطة ...لم تيأس فرح.. كانت كل ليلة تتسائل لما أعاني لما لا يحبونني هؤلاء البشر ؟؟؟
فعزمت أن تجتهد وتدخل الى عالم الارادة وتتسلح بالايمان وتطلب من الله أن يساعدها كي تدخل الى قلوبهم بصبرها ومعاناتها زرعت في قلب من كانوا يعيشون في ذاك المنزل نبة خضراء ..كانو يسيئون لها وتصفح.. يعاملونها بقسوة وتعاملهم بالحسنى.. حتى تغيرت مع السنين الطوال ذاك التفكير السيئ الذي يحملونه في قلوبهم أنزاح القليل من الهم من قلب فرح لكن لم تشعر بالسعادة هناك مازالت رغبة داخل قلبها وهو الشعور بالسلام والامان..
بقيت فرح تصنع نفسها تارة بالدعاء وتارة بالسعي للوصول للمرام بغض النظر عن الاعمال التي حاولت فرح تقدمها كي تصنع نفسها قبل أن تغير بنفوس من حولها ..
من هي فرح ؟؟
تريد أن ترضي ما بداخلها وهو أحساس المعاناة ,كانت لا تريد أن تراه في قلب أنسان , كانت هناك صرخة في قلبها....؟؟
(لكل طفل من حقة أن يكون لدية والد حنون يجب أن لا يبقى يتيم لا يرى السعادة) ( ولا أمرأة تعاني من الم فراق عظيم من فقد زوجها سواء في حياته أو بعد مماتة )
ربما يكون هذا الاحساس جرح نزف في قلب فرح وهي صغيرة كانت ترى دمعة والدتها كيف كانت تخبئها عنها وهي تشعر بها.. وكانت فرح تخبئ دمعتها عن والدتها كي لا تتألم أكثر ..
مازالت فرح تفكر كيف تتخلص من هذا الشعور الذي يكبر معها .. حتى أراد حتى أراد الله الهداية لها ففتح باب الهداية لها .. عاشت مع الامل القادم بما ستقدمة ألى أرضاء روحها العطشى وهي اسعاد الاخرين .. قالت فرح في نفسها بل أخذت عهد (سأحقق الحلم بالتحدي سأحرق كل خلية سيئة وسأبني في داخلي مدينة فاضلة كيف ؟ تعالو نعيش مع فرح الاحداث...
عزمت فرح بحب الله أن تسعى تقوي وأرادتها تتسلح بالايمان تارة والصبر اخرى حتى تصل الى الحق .. سهرت الليالي تطلب من الله أن يهدي بصيرتها الى الصواب, قرأت الكثير من الكتب ورأت أمامها المخلدون مع الدهر كيف وصلو الى مرادهم والى أرضاء ربهم.. وبتوفيق منه سعت تفكر أن تبني داخلها كيان جميل وانسانه مختلفة تمضي الى السلام بكل معاناة وستتحمل كل ما سيمر بها من معاناة..
فكرت ماذ افتقدت فرح في حياتها وتريد ان تصلحة) زوجة الاب القاسية لما لا تكون كل زوجة أب طيبة وحنونه..
رأت فرح صورة داخلها تنادي وتقول لها .. أن كانت زوجة ابيك يافرح لم تكن كأمك لك لابد أن تصنعي من نفسك أم صالحة ..؟؟
فرح دائماً تحدث نفسها لو أني في يوم من الايام اكون زوجة اب سأغير فكرة سيئة عاشت معي ... وأن كل زوجة أب قاسية وضالمة ؟؟..
أيضاً عانت فرح من ظلم زوجة الزوج لزوجة زوجها .. فكانت تقول لما كل زوجة لا تعيش بسلام بدون حقد مع زوجة زوجها فهم أثنتان تحملان رسالة خالدة , يجب أن تحمل كل واحدة منهن ( حب طاهر لشخص واحد ) ....
تسائلت كيف تكون هذا...؟؟؟
كيف تخرج من نفسها كل هذه المشاعر............. ؟؟؟
كيف تزرع في نفسها السلام ................................. ؟؟؟
عزمت فرح ان تعيد في تصحيح الماضي بأمل المستقبل ......؟؟؟
كيف تتخلص من هذه العقدة..............؟؟؟
كيف تنتهي معاناة والدتها من قلبها............؟؟؟
كيف تتخلص من حزنها على ظلم زوجة ابيها لها ولأمها ....؟؟؟
كيف تتخلص من معاناة اليتم ووالدها على وجه الارض وبخله بحنانه لها ..... ؟؟؟
أسئلة كثيرة راودت خاطرها كيف تحصل على أجابه لكل تسائل فكرت كثيرا كثيراً
؟؟..كيف السبيل..؟؟
فوجدت السبيل .. أجابته .. ولكنها صعبة التنفيذ من سيقف معها لتحقيقها هي وحدها لن تستطيع , فراحت تظم حولها نفوس صادقة تحمل قوة الايمان والارادة كي تشاركها في بناء مدينة فرح الفاضلة .. ماهي الخطط الجهنمية التي سميت فرح أنها (((((مجنونة))))....؟؟؟!!!!!!
أن تكون فرح في وجه المدفع يجب أن تدخل هذه الدائرة وتتغمس كل الشخصيات التي عانت منها وتتخلص من سوء في كل شخصية .. وهي أن تكون ..زوجة أب ... أم ...! زوجة زوج ....!
وأن ترى معها أب كي يكون مكان شخصية والدها الذي فقدتها..؟؟
يجب أن تصتلح حياة فرح وتتخلص من شعور اليتم والظلم .. فغامرت الى حياة خيالية .. نذرت نفسها برغم مما ستمر به من معاناة كما ... وتضحي بالحياة الهنية وبأولادها وبيتها ... لتصل الى أدخال السرور الى الاخرين الذين عانوا مثلها وبسعادتهم ترى فرح سعادتها ....تركت الخلق طراً في هواك وايتمت العيال لكي اراك فلو قطعتني في الحب ارباً لما مال الفؤاد الى سواك ..))...
فتح الله لها باباً واستجاب لدعائها ... لأنه يعرفها أنها لن ترتاح حتى تتخلص من هذا الشعور... ففتح بصيرتها بحب الله .... فمتد حبل الصلة بينها وبين معشوقها إلى هداية بناء ((مدينة فاضلة)) في نفسها أولاً وفي نفوس صادقة اتحدت معها كي تحقق ولو في داخل أنفسهم فسلكوا كما اصحاب الكهف طريق السلوك الى الله وتزكية النفس وطال الامد في هذا الطريق... منهم من استمر ومنهم من تخاذل ...أما فرح بقيت تصارع من أجل بناء ((المدينة الفاضلة)) ....!!!!
لايعيشها ألا من يناشد السلام ولا يحمل في قلبة شوائب الدنيا الدنية ..شعارها الايثار والعطاء والحب في الله...!!
هو الله من وقف بجانبها... فقويت فرح حتى حان القدر أن تتدخل أرادة الله ...مات ذاك الشاب المؤمن المحب الحنون والاب العطوف والزوج المخلص بقيت إنسانه تعاني من ألم الفراق... والم اليتم... أبناء تبكي فقد والدهم ...دمعتهم تلك قطعت قلب فرح ... اراد الله أن تلتقي خطاهم... ويربط قلوبهم بحبة...دون سابق اذار....رجعت فرح من ذاك المأتم جراحها تنزف ودمعتها تسبقها.. في مساء ذاك اليوم فكرت ملياً تألمت كثيراً مرت الايام وهي تحمل الالم لاتهنأ في نوم ولا طعام وهي تفكر بتلك العائلة مرة تراودها فكرة خيالية ومرة أخرى يراودها ألم وتسائل كيف ولما؟؟؟
مرت الايام والشهور وهي تفكر نعم أنه السبيل كي تحقق حلمها بسعادة .. تزرعها كأمل قادم...ولكن كيف ؟؟ ومن يساعدها ومن سيتقبل بتلك الفكرة الجنونية العقلانية .. ادخل الله حب عميق قدسي لتلك الانسانه حب في الله ومن اجل الله ومن اجل تحقيق سعادة مشتركة بينهما لها ولفرح ولذاك الانسان الطاهر زوجها الذي بات يفكر بما فتحة الله على فرح وعرف ان هذا طريق الله ولرضاه ... فتح الله بصيرته لحب الايثار وحب الايتام وكفالتهم ولحب الحياة الاخروية السعيدة وبرغم معاناتة مع أهلة ومن المجتمع القاسي .. مجتمع مادي .. عرف الايمان ولا يسعى اليه يبكي كثرة الذنوب ولا يحاول التخلص منها... وعندما يمحص بالبلاء يقل الديانون..
ذاك الانسان العظيم فكروعرف معنى أدخال السرور في قلب المؤمن عبادة .. فكر كما فكرت فرح ... السلام ...العطاء ...الايثار... الارادة ... الايمان بالله ... والصبر... وحب الله....فكر .. فعزم الارادة والتوكل على الله ووضع يدة بيد فرح متحدين كل العالم في حب الله وبنوا أجمل (((مدينة فاضلة))) سيخلدها الزمن .. فرح ومعشوقها عانوا الكثير كي تبنى هذه المدينة .. تارة تعتريهم الصخور تعيق بناء مدينتهم , وتارة تعصف بهم أتهامات الناس ..ولكن برغم ذاك الالم مضوا لها برغبة من تلك الانسانة التي ضمت يدها بيدهم ولاقت الصعوبات كي تنظم الى مدينتنا ...
فرح ضلت ترى الامل في زوجها .. هو من سيحقق لها حلمها في (((مدينة فاضلة))) هومن سيتزوج وهو من سيظم أيتام تحت جنحة مهمة صعبة جداً لا يقوى عليها ألا من يملك قلب كبير .. اجل هي من ستقف معه لتحقيق ما اراد الله .. برغم من المشاكل والحرب التي ستدخلها والتي ستواجهها .
أجل فرح ضحت بحبيبها كي يتحقق الحلم بالسلام الذاتي والسلام الابدي , فرح ضحت براحتها كي تسعد إنسانه لم ترى يوماً جميل بعد فقد زوجها وحبيبها ..
فرح قالت حبيبي سيكون حبيبها....
فرح قالت أبنائها سيكونون كأبنائي...
فرح أعطت كل حياتها في (حب الله) كي ترسم على وجة الكون .. أن السلام والحب موجود لن يفنى دام هناك أرادة وصبر وأيثار وصدق..
فرح لن ولم تنتظر جزاء من أجد سوى من الله (أنما نطعمكم لوجة الله لا نريد منكم جزاء ولا شكورا) صدق الله العلي العظيم..
وبعد ذلك ......؟
فرح قدمت السلام ولم ترى السلام..؟
فرح عاشت الوفاء وبكت الوفاء...؟
فرح عاشت العطاء وبكت العطاء...؟
فرح قدمت الايثار وبكت الايثار..؟
اخلصت للصدق وبكت الصدق...؟
فرح مطالبة من هؤلاء اللذين ابكوها ....
(أنتهت قصة فرح ومازال هناك امل في المستقل البعيد ..أنتهت بتحقيق حب الله وحب خطى رسول الله أهل بيته (ع) فقط فهذا السبيل الوحيد الذي استفادت منه فرح ان شاء الله من كل هذه القصة .. نعم هذا يكفيها أنها صنعت داخلها أطهر المشاعر ولن ترضى لأحد أبداً أن يقطف من روحها تلك النبتات التي عانت الامرين كي تزرعها وان تكون قدوة لاولادها واولاد اولادها.....
فرح تطالب من الزمن أن تخلد وتنموا حتى تصل الى شجرة عليا أمتداد من أرض قلب فرح ألى عنان السماء الى تلك الشجرة (شجرة طوبى) .. محملة بالثمار ..
قلم مليئ بالاشواك.......................................... .........................................
.................................................. ..................((الملاك المجروح)).............
وضعت الدفتر على الكمدينة ومسحت دموعها.. وفي خاطرها ..وينك وليد محتاجة لك.. انت وقفت معاي في اصعب امور الحياة والحين انا وحيدة بوجودك في حياتي ..ارجوك لاتخليني اعاني مرة ثانية .. اعاني فقدك وانت موجود مثل امي.. واحس بغربة وحنين مثل منال وحنان.. انت عايش لاتبخل علي بحنانك .. من بعدك اموت..
بدت الفترة الثانية في الزيارة.. راحت فرح قعدت في بوفية المستشفى تشرب كافية وخلت امل نايمة .. خلصت ورجعت للغرفة وقبل تدخل اسمعت اصوات بالغرفة...تراجعت لورى وتسمعت للصوت ركزت اشوي ..دق قلبها بقوة وكأنه بيطلع من حشاها.........وليـــــــــــــــــــــــــــــــــ د... من قالة .. ماراح ادخل وارجعت الى غرفة الممرضات.. شوي ودق جوالها...
"""أول فرحتي"""يتصل بك
-الو
- مامي وينك احنا هنا في المستشفى..
- مين قالكم ان احنا هنا..؟؟
- انا دقيت بيت خالتي ابيش ورد علي فارس وقال لي..
- مين جابك ومين معاك...؟
- هاه.. أأأيوب وانا وياه بلحالنا تعالي...وتغمز لبوها...**والاخ فرحان يفكر بتجي وبيطيح الحطب...حامض **
- مع ايوب يالكذابة انا جيت عند باب الغرفة وسمعت صوت ابوك اسفة ماني جاية انا هنا الى انتهاء الزيارة تبين تجين غرفة الممرضات 576 وشوفيني وقولي لبوك ممنوع الرجال لأنها غرفة حريم...وسكت الخط
مدت رهف بوزها..
- موراضية تجي تقول لمن تنتهي الزيارة بتجي انا بروح اشوفها بغرفة الممرضات..
حس وليد بضيق انها لسة شايلة بخاطرها عليه وهو يقول..صبري يافرح الامل قريب انا ما اقدر ارجعك غير اميرة بيتك مرتاحة عشان كذا انا صابرعشان يكون اعتذاري صح واني ندمان على كل القسوة...
- بابا...بابا.. وش فيك سرحان..
- هلا امل حبي وش فيك..
- اكلمك ..
- ماسمعت
قعد نص ساعة ويوم جا بيطلع قال امولة
- اامنك على سر تقولينه لمك
- أوكي قول..
- بابا هذي الهدية لك.. وباقة الورد لأمك اعطيها وياها وقولي لها ..بابا يحبك..وباسها وراح وهو يجر اذيال الالم...
**تعليق**تراه قلبه طيب وحنون بس مشكلته لعصب يصير شخص ثاني..وبالذات من يزعل على فرح يصير في هالحالة **
فرح بعد ماتأكدت ان ان الزيارة انتهت رجعت لغرفة امل وهي خايفة بصير هالشي كل يوم ..أن شاء الله يكتبون لنا بكرة خروج احسن امولة خلاص صارت احسن .. عطتها امل الورد وقالت لها ابوي يقول لك انه هو يحبك.. ابتسمت بسخرياء..وهي تقول في خاطرها((وينة الحب)) شمت الوردة وهي تتمنى تقول حتى انا احبـــــــــــــــــــــه..
وبالفعل خلاص الدكتورة الصباح اكتبت لهم خروج وجات ملاك وزوجها الله يعطيهم العافيه وراحو البيت .......
في هالفترة وليد مشغول مع العمال في الصبغ وتركيب البيبان ومع منال يفصلون غرف ويشترون بلاط وكل ملتزمات اللي يحتاجها البيت .. اهو كان بادي اول شوي بس لأن الفلوس ماتوفرت وقف الشغل اللي خلا الضغوط النفسية تزداد بين فرح ومنال وبينة وبين فرح والعكس ... وفرح موقادرة تتحمل الوضع .. ولا منال بعد .. حتى العيال ازهقو اربع بنات في غرفة وحدة وثلاث اولاد تضايقوا واجد البيت صارمعتقل الكل موقادر يتحمل الثاني ..وطبيعي هالوضع .. خلاص المهمة اللي الله كتبها عليهم قضت العيال وتحقق بينهم الاخوة والهدف تحقق .. بس يكفي تضحيات وعذاب ومعاناة .. الحياة بينهم كزوجين لاتتطاق.. ابد خمس سنين نسو انفسهم نسوا الحب المتبادل بينهم .. عشان الحياة هذي ضحوا بكل شي ويوم حققو كل اللي يبون ... خلاص من حقكم تيعيشون مرتاحين وبالخصوص فرح .. حقها تشوف راحتها وتعيش ملكة وتتوج بتاج القداسة الاتستحق منك ياوليد شوية حب....
.................................................. ..
قاعدة فرح مع ملاك يطالعون تلفزون شوي ودق التلفون .. ارفعت ملاك ..
- هلا والله بالقاطعه ..
ذي اختهم الكبيرة ذكرى ساكنة في الديرة ويادوب تجي يشوفونها مسكينة بعيدة عن اهلها .. وتفكر بعد تخطب رهف لولدها اهي حيل تحبها واهو بعد رهف حلم حياته ..ماعلينا...
- شخبارك ملاك والله شنسوي مشاغل الحياة..
- أي بس الحياة والشغل شماعة علقو عليها اغلاطكم هذا انتو لو بتقعدون يالعيارين تشوفون مسلسل نور كل يوم ساعة كأنه صلاة ماتفوتكم تفضون روحكم اللي عندها طلعة تأجلها واللي عندها طباخ او غسيل مواعين تأجلة ..بس اذا بتكلمون اهلكم او بتسوون واجب قلتو الحياة..
فرح تسمعها وميتة ضحك وهي تقول ملوك ذي ما ادري من وين تجيب الكلام..
ردت ذكرى عليها ..
- سمعت ان فرح عندك صار لها ثمان ايام امي تقول وليد ضاربها وتركت البيت له وش اخبارها..
- زوينة مافيها الا البخت ياعمري (ضرب الحبيب) تعالي شوفيها الشوق بيطلع من عيونها..تعرفين مهند...قصدي وليد مايقدر يفارق نور..قصدي اختك ذي المزيونه.. شكلة يفكر يخطفها ويوديها بيت صديقة ويقفل عليها ..وتخيلي يسوي لها بيضة محروقة لأنه مايعرف يطبخ ويجي يجيبها لها للسرير..
عاد اختك الخبلة تروح تسامحة عشان سوالها بيضة محروقه وتحضنة وتقوله((أنا بحبك يا وليد)) عاد يطيح الحطب ..
- اشوف حافضة المسلسل توك تقولين ان الناس مخلية حياتها ومهتمة بنور..
- كلنا كذا ياوخيتي وش نسوي نجاري الزمن...
- طيب عطيني وياها اكلمها..
خذت فرح السماعة من ملاك وتضربها على راسها .. وهي تضحك..
- هلا ذكرى شخبارك وشلون العيال وحمودي
- كلنا بخير نسأل عنك والله تو امي امس قالت لي عنك وبعد انك توك طالعة من المستشفى شخبار امل الحين..
- الحمدلله بخير تعرفين امل مو شي جديد عليها يالله كل فترة ندخل المستشفى نسوي نقاهه..
- الله يشفيها يارب وانتي شخبارك مرتاحة
- اللي يقعد مع ملاك مايحمل هم والله ...وتبتسم لملاك وتغمز لها بعينها..
- هدي يا اختي ولا تحاتين بس انتي اللي خربتية ودلعتية وكل شي يبة تسوين له حتى يوم قال يتزوج تزوجينة شوفية مصخها وكل يوم والثاني يطقك ويهاوشك..
- والله الحياة كذا كل يوم في حال شنسوي لازم نتحمل عشان ننال جزا الصابرين
- بس هالمرة لاترجعين له خليه يحترق شوي
- وهذا اللي بيصير
- اهتمي بنفسك نشوفكم على خير
- يعني ماتبون تجون
- لا والله مانقدر عندنا هنا زواجات ومناسبات مانقدر نجي الا العطلة الجاية
- الله يكون في عونكم
تسحب ملاك السماعة من فرح..
-اقول خيتي لاتنسين اللي قلت لك يالله مع السلامة..
فرح عقدت حواجبها...؟؟
- وشو ذا اللي موصيتها عليه.....؟؟
- والله اسرار بيني وبين اختي
حطت فرح يدها على خاصرتها
- لا وانا مين لايكون بنت البطة السودة
- محشومة اختي كلنا اعيال البطة البيضه
- اجل وشو..
-انا لله لازم تحرجينا مع اللي يقرون القصة....
- وشو
- سوري
- موصيتة اذا راحت سوق الحريم تجيب لي سوالف الولد وذا اللي يرجع المرة بنت وسوالف مابعد الولادة...شفتي حمرت اخدودي...
- هههههههاي ماكو امل تحمر اخدودك .. لاتحاولين
- اوريك يافريحة وترمي عليها المخدة والمخدة الثانية قامت فرح تروح غرفتها
- بروح اكتب قصتك اللي بتصير بعد الولادة ...
-الله ارحمك مني اني ما اقدر اقوم بسرعه الا بونش كان علمتك ادروبك ..... الا يرن جوال فرح وقالت اروح ارد على جوالي ابرك....
- الو ..الو
- هلا عمري وش اخبارك
- اهلين حنان انتي شخبارك
- انا حيل مشتاقة اشوفك..
- تعالي عندي شوي وجيبي عيالك عند اعيالي يغيرون جو شوي
- ابي اطلع معاك جهزي نفسك بعد ساعة بمر عليك وبجيب العيال عندكم بس اخاف يزعجون اختك..
- لا لاتاخفين ملوك طيبة ينقص عليها وبعدين اعيالك هادين وانا بوصي عيالي مايسون ازعاج.. بس بعدين ليه تكلفي على نفسك..
- لا تعب ولا شي انا محتاجة اشوفك.. تحرميني من هالامنية .. تخليها بخاطري
- وين بتوديني..
- بخطفك..
- زي مهند ههههههه
- لا زي قيس ...
- اوكي انا اقدر ارفض لك طلب
- خلاص بعد ساعة لقائنا
- بكون على احر من الجمر..
فرح قالت لملاك انها بتطلع مع حنان وبتخلي العيال.. طبعا ملاك وطيبة قلبها ...ولأنها تبي فرح تكون مرتاحة ماتقول شي ...بعد ساعة كانت فرح جاهزة تنتظر جية حنان .. رن الجرس وادخلو عيال حنان سلموا وقالو لفرح((خالة فرح امي تنتظرك بالسيارة))
نزلت وركبت في السيار طبعا ورى... وحنان كانت قدام لأن اخوها اهو اللي بيودنا ... نزلنا عند مطعم وراح.. دخلنا واذا بالمضيف يدلنا على كبينة دخلنا فيها كبينة مزينة بالورد واللمبات تطفي وتولع ونفافيخ وشموع على الطاولة .. طالعت في حنان بستغراب وش ذا ياحنان وليه كل هذا ... طالعت حنان فيني وارتسمت على وجهها الملائكي ابتسامة عذبة وجات قربت جنبي باستني وقالت كل عام وانتي بألف خير الليلة عيد ميلادك ياعمري الف مبروك.. انا ذهلت كيف عيد ميلادي .. الليلة..
- ايه عيد ميلادك نسيتي ..
- والله اللي زي حالتي من وين يتذكر شي حلو في حياته...
واخذتني بحضنها ضميتها بقوة وانا اقول (((مشكور ياعمري والله فاجئتيني))) ..
- انا عمري مابنساة هذا اليوم اللي خلقك الله فية عشان التقي فيك انا فهاليوم مقدس عندي حبيت اسوي لك مفاجئة..
- مفاجئة بعقل حلوة .. لسة انا مومستوعبة الحدث..
قعدنا وانا حدي متفاجئة موعارفه وش اقول.... الله... كذا الواحد قاعد لا علية ولا شي يجي احد يطلعه الى عالم من الخيال ...في خاطري اقول ...ليت وليد يحمل نفس الروح اللي فيك ياحنان ... نص من روحك..لابس جزء يكفي ...بس يالله ...الله ياخذ ويعطي..
- وينك نحن هنا..
- موجودة ياعمري بس احترت وش اقول من هول المفاجئة
- سعيدة فرح..
- سعيدة...كلمة سعيدة ماتعبر عن فرحتي .. انت نعمة من عند ربي ارسلها لي .. ليه كل ذا انا ما استاهل .. وش انا ومين انا عشان تسوين لي كل هذا وحسيت اني بصيح دمعت عيني ..
حنان امسكت ايدي بحنان...انتي كل حياتي .. انت ملاكي اللي مااقدر اعيش من دونه انت الامل القادم وانت اللي ورثتي المرحوم بطبعك وحبك وحنانك وعيونك الجذابة ما تستاهلين اكافئك على كل اللي قدمتية لي .. وبعدين ليه تبكين احنا جاين ننسى الدنيا .. ننسى همومنا الدنيا لسة بخير انسي ياعمري وخلينا نعيش اللحظة...
- على قولتك الدنيا بخير دوم في ناس تحمل مثل قلبك وحبك الطاهر عساني اكون قد هالحب واقدم لك لوجزء من اللي اشوفه منك...
- امسكي قلبك هذي أول المفاجئات ..
فتحت عيوني عالاخر .. وش بعد في مفاجئات ثانية..
- طبعا ..طبعا.. انتي تستاهلين عمري..
- الله يخليك ياحنان لي ولا يحرمني من حبك .. بس هذا كثير يكفي اخاف اروح فيها...!!
- بسم الله عليك لاتقولين كذا .. عساة في عدوينك واللي مايحبوك...انتي بس خلك سعيدة بليلة عيد ميلادك ودام انا جنبك مايهمك شي ..
اكتفيت ببتسامة رضا .. بقينا لحظات ساكتين انا متوترة موعارفة اقول شي ..احس لساني انربط.. حاسة بخجل من حنان.. انها تكلف نفسها عشاني.. ليه ما ادري .. ضليت احوس في مخي وشو ذي الانسانة ..ملاك..موعادية ابد حب فوق الوصف والخيال حب طاهر صادق تبي تسعدني وهي اتعس من في البشر..**تعليق** الحين ابيكم تقتنعون ان فاقد الشي اهو اللي اكثر واحد يقدر يقدمة وبأخلاص.......!!!!!
شوي طلبت لنا عشا هادي بين صوت الموسيقى الهادية وبين نظراتنا وابتساماتنا المتبادلة .. خلصنا العشا ...وش اقولكم فكرت بنمشي خلاص عشا وتعشينا وحفلة وقضت .. قلت لها ..حنان بنمشي,,
- وش فيك مستعجلة وراك شي .. قلت لها .. لاماوراي شي بس المطعم لنا ولغيرنا..
- ههها.. واحنا قاعدين بفلوسنا لاتخافين ماراح احد يطردك... انا دافعة لساعتين نقعد ولسة حتى ساعة ماخذنا .
اكتفيت اني اهز راسي بالرضا عن افكارها الجنونية.. خمس دقايق واذا موسيقة المطعم تتغير بصوت هادي .. هابي بيرزي تويو وضلت تنعاد وانا اطالع يمين شمال وفي خاطري حتى المطعم يدرون ان اليوم عيد ميلادي .. لحظات ضرب الباب ودخل العامل بالمطعم ومعاة ثنين واحد بيدة .. ذيك الكيكة .. الحلوة المزينة بالورود الطبيعية.. وفوقها تشتغل الشراخات اللي تطلع شرار .. وحطها فوق الطاولة .. والثاني شايل باقة ورد مكتوب عليها (((كل عام وانتي حبي يافرح .. واغلى صديقة))) والثالث شايل صندوق صغيراحمر مزركش بدانتيل ابيض وعلية لماع وفيونكة مربوطة بشكل رائع .. وحطوهم على الطاولة وقال ذاك المصري .. كل سنة وانتو طيبين .. ردت عله حنان شكرا.. راحو وسكروا الباب .. انا ويني تدرون ....؟؟ اكيد ماتدرون لأني خلاص من هول المفاجئة مو في الدنيا .. بدون شعور صحت .. ودموعي اربع اربع .. ورحت ضميت حنان بقوة .. الف الف شكر ياحياتي .. ليه كل هذا انا ما استاهل..
- اليوم كم مرة قلتي انا ما استاهل ... انا ما استاهل ... ياعمري تستاهلين عيوني اقدمها ثانيا انا وشو سويت .... انا يافرح متعودة دوم مع المرحوم زوجي اسوي له مثل هالمفاجئات .. وانتي تصيحين على الفرح والحزن حرام عليك..
- دموع الفرح دموع الشكر لله على مثل صداقتك .. دموع على اني احبك..
- بس خلينا من هذرتك ذي وتعالي قصي كيكتك ..الشموع قامو يصيحون زيك وبتنشف دموعهم ... يالله حياتي تعالي امسكي السكين وارميها بالكيكة واتمني امنية ..بس بشرط تقولين لي وشو تمنيتي ..
مسحت دموعي وانا حدي سعيدة من الفرحة خايفة تطلع روحي.. مسكت السكين اللي تلمع ومربوط عليها فيونكة حمرة ورميتها بالكيكة وتمنيت( ان الله يسعد حنان مثل مازرعت السعادة بقلبي )... وطفيت الشموع وحنان خذت مني السكين وقطعت كيكة صغيرة واخذت الشوكة ومدت علي كيكة وقالت...افتحي فمك انا اللي بأكلك اول لقمة .. ابتسمت لها واكلت .. بعدين اخذت الصندوق وقدمتة لي وقالت عقبال مليون سنة واحنا جنب بعض ونحب بعض... والله مايغير علينا...
- الف شكر ياحياتي .. ماخليتي لي كلام اعرف اقولة
- افتحي العلبة بس وبعدين نشوف وش نقول...
اخذت العلبة وفتحتها ولقيت داخلها صندوق صغير فتحتة ولقيت فية طقم ذهب صغير فيه عين زرقة وحولة شكل وردة وخاتم نفس السلسال .. وعلبة عطرمن الماركات ملفوف حولة شريطة نهايتها مكتوب عليها(( اهديك عمري واعتذر على رخص الهدايا))) عم الصمت لحضات موعارفة وش اقول غير ابتسامتي اللي مافارقت محياي
طبعا حنان تقرا افكاري ..طالعت فيني وقالت.. تكفيني هالابتسامة ما ابي غيرها .. انا لشفتك سعيدة وتضحكين خلاص هذي اخر امنياتي.... بس بقت امنية وحدة اذا تقبلين فيها يافرح بكون اسعد انسانة..
- امري ياحياتي وش تبين .. لوتطلبين روحي ماتغلى عليك..
- سلامت روحك.. ابيك تنامين عندي الليلة .. ودي اقضي الليل كلة بصحبتك مابي اقضي ليلي في وحدة وبالذات هالليلة .. تدرين اشقد هالليلة مهمة عندي .. وانها تصادف عيد زواجي تعرفين وش معنى المصادفة ..
- وش تقولين ذكرى عيد زواجك..
- أيه .. وانت الله عوضني بحبك فحبيت احتفل بوجودك بحياتي وودي تقضينة معاي .. خلينا ناخذ عيالك وعيالي وتنامون عندنا والا انا مو مثل اختك..
- اكيد ياعمري اختي واغلى بعد ... خلاص موافقة.. بس اتم عندك... اقعد عندك وكنة العيد انا مين عندي اغلى منك ... ولا عندي احد يسأل علي .. خلاص اتفقنا..
لحضات ودق جوال حنان اخوها اتصل جا لنا وهو خالص جايب العيال لانها متفقة معاه يمر عليهم اول واهي بعد كلمت ملاك من قبل وقالت لها,,,اثاري ملوك تدري بعيد الميلاد ,,, اخذنا معانا بقية الكيكة اصلن ماكلنا منها شي عشان العيال وعشان نودي لملاك وعيالها .. مشينا ورحنا شقتها توقفت لحضات في الصالة وشلت عباتي قالت لي فرح انتظري دقايق بروح ابدل واجي .. جلست على الكنبة انتظرها والعيال على طول غرفهم يلعبون بلعابهم وعيالي مستانسين وياهم وحدهم معيدين انهم بينامون سوى.. شي غريب عليهم اول مرة ننام بمكان غير عن اهلنا.. شوي طلعت حنان من الغرفة وكانت لابسة بنطلون برمودة وقميص بني مع ازرق ناعم جداً بس طالع عليها يجنن اسدلت شعرها لأول مرة تسويها من بعد وفاة زوجها.. وقالت تعالي تفضلي بنقعد في غرفتي اهدأ... رحت ..معاها.. بقى خطوة على تفتح باب الغرفة .. قالت لا انتي اول افتحيها..
قلت لها.. وشو مسوية يالمجرمة خفت ادخل لايكون مجهزة لي متفجرات .. دخلي بس انتي .. فتحت الغرفة بشويش .. تفاجئت شفت مسوية من باب الغرفة الى الجلسة طريق طويل بالورد .. حول هالطريق من الجنبين شموع ونهاية الممر صندوق .. قالت حنان لي :: انتي المفروض ماتمشين الا على ورد .. تقدمي حياتي اخذي الصندوق فية هدية لك..
طالعت فيها بستغراب وقلت... بعد فية هدايا..
-عمري انتي لسة ماشفتي شي..
- خلاص ارجوك حرام اللي تسوية فيني
قاطعتني وقالت الكلمة قبل انطقها....وقلناها سوى...أنا ما استاهل.. بعدها ضحكنا على بعض .. ومشيت وفتحت الصندوق لقيت فية بدلة زي بدلتها .. طالعت فيها نظرة تسائل..جاوبني::::عشان نتوحد ياعمري ياللة انا بطلع وانتي بدلي واذا خلصتي ناديني...اوكي...
- طيب ...
لبست البدلة وناديتها ودخلت .. جلسنا شوي اطلع بالغرفة تدرون ما نتبهت كانت معلقة كلمات حلوة حول جدران الغرفة كل ورقة تحمل كلمات حلوة من كتابتها وتصميمها .. قريت اول ورقة اللي مقابلتني مكتوب فيها...
(( الحب معناه كبير.. وكله متمثل فيك يافرحي.. اطرق بابك بالحب .. فتعالي نحلق في سماء العشق))........................................... ......توقيع((المحبة لفرح))
طبعا دون كلام بس تبادل ابتسامات طالعت التصميم الثاني مكتوب فية...
(( حبيبتي يامن سكنتي بين جوانحي..اتمنى ان اضمك الى صدري الى الابد..
حبيبتي.. يامن الونها في مخيلتي كل ليلة....
اتمنى ان اصهرك في ذاتي...
حبيبتي.. يامن تمثلت فيها معاني الانسانية الخالصة..
ضحكت قمر..
عمق بحر..
اشراقة صبح..
انشودة حبي الكبير..
انت سر نبضي..
لك حبي دائماًً
.....المحبة للوفاء....لفرح
والتصميم الثالث مكتوب فيه ...
.................................................. .......................
حبيبتي ..
اليك يامن سكنت ذرات الهواء الذي اتنفسه..
يا من اتخذت من قطرات الماء التي تلامس وجنتاي موطنا
يامن تربعت في النساائم..
التي تلامس وجنتاي..
يامن تلهبني ذبذبات صوتك عند مسامعي..
فتشعل همساتك كل الدماء في عروقي ..
لتغلي ويتبخر منها
التمسك بعالمي..
وتفجر كل الكريات السابحة في دمي..
فتتساقط من معاصمي
سلاسل الالم وتفيض المآقي ..
لتتناثر منها الاحزان
تضيئ بوهجها هذا الليل المدلهم
انا العاشقة للشعاع الذي يخرج من روحك يافرح عمري
.................................................. .............................
واخر تصميم مكتوب فية...
أنت فقط..
يامن سكنتي في القلب والوجدان..
والروح والاضلاع..
احببتك حب يفوق الجنون
يكاد يوقف النبضات من القلب
يكاد يسحب الروح من الجسد
يكاد يخنق الانفاس
حبيبتي
سأحبسك بين ضلوعي
فأنا مجنونه بحبك.....
............................................. خلصت قراية التصاميم والتفتت عليها وانا حدي سرحانة .. مشكوره وش ياحنان وش مسوية انتي ومتى خطتتي لكل هذا .. اللي يشوف هدوئك يقول ماتعرف شي ذي من هالحركات بس طلعتي خطيرة... يابخت المرحوم فيك.. وعسى الله يعوضك يارب اخير منه...
طالعت فيني بحنيتها المعتادة...ومسكت ايدي ..يكفيني من الدنيا حب المرحوم لي ووجودك بحياتي نعمتين عمري ماراح احصل احسن منهم معاك ومع المرحوم عشت احلى سنين عمري وش ابي بعد اكثر .. وجودك بحياتي يمنحني القوة .. والصبر .. والبقاء صامدة امام الحياة القاسية...أوه.. نسيتيني .. فية شي تحت الكنبة طلي وشوفيه..
انحنيت اطل تحت الكنبة لقيت صندوق اصغر من اللي فية البدلة نفس الصندوق ومن نفس الطقم بس اصغر... فتحتة وشفت فية ساعة .. اوه .. حيل فخمة وكرستال حولها تلمع .. اخذتها ولبستني وياها وقالت.. مافي احلى من الساعة اللي شفتك فيها عشان كذا شريتها عساها تنال على اعجابك..
- وانا لي ذوق بعدك يا ام الذوق انتي...
- بس لاتقولين ما استاهل.. ترى ان قلتيها ترى بزعل..
- لا خلاص تأدبت..
- تراني مجرد تقدير واهتمام لحبنا وصداقتنا .. خليني اقدم لك عربون الصداقة ولا نسيتي وش سويتي لنا العام في عيد الصداقة يوم تجمعينا انا وزينب وملاك ومنال ورحاب .. وش سويتي لنا قصة والله انا بقت افكارك.. انتي ماخليتي لنا افكار يم الافكار..انتي قدمتي لنا الكثير واهتمامك فينا.. قدمتي لنا دروع وسلاسل ذهب مكتوب عليها (اصدقاء للأبد) وجبتي لنا هدايا كثير غير الكلام اللي كتبتيه فينا سردتي قصة كل وحدة فينا ووجودها بحياتك .. كان خيال .. وكلة كوم واللي سويتيه بالارض كوم ثاني ... أي والله.. سويتي خمس طرق بالانوار اللي تطفي وتولع وكل طريق يحتوي على قلوب متناثرة بالارض والشموع حولهم وفي وسط كل طريق اسم او لقب كل وحدة فينه على حسب ماسميتنا في جوالك.. بالحروف وكل حرف مقلف بحلاوة ومربوطين في شريطة طويلة من بداية الممر الى نهايتة .. وفي نهاية الممر صندوق فية كتاب ( كيف نكون اصدقاء) وشهادة تقدير .. بصراحة كانت ليلة ماتنسى .. وتلوميني ليه اسوي لك كذا .. لأني احبك.. احبك في الله.. ما ابي من ورى الحب هذا شي سوى اشوفك سعيدة ومتهنية في بيتك وزوجك بعدين بكون انا اسعد لانك انت روحي...
رديت عليها وانتي جبتيلي هدية العيد البدلة اللي لبستها وعقد من الاحجار الكريمة زي الليلة البس عليك والعيد علينا.. اما رحاب جابت لي طقم لغرفة النوم مرة حلو بس هدية زينب وملاك ومنال ابداع اشتركوا واحجزوا لي فندق اقضية مع وليد ذيك الليلة حتى انا استغربت ان منال بعد اشتركت معاهم مع انها جابت لي هدية قطعة ذهب وباقة ورد والله حدي كنت سعيدة فيكم في عيد الصداقة كل وحدة عبرت لي عن حبها لي بطريقتها.. بس زينب وملاك عطوني هدية ثانية مميزة .. مسجلين لي شريط كاسيت يتكلمون فيها عن صداقتنا وعلاقتنا بعض ومواقفنا المضحكة والمؤلمة كانت جدا رائع وذكرى مرة تجنن.. يوم بالدنيا...
قضينا ذيك الليلة بالذكريات الحلوة.. نتكلم ونضحك.. نامو العيال لكن احنا من وين بيجينا النوم أنا حيل سعيدة بحنان وقربها مني .. وحنان حدها مستانسة لوجودي جنبها بالذات هذي الليلة.. انسدحنا بنام ولكن من يجية النوم بس صمتنا اشوي .. بديت اتألم على حنان كسر قلبي حالها اشوف صور المرحوم بكل زاوية اشوف نظراتها ماتبعد عنهم في كل كلامها ... حسيت ان في دموع في داخلها والم بس عشاني ماتبي تبكي ولا تحسسني بشي مع اني احس فيها بقوة انا ماقدرت اشوفها كذا وبهالحال وبدون شعور بدت تنزل دموعي .. التفتت علي حنان ماصدقت خبر.. طاحت دموعها وسندت راسها على كتفي وصارت تبكي .. قلت في خاطري خلها محتاجة تبكي وتشتكي لأحد وهذي فرصة اني معاها اخفف عنها.. هدت اشوي .. وسألتني.. فرح ليه انت بكيتي..
- انا ماقدرت اشوف الحسرة والالم في عيونك.. ماقدرت اشوف صورة قدامك على طول .. ماتحملت اشوف هالجمال والحنان وحيدة ماعندها مين يخفف عنها .. انا مهما يكون وليد عايش احس فية ويحبني وادري بهالشي بس مشاكلنا اللي ماتنتهي مو خليتنا نشوف الحب على اصولة.. طيب حبيبتي تكلمي معاي خففي عن نفسك قولي لي وش تحسين فية وش اللي بداخلك..
ازفرت زفرة حسيت بحرارتها وهي حاطة راسها على رجلي وانا امسح على خصلات شعرها بحنان..
بداخلي..
وش أقول لك عن اللي بداخلي..
شفتي الجمره..!!
شفتي كيف اذا ضوت..!!
هذا انا..
كل يوم أحتضر موت وقهر..
وبداخلي شوق فضيع أني أدوره بحنايا وزوايا بيته..
ودي أدخل غرفتي والقاه ..
ودي أرجع للذكريات القديمه ..
ودي أشم عطره ..
ودي أشوف صورته ..
ودي أجدد ملامحه بذاكرتي
ودي أقطف فل وأخبيبها عن عين الكل
اقدمها له كل مارجع من عملة
ودي أعلق على رسوماته .. واضحك عليها..
ودي اطير مع احلامي الوهميه..
ودي..وودي..وودي..
وراحت بنوبة بكاء طبعا انا بلا شي اصيح اشلون اشوف حنان وقدامي تبكي.. خلاص شاركتها بكائها .. خليتها تهدئ شوي .. وقمت وجبت لها كاس ماي تشرب وانا اقول لها الله يغير الاحوال..
ابتسمت وعيونه حمرا من البكي .. وقالت: انتي اللي خليتيني ابكي انا ماسكة نفسي على الاخر وبالذات الليلة لها ذكريات مرة حلوة عيد زواجنا يوم هو عايش كل سنة مثل هالليلة اهو بين احضاني واسوي له حفلة ماكو اروع منها .. راح الله يرحمة وبقيت انا اصارع الالم.. بس صدقيني انتي جنبي يهون كل شي .. انتي مهونه علي كل حزن وهم وتحول لفرح مثلك انتي اسم على مسمى... قضينا الليلة واحنا ساعة نتكلم عن الذكريات القديمة وشوي عن مشكلتي مع وليد وكيف بتنحل وساعة عن علاقتنا الغريبة من نوعها وعساها تستمر دوم الى لمن صلينا الفجر ورحنا في نوم عميق ...
.................................................. .................
.............................................
.................................................. ..................
اليوم وليد تقريبا مابقى شي على انه يخلص شغلة .. خلص كل شي بداة وبقى التأثيث عشان تروح منال تستقر في الدور العلوي عشان يجيب فرح ويسوي لها بيتها بس على ذوقها عشان مايزعلها.. وهو حيل متحمس اشتاق لها ولضحكتها وخفة دمها .. بس مايبي يروح لها ألا اهو وفى بوعده... لها ...
كان قاعد في الصالة .. جات جنبة نوني وقعدت جنبة .. وامها كانت تصب لوليد شاي وهي حاسة ان خلاص بتنتهي مشاكلنا ..
منال مدت لوليد استكانة الشاي..
- سم بو ايوب..
- سم الله عدوك..
- ابو ايوب .. متى بتصالح فرح .. مايصيرصار لها اكثر من 3 اسابيع مو حالة العيال باقي لهم اسبوع وتفتح المدارس والله الناس ماتتحمل اكثر..
- ان شاء الله خير
- خير يعني لمتى ..
- مادري
ندى التفتت على ابوها اهي صغيرة عمرها 3 سنوات بس ملسونه وذكية.. قالت لبوها
- بابا وينه ماما فرح الحنونه.. وين لاحت
- هي عند خالة ملاك
- بابا انت دلبتها كدا.. كدا.. قوة ... حلام والله.. ليه بابا ماما حنونه حلوة وانا احبها ..أنا ماحبك ليه تدلبها..
عقد حواجبه عليها وضحك وش يقول لها وهو اللي سواة غلط قدام العيال..
- انت تحبينها واجد..
- أي وازد امووووووووووت احبها .. وانت بابا تحبها
- أي احبها
- ازل ليه تدلبها..
- تبين تشترين لها هدية
- بابا وديني البعالة استري لها لبيان وحلاوة ..
- طيب قومي نروح
ندى قالت لأمها
- ماما بلوح مع بابا نستري لماما فلح الحنونه لبيان وحلاوة .. تبين نستلي لك..
- شكرا حبيبتي..
.................................................. ...............
.................................................. ...........................
اليوم الثاني كانت فرح عايشة مشاعر حلوة على عيد الميلاد اللي سوتة لها حنان ونفسيتها حيل مرتاحة.. بوجود اصدقاء اوفياء .. زينب اللي كأنها اختها الكبيرة تحبها وتوقف وتضحي عشانها بأي شي تحتاجة... منال.. مثل اخت المشاكل اللي بينهم بحكم عيشتهم سوى بيت واحد وانهم زوجات زوج لكن لسة في داخل كل وحدة منهم مشاعر حلوة تحملها للثانية وماراح ينسون الايام الحلوة اللي عاشوها وان كانت بينهم صداقة الحين يربطهم ببعض اكثر من اول بينهم حبهم لوليد وحبهم لعيالهم واربطت بينهم ندى ثمرة الزواج هذا وعسى الايام الجاية تكون احسن بينم ..
ملاك اخت عزيزة على قلب فرح محل النفس تعتبر بيتها كأنه بيتها وتؤام روحها..
حنان...آه ياحنان ..انتي غير كل الناس عندي .. وفاك وخلاصك مكفيني دنياي.. حبت تكتب رسالة لحنان وترسلها .. كلمات شكر وتقدير وشوية بحقها .. بس بتترك القلم يعبرعن اللي بداخلها...
اتسمحين لي أن اعبر وابث لك بكلمات لله فيهن رضا ولك عشق وهيام..عذراً..والف عذر..لأني لن استطيع ان اعبر الا جزاءاً طفيفاً عما بداخلي وكما يقول المثل الشعبي (((العوض ولا القطيعة))) حناني سأترك للقلم الخيار أن يبدأ وسأسلمة أمانه لم تستطيع أن تتحملها الجبال .. فخط أيها القلم مابدالك..
نعم أنا قلم الحب أنا من افنيت نفسي بل ونذرتها كي تسطر تاريخ العاشقين في الله ولي الفخر بهذا..
والان كُلفت بمهمة لم تصعب علي مثلها .. وهي عشق فرح.. ومشاعر فرح الحارقة..التي جففت حبري من صلبي.. ولكن سأكتب بما تبقى من حبر حتى تعود لي الحياة مرة اخرى..فعلى خلقي السلام من روحي الى روحك الطاهرة أيتها الهائمة ..
انا اعرف ان عشق فرح لك لا يقاس بمقياس العاشقين في هذه الحياة كقيس وليلى وغيرهم مما كتبت فيهم ما استطعت من فنون الحب.. لا انه اعظم من ذلك انه من هناك من عالم ليس موجود نسمع به ولا نراه...من عالم الخيال وعالم آخر ربما يوم نذهب ونراه هناك ..
اشعر ان فرح عندما تراك ..وكأنما رأت ملاك من السماء .. يملك كل مشاعر طاهرة وصادقة..تراك فراشة جميلة تحمل أجمل جنحان شفافان كروحك الطاهرة..
أرى في عينيها شوق يفتت الصخر.. ربما لاتتكلم ولا تقول ..لانها لا تستطيع تزيدك عشقا كي لاتخسرك ..
تعلمين يامعشوقة فرح...عندما تلامس يداك يداها أرى شعاع يكاد ان ينطق ويقول..أنت نبع الحنان..أنت كيان لم يمر على فرح يوم من الايام..فسبحان من خلقك..
سأقول لك سر..ولا تخبري فرح عنه لانها امنتني عليه..وهو..أنك آخر ماكانت تتمنى في هذه الحياة..أنك خلقت من طينه والعالم اللذي حولها من طينة اخرى..وجودك يطهر وجودها.. وذكراك يطهر لسانها.. أنت بالنسبة لها ..كعبة العشاق.. تركع في محرابك كل مشاعرها.. حنان فرح..لقد عجزت أن اكتب ماتشعر به نحوك فقط سأقول لك.. رأيت الشمعة كيف تشع في ظلام الليل تنير للتاهين وتنور لهم في ليالي العبادة وكيف تكون مصدر الحياة للعاشقين هكذا انت بالنسبة لها..
ولكن اخر المطاف اقول لفرح .. انا القلم لقد عجزت ان اعبر عن حبك لها.. وصفها صعب.. حبها صعب.. ووجودها كنز..
أنت يا فرح اكملي مشوار مابدأتيه ولا تتركينة لأحد أن يوصله لها.. والان في آخر قطرات حبر تمر في عروقي علني اوصلت لمحبوبتك ولو جزء مما امنتيني عليه.. فأنا عاجز واعتذر عن تقصيري..فقط اقول..هنيئا لكما هذا العشق وادامة الله مدى الحياة ليكون شمعه تذوب في دنيا العاشقين .. كي تعلمهم انه بدون نور الشمعه لا تتكتمل ليالي العاشقين.......................................... .....بقلم ...(((الملاك المجروح)))
بعدها ارسلتها لها وسائط............................................. ..............تم الارسال...
.................................................. .................................................. .....
.................................................. .................................................. .....
.................................................. .................................................. ......
...............
كنت نايمة والساعه ثمان ونص الصبح جاني مسج انقلبت اشوف من مين ..كذا بنص عين .. اشوف من مين...ماصدقت؟؟؟؟؟؟كيف عنك اتوب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فتحت عيوني عدل ابي اتاكد .. صحيح وليد راسل لي .. قريت الرسالة مرة ومرتين ابي استوعب لمن صدقت .. وليد حس فيني اخيراً .......................
وليد حرام عليك تاركني شهر في بيت اختي تو يتفتت الصخر.....................
بس كيف بعرف اسامحك موعارفة لأنك ياوليد خليت الجرح ينزف كثير.......

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%
انتهى الجزء السادس ...
عشنى في هالجزء الحياة اللي تحبها فرح الصداقة اللي تقدسها!!!!!!!!!!!!
مشاعر اصدقائها!!!!!!!!!!!!
ياترى وش تتوقعون وليد كاتب حق فرح في الرسالة ..
وفرح بتسامحه .. لو اعتذر....
خلونا ننتظر الجزء الجاي نكمل مع فرح ووليد احداث جدا مشوقة يالله اعزائي اتركم اروح انام ابرك لي وابرك لكم وابرك للي في النت كلهم اخفف ضغط هههههه..
.................................................. ........بااااي مع تحيات(((الملاك المجروح))) .................................................. ..................................يعني ذربة

###############################

(((الجزء السابع)))
في يوسفياتك الروح هامت...
فاعذر اصابعها والفتونى..
لوبسكاكين حبك طارت
وقطعت برأك العيونا..
فكل ذراتنا الف قيس ..
مولاي ذاب عليك جنونا..
والف يعقوب في كل عين
ابيضت العين منه حنينا..
املٌ.. صوبك صلى
ودنى ثم تدلى...
فمتى فينا تتجلى..
كتبت هالابيات وانا قاعدة على الكمبيوتر .. حطيت راسي ارتاح .. اختلطت علي الافكار.. تذكرت في يوم كنت قاعدة على الكمبيوتر اكتب كعادتي .. جا وليد من العمل ماحسيت فيه لانه بيجي يروح غرفة منال.. المهم تغدى وجلس يشرب شاي .. شوي امل وفارس تهاوشوا.. انا ماسمعتهم كنت منهمكة بالشغل اللي بيدي.. وبعدين اطفال عادي شوي يتخانقون .. وشوي بيلعبون مع بعض... راح فاكك بينهم وهو معصب عليهم .. ودخل غرفتي وهو معصب يصارخ..
- ماتقومين تشوفين عيالك تخانقوا..
- وش فيهم.. كل يوم يتهاوشون..
- بس هذا اللي تعرفين انت .. بس قاعدة على الكمبيوتر .. مو حاسة بشي ..
قمت وانا اقول الله يطولك ياروح.. لا يكون عند غيري وارتاح منه .. وصلت عند الباب .. وهو واقف عندة.. دزني الى ورى.. وقال بعصبية..
- ارجعي لعبادتك .. أنت الكمبيوتر اول اهتماماتك ,, وانا واعيالك اخر شي تفكرين فية..
طالعت فية بسخرية مقهورة..
- انت وش فيك.. تتحرش ليه.. انت اليوم عند منال وش تبي فيني.. والله عيالي مو بيبيات .. يرضعون.. كبار.. شويه ويتصالحون ولا كن شي صار ليه تكبر الامور..
- انت انسانة .. مهملة بيتك .. ولا تقعدين ويانا احنا جالسين نشرب شاي ولا احنا مانروق لك.. ياسيدة الاعمال ..
- والله انا اليوم اجازتي حرة اقعد غرفتي .. اقعد معاكم .. ماحد يجبرني.. وانت وشفيك اليوم مولاقي احد تفش خلقك فية الا انا..
- انت لسانك طويل ويبلة قص..
بستهزاء قلت له..
- شوف المقص .. فوق التسريحة روح جيبة قص لساني وايدي بعد .. واذا تقدر على رجلي .. يكون افضل..
وليد خلاص عصب.. ورفع ايدة بيضربني كف.. لكني دخلت داخل الغرفة .. وقلت له..
- انت هذا اللي فالح فيه.. تبي تضرب.. انا وش سويت لك .. بس اقل القليل تصارخ علي .. وبديت اصيح .. واقول وش سويت انا غلط .. كنت اكتب بس.. اعيالي كبار وقاعدين بغرفتهم ماضياقوك..
طبعا اهو بدى يصارخ اكثر وبدى بالاتهامات اللي متعود عليها.. انت مهملة .. انت همك نفسك.. ماتهتمين في احد.. انت..انت..انت...................واتهامات مالها آخر..أنا خلاص فقدت اعصابي بديت اصارخ..(اطلع برة من غرفتي) ما ابيك تدخل في اموري .. روح عند مرتك.. انت خلاص صرت انا ما اهمك..اطلع من غرفتي وبدون ما احس بديت ارمي على الارض بكل شي حولي.. انهرت من كلامة .. قهرني.. جا اهو قرب جنبي..وقال بقسوة...انت ماراح تتأدبين لمن احرمك من اللي تحبين.. توجة للكمبيوتر واخذ الشاشة وشالها وكسرها.. وانا اصارخ عليه ....ارجوك وليد ...........لا ........حراح اللي تسوية......وهو ابد وحش ضاري ... والكيبورد وراه وهات ياتكسير... انا فقدت الامل .... خفت يشيل الكمبيوتر ويكسر الامل الحلو اللي فيه كل ذكرياتي وكتاباتي .. اهو اللي يسلي وحدتي في بعده عني............بديت اقوله... (اطلع بره )... اسمعت منال التكسير والصراخ وشافت النزاع انا اطردة وهو يكسر .. سحبتة وطلعته بالقوة .. خلاص انا قفلت الباب علي وجلست ورى الباب ابكي بحرقة.. وهو ورى الباب يقول فتحي خل اكسرة على راسك عشان تعرفين مين يكون وليد.....يالعنيدة ...وانا ورى الباب منهارة ...بكاء ....الم.....احس بالظلم ....انا وشو سويت على كل هذا... عشان اقعد لحالي في غرفتي كافية خيري شري... في يومي يكون عندي اقوم بكل واجباته وما اقصر عنة بشي.. ماله حق في يوم زوجتة يفرض علي اوامر.. او قصب اقعد معاة....لهادرجة ما تقدر على فراقي ...كذب ... هذا مو اسلوب المحبين........................................... .................................................. .......... ظليت اصيح .. لمن رحت في نومة على هالحال... صار المغرب .. فتحت عيوني وانا اشوف الدنيا ظلمـه .. والم فظيــع يغزو ظهري ..مو قادره .. احس انفاسي مكتومه .. حاولت اتنفس واحس بالهواء .. استرجع ذاكرتي ..رفعت شعري من وجهي..وشفت نفسي متمدده على الاريكة اللي كسرت ظهري ..دارت عيوني حول الغرفــه وشفت كل شي طايح بألأرض .. والغرفه معفوسه..
ناظرت السرير والشراشف والمخدات اللي مرميه باهمال..وملابسها واغراضها وكرسي الكمبيوتر كل كل شي مرمــي .. تذكرت كل شي صــار .. وحسيت بلوحة الدمـوع تملي وجهي وتوصل لشفايفي الجـافه..
..العبـره كانت تخنقــها وتعذبهــا... ( ليه ياوليد)...
..لمن اشهقت بصوت مؤلم وبكـيـت من كل قلبــي .. بكيت على حياتي اللي ضحيت فيها عشانة ..وبكت على القدر اللي خطف فرحتي .. بكيت طيبة قلبي اللي اظلمتني...كل ماتذكرت اللي سواه فيني ..كل ماتذكرت غضبة وعيونه الحمره اللي تقطر دم.. احس بالـدم بيتفجر من خلايا قلبي ....!!
حبك قاسي ياوليد..............قاسي.....والله قاسي................
.................................................. .................................................. .......
لحضتها دموعي انزلت ورجعت للواقع وانا اقول ... اشقد عشت معاك حياة مرة ياوليد بالخصوص من تزوجت.. الله يهداك... وتبيني اسامحك .. ما اقدر وانا شريط الذكريات موراضي ينتهي من مخيلتي.......فتحت الجوال مرة ثانية اقرى رسالة وليد...
( حبيبتي .. فرح.. اتمنى تتقبلين اعتذاري .. واحب اطلع معاك الليلة نتفاهم برة البيت اذا ممكن..........................انتظر الرد)...
رجعت راسي الى ورى اتنفس الصعداء.. وألا اشوف ملاك .. واخترع...
- بسم الله متى جيتي انت..
- وانت كل ما تشوفيني تسمين .. لايكون تشوفين جنية..
- لا بس كنت سرحانه
- وانت من متى ماصرتي مسبهه .. من اخذتي ذا وليد وانتي عقلك .. بعتيه .. الله يهداك..
- تدرين وش رسل لي الصبح...
وعطيتها الجوال تقرى.... ضحكت .. طالعتها..
- ليه تضحكين..
- ذا توى صحى من غيبوبتة شهر الله ياحافظ .. وش فيه .. خلص حده الائتماني..
او صار لاجئ سياسي .... اكيد زوجتة صكت عليه وزهقت من طفراتة الجنونية .. قال خل ارجع فرح اتسلى عليها اهي اللي تتحمل..
- هي .. انت .. لاتشغلين خيالك الواسع .. وفكري معاي وش اسوي...
- مممممممممممم.. انا فكرت وخطتت .. واقول لا تطلعين معاه..
- اشلون .. خلية يولي وزي ماسوى وحرق دمك وخلاك شهر.. لا تردين على رسالتة الا بعد شهر...
- والله انك ماعندك سالفة.. بقوم اتصل على حنان واشوف رايها..
- يالخبلة انا ابي مصلحتك .. حرقي دمة اشوي .. لايقول ذي ماصدقت اصالحها..
خليتها ورحت اكلم حنان .. وقلت لها عن الرسالة فشارت علي..
- حلو يافرح دام اهو اللي رسل معناتها ندم على اللي سواه .. فلازم تسمعين وشو يبي يقول .. بس بشرط .. خليه يجي عندك بيت اختك .. لاتطلعين معاه..
- ليه .. ياحنان .. بس بيت اختي بيصير ازعاج.. اعيالي اذا دروا ان ابوهم بيجي بيسوون هوليله..
- جيبيهم عندي او كلمي اختك تحبسهم عنك ولا تقولين لهم ان ابوهم بيجي..
- وليه كل هذا مو برة احسن..
- عشان مايجيرك ترجعين .. وانتي ماصار اللي تبين.....قبل تتأكدين ان بنفذ شروطك .. رجعي معاه...
- واذا وعدني واخلف زي كل مرة... وش اسوي..
- ياحبيبتي اذا وعدك بصير خوش رجال .. بيحترمك .. وماراح يمد يدة عليك.. وراح يسوي لك بيت زي الناس .. يكفي صبرتي علية كل هالسنين.. خلية يكتب اتفاقية بيدة عشان يكون قد كلمته...
- هذا رايك يعني .. ما اصبر شوي..
- وليه ياعمري .. صبرتي واجد مايكفي شهر تو يحس يكلمك ويجيك.. فرصة لاتفوتيها.. قولي كل اللي في خاطرك حبيبتي.. تكلموا في كل شي خرب حياتكم وحاولو توصلون لحل يرضي جميع الاطراف.. تركوا العند والمكابرة.. تراكم ما تقدرون تبتعدون عن بعضكم اكثر .. انا اعرفك يافرح اكثر من نفسي...
سكتت فرح تفكر ..بخوف.. وش تقول .. وش تسوي وتقرر..
- وينك ياقلبي سكتي..
- خايفة....
- من وشو خايفة يافرح .. بسك خوف ترى عمرك يمشي بدون ماتحسين... عمري انت اكثر وحدة تعرف وليد.. كيف يفكر.. وش يبي.. انتي اللي عشت معاه عشرين سنة .. بحلوها ومرها.. ومن حقك عليه تعاتبينه.. انتو تربيتوا مع بعض.. تزوجتو صغار مراهقين.. عشتوا مراهقتكم سوى.. وكبرتوا سوى.. ترى كل واحد يعرف وش يفكر فيه الثاني قبل يتكلم.. تمونون عل بعض.. لا تضيعين فرصتك ..حبي هذا حبك بيجيك لحد بابك.. اكيد مشتاق لك.. وبهالشوق بيقدم التضحيات عشان يرضيك.. فلا تضيعية من ايديك بعدين تندمين لو يصير فية شي .. حبيبتي دامة بين احضانك حافضي علية........رجعي حبة الاولي.. انت احق بهالحب.. لايضيع من ايديك.. كفاية ضحيتي فيه خلاص.. صدقيني يافرح .. ماراح تندمين.. ردي حياتي ليه ساكته ترى دموعك غالية علي واجد ماتحمل اشوفها..
اخذت نفس طويل.. مسحت دموعي وانا افكر بكلام حنان.. كلامها عين العقل .. انا خلاص لازم الملم اللي ضاع بينا .. وارجع حبنا اللي اكل الدهر عليه وشرب.. هالحب لازم يزدهر من جديد.. وانا مثل ما ضيعته لازم احاول ارجعه وانا اعرف وليد بس ترجع حنيتي وحبي له بيرجع العاشق الولهان مثل قبل كم سنة.. تعبنا انا وهو الدنيا اخذتنا من بعض.. حياتي لازم تكون متوحدة له ولعيالي ولبيتي .. الرسالة اللي كلفت بها انتهت تمت بنجاح.. وخلاص كل وحدة فينا بتكون لوحدها تبني حياتها من جديد على النمط اللي تحب ...
- وينك حبيبتي .. وش تفكرين فيه...
- في كلامك..
- وش شفتي بكلامي..؟؟
- عين العقل...
- خلاص اجل .. توكلي على الله وردي علية المسج بأنك راضية انك تستقبلية وقوي قلبك.. ويالله صارلك شهر موشايفته قومي تعدلي وخلك عروس.. خليه اذا شافك يذوب ويندم انه ضيعك من ايده ...
ابتسمت فرح ابتسامة رضا ..
ابتسامة شوق..
بدى قلبها ينبض بقوة..
خلاص بينتهي كل شي ..
عسى الايام الجاية احسن من اللي راحت.. يالله فرح قومي... المستقبل قدامك.. والامل يتجدد بأيمانك.. وصبرك.. انت اقوى من كل صعب والصعب بأذن الله بيتفتت تحت حنانك وحبك الصادق... بصبرك صنعتي المعجزات.. في قلوب من حولك.. قلب وليد يصعب عليك.. تراه طيب وحنون ... ويحبك ...
قامت فرح تناشد الامل القادم .. مو مصدقه انها بتشوف وليد .. اشتاقت له واجد.. اشتقت لجماله.. اشتقت حتى لهواشه.. غمضت عيونها وهي تقول... الله يكون في عونك ياحنان اذا زاد الشوق والحنين عندك وش تسوين غير البكاء.. آه .. ياحنان الله يعوضك بالجنة ان شاء الله.. تنفست الصعداء وامسكت الجوال وارسلت مسج لوليد...((انتظرك بعد صلاة المغرب في بيت اختي ))) وارسلته كان باقي على المغرب ساعة .. توجهت لشنطة ملابسها مو عارفة وشو تلبس .. احتارت .. فتشت .. لقت بلوزة لها ذكرى حلوه كانت اذا لبستها تعجب وليد .. البستها يوم كانوا جايين لهم ضيوف .. كانت واقفة عند التسريحة تتعدل .. دخل وليد وشافها تتطلع فيها .. وقرب وضمها من وراها وقال... لبس مرة حلو مخليك كأنك عارضة ازياء راسمة جسمك رسم...ابعدته عنها ..(( والله انك فاضي .. وليد وخر عني خل اخلص بيجون الضيوف الحين))) باسها في خدها وقال((( الضيوف اهم مني .. )) ((( وليــــــــــــــــــد .. عاد يالله .. ابي اخلص )) غمز لها وقال ..(( لاحقة خير يا فروح .. تلبسين هالزين للناس وانا ماتلبسين لي .. خلاص زعلت منك...)) وطلع من الغرفة... قالت في نفسها .. اراضيك ولا يهمك .........
ضمت البلوزة تشمها وتضمها وقررت تلبسها .. له .. لانها من زمان اوعدته .. تعطرت واستشورت شعرها وصارت قمر اربعطش .. دخلت ملاك وشافتها .. شهقت .. من هول الصدمة.. وقالت بذهول...
- اقول الاخت.. لوسمحتي ماشفتي اختي فرح...
صارت فرح تضحك عليها ..
- وانا مين..؟
- لا فرح اختي .. كانت قاعدة هنا لا بسة خلاقين مخلقنة.. وكشتها تقول احد مخرعها .. ماشفتي احد بهالاوصاف..
اخذت فرح مخدة ورمتها عليها..
- ملوك .. بسك طنازة علي...
جلست على الكنبة ترتاح ..
- انا اسفة بس تفاجئت لمن شفتك من زمان ماشفنه هالحلاة .. قاعدة لنا كنك ((اسحيلة ام الخلاجين)) اقول فروح .. اذا بتروحين زواج الله يخليك خذيني معاك ضايق خلقي حدي من هالبيت.. لنا الله غيرنا مستانس .. يوم عيد ميلاد ومطاعم .. ويوم عرس .. خلاص بزعل على ابو احمد عشان اشوف احد يدلعني... حسرة علي..
- زي حنان ماراح تلقين .. ذي وحدة نادرة وانا اللي لقيتها.. عساني مانحرم منها.. واصلن انا ماراح اروح عرس ولا شي ...
- اجل ليه كاشخة كل ذا عشان حنان .. اهي بتجيك..
- لا...
- اجل وشو .. اجل اكيد جنيت.. الله يخلف عليك وعلى عقلك..
- الله يخلف عليك انت بالعقل وانتي من حملتي مخك اخذ اجازة الله يعينه بدل مانزورك في مستشفى الولادة بنزورك .. في ابو زعبل.. الحمدلله والشكر...
ولـــــــــــــــــيد بيجي نتفاهم بعد صلاة المغرب..
- يالخبلة انا ماقلت لك خليه يحترق لايقول قاطه نفسها علي..
- حبيبتي ملاك .. مايصير انا مسيري برجع بيتي ماراح اقعد عندك العمر كلة.. بس يجي بتفاهم معاه على كل شي...
سكتت ملاك شوي...
- خلاص هذا اخر قرارك
- أي .. عيالي لازم يستقرون بيتهم والمدرسة بتفتح بعد اسبوع .. وانتي ماقصرتي لا انت ولا ابو احمد .. كفيتو ووفيتوا..
- عععلللى كفيك .. سوي اللي تشوفينه صح انت تعرفين مصلحتك اكثر مني....
طلعت ملاك .. وضلت فرح تنتظر جية وليد في المجلس .. كان المجلس بعيد عن داخل الشقة وبينة وبين الصالة ممر طويل يفصلهم باب .. وباب الشارع عند المجلس .. قفلت الباب اللي بين الصالة والمجلس وقعدت .. تعد الدقايق.. كل دقيقة تحرقها اكثر من الشوق .. اسدلت راسها لورى ترتاح .. واذا بصوت الجرس .. قامت وقالت مين ..
رد بصوته الجهوري العذب ..
-انا وليد..
ضربات قلبه زادت .. افتحت الباب بشويش وهي كانت وراه... دخل وشاف فرح .. لحضات نظراتهم راحت بعيد..
كانت نظرات شوق.............
حنين................
حب..................
ذكريات................
عاد لأرض الواقع وهو يطالع فرح .. كان يحمل باقة ورد ورد الجوري اللي تحبه فرح ويقول في نفسة .. وش هالحلاة .. مسك يدها .. قرب يبي يبوسها .. تكملة السلام..ابتعدت لورى .. وبثقل قالت له ..((تفضل)) وهي بخاطرها ازود من الشوق اللي فيه ... كان ودها اخذته بالاحضان..
كان ودها تقولة ....اشتقت لك....
كان ودها تقوله ...ياقاسي هنت عليك كل هالمدة...
جاء الحبيب اللي بفرقاه ظلام...
جاء الرفيق اللي طال بالفراق..
شاح طريقي بغربتك..وزادت اشجاني بغيبتك...

جلس وليد في صدر المجلس... وفرح جلست على الجهة اليمنى له .. لحضات صمت .. عمت المكان .. كانو يتبادلون النظرات.. وكانت النظرات تحكي الكثير ..
.. فرح كانت كل ماجات نظرات وليد بعيونها نزلت راسها .. او تبتسم نص ابتسامة...
وليد يعرف ابتسامة فرح وش تعبر عنه.. قطعت فرح الصمت ..
- وش تبي تقولي اسمعك..
طالع فيها اربكها بنظراته الحلوة اللي تزيد جمالها النظارة وابتسامتة اللي تعجب فرح ذيك الغميزات .. بس الكبرياء وما يصنع...
-وش تبيني اقول .. انا مو عارف ابدئ بشي ..
-ابدأ من اللي تشوفه مهم ..
-اولاً انا اسف على اللي صار ..
- اسف.. بس .. وش تفيدني هالكلمة.. بترجع كرامتي اللي مسحت فيها الارض.. قدام عيالي وعيالك.. قدام زوجتك وعيالها .."كانت تتكلم ووليد منزل راسة مو عارف وش يقول".. وش تفيدني هالكلمة والضرب اللي صابني منك ماراحت آثارة للحين .. شوف اللون الازرق للحين في اكتافي..
صارت تورية.. حاول يقرب وهويقول..اشوف .. خليني اداويه.. وقرب يبي يمسك فرح.. ""بجدية قالت"" خلك مكانك لوسمحت انا ماخلصت كلامي... خذت نفس وقالت .."كمل" كلامك اللي جيت على شانه..
- انت تعرفين يافرح انك الفترة الاخيرة اهملتي البيت .. واهملتيني .. ابتعدتي عني .. حتى في علاقتنا كأي زوجين.. صرت ما اعرفك انت تغيرتي واجد... مبتعدة ووحيدة .. ماتقعدين مع احد .. ولا تكلمين احد.. صرنا ما نعرفك ..
- ماسألت نفسك ليه.. ما كلفت خاطرك .. تقعد معاي .. تاخذني مشوار تتكلم معاي.. تاخذ بخاطري... تقول زوجتي يمكن مريضة .. تعبانه نفسيتها.. وشو انا صخر.. ما احس .. ماتتعب نفسيتي من كثر الضغوطات... انا تحملت الكثير .. وخلاص صبري خلص .. ما اقدر اقدم تضحيات اكثر.. انتو موراضين تفهموني.. انت تلومني .. ومنال كل يوم والثاني تجرحني بالكلام القاسي.. وتغار من اشياء اهي من حقي .. وتخليت حتى من حقوقي عشان ترتاح.. كل يوم والثاني تقولي انت اللي دخلتي حياتي.. انت اللي خليتينا نعيش سوى ونتعذب انت اللي .. انت انسانة غريبة .. خلاص ياوليد انا تعبت.. ويوم انعزلت عنكم .. وبعدت بحياتي .. تجي تلومني .. وتقول اتتهمني اني مقصرة معاك.. تبي ترتاح خلص بيت منال وخلها تعيش مرتاحة بعيدة عني.. وخلنا ننسى الماضي اللي تعذبنا فية اكثر من راحتنا .. منال تفكر بوادي وانا بوادي .. ابد مو قادرين نتأقلم سوى.. دوم تقولي احنا نبي نعيش مثل الناس .. وانت تسمع وتشوف مشاكلنا ولا تحرك ساكن.. انت سبب اللي احنا فيه .. انت اللي من سنتين واحنا نقول لك خلص واشتغل في البيت.. وانت ولا حس ولا خبر.. لمن تضاعفت المشاكل يوم عن يوم ووصلنا لطريق مسدود.. انا ماودي يصير اللي صار بينا .. لكن شي مو بيدينا.. شي فطري في كل حرمة انها تغير على زوجها ..
- حتى في حقوقها عليه..
- وش تقصد..
- كلامش صح وانا غلطان ادري .. بس انت دخلتي علاقتنا في الموضوع وحرمتيني من حبك.. وحقي عليك كزوج.. وصرتي تنامين .. لوحدك في المجلس .. ما تتقابلين معاي ابد.. ليه كل هذا يافرح .. حرام .. انا احبك..
- هالحب ياوليد سبب كل المشاكل.. انا عشانك ابتعدت عنك.. مو يقولون اخر الدوا الكي.. وهذا كان قصدي ابتعد عنك عشان ابتعد عن المشاكل قدر الامكان.. واذا تبي ترتاح وترجع لك فرح اللي ماتت .. احيها بحبك.. احيها بتضحية وحدة منك.. مقابل كل التضحيات اللي قدمتها لك وهي انك تعدل بيتي وترممة وتسكني وحدي .. ست سنين .. تحملت فيها اللي مافي حرمة تتحمله .. عشان حبك.. وحبك قتل كل شي حلو فيني.. وصارت دموعي تطيح دون شعور..
- بس يا حياتي .. هذا اللي تبين .. واذا قلت لك .. اني هالشهر اللي ابتعدت عنك فيه وش سويت.. ماراح تصدقين.. شوقي لك خلاني افكر.. بعدك عني قرصني.. فرح انا ما اقدر اعيش من دونك..
فرح انت كل شي حلو بحياتي...
فرح انتي ماتدرين اشلون عشت بعيد عنك هالمدة..
انت كل شي له معنى الفرحة بالنسبة لي ..بحياتي.. انا احبك تدرين او لا..انا خلصت بيت منال وخلاص بقت اشياء جدا بسيطة وتصعد بيتها .. والبيت بيكون بيتك .. ارجعي بيتك عشان نعرف وش بنسوي لك.. الكنب اللي صار عشر سنين.. اغيرة لك .. وبصبغ لك على كيفك.. وبأثث البيت زي ماتبين.. بغير الديكورات اليكورات اللي بالسقف.. وغرفتك بخليها لك قصر عشان اميرتي الحلوة ... هاه وش قلتي..
ابتسمت على كلامة.. هذا اللي كانت تنظره منه أن هو يحس..
- وش سويت بالتفصيل ..
- صبغت البيت فوق ... وغيرت الديكورات.. ووصيت على غرف للعيال يومين وبيجون.. والمطبخ بقت له شوية مواعين بكرة ان شاء الله بروح انا ومنال وبنقضي .. وخلاص منال من الليلة بينامون فوق .. بس الى بكرة بيستخدمون المطبخ اللي تحت عشان الفرن والثلاجة بكرة بيجون...
- مساكين عيالي .. بيشوفون اخوانهم يستقرون في غرف جديدة وعفش جديد راح يزعلون..
- ولا يهمك كلها كم شهر وبسوي لهم كل اللي يبون .. تراهم عيالي.. واحبهم .. وبدى يقرب من فرح .. وهي تبتعد عنه...خلاص عمري خليني اشتقت لك.. بعدت عنه وقالت .. خلاص اجل بقى يومين تقول ويفضالي البيت .. هاليومين انا بقعد هنا.. واذا قضيت مع منال بيتها يصير خير ...
- فرح مايصير كذا خلاص ارجعي معاي...
- لا ماراح ارجع جات على يومين.. صبرت شهر كامل ما تصبر يومين.. موراجعه قبل توعدني وتقولي متى بتبتدي بيتي .. وتسوية زي اللي سويت لمنال..
- عمري والله ببدئ بس خليني اخلص كل مستلزمات البيت فوق .. وافضى لتحت صدقيني فروحة.. قومي روحي معاي.. اشتقت لك .............
سكت شوي وقلت "لا" ..............
وليد حس ان ماكو فايدة عارفها عنيدة وراسها يابس .. بس معاها حق..
- طيب ممكن الملكة ترضى علينا وتسامحنا ..وتسامحنا .. وتعاقبنا زي ماتبي بس ترضى.. واحنا بنقدم لها فروض الولاء والطاعة... وتقبل عزومتنا وتطلع مع الامير الولهان .. عسى ترد فيه الروح ويصحى ويصى من غيبوبته ويرجع للحياة ............
كان يقول كذا .. وفرح تضحك علية وتتذكلا كلام "ملاك" ودوم تقول عنه " الاميرالولهان" او " الاميرالنائم" ...وليد قال ... آه... اموت انا في هالابتسامة.. صج كنت مفهي وحرمت نفسي منها ... عسى ايدي الكسر يوم مديتها عليك ..
شهقت فرح وقالت .. " بسم الله عليك عساه في عدوينك" وبدت تبتسم وعيونها مليانه فرح ونظراتها صارت حانية بدت الروح تدب فيها من جديد..بدت النجوم تتطايرمنها..
((وينك ياحنان تشوفي عيون فرح))) ... الحمدلله ياوليد انك جيت صالحت فرح كان الاخت ما دري وش صار فيها.. انت الهوى واهي كانت عايشة من دونه.. كلمات كانت تتراقص في عيون فرح .. ترسلها له بعيونها .. وهو عارف هالشي بس مو بيده يافرح تعرفين رجال وعنده زوجتين ومو عارف يرضي مين.. الحين رضيت منال وريحتها.. بقت زوجتك الصابرة اللي تحملت عشرين سنة عشان تكون كما انت.. فلاتخليها تنتظر اكثر تعرف ياوليد الحريم.. الصبر عندها له حدود.. حتى لو كانت تموت فيك.. بتقارن انك سويت لزوجتك الثانية واهي اللي تنتظر هالسنين لا زم تصلح بيتها وتعيشها كما وعدتها اميرة .... وراح ننتظر ونشوف..

************************

طلعت فرح مع وليد وراحوا المطعم اللي تحب تروح فرح له الكبينات تطل على البحر هواء البحريعم المكان الجو كان روعه وكانت في كل كبينة تلفزيون .. تحطين على اللي تبين.. طبعاً فرح والجو الرومانسي .. شاطرة فيه.. خذت الريوت وحطت على محطة كلها موسيقى هادية ... وياسلام على ذيك الاجواء.........زمان ماعشنا هالاجواء .... نبضات تتزايد...نظرات ... ابتسامات...طبعاً وليد طلب العشاء ... وتعرفون المطاعم وبالذات الكبيره .. وين لوين يجي عشاهم اللي عندة سالفة يقولها"ههههه" المهم.....نرجع للعرسان ...قصدي لفرح ووليد....
وليد ظل يطالع في عيون فرح ويبتسم لها ...مد ايديه واخذ ايدينها وباسهم وضل ماسكهم بقوة الحب اللي في داخلة ... حب دفين .. بركان خامد...وقال لها...
- اشقد انا غبي ... ضيعت من ايدي اغلى جوهرة في الوجود .. واطيب قلب في الكون...انت يافرح ملاك بصورة انسان... وانا موت احبك....ارجوك سامحيني ياحبيبتي...
طبعاً فرح تلاشت في الحب .. اخها بعيد عن ارض الواقع... """مين قدك يافرح"""" الابتسامة ( شاقة الحلج) موسايعتها الدنيا... بالموت جمعت لها كم حرف وكونت جملة عشان تقولها...
- صدقني يا وليد .. مسامحتك من كل قلبي... ومهما سويت فيني .. حبك راح يكبر اكثر من السابق...
-فروحتي... تقبلين مني هالهدية... وطلع من جيبة علبة صغيرونه... فيها خاتم ذهب في اعلى الخاتم قلبين.. مرصعين بالكرستال ....
شافته فرح ...واو.. يجنن يا وليد .. ذوقك مرة روعه..
اخذ ايدها ولبسها وياه.. وباس يدها .................................."""يعني رضوة""""
- مشكور ياحياتي ليه كلفت على عمرك..
- هذا اعتذار مني... وانت تستاهلين اكثر.. انا عرفت قيمتك يوم ابتعدتي عني... انا ما اقدر اعيش دونك.. انت حبيبتي .. وامي .. وحنان الكون كله ...
- الله يخليك لي ولا يحرمنا منك يالغالي....
قضو احلى لحضات من بعد تعب الايام اللي راحت... وقالو كلام يمكن سنين ماعرفوله طريق... رجعها بيت اختها وقالها الوعد بعد يومين....
انزلت فرح من السيارة وعيونها مافارقت عيونه الى آخر لحظة.. ودها تروح معاه .. وتنام الليلة بأحضانة.. وتروي شوقها العطشان... لكن القدر.. وحكمة وش تسوي ... دخلت وعيونها تحكي الكثير... المهم ملاك على نار تبي تعرف وش صار بينهم... شافتها واخذتها بحضنها ...
- الله ياملاك ... احبه..أحببببببببببببببببببببه... اموت على تراب رجوله...
- هي .. هي .. وش سوى بمخك وليد .. لايكون وداك سوالك صدمة كهربائية.. مو ذا وليد اللي تثولين ما اقدر اسامحه.. غسل مخك .. وقص عليك بكلمتين... سامحيني يافروحتي انا اسف .. عسى ايدي الكسر ولا ضربتك.. احبك اشتقت لك.. وانت ذبتي .. ترى رجلك ذا مافي احسن منه يبيع الحكي.. وبكرة يقص عليك.. وبتقولين ملاك قالت...
- برضو احبه .. وبسامحة .. زوجي وحبيبي وابو عيالي.... وملهمي...
- الله يجيرنا من ذا الخبال.... وعسى المانع خير ليه تو يسأل عنك..
- كان يجهز لرجعتي ياملوك .. تصوري خلص بيت منال والليلة بينامون في بيتهم .. وبكرة وبعدة راح يكمل الاثاث.. ووعدني بس ارجع ويخلص لهم كل اللي يحتاجونه .. راح يبتدي في بيتي.. وبسويلي قصر عشان الاميرة,,, الله ذكرتك وانا معاه ... كان يتكلم بنفس احلامك وكأنه الامير الضائع..
- الحمدلله والشكر.. الله يخلف ويعوض... طيب سوى بيت منال وانتي تعالي عيشي في البيت الدمار ومتى راح يبتدي ... يقول .. بعد اسبوعين راح يبيع الاسهم وان شاء الله فيها خير.. بيكسب من وراها... وبيبتدي على طول ..
- الله كريم بس خوفي من رجلك ذا.. احس يلعب على الحبلين.. مرته ست سنين ما قدرت تصبر علية وسوى لها بيتها في ضرف شهر.. وانت كل هالسنين صابرة .. وانتظري شهر بعد.. الله يعطينا من صبر ايوب اللي عندك...
فرح فجئة جاها الم ... وقعدت واهي تتألم ...أي .. آه..
ملاك وش فيك فرح وش صارلك...
- لا.. لا.. مافيني شي بس اشوية الم جاني في اسفل بطني.. مو أول مرة تنتابني هالاعراض.. عادي ملاك شوي وتروح...
- انت متأكدة مافيش شي .. اوديك المستشفى.. نطمن عليك...
- لا.. لاتكبرين السالفة هذي اشوية التهابات .. عندي من زمان .. وانا اهملتها واجد .. المفروض اروح دكتورة نساء .. اخذ علاج وتروح عادي مو اول مرة..
راحت ملاك جابت لها مهدئ مع كاس ماي .. عشر دقايق وراح الالم ولا كأن فيه شي.. رجعت للامل بحبها .. راحت ترتاح لأن الوقت تأخر...حطت راسها على المخدة وهي تعيد شريط ذكريات اليوم .. كانت روعه .. حب ماعاشته من زمان .. وراحة طلقتها لأعوام عساها تدوم .. واقدر اعوضك ياوليد.. ذيك الايام الصعبة.. اللي انحرمنا فيها من الراحة.. خذت الجوال وحببت ترسل رسالة لوليد...قلبت في الجوال لمن حصلت رسالة تناسب..
لو ما أحبك ما عتبت و سألتك...
لو ما تهمني ما عنيت ووصلتك...
_تحسبني بعتابي أضايق شعورك...
وأنا اللي همي راحتك من عرفتك...
يمكن تلاقي قسوتي في كلامي...
ويمكن أغير نظرتي لو لمحتك...
لكن تأكد ما طرى لي ألومك...
إلا و لأنك غالي ... لا عدمتك...
المشكله هي غيرتي يا حبيبي...
مرات أحس أني بحبي ملكتك...
أدري أني مخطي وهذا عكس المحبه...
لكن شعوري كالطفل من عشقتك...
كانك بايديني وانا كلي بايدينك...
ما يلمسك مخلوق إلا و مسكتك...
أنته حلالي وكل شي بحياتي...
وأنا اللي في قرة عيوني وضعتك...
مهما أحسسك أبزعل ودي تفرح...
لأني لحبك عايش كل وقتك...
حتى ولو حال الزمن و افترقنا...
دام الهوى في قلوبنا.. ما خسرتك...
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""ت م الارسال"""
طبعا الاخ رايق وعايش نفس احساس فرح .. شوقه لها مايحدة حد.. فرد عليها المسج ...فز قلبها من شافتة وهي تقول ..."الله ياوليد من زمان مارسلت لي كلام حلو"" ضلت تقرا في المسج مرة ومرتين ...
حبيبتي منذ زمن لم اخط حروف عشقي لكي..
فدعي القلب المتيم يسطرها هذه الساعه...
ويبعثها لكي مكلله برياحين والبنفسج ...
لتقع تحت قدميك تقبل تراب ممشاك ...
يامالكة قلبي ياصانعه حضارة الحب التي اضمحلت منذ زمن..
تطلعي في عيناي واسرحي بهما
ستجدينها تحمل اسطورة عشق لم تولد على وجه كوكب
سترين قصور عاليه انت مالكتها
سيسحرك بحر تفوح منه نسمات تنطق حبي فرح
سيبهرك طيور تغرد تراتيل هواي
التي كتبتها على أوراق الشجر
وحولهم غابه مليئه بالاشجار التي تحمل الثمار كلها ملك يمناك ..
هذا ماتحتويه عيناي فماذا تفعلين لودخلتي قلبي ماذا ستجدين فيه ..
فيه حب مالا عين رأت وعشق مالااذن سمعت
وموده لاتخطر على قلب بشر ..
هذي جنتك فياأيتها الحبيبه الغاليه
ارجعي الى قلبي سعيده عاشقه فأدخلي في فؤادي وادخلي جنتي..
العاشق الولهان ...........وليد...
اهي قضت الليل تفكر فيه.. وهو قضى الليل يفكر يسعدها ويعوضها.. مانام لمن خطرت في باله فكرة بتدخل الى قلب فرح سعادة غامرة..........
تو بتغفي عيونها جاها مسج ثاني .. افتحت الجوال ..."حنان الكون"
عمري فرح.. وش سويتي.. طمنيني .. طوال الوقت افكر فيك.. عساك بخير ياحبي...
صكت المسج واتصلت عليها تلفون... وقالت لها كل اللي صار بينها وبين وليد.. بالتفصيل الممل.. اشقد فرحت لها حنان وسعيدة تشوفها بهالسعادة وفي نفس الوقت خايفة عليها.. انصحتها حنان تروح بكرة المستشفى عشان تسوي التحاليل الازمة وتاخذ علاج .. لان هاالامور ماتنسكت عليها وهي سنتين على هالحال.. ودايم تقول لها راجعي الطبيبة.. بس عناد فرح ومايسوي.. تهمل حتى صحتها.. وانصحتها انها تحافظ على وليد وعلى حبه لها وانها بتقدر تكسب قلبه من ثاني .. والمرأه الذكية اللي تخلي زوجها مايفرق احضانها .. ويكون رضاه اول شي تفكر فية.. قالت لها مو قلتلك الايام بتثبت لك ان الرجل مثل الطفل.. ووليد اعترف بعضمة السانة انك امة.. مايقدر يعيش من دونك.. حياتي فرح .. اسعدتيني الليلة برضاكم وحبكم الصادق اللي ماتطفية الظروف يبقى مثل الجمرة تحت الرماد نار .. عساه دوم يارب.............................................. .................................................. .................................................. .................................................. .......................فرح من شهر ماضاقت نوم زي الليلة .. راحت في سبات طويل.. ومريح..
************************
هلا وغلا اعزائي .. ان شاء الله استانستو في هالجزء عشنى اجمل اللحظات الحلوة في حياة فرح ووليد...
بس بقى في اذهانكم تساؤلات كثيرة تبون اجوبه لها..
وشي الفكرة اللي يفكر فيها وليد وراح تسعد فرح...؟؟
هل بيوفي وليد بوعده لفرح..........؟؟
فرح بتبقى هالسعادة بعيونها ...............؟؟
وش سبب الالام اللي تجيها من فترة لفترة....؟؟
كل هالتساؤلات راح تجينا في الجزء القادم بأذن الله .....
اتركم في امان الله........................................(((الم لاك المجروح)))
**********************
((( الجزء الثامن )))
(اوعدني عني ماتغيب ...
تبقى الى جنبي قريب ...
محتاج انا مثلك حبيب....
يفهم عيوني وضحكتي ...
فيك انت حلمي من زمان...
وانت الهوى وادفى حنان...
تلقى مع روحي الامان
ياغلى بشر في دنيتي
وحدك ابيك...
والله ابيك ...
بس تكفى طمني عليك...
مابي احد يشغل عينيك...
اموت انا من غيرتي )..؟؟؟؟
كانت هذي نغمة وليد بجوال فرح اسمعتها... كانت نايمه... هالكلمات حست ان وليد قاعد يقولها لها ماردت ألا لمن خلصت النغمه بصوت ناعم وهادئ...
- هلا حبيبي صباح الخير
- اهلين يا اجمل صباح مر بحياتي ..آسف قعدتك من نومك بس حسيت اني محتاج اسمع صوتك قبل اروح العمل واقولك لاتنسين موعدنا اليوم الساعه اربع العصر بمر آخذك بس خلي العيال بيت اختك...!!
- ليه اخليهم؟
- بس بنروح مشوار انا وانتي بعدين نرجع ناخذهم اتفقنا
- انت تامر ياقلبي
طبعاً وليد وفى بوعدة..و اكمل وليد احتياجات منال وسكنت براحه وامان بدى يتحقق حلم منال بالعيشه لحالها وعشان تنتهي مشاكلها مع فرح وتعيش كل وحده مع باقي الود والاحترام اللي صفا من صداقتهم ...
طبعا الصباح فرح راحت المستشفى وزي ماوعدت حنان.. الدكتورة عاينتها .. وسوت لها تحاليل الازمة واخذت (سونار) على الرحم عندها .. عطتها شوية ادوية وقالت نتيجة التحاليل بعد اسبوع تعالي نعطيك النتيجة.. بس هالتحاميل والحبوب ضروري تستخدمينهم عشان الالتهابات الشديدة .. فرح رجعت البيت وحاولت تغفي شوي .. عشان تقدر تواصل يومها..
.................................................. .................................................. .................................................. ...................
العصرجا وليد ومر على فرح .. ركبت السيارة .. وشغل لها نفس الاغنية اللي حاطتها له نغمة في جوالها.. وقال لها (هذي اهداء لك) واعطاها وردة حمرا ... ومشت السيارة .. بدى الطريق يطول وفرح ووليد يسولفون .. ماحست بنفسها الا يوم شافت لوحة في الشارع مكتوب عليها .. ( ابوحدرية ) .. التفتت على وليد وقالت ...
- وليد حبيبي وين رايحين .. وين بنروح.. الديرة..
- لا يا حياتي ... مفاجئة..
- لا .. قول وليــــــــــــــــــــــد وين بتوديني..
- بنروح (الامارات)
- وشو .. الامارات ليه .. ومتى خطت لها .. وليه ماقلت لي لاستعد..
- يا عمري .. كلها يومين.. انت تستاهلين اعوضك .. يافرح احنا محتاجين نكون مع بعض شوي .. وبعدين وش تستعدين له .. أي شي تحتاجينة بجيبة لك من هناك..
- وليد...!!
- حياة وليد ..
- ومنال..
- وش فيها منال..
- اخاف تزعل من روحتنا...
- لا ماراح تزعل .. وبعدين بروح معاها كم يوم في الاجازة الجاية لا تاخفين.. انا عادل.. بينكم..
- انت وليد ياقلبي مو عادل .. الله يخليك لنا دوم ولايحرمنا منك.....
آه يافرح أنت معــاه..تسمعين انفاسه الثابته..وتلمحينة بين فتره وفتره... ..كانت عيونه الحاده العسلية من وراء النظارة مستقره للتركيز بالطريق .. وكلها كم ساعه ويوصلون لأارض الامارات ... لكن جلوسها معاه بمكان واحد.. كان اجمل حلم تمنته لحد الآن..!
ابتسمت فرح وفي داخلها راحة من زمان ماحست فيها مدام هي معاه..!!..ارخت جسمها على مقعد السيارة وراحت في غفوة .. ناداها وليد ماحست فية .. اهو فاكرها ساهية .. ناداها ثانية /فروحتي/ حبيبي...
فتحت عيونها وردت غمضتهم مره ثانيه وهي تلف وجهها له..(نعم حياتي)
فرح وهي منزله تتثأب : ســوري.. وتشبك اصابعها ابعضهم( تتمغط).. "ماحسيــت"..
فتح ايدينها..وشبكهم باأيدينه وحب يربكها شوي لأنه انها تزيد حلاوه اذا ارتبكت وماتحس بنفسها ولا بحركاتها العفويه: ايش اللي ماحستي فيني حرام عليك..!!
ظلت تناظر ايديها اللي متشابكه باأيده..وحست بالحب المدفون صارلة سنين وهي تشوف قد ايش هو متحكم باأيدينها بقوة..
فرح قالت بخجل:: احبك موت..
بانت ابتسامه جانبيه بملامحه وبانت غمازته اللي تسعد فرح "" عمري قوليها ثانيه""..
- فرح ورمشت بعينها......ايش اللي اقــول..!!
- اللي توك قايلتها..!!
- فرح .. سوق ياوليد .. بسك عاد .. اذا وصلنا يصير خير..!!
وليد زادت ابتسامته..وترك ايدها بهدوء ..واسترخى على المقعد... براحة ما حس فيها من زمان .. لفترة طويلة يحس بتوتر في اعصابة.. مستغرب من نفسه..ومن هدوءه الغريب..واسلوبه الجديد مع فرح اليوم...
وليد الحاسم بحكم معشارته للعمال بالشركة لازم يكون حاسم وقاسي ...عرف كيف يسيطر عليهم.. وانعكس هالاسلوب حتى في البيت مع زوجاته والعيال.. شموخ .. ثقة بالنفس.. اللي في خاطرة مستحيل يقولة لأحد بسهولة....
لكن اليوم مع فرح..شي ثانـــي.. يحس انه مع روحة ..
فرح بعيونها اسرته.. وبطيبتها اثارته.. وبحركاتها البسطيه ارغمته يكون ساكن يتأمل بجمالها بدون ملل ..
تذكر مواقفها معاه .. والأبتسامه انرسمت بشفاته ولف يطالع فيها .. وشافها مغمضه...وتمناها لو تفتح وتحس بمشاعره اللي تنتابه .. وكأنها حست فيه فتحت عيونها وطالعت فيه وعلى طول ردت تغمضهم وهي تخفي ابتسامتها .. ماتبي تربكه بالسواقة ...!
ولانه ماكان يعرف انه يسبب ربكه بقلبها الطيب...وكان يشعل روحها بحرارة تصرافاته
مع هذا حست بفرحه تغمر روحهــا..
تحب نظراته اللي يختلسها بين لحظة والثانية.. وتحـب غروره..
بدى يدندن عشان يثير اهتمام فرح وتصحى من النوم...
انا عاشق والقلب ينبض عشق
حبك انتي يافرح وبسمك يدق...
انا عاشق جرني حبل الهيام
سهد بليلي انا عشق المنام
قلبي من مر البعد ضل محترق..
سكت وليد عند هالمقطع وهو مستغرب من نفسه.. طلعت منه الكلمات بكل عفويه. وكأنه تدل على حالة نفسيته المرتاحه..!.واللي يحسه بداخله كان كبير..وصعب ينوصف...
فاجئته فرح بصوتها الناعم...
انا عاشق وهمي ابدن مايطيب
قلبي هايم والدوا قرب الحبيب.
اعني الغالي وليد وهو الطبيب..
سكتت فرح .. لكن اثر كلامها على نفسه بكل قوه...حس انه صوتها هزه وضرب دقات قلبه بشكل سريع .. و احساسها العذب وصل له .. ابتسم لها ... وكمل طريقة وكل واحد منهم كأنه بادي حياة جديدة .. كأنه بدا يزرع شذرات وبراعم خضرة في صحراء قلبه اللي جفت من سنين..
ليت السعادة ذي تدوم ...
ليت ما حد يخربها ..
ليتها تطول اعوام ...
امنية كانت تتراقص في مخيلة فرح ..احساس روعــه .. شي مثير.. شي جديد .. عليهم بعد كل هالسنين امزجت الواقع بالخيال .. !! والمفروض من زمان ماتقطعون حبل مودتكم !!
فرح وجهت كلامها لوليد : عمري ماتعبت وانت تسوق خل نوقف شوي ترتاح او تغفي شوي...
طالع فيها وليد.. تعبت..؟ كيف تعبت وانا اشوف القمر منور قدامي وبانت اخيرا ملامحه..!!
ودي اركض وارتمي بحضانة .. انا مابرتاح الا لمن نوصل ونكون سوى ادفى بحنانك .. اللي حرمت نفسي منه.. ماتصدقين يافرح اشقد مشتاق لك والجلسة معاك .. وودي يطول الطريق اكثر ولا راح اتعب وانت تمديني بالحب والنظرات ذي اللي تذوب الصخر.. وآه من ابتسامتك خلاص .. ما اقدر الا اواصل الطريق وبعدين نص ساعه واحنا بدبي...
- احلى احلى وليد من متى تعلمت الكلام الحلو .. لايكون رحت دورة من وراي .. وانا بيت اختي...
- انا مادخلت دورة انا انسجنت في سجن الغضب .. والقسوة .. وتعلمت اللي عمري ماراح اتعلمة ...
بدي يدب الصمت على الاثنين .. وتركوا العنان لعيونهم .. تعبر عن الف معنى ومعنى يحملونه بقلوبهم ... مضى الوقت بسرعة البرق .. كان وليد يسرع يبي يوصل بسرعة (لشيئ في نفس يعقوب) .. اما فرح كانت تقول في نفسها (ضاقت فلما استحكمت حلقاتها..فرجـت وكنت اظنها لاتفرج) الحمدلله لك يارب .. عسى الله لايغير علينا ... لحضات جاها الم فضيع .. زي الريح .. آه .. بصمت قالت آه .. ماتبي وليد يحس فيها .. وغمضت عيونها.. ودارت وجهها في الجهة المقابله للدريشة .. وهي تصك على اسنانها بقوة تبي الالم ينتهي .. دوم يجيها ويروح.. خمس دقايق على هالحال .. ووليد منهمك بالطريق.. ويفتكرها نايمة.. الى لمن هدت شوي.. وفعلا غفت اشوي .. الا بصوت وليد .. يناديها..
- فرح .. عمري وصلنا الجمارك يالله قعدي ... انزلوا خلصو اجرائات الدخول وكملوا طريقهم الى داخل دبي.. حجز وليد بفندق ... ومن التعب ناموا الى العصر...
************************8
دقت زينب على ملاك تبي تتطمن على فرح...
- الو السلام عليكم..
- وعليكم السلام
- شخبارك ملاك .. وشخبار فرح وينها قلت اسأل عنها .. طوال الوقت افكر فيها المسكينة
- أوه.. خبرك عتيج... فرح الحين نايمة بحضن وليد ومسوين فيه عرسان ورايحين شهر عسل .. قصدي يومين عسل..
زينب بذهول...صح ياملاك .. اتصالحوا اخيرا ماورى عذبونا شهر واحنا نقول وش بيصير..
- ماتبعين مسلسل نور..
- ليه هالسؤال الحين داخل عرض ..
- شفتي مهند ونور .. قصو علينا قالو بيطلقون .. وشهر وانا نتابع مشاكلهم تعبونا بالاخير بيتصالحون ولا كنه صار شي بس ضيعوا وقتنا.. هذي فرح ووليد تقولين مسلسل مدبلج.. اهي تموت فيه ومامدى جا سامحته.. وهو يموت فيها ويموتها قهر في نفس الوقت مثل المصارين داخل البطن..
- تنرفزت زينب.. وش هالتشبيه.. قولي الحمد لله انها اصتلحت معاه وبترجع بيتها.. وفرح قلبها طيب وتحبة واكيد بتسامحة..
- والله احنا يالحريم مقصوص علينا كلمتين وصدقناهم...
- وش اخبارها بعد..
- يقول انه .. خلص بيت منال وسكنت فيه... وبترجع فرح عشان يبتدي بيتها وترميماته .. بس يقول خلها تصبر شوي ترتفع الاسهم عشان فلوسة كلها في السوق.. مصيبة تاخذ هالاسهم اللي اكلت حلال الناس ومكدتهم.. صار والواحد يفكر بداية الشهر كم سهم اشتري .. بدل يقول كم دجاجة اشتري..
- زينب ..هههههههههههه.. انتي وش فيك اليوم عندك حدث سياسي.. او على طاولة الاتهام.. متواعدة تسوين برنامج جديت..
- فا عليك انا قدها..
- حسيت..
- زنوب .. الا شخبار.. ولدك تقولين تعبان ..
- أي جاه عنقز.. وهذا قاعد ينتشر بالبيت .. الحين مو واحد فيه ثلاثة فيهم والدور على الباقي...
- اوه...اله يكون في عونك..
- خليها على الله... سلميلي على فرح اذا اتصلت..
- ما اضن تتصل اهي مع الامير الهايم.. بيهيمون في دبي .. من مجمع لمجمع.. ومن فعالية الى مسابقة.. واتخيل شكلهم في التزلج.. ابداع فرح ووليد يتزلجون على الثلج.. ودي اشوفهم اتشمت حد الدعسة.
- ياحبك للشماته.. انتي ماتتركين طبعك ذا..
- صدقيني بس يرجعون راح ترجع حليمة لعادتها القديمة.. ووليد اهو وليد.. وقولي ملوك قالت..
- يالله مع السلامة..
- الله يسلمك............................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ..................
قعدت فرح على صوت الجوال... مسج من حنان..
تمنيتك
انا بالفعل مثل ظلك معك امشي..
واشيلك من عيون الكل ..
وسط عيني
تحت رمشي..
واسافر بك عن الانظار
وخلي دنيتك ازهار
واقولك..
عيشي في قلبي
(اميرة فيها ابد لا هنتي )
لان الكون مايسوى اذا
في دنيتي ماكنتي..
شخبار العروس طمنيني.. الله يهنيك .. ويكمل فرحتي بشوفتك..
ابتسمت فرح من كلام حنان.. وقامت طلت على وليد شافته رايح في سابع نومة.. قامت وغطته عدل .. وتقول..مسكين تعب 12 ساعة طريق ماوقفنا الا كم مرة .. وطلعت من الغرفة للجناح الثاني.. غسلت وجهها وصلت الظهر والعصرواكلت شي خفيف تنتظر وليد يقعد.. فتحت الجوال ودورت رسالة تليق برسالة حنان عشان ترسلها.. لقت رسالة
....لك اشتاااااق...
كثر"ماباااااااعدت " الايام بيني وبينك..
كثر كل كلمه قلناااااها..
وكل سالفه حكيناااااااها..
وكل ضحكة ضكنااااااها..
وكثر شوقي اذا طولت
في غيابك..
وكثر فرحي اذا وصلني بعد الغيبة سلامك..
حياتي حنان انا اعيش لحظات من زمان ما عشتها .. وخايفة منها انها ماتدوم.. بس على قولتك الحياة فرص وبحاول اعيش هالفرصة .. لا تحاتيني انا بخير.. انتبهي لنفسك تراك غالية .. وبعد مشتاقة لك.. احبك
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""تم الارسال""""""""""""
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """"""""""""""""
شوي الا وليد طلع من الغرفة وهو حاط يده ورا راسه تمدد ويثائب .. شكلة كان يجنن.. ضحكت فرح عليه.. طالع فيها ...
- وشو يضحكك....
- شكلك ....
- وش فيه شكلي.....
- يجنن...
تركها وراح تروش وصلى وقعد في الصالة يصحصح...ساعة وقال لها قومي .. قرب المغرب نروح نلفلف شوي وبعدين نروح نتعشى حدي جوعان وابي آكل ذبيحة....
فرح قالت له...ذبيحه عاد.. والله بعدين تكرش ويصير شكلك مو حلو...
- احسن ياقلبي عشان اذا طلعنا .. وشافوني البنات مايغازلوني.. وتغارين..
- عمري انا ما اغار.. انا واثقة من حبك لي واخلاصك.. ماغرت وانت بحضن مرتك وقدام عيوني .. بغار من الهبلات اللي يقطون الوجه على كل من يشوفونه.. صج سخيفات..
قرب منها وهمس بأذنها.. وانا شنو اموتني فيك غير عقلك الكبير.. وباسها واخذ مفاتيح السيارة وراح ................يالله مشينا............................................. .................................................. .................................................. .................................................. .....................
ضلوا يلفون لين تعبو خلاص وليد قامت عصافير بطنه توصص واخاف بعد شوي تكاكي لقى مطعم راقي وقف السياره وانزلوا دخلو ذاك المطعم اللي ياخذ العقل ديكورات راقيه ومناظر تدوخ انوار هاديه موسيقى ذوق .. تقربت فرح من وليد وهمست بذنه..(عمري شكله مطعم غالي ..خل نطلع ) رد عليها بهدوء ( مايغلى عليك) استقبلهم النادل ودخلهم كبينه .. ماكانو يسمعون سوى صوت ملاعق تتظارب ببعض وصوت الموسيقى جو رهيب ..
فرح داخلها فرح من سنين ماحست فيه .. تطالع في وليد وكانها تعد دقايق الفرح وياه .................................................. .................................................. .....
خايفه تنتهي بسرعه ..
/
/
متأمله تدوم فرحتها..
/
/
تخاف من انتكاسه مفاجئه..
/
/
ايام الفرح عمرها قصير بحياتك يافرح ..
/
/
افزعها وليد .. فروحتي وين رحتي ..
- وياك ياروحي .. ابد ما انتي وياي ابد ناديتك مرتين ماسمعتيني..
- سوري حبيبي آمر وش تبي..
- ابيش انت..
- مو انت جوعان هذا الاكل الحين بيجي ..
- انا جوعان حب وحنان ابي احس فيه بوجودك حولي دوم ..
كتمت فرح احزانها وبخاطرها تقول انت حرمت نفسك منه بنفعالك الدايم بس برضوا اهو انسان.. حكم حياتنا القاسيه علمتنا القسوه بتصرفاتنا عذرك معاك ياقلبي ..**طيبة دوم تعطينة اعذار**
.................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ..........................
ملاك منزعجة وتتكلم مع نفسها .. دخل عليها ابو احمد.. وشافها دموعها بعيونها..جلس جنبها وقال:
- خير ملاك عسى ماشر تبكين .. منو مزعلك.. ادوس بطنه..
- ولا شي .. بس نور ومهند صار عليهم حادث..
فتح عيونه .. وحب ايدينة وجه وظهر .. وقال.: الله يكملك بعقلك خبلة هذا تمثيل .. وبعدين عظم الله لك الاجر.. مقدماً بكرة بيموتون.. جهزي العزا من الليلة..
- انت وش مفهمك.. بالحب.. انت لو تحبني زي مهند .. كان اخير..
- خلاص اطلقك زيه.. يحبها ويطلقها وين الحب... صج انت متناقضة.. امس طلقها وزعلانه واليوم حاث وزعلانة.. يالله يالله.. جيبي الريموت.. وقومي حطي عشاي ميت جوع...
سكتت لحضات...
- ماسويت عشا...
طالع فيه بغضب ..
- وليه ياقلبي..
- كنت اطالع المسلسل.. وبعدين انا حامل تعبانه ارحمني غدا وعشى وش ذا .. جيب معاك شي ..او اطلب من المطعم يوصلون..
ابو احمد ما حب يطول السالفة معاها خذا التلفون واتصل على المطعم لاته عارف الليلة مابتعدي على خير لو اجبرها تسوي عشا له...
.................................................. .................................................. .................................................. .................................
رهف ومجد كانو قاعدين يطالعون فلم هندي .. كان حماس عنهم .. دخل ايوب عليهم وشافهم معلين الصوت.. وكانت اغنية..
ايوب وقف قدام التلفزون يبي يحفل فيهم.. وهم يصارخون علية /وخر ايوب بليييييييييز...
ورهف.. فديت اخوي انا وخر لايفوتني المقطع...
- ايوب يلف المفتاح حول اصبعة..لاتكون صلاة بتفوتك .. واصلن لو ابوي هنا ماخذتوا راحتكم كذا...
مجد بدلع حطت اصبعها على جبهتا .. انا بكيفنا .. ولا تسوي فيها مصلح الله يخليك.. روح شوف تصرفاتك أول...
ايوب وهو ماشي رايح غرفته..انا بكبر عقلي ولا برد على بزران...
نادته رهف.. ايوب حبيبي...
- اكيد حبيبي ذي وراها مصلحة...
- انا من لي غيرك .. فهالدنيا .. انت بابا وانت ماما.. وانت كل صب بالدنيا....
- خلصينا وش تبين.. بطلع مع الشباب....
- ببسي .. وليز.. وسنكرز..
- تو الحين انت واختك حفلتو فيني.. ماراح اجيب لكم شي...
- لا ايوبي انا ماقلت ذي الدبا مجود...وترميها بالمخدة على راسها...
مجد/ يالخايسة عورتيني.. رهف تغمز لها..ذا اخوك اللي يودينا ويجيبنا احترمية مرة ثانية
ايوب يقول لرهف... بلا سخافة وش تبين قبل اطلع..
- حبيبي اخوي من كل شي قلت لك حبتين.. اوكييييييييييييي..
- بس بشرط...
- رهف وهي تأشر بيديها ...أمر تدلل قول مايردك الا السانك.....
- تكوين ثوبي وراي بكرة .. تسجيل .............
رهف... بس من عيوني الثنتين...
جات ندى من بيتهم فوق عندها ريال... وشافت ايوب بيطلع..نادتها بصوتها الناعم..
-ايوب .. ايوب.. ودني البعالة...
- حتى انت تبين بقالة...
- أي ابي لبيان وعسيل..
- هاه عسيل..
- عسيييييييييييل اسلبه...
- آه.. عصير تشربينه.. ياحياتي انتي ..
- وزيب حبز بعد حق العسا...
- خبز للعشا .. والله انك تحفة...
طلع ايوب .. وهزئت رهف مجد وهي تقول...
- يالخبلة.. مرة ثانية خذية بالسياسة عشان اذا طلبنا منه شي يوافق ...
- انتي عفريتة وتعرفين تدبرينها .. انا ما اعرف سياستك ....
رهف خذت نوني بحظنها.. وقالت لها وينك رحتي يالحلوة..
- لحت بيتنا الزديد.. بابا سلالي عرفة حلوة وازد.. انتي ماسللاك عرفة..
- والله يانوني انا بنام معاك في غرفتك الجديدة.. عشان انا لحالي ماعندي ماما زيك..
- وينها امك.. ماما فرح..
- سافرت ..
- وين لاحت..
- ما ادري .. بابا اخذا وطار فيها عند الغيوم..
مجد تستهزء فيها.. لايكون ابوك صقر..
- وامي حمامه..
- خالتي صج حمامة.. وعمي صقر والله جبتيها..
- أي حسيت...
- بس عمي دروبة عندي خل يجي .. واحنا مارحنا مكان هالعطلة صج مملة..
- فديتة ابوي.. خلية يرتاح مع امي يروحون شوي يغيلاون جو .. نبي نشوف ابتسامتهم من جديد.. صار لهم فترة امي وابوي زعلانين زهقنا...
- نوني امسكت خدود رهف .. وهي تقول.. انا ابي الوح معاهم وهم يطيرون..
مصعت اخدودها بقوة وهي تقول/ماما فرح بتجيب لك هدية..
نوني / الله احبها الهدية...
مجد / يالمصلحجية ..تو احبها ماما فرح .. والحين احبها الهدية .. يالله قومي روحي فوق خل اكمل الفلم انتهى الاعلان.. صج انكم مغثة... همج..
رهف .. هي هي ... اقول في بيتنا وتسبين يالله قومي بيتكم احنا بنام ...
مجد تضحك عليها..هههههههههههههههههه صج اهبال ...
رهف / سخيفة..
مجد/ انت اسخف..
رهف/ شكرا يجي منك اكثر......
مجد/ تمونين يالغلية تمونين....وهي تلحنها..
رهف/ فديييييييييييييييييت اختي انا اللي ماجابتها لي أمي...
.................................................. .................................................. .................................................. ...

قضو فرح ووليد اجمل اربع ايام بحياتهم.. كانت لحضات تكسوها الحميمية والود.. الحب المدفون طلع على اصولة عوضوا ست سنين بين عذاب ومشاكل وبين تربية عيال وبين اعمالهم .. نسو انفسهم نهائيا.. ارجعوا للدمام .. اول شي سواه اخذوا عيالهم من عند ملاك...وراحو البيت... كان اسلام بين فرح وندى الصغيرونه جدا حار/اشتاقت لها فرح/ تحس ندى ذي انولدت على اجمل هدف للحياة ذي ثمرة الحب الثلاثي الصادق.. اهي اللي ربتها مع امها تموت فيها.. دوم تجيب لها حلويات.. واذا راحت فرح السوق لازم تشتري لها زي اعيالها... احيانا اذا تطلع منال تخليها عندها .. وما تقول لها الا ماما الحنونه... اما رهف يوم شافت امها..
- مامي اخيرا رجعتي البيت اشتقنا لك ..البيت مايسوى شي من دونك...
حضنتها امها.. وصارت دموعها تطيح.. وانا اشتقت لكم ولبيتي..
التفتت على مجد وسلمت عليها بحرارة برضوا .. وسألت على امها.. قالت لها فوق.. تحوس لسة عفسة بيتنا..
رهف تستهزء فيها../ احلى .. احلى بيتنا.. والله وصار عندك بيت يامجود..
مجد حطت يدها على خصرها/ لا/ والله/ وانا ما استاهل يصير عندي بيت يالخبلة عندك مانع.. اصلن بيتنا احسن من بيتكم..امم طلعت لسانها عليها..
رهف تحب تجنن مجد/ روحي مستشفى المانع..
ضحكت عليهم فرح وراحت لغرفتها تبدل ملابسها من الطريق .. وترتاح.. كانت الساعة تسعة بالليل.. طبعا وليد راح فوق عشان ينام .. الليلة فرح لحالها .. قامت تشوف البيت.. صارت تمشي بالصالة .. والمطبخ .. وتدخل الغرف.. وهي تقول بخاطرها.. احس بوحدة.. كأن شي ناقص بالبيت.. منال وعيالها كانو مسوين جو.. صج نبي نرتاح.. بس صعب عشنى سوى ست سنين بين الحلوة والمرة .. بين الذكرات الجميلة .. وبين الطلعات الحلوة.. هذي الحياة مليانه بها.. يوم نتصالح ويوم نتخانق.. يالله اهي تبي كذا.. وانا بعد.. الله يهنيها معاه.. وفي بيتها الجديد.. وانا ان شاء الله وليد حبيبي ماراح يقصر عني.. اكيد.. شوي حست بآلام في جنبها.. نفس الالم ويمكن اكثر بشوي ... لقت اول كنبة جلست عليها وهي تتلوى من الالم .. ضلت قاعدة وماسكة مكان الالم لمن بدا يخف.. قالت بخاطرها لازم اروح آخذ التحاليل اشوف النتيجة........................................... .....................................؟؟؟؟؟؟؟؟
.................................................. .................................................. .................................................. ..........................................؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بعد ماهدت ونامو العيال.. قعدت بغرفتها تطالع في كل ركن فيها... اشتاقت لها ..لكل ركن فيها.. طالعت بالكمبيوتر... احلى ذكرات واحلى القصص والخواطر كتبت فيك.. انت تحوي عمري الجاي... طالعت بصورة وليد لحضات .. خذتها وباستها.. الله يخليك لي ولعيالك....
شوي سمعت صوت التلفون يرن.. توقعت مين عالتلفون وتوقها كان بمحلة..
من يعني.. في غيرها.. تخاف عليها من الهوى الطاير.. تترقب اخبارها.. تساعدها بحل مشاكلها.. اجل ليه سمتها( حنان الكون)....
فرح/ الو..
حنان/ السلام عليكم .. كيفك حياتي.. حمدلله على السلامة..
فرح/ الله يسلمك
- اشتقنالك حيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــل..
- والله انا بعد اشتقت لك ولسوالفك الحلوة..
- اخيرا رجعتي بيتكم ....
- اخيرا الحمدلله ...
- فرح وش فيك صوتك موعاجبني ...
- شوي تعبانه ..
- سلامتك .. عمري متى بتاخذين النتائج.. متى بتروحين المستشفى..
- خليني ارتاح شوي واستقر ونشوف..
- لازم عمري .. المستشفى اهم.. وصحتك ابدى ياروحي ..
- ان شاء الله....
- فرح..
- نعم حياتي...
- وش تحسين فيه .. وش يألمك ...
- لا شوية آلام في اسفل بطني من الجانب الايمن...
- الله يعينك ..
- فرح .. ابي اشوفك ... اشتقت لك ... اشلون اسبوع ما اشوفك ...
- تعالي بكرة .. وليد عند منال ... وانا فاضية ..
- خلاص اتفقنا....
- بااااااي ..
- باااااااااااااااااااااااااااااااااي بشتاق لك موت............................................... .............
.................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ..........................

"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""تم الجزء

شفنا في هالجزء...
جنحان رفرفت لزمان الحب الضائع...
فرحة فرح..
عشق وليد...
استقرار منال...
مرح ملاك..
وفاء زينب...
حزن حنان........
اشياء كثيرة ومواقف كثيرة صعبة عليهم .. ان شاء الله تدوم هالفرحة........................................... .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ...........................................تحياتي. ..............(( الملاك المجروح))......
*************************
((الجزء التاسع))
قعدت تتكلم معاها.. عن الماضي المؤلم.. بحزن .. والدموع ماتوقفت من عيونها.. وبين فتره وفتره تشهـق بصوت جارح وكسيـر.. اكسرت قلب فرح.. وعلى بكائها بكت..
لكنها ماقدرت .. وتعبيرها كان دموعهـا اللي شهدت على حزنها..وتعرفون حساسية فرح من هالمواقف..
بدت تحكي عن مشاعرها بحرقة.. وبصوت واطي..
مثل هاليوم..
مات..
وتركني ...
وعدني انه بعيش معاي طول العمر..
وراح ..
عمرة قصير..
انا خلاص حياتي انتهت...
مو قادرة اتأقلم على الوضع ..
يوم عن يوم المي يزيد وجرحي يزداد نزف.. وش اسوي ...
ابي اروح معاه...
فرح كانت متألمة على حنان.. خانقتها العبرة.. بس وشو تسوي.. وش تقول.. تخفف من المها .. كيف تنسيها حزنها.. وطلعها من هااليأس اللي تغلغل الى قلبها.. فرح نادت عليها..
- حنان....عمري.... ارجوك ردي علي... اذا تحبيني .. عشان حبنا وصداقتنا.. قومي غسلي وجهك وشربي ماي وتعالي كلميني.......يالله قومي.....
قامت حنان بروح متثاقلة غسلت وجهها بماي بارد يبرد على روحها المحروقه....وهي تبكي تحت الماي للمره الثانيه.. وكل دقيقة تمر عليها بمثل هالذكرى كانت اقسى من الثانيه..
الدموع تخالطت مع الماي..واختفت معاه..
ومابقى سوى تغسل جروحها الباقيه لنهاية عمرها وبدونــه...
مالت بجسمها على السرير.. جلست و سندت راسها على المخده .. وماوحى لها تهدأ انفاسها الا بحست بشي انها تعبت فرح معاها.......المتها...........بكتها.. امسكت سماعة التلفون !!
- هلا عمري..
- هاه .. حياتي .. صرتي احسن ..
- الحمدلله...
- آه ياحنان .. ودي اكون جنبك .. تبكين على صدري ...آخذ بيدك ... ليت اقدر ارجع اللي راح.. ليتني اقدر افديك بروحي .. بس اسمع ضحكتك..
- تسلمين.. بس ممكن فرح تسامحيني اذيتك معاي.. ابي ارتاح احس بدوخة..
- خلاص ياحنان اهتمي بنفسك.. وطمنيني عليك اول بأول... اتفقنا..
- ان شاء الله... سكتت وهي فكرها بس متجه بجه وحدة..حزنها على الغالي..ذكرى وفاته.. كل شي تذكرة كأنه اليوم صار.. حياتها كانها لوحــه فنيــه مرسوم فيها.. السمـاء وهي تعانق السحــاب المتشبع بالسواد الضبابي..وفيها شمـس من السماء أسدلت ستايرهــا والكون كله اتســع لـ غيم ومطـر..برد..ومرسوم فيها عيــون اعماها السهـر والدموع عيت تجـف واللسان ماعنده حكـي غير مات اغلــى البشر.. مات (محمد) وحياتي انتهت بموته....
.................................................. .................................................. ..............................
فرح حيل مزعوجة على حنان .. كيف تتطلعها من حزنها وتشغلها بأي شي.. ثاني يمكن تنسى جرحها.. ووحدتها.. وحزنها... موعارفة تنام .. كيف تحط راسها على المخدة واغلى البشر مهموم .. كيف تنام بحضن زوجها.. وحنان الكون .. زوجها بين احضان التراب.. كيف بتهنأ بعيشة.. وكل يوم حنان يزيد جرحها.. وش اسوي يارب..
شوي وجاها مسج من حنان مكتوب فيه اللي ماتوقعته منها.. لهالدرجة يأستي من الحياة ياحنان.. لا..لا.. هذا مو كلامك .. من ورى قلبك .. عادت وقرت المسج .. (( انت ما قصرتي معاي يافرح .. راحتي بين يديك.. اكثر وحدة تحس فيني وتواسيني وتسمعني.. بس انا حياتي انتهت.. وماكوا فايدة .. لاتتعبين نفسك اكثر.. انا ماراح اطلع من حزني .. سوى بالموت .. تعبت كثير .. عايشة بلا هدف.. غير الحزن...فقدت كثير .. وراح افقد الكثير.. سامحيني لن استطيع ان اخرج من حالة الحزن... المحبة لك ))) قفلت المسج وقالت في نفسها..
حنان هذا كلامك لي طيب انا اعرف كيف اغير تفكيرك ... مممممم .. فكرت كثير.. وقالت ..لازم اخليها تنسى حزنها وتهتم بشي اكثر منه.. شي تحبة .. اشلون.. خلاص اوهمها اني بتركها الى الابد .. وصداقتنا راح تنتهي دامها يائسة كذا.. فتحت الجوال وكتبت.. من ورى قلبها طبعاً بس عشان تشغل حنان عن حزنها بفقدها .. (( الله يسامحك ياحنان.. انا صرت ما انفع بشي .. وتقولين لي لاتعبين نفسك ماراح اطلع من حزني .. وين كلامك .. انت فرحتي .. انتي الامل .. خلاص الامل مات .. وماتت المشاعر.. وانا اول الفاقدين في حياتك .. انا عرفت قيمتي عندك .. وجودي وعدمة واحد .. فخلاص .. انتهيت من حياتك كما انهيت الامل فيها..))) ترددت الف مرة ارسلها.. كيف بقدر اجرحها هالجرح .. لكن يقول المثل ..آخر الدوا الكي.. وانا بكويها بعدي عنها .. عشان تصحى من يأسها .. وتعيش حياتها بأمل وفرح.. عشان عيالها .. مو تدفن روحها .. بالحزن .. في آخر لحظة فكرت تحذف الرسالة.. لانها ماراح تقدر تبتعد عن حنان .. بس لازم تدوس شوي على مشاعرها عشان مصلحة حنان .. قررت وارسلتها.......
"""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" """""""""""""""""تم الارسال"""""******
لحضات وردت عليها حنان...(( سامحيني .. لاتفهميني غلط.. انا ما اقصد اللي فهمتيه ......
انا اسفة )))............................................... ................................ .................................................. .................................................. ......فرح حبت تحرق لها اعصابه شوي .. وتخليها تفكر انها راح تفقد فرح وتفقد صداقتها.................(( خلاص انتي جرحتيني بكلامك.. ووجودي بحياتك .. ماله معنى.. ومو قادرة اقدم لك شي يريحك.. فخليني بعيدة احسن لمن تحسين اني اقرب لك من نفسك.. ولا تفكرين .. بيأس وتعيشين على الامل الجاي ببتسامة اعيالك .. اذا ارجعت حنان اللي اعرفها.. بكون لك فرح اللي تعرفينها..)) """""""""""""""""""""""تم الارسال""""""
كلام فرح جرح حنان واجد .. ما عرفت وش تفكر فرح فيه .. اهي من وين تلاقيها لتلاقيها.. لا يافرح لاتتركيني احتاجك .. احبك .. انتي عوض المرحوم .. انت اكبر نعمة .. ما ابي اخسرك...انا وش سويت.. وش قلت....ارسلت لها كلمتين...((( يعني خلاص هذي النهاية)))
.................................................. .................................................. ...................تألمت فرح عشان حنان حست انها قست عليها كثير وفي لحظة كانت بتتراجع .. لاكن لازم بدت شي تكمله... ارسلت لها (( النهاية بيدك .. قرري وش اللي يريحك.. انا او يأسك))) حنان قالت لها كلمتين.. عورت قلب فرح ... (( نهايتي على ايدك.. اذا تركتيني بنتهي خلاص .. القرار بيدك .. حياتي بين ايدك .. حرام والله حرام اللي تسوينه فيني...)))
فرح ودمعه بعينها... آه ياحنان ودي اتصل عليك واقول..
سامحيـــــــــــــــني..
انا احبك..
ما اقدراعيش من دونك
وش بصبرني على فراقك..
بس قوي قلبك يافرح ..عشانها..عشان تنشغل فيك وتنسى كل شي هامها.. بس آخر شي ارسلت لها كم كلمة تخليها تصحى من غفوتها............................................ ............. .................................................. .................................................. .................................................. ...............................................
(( بانتظارك تجمعين الوقت في شفاتي جريدة تكتبيني ..
تشطبيني نترك الصفحه قصيده ياحبيبه يامطرفي وسط سحابه ...
علميني كيف أنام وكيف أحلم بك تجين أسمع الساعه حنين...
وانتظرك الليل كله واتسلف له نهار...
تعرفين إن كل الوقت مني وإن نوم الليل عني نجمتين...
آه لوتدرين وش معنى انتظارك...
مثل ماتدرين وش معنى لقاك..
سيرتي والظل وأوهام الطريق وباب دارك...
لاتغيبي يوم قلتيلي"حبيبه"
كنت أداري عنك هفواتي وأصونك !!
كنت أخاف إني أخون الصدق من حزني وأخونك !!
لاتناديني بدونك إيه"حبيبه"
لو عجز حظي يجيبك يكفي إن الدرب توصفها عيونك
يانصيبي لاتغيبي آه وشلون أتخيل شوق هالليله يفوتك
غيبتك صارت مساحه يجتمع فيها حنيني
مع غيابك لاتهجيت الصراحه عاتبيني..
واسمعيني لابديت أقول من طيبي الحقيقه..
وعاقبيني إن طراك الشك فيني..
بس لا تغيبين عني بهاالطريقه
ياحبيبه هوصحيح إن السما صارت قريبه..
وإن هالنجمة حبيبه..
وإنها غابت عشان تشوف طيبي..
وإن كل إللي أعرفه عن غيابك ماأعرفه..
وإن كل يمنعه لا اشتاق ظرفه..
بس مادامك ومن حظي رضيتي بي نصيبك..
لاتسافر بك ظنونك ولاتناديني بدونك
دامني من أول الصفحه نسيت اسمي وسمتني سوالفنا" حبيبك"
بنتظارك........................................... ..."""""""""""""""تم الارسال"""""""""""
.................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ..........................

بكت دموع جمر... بكت على جرحها النازف ... بكت على فرحها الناقص .. فرحتها في هالدنيا .. ان كانت تبكي على فرقى حبيبها بكت فراق فرحها .. اشلون الليلة بنام بدون ما اكلم فرح .. اشلون انام وانا مزعلتها .. اخاف تبتعد ....
اخاف تموت الصداقة ....
اخاف اخنقها وتموت ...
بكت وبكت لمن تعبت وراحت في نوم عميق ...
.................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ....................!!!!
عندي سؤال!!؟
إذاإشتقتلك وين أروح!!
وإذاإتذكرتك وبكيت مين يمسح دموعي!!
أناصحيح تعلمت
الصبر على الهموم
وتعلمت أجيب لعيوني النوم"
وتعلمت أضحك وجسمي مسموم"
بس للأسف ماتعلمت
كيف أصبر وأنامنك
"محروم".
ضلت حنان ترسل لفرح كل شوي .. كل ماحانت لها فرصه ..
يوم ثاني كانت في المطبخ جات لها رهف
- مامي ابي اروح المشغل حق حفلة التخرج .. اتصلي قولي لهم ..
طالعت فيها فرح وقالت/ عساني ابلغ بعرسك يارب وثانيآ انت بنت مديرتهم مايحتاج واسطات .. انت روحي وانا بجي بعد ساعه ...
بعد دقايق جاها مسج من حنان ..
(وين أودي شوق قلبي والوله.
لوغديت بعيد عني ماأسمعك.
تملك أحساسي وفكري تشغله.
ترحل طيوفك وفكري يجمعك.
هاك قلبي هاك ليتك تقبله.
خذ سنين العمر أوخذني معك.
إنت تالي العمر وإنت أوله.
من يقول إني نسيتك يخدعك.)
.................................................. ................
ابتسمت لها وخلت جوالها وراحت تكمل شغلها المغرب راحت المشغل وتزينت وهي كانت تتكلم مع العاملات دق جوالها نغمة حنان المميزه/فز قلبها/ ماردت عليها .. بدت حنان تفقد اعصابها تتصل وتتصل فرح خلته صامت وراحت
تكمل شغلها وهي تقول... (سامحيني ياقلبي قصبن علي)....
بعد ماخلصت من مكياجها وشعرها راحت تطل على الجوال شافت (30 مكالمات لم يرد عليها)....... اشهقت "مايأستي ياحنان "
شوي وارسلت رساله (متى بينتهي هالحال) وارسلت لها فرح (الله العالم ) حنان طبعآ مايأست... وأهم في طريقهم رايحين حفل تخرج رهف دقت ودقت ودقت (عمك اصمخ) فرح مصره تخليها شوي ..
تدرون بحب حنان لفرح .. نفسيتها تعبت وانهارت ماتبي تضيع فرح من ايدها وش تسوي ارسلت مسج لرهف وكتبت فيه ( السلام عليكم رهف حبيبتي اذا امك جنبك بدق وحطي السماعه على اذنها ) ...............رهف قالت لمها اللي جاها من حنان....................................فرح فكرت ثواني .............وقالت لرهف ارسلي لها رسالة قولي لها (امي مو معاي بالسيارة بتروح مع اخوي................) وارسلته........................جاها مسج من حنان محتواه..( عطيني رقمة وقولي له اذا جاك الرقم خل امك تسمعني ابي اكلمها ضروري...............) رهف ..""يمة وش اقول لها تراكم زهقتوني ..... وخلصتو رصيدي على رسايلكم................. يمة حرام كلميها..........................فرح ( ماراح اكلمها .. قولي لها ... ابوي قال انه اهو بوديها... عشان ايوب مايدل...........) .................................................. .................................................. .......................لحظات وجاها الرد ( اتصلي على ابوك وقوليلة اذا جاك الرقم عطة امي تكلم...........) رهف جنت وفرح قالت ترى حنان ماراح تيأس ........................................بس انا لك يحنان الشغل بدا ............ارسلي لها وقولي أنك اتصلتي على ابوك وقال اهو وصلها وراح....................وجوالها مغلق......وارسليها وطفي جوالك .. عشان الحين بياخذونه في الصالة............................................ .................................................. ..............................................رهف ( يمة ليه تسوين فيها كذا حرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام) فرح..((((((((((((((انا واهي كيفنا.. انا بس مسويه فيها مقلب))))))))))))))))))))))))))) ايوب قال لمه.....(ليه يمة..........................)
شعمت فيه فرح ...( انت وش دخلك.....انا وصديقتي احرار)
- لا بس قلت يمكن اقدر اصالحم اذا زعلانين..................
- الحمدلله احنا مابينا شي ... بس اتنرفش فيها شوي..... ثانيا انت بكرة اذا تبيني اصالحها وتبي تكسب اجر.. ودني السوق ابي اشتري لها هدية واروح اراضيها.............................(خلاص يمة اوكي)............................................. ...
(فديت وليدي الحنون أنا.................) رهف اشتغلت الغيرة على طول ......................
( لا والله.............وانا).......( انت .. كل دنيتي .. وانا من لي اغلى منكم.... ها شوفيني تركت صديقتي ورحت معاك....اشلون بروح استانس ... ومزعلة صديقتي................)
(فديتك.. يمة....اتصل واقولها امي تقص عليك...ههههههههههههههههههههههه)...............( شف النذالة.. حرام عليك تخربين الهدف من وراء قصتي وياها................).....ايوب يحر رهف..( وانت وش محرق فيوزاتك.....صج لقافة.....) .....................( لا بس كاسرة خاطري ماتستاهل حنان تجنن...)
رجعت من الحفل وحنان ماغابت عن فكرها لحضة تبي الليل يخلص بسرعه عشان تنهي القصة ولا تخلي حنان تحترق اكثر... حطت راسها على المخدة.. لكن من وين يجيها النوم.. لحضات جاها مسج من حنان..اللي ماراح يهنالها بال...افتحته.. واشتعلت مشاعرها ...آه ياقلبي انت اعذريني والله احبك في الله..............)
"أحبها"
و بكل لحظات عمري نعم "أحبها"
(عيناها) بريق "الحب" والألم
(إبتسامتها) الراحة والنقاء
(قلبها) الدافئ موطني الدائم
(حنانها) ملاذي حين يجتاحني الحزن
"حبها" عطرآ فواح منحني الشعور الجميل بالحياة
شمائل الإنسانية إجتمعت في فتاة واحدة هي "حبيبتي"
كنت أتمناها في الخيال وأحلم بها حقيقه
فإذا بها تتحقق،أهرب من الواقع
لأغمض عيني فلا أرى إلا وجهها فأشعر "بحبها"..
أشتاق إليها وأنا معها فأتمسك بها أكثر..
حين يغيب عني صوتها أشعر بغربة موحشه..
"حبها"مسيطر على جوارحي بل أصبحت حواسي تنافسني على "حبها"
هاهي: أذني لاتطرب إلا بصوتها
ولساني "يحب" أن يخاطبها
عيناي تتمنى رؤيتها
شمي لايعشق إلا رائحتها
يداي تسابقني للإتصال بها
خيالي لايرسم إلا صورتها بل حتى تفكيري محصورآ "بها وبحبها"
إنها مملكتي (لوحدي)
يتملكني إحساس دائم أن أخبر الناس "بحبي"
لأسرد عليهم لحظات وأيام وشهور سعادتي
وحين أسأل نفسي.. ماأعيشه من سعادة هل هي حقيقة
أم حلمآ جميلآ و(سأصحو منه) يومآ ؟
عندها أنفض تفكيري وأعود "لحبها"
فأنا و بكل لغات "الحب" "أحبها".. بكل الآهات "أحبها"..
بكل قطرات دمي"أحبها"
ولا ألام على "حبها"..
والواقع...أني لا أحبها لا أحبها لا أحبها
بل ...(((أعشقها))‏)
الحزينة في بعدك........( حنان ..عاشقة روح فرح )................................................
.................................................. .................................................. ............
اليوم الثاني ما ارسلت حنان لفرح ولا رسالة.... فرح اكتمت واصبرت وراحت السوق وضلت تفكر وش تشتري لها هدية.............دارت السوق كلة مو عارفة... بس قررت بالاخير وقالت بخاطرها ان حنان كان خاطره بجوال من نوع معين من زمان والظروف ماخلتها تشترية... فراحت اشترته لها........وبعدين فكرت وقالت حنان غالية ... لازم الهدية تليق فيها وبغلاتها... فراحت تشتري لها خاتم(الماس) يعبر عن مكانها في حياة فرح .. صح اللي تسويه يافرح....رجعت البيت وفي الليل ضلت تحاتيها .. وش فيها حنان ما ارسلت اليوم .. لايكون فيها شي.. بس ما ابي اكلمها... ارسلت لها علامات استفهام.....(؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟) طبعا حنان صفط ... نامو ذيك الليلة في الم... حنان خلاص جدا منهارة بنعرف وش صار لها .. اذا فرح راحت عندها............................................. ..................................
.................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ..........................................( الصبر زين )................................................. ..........................................
.................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .......................................خخخخخخخخخخخ خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ....( هذا كلة نايمين...........................
.................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ................................( اشلون مرت هالليلة وش فيها طويلة)............................................ ................
.................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ....( صباح الخير...)
قعدت فرح وهي سعيدة اخيرا طلع الصبح مع انها مانامت عدل... صحت العيال حق مدارسهم.. راحوا .. ضلت تحترق على نار.. الليل بالموت عدى اشلون بتعدي هالساعات .. متى يروح وليد العمل عشان تفكر تروح .. راح وليد العمل بس الساعة ثمان اكيد قاعدة الحين .. انا ابي اروح لها وهي نايمة .................................................. .................
حنان ضلت تنتظر الفرج بعدين نامت وهي تقول متى يافرح تنتهي هالقصة وشكلها بتنتهي بموتي............................................. ..............................**( بسم الله عليك)**
صارت الساعة عشر اشلون عدت على فرح ما ادري كيف اتصلت على بيت حنان ولدها كان قاعد اسئلته وين ماما قال لها نايمة.......... على طول ماكذبت خبر لبست عبايتها وراحت كان الجو وش اقولكم حر والشمس عز الظهر.. لكن كل شي يهون لعيون حنان.. وخذت الهدية معاها............ البيت مسافة 2 كيلو متر من بيتهم وصلت وهي تسبح عرق .. فتح لها الباب ولد حنان دخلت واسئلته عن امة قال نايمة .. خذت نفسها شوي وشالت عباتها واستعدت ............
اخيرا بتشوف حنان..
اشتاقت لها...
لحبها الصادق..
وش اقول لكم..
علاقة ماكو منها...
حب طاهر..
صادق..
انسانه خيال..
حنان الكون كلة في قلبها............................................. ......................................
احبها ... احبها..........................................ولا زم اراضيها ...............................
.................................................. .................................................. .............
دخلت فرح بشويش غرفة حنان.... غرفة الذكريات... آه ... اش قد عشنا مع بعض احلى ذكريات فيها كنت لمن اكون متضايقة اسهر الى الصبح وبعد مايروحون العيال مدارسهم اروح لها نقعد نسولف احس انها تسحب كل المي وهمي كنت انام فيها واذا جا ايوب من مدرستة يجي ياخني واحيانا ارجع مشي في الشمس... ما يهم...........................
.................................................. .................................................. .......
دخلت فرح على اطراف اصابعها ... بشويش... ................................................
.................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .......................( استعداد بدى الاكشن) قربت منها كانت مثل الملاك نايمة ... طالعت فيها مطولا .. بعدين باستها بخدها.............. مسكينة حنان اخترعت وشهقت من الخرعة مسكينة بغى يطلع قلبها من مكانه................. صرخت وقالت( هاه.. حرام عليك وش سويتي فيني بغيت اموت...) بسم الله عليكي ياروحي وش اخبارك............................( بعدي عني).................هاه ..............
( ليه حياتي ليه)............... ضلت معطيتها ضهرها زعلانه عليها ومغمضة عيونها.........
فرح احتارت تبيها ترضى عليها وش تسوي .............. صارت تردد كلمات تحبها حنان...............وتلحنها ..........
حنان عمري........
لو حياتي كتاب يزهر انت عنوانه...
انت ياصبري..
انا مشروع ابتسامة وانت بنيانه..
صاطعه بنحري
يا اغلى الماسة يادرة بعيني يا دانه..
شلتش بصدري..
انت اشرف اخت عظيمة
واعظم انسانه...
من يمر طيفش عليه
ترتسم فيه ابتسامة وانظر الدنيا جميلة
مطمئنة السلامة...
.................................................. .................................................. ........
حنان تسمعها وقلبها ينبض بحبها ودها تاخذها بحضانها وتبكي معاها .. لمن تغسل دموعها حزنها اللي بصدرها .. لكن مو قادرة... ضلت مكانها بس تسمع ودموعها تنزل بدون استأذان ... فرح جاية وعارفة ان حنان قلبها كبير وراح تسامحها.. ضلت حنان على حالها وهي تقول لفرح...( ليه سويتي فيني كذا......حرام عليك)..........................قعدت لكنها متسنده على المخدة وعيونها مليانة دموع.... خذت نفس عميق ................................... ( حرام والله حرام......) ..................( انا وش سويت لك يافرح تقسين علي كذا...........) حنان كانت تتكلم وتعاتب فرح ... وفرح عيونها مانزلتها من عيون حنان ... ... كلمات تطلع من عيونها مع كل دمعه.. فرح تقراها بعيونها................... فصارت فرح تردد بصوتها الحلو اللي حنان تعشقة .. بحنان ولطف بدت تقول.......
حنان انت....عمري
اول فجر من هذا تكويني................
واول نبض دق بشراييني............
بأ سم حبي تبصرت عيني....
بيده افتتاح بوابة اسنيني
فهو وجود لوجودي..
حررني من نزعاتي..
وهو الماضي والاتي..
هل هو سرفي ذاتي ...
ام هوعشقي ومماتي..
لا بل هو كل حياتي..
وهو الماضي والاتي..
بعالم شعوري وهذا احساسي..
صوب السموات ارفعت راسي...
ضاقت بصدر الكون انفاسي...
دمع النجم يتفايض بكاسي
قلب يخفق في صدري ..
الهمني وحي الشعر..
حبه طهر آياتي
وهو الماضي والاتي................
بمحرام حبك سجدت اهمومي
ونامت بكهف الصداقة انجومي
تفتح جرح كل لحظة من يومي
وراوتني حزني بيقضتي ونومي
يسمع كل مناجاتي
وهو الماضي والاتي............................................ ..........................................
.................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .............................. (وينكم قراء اصحوا كأنكم اندمجتوا).............
بعد هالكلمات اللي قالتها فرح وبلحن وصوتها الناعم اللي يذوب الصخر خلاص تفتت الصخر... حنان ضمت فرح بقوة وبدت تصيح وتصيح...............وكأنها تغسل همومها بين ايدين فرح............................................... .................................................. ...
حنان بدت تلوم فرح..( ليه سويتي كذا... تدرين الايام اللي تركتيني .. لا انام..... ولا اكل...... بس قاعدة بغرفتي اصيح... وبين ذكرياتي وياك...
فرح وهي ماسكة بيدينها بكل قوتها.....( سامحيني بس اذا عرفتي ليه سويت كذا بتعذريني..) .............................( بس مافي شي يسوى تسوين كذا تدرين اني صحت اكثر من يوم اللي عرفت بوفاة المرحوم محمد ............. انا قلبي ما يتحمل افقد اغلى اثنين بحياتي.. ترى اذا فقدتك انت اعرفي اني راح اموت بعدها...................) ""( بسم الله عليك ياعمري عسانا مانفترق ابد ..) ...........بس حبيت اشغلك عن حزنك ويأسك بفقدي واوهمك انك بتفقديني .. وتوكلين امرك لله وتعيشين عشان اللي تحبينهم ... اعيالك.. وانا.. او احنا مانستاهل تعيشين عشانا .. الامل موجود.. والله ما اخذ منك شي الا لأنه بعوضك أن ما كان بالدنيا اكيد بالاخرة .. يالله ياروحي خلاص سامحيني....................حنان اخذت ايدين حنان وباستهم وقالت لها وهي تحاول تمسك دموعها...( الله عوضني بفقدي لمحمد فيك.. يافرحتي انت والله لو وجودك بحياتي انا وش راح اسوي.. اشلون بعيش بوحدة.. انت معطيتني وقتك برغم ضروفك القاسية .. وتكلميني كل ليلة ماتخليني اشعر بوحدة.. الحمدلله انت اكبر نعمة.. .........................)..( اجل وش صارهالمرة...؟؟؟؟)..................( حبيبتي الانسان مهما يكون ضعيف تجية لحضات يأس والم.. ولولا وجود اللي مثلك وايمانه بالله كان الانسان يفنى في مثل هالحضات..........الله يخليك لي .........)...
( ويخليك لي دوم واشوف هالابتسامة دوم...................) ... فرح قالت وهي تشعر بالسعادة عشان حنان انها سامحتها ولا شالت بقلبها عليها...........) ..( نسيتيني المفاجأة ) راحت وجابت كيس كان مرة حلو داخلة صندوق مذهب ومربوطة فوقة وردة حمرا... مدته لها وقالت لها..( كان ودي احط الدنيا بصندوق واهديك وياها........... بس هذا اللي قدرت علية.. ان شاء الله تعجبك) ... طبعا الابتسامة بس اهي جواب حنان .. افتحت الصندوق وتفاجئت لمن شافت الجوال والخاتم... وقالت لفرح ...( هذا كثير.. علي يافرح .. انت ماخليتي شي في نفسي ماحققتية... مشكورة ياقلبي .. والله لساني عاجز عن شكرك..) ....... ( تكفيني ابتسامتك والامل فيها يلمع كأنه نجوم في سماء صافية..........) لحضات مرت بين صمت وفرح ونظرات متبادلة من الحنان ... ( تدرين عمري فرح .. انك يوم دخلتي علي كنت تو غفيت يوم ذخلتي وبستيني بخدي افتكرتك محمد عشان كذا قمت مفزوعه .. لانه اهو دوم يسوي فيني هالحركات .. ومقالب .. ومفاجئات زيك تمام... عشان كذا اقولك انك نسخة منه ومن تصرفاته...) ...( شكلنا نفس البرج...ألا اهو وشو برجة .....)..( ليه موزينه الابراج..)..( يالله عاد بس فضول...)...( برجة السرطان..)...( والله...!!!) ....(أي) .........
....(أنا بعد برجي السرطان... عشان كذا دوم تقولين لي اني اذكرك فيه ...) ...................
شوي وفرح حطت يدها عل جنبها الايمن وبدت تتألم .. حاولت ما تبين لحنان لكن ملامح وجهها تغيرت.. حنان عرفت ان فرح تتألم .. ( وش فيك يافرح ..).. فرح اخذت نفس عميق وقالت لحنان..( الم ويروح .. عادي عمري لاتحطين في بالك..)....( لا.. لا.. يافرح انت اهملتي نفسك واجد ولا رحتي المستشفى شفتي تحاليلك... )..( آه.. بروح ان شاء الله ..)..
( بكرة لازم تروحين ولا .. ترى باخذك اوديك غصب عنك..)..( ان شاء الله حبيبتي خلينا في سعادتنا وهالحظة الحلوة اللي عايشينها وانا صرت احسن الحين.. بس شفتك سعيدة صرت بخير...).........( قصي علي وخذيني بالكلام الحلو....) .....( اوعديني انك تروحين بكرة طمنيني عليك...المفروض ماتهملين صحتك...) ........
( الله كريم...) .........................
.................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .........................................**نرجع لفرح ووليد**......كأنه نسيناهم........................................... .................
اليوم قعدت أمل تعبانه.. مرتفع سكرها... ومعدتها توجعها .. حاولت تساعدها بس ماكو فايدة .. بس وليد كان عند منال .. اتصلت عليه فرح .. ( وليد تعال امل تعبانه واجد.. ) وليد وصل بعد ربع ساعة... وصل وليد وشاف امل تعبانه .. ( وتعرفون وليد وعصبيتة من كثر حبه للعياله مايهتم وش يقول)...على طول بدى يرمي الاتهامات على فرح كعادته اذا عصب .....
( انت وينك عنها...ليه تركتيها تهمل نفسها.. انت ما تهتمين....اكيد كعادتك في شغلك)
فرح ارتفع ضغطها وردت عليه بعصبية
- انا ياوليد كذا .. انا اهمل بيتي ... وينك انت ويين وعودك.. ماوعدتني اذا رجعت بتشتغل بالبيت وهذا انا شهرين من رجعت لا حس ولا خبر...
- اصلن انت ماتستاهلين لانك ام مهملة ...
- حرام عليك وليد.. وينك انا اللي دوم اعاني عشانها.. انا اللي انام وياها بالمستشفى ايام وايام وانت مرتاح بالبيت... وفي حضن زوجتك.. انا اللي اعاني واتألم وانا اشوف كل دقيقة حاطين الابر بجسمها يتقطع قلبي على بكائها دموع بنتي تتألم قدامي .. وانت بس همك تتهمني اني هاملته وهاملة بيتي .. الله يسامحك .. شوف انت وشو مقصر فيه بعدين لومني...
وليد ماعرف وش يقول (((كأن فرح افحمته))) زاد صراخة (يالله البسي بنوديها المستشفى)
- صح النوم بدل ما توقف معاي تجي تصارخ وتتهم.. انا ماراح اروح معاك.. انت مو ابوها تحمل المسؤلية شوي... \\\ فرح في خاطرها ماتقدر تخلي امل تروح لحالها بس مع ابوها من غيرها بس عشان تعطي وليد درس ويشوف اللي تشوفه هي في المستشفى مع امل .. وش تعاني معاها \\\\ .............................................** درس لك ياوليد بس كانه درس جدا صعب **
طلع وليد من هنا انهارت فرح من البكي .. وليد ماراح تتغير.. ليه تستعجل في الكلام .. كل شوي تتهمني .. وبين فترة والثانية... تهددني انك ماراح تشتغل بيتي.. ليه ياوليد .. الله يسامحك.. قعدت بين نارين .. بين نار مرض امل وهي مو حولها... وبين المها من كلام وليد.. واتهاماته عليها... والله حرام .......................................مرت ساعة.............................................. ساعتين............................................ .................................................. ....................................خمس ساعات ................. لا حس ولا خبر......... ماجاوا من المستشفى.. فرح حاولت تروح لهم بس كبريائها انها تبي تعطي وليد درس غيرت رايها... قالت لرهف ( اتصلي على ابوك واطمأني على أختك وطمنيني تراني احاتي واجد .....)... اتصلت رهف على ابوها وقالت لها انها صارت احسن ونزل سكرها بس ينتظم بيطلعونها بس باقي على المغذي ساعة .. نادت فرح بصوت واطي ..( عطيني امل اكلمها..... ماتبي تكلم وليد.....) عرفت انها نايمة... ضلت تحاتي امل بعد نص ساعة اتصلت على جوال وليد وقالت لفارس ..( حبيبي اذا كلم ابوك قول له ان امي تبي تكلم امل.. طيب..)..(طيب)... كلمت امل ..( هلا حبيبتي وش اخبارك..).. (انا زينة يمة.. قالو ساعة واطلع..)..( الحمدلله.. حبيبتس سامحيني مارحت معاك هالمرة..) ...( عادي يمة ابوي معاي انت كل مرة تتعبين ....) .. ( انتبهي لنفسك ..بااااااي حبيبتي )...
قعدت تنتظر.. في هالوقت جاها نفس الالم.. نفس الاعراض .. صارت ماسكة جنبها وتعاني الم .. دقايق وراح الالم .. .................................................. ..............................
بعد ساعة كانت تسوي العشا دخلت امل وابوها .. طبعا فرح صدت وجهها عن وليد ماتبي تكلمة لأنها شايلة بقلبها عليه.. وهو بدوره عارف غلطته ويكابر.. كان جايب اغراض للبيت واشياء لأمل .. عطى امل التعاليم اللي وصاه الدكتور بصوت عالي عشان تسمع فرح.. وراح عند منال... اخذت فرح امل بحضنها\\\شخبارك حبيبتي خوفتيني عليك\\\.......
\\\ الحمدلل يمة \\\\\\\\\\\\\\ الحمدلله\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\يمة هناك في المستشفى اتكلم مع ابوي عنك\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\وش تقولون\\\\\\\\\\\\\\\\\اقولة امي مسكينة دايم تهتم فينا وتخاف علينا بس انت كله تقول لها ماتهتمين.. واقوله بعدين تزعلون ولا تكلمون بعض حرام تقول عن امي كذ\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\وابوك وش قال\\\\\\\\\\\\\ساكت ما قال شي\\\\\\\\\ أي مايقدر يقول شي\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\يالله ماما روحي ارتاحي شوي عبال اخلص العشى واجيبة لكم\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\ان شاء الله ماما\\\\\\\...............................
.................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .......................... الاخ تندم على اللي قاله لفرح.. بس شيسوي عصبيتة اهي اللي تغلب ... يوم ثاني كان عند فرح تأخر ماجى من العمل الا قريب العشا دخل وشاف فرح تطبخ عشا.... راح قال لعياله تجهزوا بوديكم الكورنيش... وراح المطبخ ...متردد... اشلون وش يقول لها.....**انت اللي حطيت نفسك في مثل هالموقف..اشربها ياوليد...**
كانت فرح تقطع خضار عند المغسلة معطيتة ضهرها.. جا وطوق ذراعية وباسها برقبتها وقال انا اسف سامحيني.. اتركته وقالت ..( وخر عني الاسف ماراح يفيد ) ..( خلاص حبيبتي اعتذر خلينا نطلع مع العيال شوي..)...( الاخت زعلانة)..( ماراح اروح نفسيتي تعبانه وبعدين كل مرة بتقول هالكلام وبعدين تعتذر.. ) وخلته وما عطته وجه راح مع العيال لحالة .. رجع بالليل وقعد جنبها في الغرفة..
- فروحتي خلاص سامحيني والله ما اقصد .. حبيبتي انت
فرح سكته ولا كلمه ...
- يالله عاد فرح.. خلاص عاد.. قلت لك ما اقصد..
- انت وش تبي مني انا مهملة بيتي وزوجي وانا بس همي شغلي.. وش تبي بوحدة كذا انا الاقيها منك او من بنتك المريضة او من شغلي .. وبدت تصيح ..
- لا لا عمري ليه الدموع..
- خذت نفس.. انت ياوليد ما تشوف كيف هامل اعيالك.. اعيالك اتعبوا وهم ينتظرون تشتري لهم غرف وتصبغ لهم غرفه الصبغ راح .. وانا كيف جالسة على كنبة صارلها اكثر من عشر سنين والله حدي متضايقة ابي اسوي ديكورات بالبيت تليق فينا .. خلاص صبرت واجد .. انت عندك فلوس بس تبخل علينا فيها.. وينها اصرفه على عيالك خلهم يتهنون فيه بوجودك...
قاطعها..وهو ماسك يدها بيدينه
- حبيبتي والله راح ابيع الاسهم وبسوي لك كل اللي تبينة بس في اشاعة ان الاسهم بترتفع وانا قلت اصبر شوي .. خلاص فهمتيني الحين..
ابتسمت وقالت بنشوف .. ................................** بس كلمتين ذبتي وصدقتية كلام الليل يمحية النهار**
دقايق صارت تتألم مرة ثانية .. كل مرة يزداد الالم .. حس فيها وليد ..( وش فيك فرح..)
- لا مافيني شي بس شوية مغص.. بروح آخذ مهدئ وبيروح لحالة ...
- طيب حبيبتي بكرة روحي المستشفى ترى مو اول مرة احس فيك..
- ان شاء الله حبي بروح ان شاء الله الاسبوع الجاي عندي موعد مع دكتورة النساء والولادة..
- خلاص لازم تروحين ........................(أوكي).................... .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ................. اليوم قعدت فرح تكتب من زمان ما امسكت القلم..
رحلة القلم بدت تصغر ليه.....
القلم اعلن هجرانه...
لا يافرح..
استمري..
لا يأس مع الحياة..
ولا حياة بدون حب ..
زرع الزمان في ضلوع الورد اشواك الغدر فتعايشت الورده بتلك الاشواك وهي تخفي آلمها وتظل تنشر عطرآ ، توزع ذاك العطر على كل من مر بها حتى تلك اليد التي تمتد لتطعنها وتحاول كسرها من ضلوعها فتفوح عطرا على ايدي من جنا عليها ثم يرميها على الارض تعاني الم الغدر فتموت وعلى خدها قطرات الندى كدموع تفوح برائحة الوفاء تتعالى صرخاتها بصمت لايسمعها الا من عشق رائحتها ، ينظر لها الغدر حتى تذبل وتيبس فيدوس عليها برجله حتى تصبح فتات فيتركها وهو يدوس عليها، فتظل رهينة الاحزان فتذهب مع ادراج الرياح ، تتوزع اشلاءها وتاريخ ذكرياتها في كل ارض ، تكون اسطورة سماها زمانها(الوردة ذات الاشواك)حتى بعد مماتها يضلمها من سماها. سيجازيها باريها عن كل ظلم البشر.
قلم مليئ بالاشواك(( الملاك المجروح))....
اتركت القلم الى رحلة قادمة............................................. ..............................
اليوم وليد قاعد بالبيت اخذ اجازة يخطط مع فرح وش يسوي بالبيت وش الون اللي بيصبغون الغرف .. وشو الديكور اللي يحطونه بسقف الصالة.. وتبي فرح توسع غرفة النوم.. وتغير طقم الحمام.. اما العيال كل واحد يتشرط اللي يبي كل جدار لون... واللي يبي لون احمر.. المهم اتفقو على خطة الشغل.. وفرح تقول اخيرا راح يصير عندي بيت مريح زي الناس.. وليد وعدها ان بعد بقدم على شغالة لها ولمنال .. وقال لها انا بروح اشوف البنك .. اتصلو علي وقالو تعال ضروري ... وان شاء الله اقضي كل شي بكرة مع المهندس ولا يصير خير ومايصير خاطركم الا طيب............................................
طلع وعيون فرح تدعيله بكل خطوة .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ..........................((انتهى الجزء التاسع..))
اعزائي ... لحظات حلوة..
ولحضات سيئة..
وضيعناكم..
اكيد تتسألون .. فرح وش فيها...
وليد بدى بيوفي بوعدة..
وش يبون البنك منه .......شكلة ربح بالاسهم ... خاطر فرح جدا كبير عند وليد...
انتو وشو تتوقعون..... اخاف تحرقون مفاجئات الجزء الجاي ... خلونا نصبر شوي..
اشوفكم على خير دوم زي حب حنان لفرح..
ودوم صبورين زي صبر فرح...
ومتسامحين وقلبكم كبير.. يحوي العالم كلة ويبقى وسع فيه...
.................................................. ........................................بااااااااا اااايات..
.................................................. ................................(( الملاك المجروح))

(((الجزء العاشر)))
خذيني يا ذرات الهواء..
واحمليني على جناحيك تحت السماء..
لا ركب على البراق ويأخذني..
الى محبوبتي الغاليه..
أبحث عن نجمة عافت مكانها وسكنت الفناء..
أبحث عن بصيص الأمل القابع فيها..
دعي عيناي تسبح بين همومك
علني اجد الدواء فأداويك
أيتها القابعه بين أكوام البشر..
منذ قرون وأنا أبحث عنك..
تركت لأجلك كل غال ونفيس..
أيتمت الصغار وأنا أعيش في أوساطهم..
أكلت الطعام دون هناء..
وجفيت الليل دون سناء..
أعيش كأني ورقة يابسة..
جف ماؤُها من بعد الحبيب
ابيضت عيناي من الدموع..
وضاق الصدر من الهموم..
ليتني ادوس على الاشواك
لاخلصك منها
لقد أوشكت على الهلاك..
وطالت علي الساعات أيام عمري لحظات..
أريد انزع روحي واوضفها لتسليك كل ليله..
يا منهل الصادقين ويا طبيبة العاشقين
وأنيس النفوس..
ويا صديق العمر الوحيد..
أني أعيش هنا فريد...أبحث عنك..
تساءلت وسألت وقلت لنفسي ..
لماذا أتيه وقد شدق القلب بحبك..
وخلجات صدري تنطق باسمك..
ودمائي تسير بعروقي تحمل صورتك..
وكرياتي البيضاء والحمراء مملوءة بحبك..
وعقلي تاه في صفاتك..
لماذا أبحث عنك..
وأنت تعيشٍِِِ داخل روحي..
بقلم ((( الملاك المجروح)))
قلم ملئ بالاشواك
********************
- يامبدعه انت .. وش هالكلام الحلو..
- كل هذا من حبك .. الحب يخلي الانسان شاعري وشفاف..
- صج انت ملاك طاهر..
شوي تدخل ملاك على حنان وفرح كانو قاعدين في مكتب فرح في المشغل وهي جاية تسوي شعرها عشان عيد زواجها...
- كأني سمعت اسمي .. وش تحشون فيني...ادري اني ملاك ما تقدرون علي .. وعاد مستشورة وحاطة مكياج ..
فرح ضحكت عليها وقالت لها..
- اكيد احنا نقدر على ملوك العسل .. وش ذا الجمال احنا ما نقدر.. ابو احمد اليوم بيرجع عشرين سنة ورى..
حنان ردت على كلام فرح..
- صحيح يابخت ابو احمد بهالجمال ... والله يعدي شهرك على خير.. ويقومك بالسلامة وتجيبين لنا بنوته ... زي فرح ..
كشرت وجهها وقالت ... لا ... ما بي بنات ... خلينا على الاولاد احسن وابرك...
شوي ورن جوالها..
- هلا ببو عيالي.. ربع ساعه وتعال.. خذني ..
فرح التفتت عليها وقالت....
- الا تعالي قولي لنا وش بتسوين الليله وش جهزتي ... ..
ملاك اللي يقول مستحية ..
- سكتي لايصير وجهي احمر.........
فرح تتطنز..
- اكيد من المكياج .................................................. ......................................
- لا .. لا ..انا ماركة اجنبية اصلية...
باركت لها حنان...
- كل عام وانت زوجة محبة ومخلصة وعساكم اسعد ناس..
- وانت بخير.. مشكورة حنان .. نبي بس يصير زوجنا امير نائم زي بعض الناس ..
ضحكوا من سرهم زي مايقولون .. شوي وفرح جاها الالم مرة ثانية...
حنان على طول قامت وهي تقول..
- بسم الله عليك حبيبتي وش فيك...
اما ملاك قامت بثقل ( وش فيك اختي .. ان شاء الله مارحتي المستشفى..)
فرح تتألم بقوة هالمرة اكثر من قبل .. حنان قالت لها ..( قومي اوديك الطبيبة .. وضعك مايحتمل التأجيل .. رفضت فرح تروح المستشفى بقوة.. حنان تحاول فيها من جهه .. وملاك من جهه .. لكن بدون جدوى .. ارتاحت شوي ورجعت تضحك معاهم عشان ينسون .. ملاك راحت مع زوجها.. استفردت حنان بفرح ..
- انت وش فيك ..
- خير مافيني شي ..
- حبيبتي بلا مكابرة .. ارجوك انتبهي لنفسك وطمنينا عليك.. وش بيضرك لو رحتي .. حرام طمنينا احنا نحبك ونبي مصلحتك .. يعني انا مالي خاطر عندك .. تسمعين كلامي ..
- ان شاء الله بس كل شوي يصير شي يعطل روحتي .. وش اسوي ..
- بكرة لازم .. والله يافرح لو ماتروحين بكرة بزعل عليك..........................................
- لا لا كل شي ولا زعل حنونتي .................................................. ......................
.................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .......................................
فرح كانت قاعدة تطالع تلفزون .. تنتظر وليد يجي قال بيروح البنك وش فيه تأخر واجد من الصبح.. دخل وهو يتسند على على الجدار.. شكلة تعبان .. شافته فرح وقامت تركض عنده ..( وليد حبيبي وش فيك.... تكلم...وش فيه وجهك اصفر.. ) قعدتة عند اقرب كنبه وجابت له ماي .. شربه .. وش يقول لها .. كيف يشكي حالة.. وهو اللي وعدها ولا راح يوفي بوعدة غصات كثيرة كتمها بصدرة.. ضاقت الدنيا بعينة .. مالقه غير فرح قدامة.. فرح لا .. ليت ماجيت البيت ولا اشوفها .. كيف بقدر اواجهها .. والحيره اسرت تفكيره.. حس ان اشواك تعثر طريقه ..
فرح وقلبها انقبض \ وش فيك ياوليد.. تكلم
وليد كاتم ماودى يحكي\\ مافي شي ..
فرح بتموت عليه\\ شنو مافيك شي وجهك اصفرومن دخلت وانت بعالم ثاني..
نزل راسه وحطهم بين ركبتية..\\ فرح سامحيني.. انا ما استاهلك.. انا وعدتك وخنت العهد..
فرح وقلبها بيطلع من مكانه صرخت\\ خير وش صاير وليد تكلم بتموتني من الخرعة عليك..
وليد متردد والف عذر بعيونه يوجه صوب فرح\\ انا.. انا .. فرح انا خسرت كل فلوسي اللي بالاسهم .. وحلالي وحلال عيالي ضاع ......
فرح حطت يدها على فمها تبي تكتم الصيحة... وليد كمل..
انا بخلت على عيالي.. وقصرت عليكم .. ولا اخذت بشوركم.. لمن ضعت.. فرح سامحيني وعدتك بسوي لك البيت .. والحين ما بيدي شي .. كلكم سامحوني هذا جزا اللي يقصر على عياله وجزا الطمع....
جلست بين ركبتية ومسكت ايدة وباستهم .. ( اهدئ حبيبي .. الفلوس تتعوض بس انت اهم شي عندنا.. حبيبي انت ماخنتي .. هذا نصيبك.. وبكرة ان شاء الله .. تعوضني والله بعوضك بالحسنات ..)
طالع فيها وليد .. متعجب .. ماكان متوقع منها هالموقف..................*( ليه ياوليد توك تعرف فرحتك)*.. عيونه تغرقرت بالدموع..
..
لكن هالشعور كان مصاحبه من اول مادخل البيت عارف ان مايقدر يشكي الا لها اهي بتريحه..
كان يحس بألحزن يأسره كل ماسمع كلماتها الحلوة اللي تشجعه على الوقوف من جديد...
كان كل خطوه يخطوها تتعبه وتحطم مجاديفه .. بس فرح تسحبة لا يغرق..
كان يحس بالخناجر تطعن قلبه وتفتته بكل قوه وجبروت
كان يحس بالضعف..والوهن الشديد كل مايتعمق بالتفكير.. كيف .. وليه... ليه ضيعت فلوسك ياصابر........ اتركته شوي وراحت .. ناداها بعيونه وين يافرح تركتيني .... لحضات وهي جاية شايلة ضرف فيه (50) الف ريال كانت شايلتهم مجمعتهم من شغلها كل هالسنين.. وتصرف منهم لو احتاجت شي..... مدت الضرف لوليد... بدون ما تتكلم.. رفع راسة يناضرها وهي تبتسم له..( خذ عمري يفداك)... نزل عيونه بثقل وفتح الظرف ورجع طالع فيها بذهول ..وشو ذا ؟
- فلوس..
- لمين ومن وين...
- ياعمري هذا رزقك الحين .. خهم عوض اللي راحوا ... لا تخاف سلف لمن الله يعوضك رجعهم لي....
رمى الظرف وقال بغضب : لا ماراح آخذ منك قرش .. بدل ما اعوضك آخذ منك ..
ابتسمت له: ياحياتي عادي مو احنا روح وحدة .. عادي خذهم سلف .. انا مايرضيني اشوفك بهالحال واسكت.. ما اقدر.. لازم اسوي شي... خذهم عشان خاطري.. حبيبي وليد .. انا ما استاهل تاخذهم عشاني ارجوك.....
سكت لحضات... وقام طلع من البيت ..وهي تركض وراه وليد انتظر .. ولــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ يد .. ولا من مجيب ................. ................................. .......................................... .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ..........................
ضلت فرح وهي تجني .. احاسيس جديده تقررت بين روحين.. روحها وروح وليد.. ليه تحط هالحواجز بينا يا وليد.. صابها خوف شديد على وليد .. ضلت تحاتيه .. ضلت خايفة من كل شي .. ليه يافرح ماتبي تتعايش معاي..ليه يتملكني احساس بالخوف من كل شي...
خوف من المستقبل..
خوف على وليد..خوف من نفسها حتى.....
الزمن للأسف مو آمن..والدنيا تدور ..والقدر يلعب لعبته بنجاح.... بس ارجوك ياقدر تلطف بنا .. آه ...آه .. يازمن.. وليد مابي شي بس ارجع......ضلت تتألم .. لكن الالم في ذي الاثناء صاروا ثنائي .. الم في قلبها على وليد وحالته النفسيه وتؤام الالم في رحمها اللي مو عارفة وشو السبب .. أه ياوليد .. ارجع ..
وأنا همك اشيلة بقلبي
وحزنك ساكن عيوني
وايديني تمسح دموعك وبحضني تنسى همومك
وبروحي اداوي جروحك
ان كنت انا جرحك
بموت نفسي
بس
داخل ضلوعك............................................. .................................................. .................................................. .................................................. ...............
تأخر الوقت ..
وينك ياوليد..
تعال اجوك..
الله كريم يغير الاحوال ..
حبيبي احبك موت.. انتظرك ................سكرت الجوال وهي موعاتبه عليه لانه بس سمعها ما رد عليها...
ساعة ودخل وهو مهموم... قامت فرح وضمته بصدرها بقوة... فديتك يالغالي خلاص الدنيا ما تسوى تزعل نفسك على شانها والفلوس تتعوض ياقلبي واذا تعزني تاخذ فلوسي وحلالك ليوم الدين ... بدون ولا كلمة قام وخطواته متثاقلة.. وراح حط راسة على السرير ونام كأنه ماضاق نوم من زمان...
راح في حلم الامل بفرح..
لولا فرح وكلامها مارجع..
كان قاعد على البحر ملجئة الوحيد.. يلوم نفسة الف مرة ويعاتبها... لكن كلام الامل اللي في شفاة فرح .. رجعته البيت .. ونام وهو يحضن الامل كسلاحه القادم .. وهو يوعد نفسة .. فرح ماراح اخليك لازم افرحك زي ما انتي دوم مفرحتني...............................
أقسى اللحظات أن يعطيك شخص كل معاني الحب من قلبه وتعجز عن أعطائه معنى واحد..
اقسى اللحظات أن تكون بعيد عن شخص يحتاج إليك وانت تحتاج إليه أكثر..
اقسى اللحظات ان تحب شخص بجنون ولا تسطيع ان تعوضة وتحبه بنفس الجنون..........
وغاب في سراب النوم............................................. .......................................
لكن هناك عيون من وين تجيها النوم..
جفون متثاقلة..
تحمل على كل رمش اضعاف مضاعفة من الهموم..
تحمل الم يتغلل داخل جسدها بصمت ..
تشعر بخوف من الاتي ..
سلاحها كان محرابها..
سجادتها اللي سبحت من الدموع .. قضت تلك الليله تسبح في بحر الدموع .. وتترجى من الله ان ينقذها ولو بقشة... يامن رحمته وسعت كل شي..... يامن اذا تضايقت الاوهام فتح لها بابا لم يذهب اليه وهم .. افتح لأموري المتضايقة بابا لاتدركة الاوهام برحمتك يا ارحم الراحمين.......................................... .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ....................................
مرت كم يوم وليد هدأ شوي وسلم امره لله بس موقادر يحط عينه بعين فرح فرح ساعدتني في اقسى ظروفي وانا كنت سبب اقسى ضروفها ذي شنو (ملاك)...؟؟!!!!!!
تمنيت تعاتبني..............!!!
تمنيت تصارخ وتقول ليه يوم جات علي انا تخسر فلوسك....!!
تمنيت قالت انا مالي حظ بختي مال من عرفتك...!
كان ودي تقول حوبتي صارلك كذا لانك دوم ضالمني...
آه يافرح بدل كل هذا تعطيني شقى عمرك وانت تضحكين والله انا ما استاهلك..
" أضيق وازعل واخذ الامر بعناد .. ولا من ذكرتك انشرح خاطري فيك ..!
واجيك ناسي ماطرى لعيني رقاد .. واسهر معك وانسى جروحي بلياليك..! وكان الظروف القاسيه قالت ابعاد !! اموت والله وماطرى يوم اخليك..
ارسلها لفرح
اشقد فرح طارت من الفرحه وليد ارسل لي موعادته بس اهو كريم وانا استاهل بس اذا حياني بتحيه بحيه احسن منها ارسلت له..
آمــــــــــــــــر
وانا بآخذ من العمر واعطيك...
وش فايدة عمري بليا وصالك...
وان كان نفس الجرح ياخل يرضيك..
أشرب وريدي لين يروي خيالك..
وان كان دمع العين ذكرى تسليك هذي عيوني
وأعتبرها
حـــــــــلالك..
احبك موت يالغالي
************
ملاك تصارخ على فرح
- قلت لك يالخبله ذا زوجك ماعمرى وفى بوعوده بس قص عليك وجابك البيت وحوبه من الله خسر فلوسه كلهم لانه دايم مقصر معاك .. ولا.. بعد تعطينه افلوسك انتي شنو مخك مركب شمال..
فرح ساكته وموعاجبها كلام ملاك ..
- ماتردين ماتقولين شي فرح تكلمي
اخذت نفس عميق وجرت الاه.. تلو ..الآه.. بس حرام عليك ياملاك وليد موقصده يسوي شي اهو موبيده ولازم اوقف جنبه هذا واجبي يعني اتخلى عنه لا موفرح اللي تترك حبيبها في محنته الحين وقت وقفتي معاه ..
- أوه .. كيفك انت عنيده بس خلاك شهر ماسأل عنك مو كنتي محتاجه وبأمس الحاجه له ...
- كان يبي يسوي لي مفاجئه وانا الحمدلله عايشه احسن عيشه اهم شي وليد يحبني وش ابي اكثر لو اعيش معاه بعشه يوم عنده كنت اطلب منه بس الحين ماعنده عيب علي اطلب منه اكثر من طاقته
- انا اعرفك اعند من راس ابليس .. هذا المثل اللي يقوق ( مال البخيل ياكلة العيار) يالله بسكر عندي موعد بالمستشفى هذا آخر اسبوع لي واولد مع السلامه .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ..........................
بعد اسبوع اولدت ملاك وجابت ولد يجنن .. فرح وعيالها راحت تزورها .. بعد ما تطمنت عليها رجعت البيت .. زاد المها ... جلست بالصالة مو قادرة تقوم اذا جاها الالم ماتقدر تمشي.. جات منال من فوق تبي تبارك لفرح ولادة اختها وتقعد معاها شوي .. بعد ما بعدوا عن بعض بدى يرجع الود والاحترام وما بينهم سوى الزيارات العادية من بين فترة وفترة .. شافتها على الحال... خافت ..
- فرح وش فيك..
- مافيني شي شوية مغص ويروح..
- اجيب لك شي ..
- لا .. لا الحين ارتاح والالم يروح..
لكن لا .. ماكو فايدة بدت ملامح فرح تتغير وجها صار اصفر.. وبدت تصرخ من الالم .. مو زي كل مرة.. رهف جات سمعت امها تتألم ..........يمة وش فيك..التفتت لمنال ..خالتي امي وش فيها................
- ما ادري جيت شفتها كذا .. روحي اتصلي على ابوك وخلية يجي بسرعه يوديها المستشفى..
وليد ماكذب خبرجا البيت بسرعة البرق .. شاف فرح تتلوى وتتألم صعبت علية .. منال خايفة عليها.. ورهف تصيح ..
- تسائل .. خير وش صاير وش فيها فرح .. الالم نفسة اللي كل مرة يجيها اكيد منال يالله لبسيه عباتها وتعالي معاي..
راحت منال ورهف معاها .. دخلت غرفة الكشف .. الوقت يمر كأنه لا يمر.. الخوف .. منال تقول لايكون فيها الزايدة.. الله يستر ...
وليد شخط الممر وهو رايح جاي .. كأنه ينتظر نتيجة اختبار .. والف الم في صدرة على فرح ( الله يشفيك يافرح انا ما اقدر اشوفك تتألمين)..
اما رهف تعرف عن علاقة امها بحنان.. فأرسلت لها مسج..
( خالة حنان.. امي تعبت واجد وجبناها المستشفى واحنا ننتظر الدكتور وش يقول) حنان طار قلبها وخافت وعلى طول اتصلت برهف وقالت لها طمنيني اول بأول وانا بدق عليك كل شوي............................................... .................................................. .................................................. .................................................. ......................
طلع الدكتور.. وفي وجه وليد الف سؤال من أي سؤال يبتدي
- خير دكتور.. وش فيه زوجتي ..
- ان شاء الله كل خير... بس احنا لازم نعمل كل التحاليل الازمة اول عشان نعرف من ايش هالالام .. لو سمحت كمل اوراق دخولها المستشفى....
وليد خلص الاوراق وراح دخل غرفتها.. الدكتور عطاها مهدئ ونامت كان شكلها يألم .. صار يقول بعيونه .. وش صار لفرحتي .. انا افديك بعيوني .. الله يقوومك بالسلامة... قال لمنا ورهف- قوموا خلاص قعدتنا هنا ما منها فايدة اهي نايمة والدكتور يقول ماراح تصحى قبل ساعتين .. نروح ونرجع بكرة.... من الصبح...
رهف قالت ودموعها تسابق كلامها..
- انا ببقى مع امي ..
- رهف حبيبتي امك بخير مافيه شي شوية الم وبتصير احسن....
- لا ما ابي...
- اخوانك بالبيت قومي عشان تطمنيهم على امهم مايصير حبيبتي...
في الطريق وهم راجعين البيت .. اتصلت حنان على رهف..
قالت لها ان للحين مابين شي... ورجعنا نيموها عشان من الصبح يسوون لها التحاليل.......................................... .................................................. .................................................. .................................................. ........................
حنان اليوم دمعتها على خدها .. اشلون تنام وفرح في المستشفى .. اشلون بنام بدون ما اسمع صوتها.. آه صوتك اللي يخليني ارتاح.. حنانك اللي مغطيني.. افديها بروحي.. الله يشفيها.....
حبيبتي هاهو السحر قد دنا وحانت ساعة لقاء المحبين ويهيم القلب ، أحببت ان اهمس في اذنك سرآ واقول كما يقول العاشقين (معشوقتي أراكي في عتمتي نورآ ) (وأراك اغنيتي ولحنآ يذوب على الوتر) ( وارى نفسي أهيم في ساحة قلبك الكبير) ( أراكي كوكبآ غريب يحوم في الاجواء وغيمه مليئه بالحب تنتظر لحظة الامطار ،،،
فياغيمة العشق امطري علي من بريق الحب وبللي قلبي الجاف انعشي روحي من صدق مشاعرك كي انمو زهرة تفوح عطر هواك تنشره في الارجاء كي يشتم عطر محبتنا كل العاشقين ويتهادى عطرنا كل المحبين فأنا وانت شي واحد هو(الحب)...عاشقة روح فرح
اكتبت هالكلمات في دفترها اللي تحت مخدتها............................................ .............
.................................................. .................................................. ............
الصباح بدت فرح تعمل التحاليل الازمة .. اكثر من ساعتين.. وهي شوية اشعة تلفزيون.. وشوي اشعه مقطعية.. تحاليل دم.. كشف.. خلاص ما صار الظهر الا اتعبت واجد .. اعطاها الدكتور مهدئ ونامت ....... صار وقت الزيارة الا حنان عند باب المستشفى قالت خل اروح الحين قبل يجون تعرف ان وليد مايجي الا متأخر من عملة........................................
دخلت بشويش شاية باقة ورد.. حطتها على الكمدينو وجلست تتأمل فرح....وهي تقول ...في خاطرها.. ودمعتها بخدها.... حبي فرح.. ملاك والله وهي نايمة.. الله يشفيك يا عمري.. وش صار فيك.. خمس دقايق .. بدت فرح تفتح عيونها بشويش...
- مين حنان..
- هلا عمري وحياتي خوفتينا عليك.. الحمدلله على سلامتك .. فديتك بروحي بس طيبي وخلينا نرتاح..
ابتسمت لها..
- تراني ادلع عليكم بس ما فيني شي.... يومين وبطلع..
- ان شاء الله... وش قال الدكتور..
- لسة نتيجة التحاليل بتطلع بكرة ..
ظلت حنان تطالع بفرح وامسكت يدها بقوة...
- ماتدرين اشقد خفت عليك .. امس ماجاني نوم احاتيك.. اشتقت لصوتك.. حسيت بوحدة بدونك.. الله لايحرمني منك يالغالية....
- خلينا من هالكلام .. شخبارك واخبار عيالك..
- احنا في ايش وانت في ايش .. انا اخباري عندك ما بصير بخير الا اذا شفتك بخير.. من زمان قلت لك روحي المستشفى لا تهملين صحتك .. شفتي وش صار..
- عادي ياعمري.. اكيد شوية التهابات شديدة وبيعطوني علاج وكل شي بيروح في حالة....
- حياتي ما ودي اخليك .. بس اخوي برة ينتظرني .. والحين يجون اهلك .. ودعتك الباري ..فرح قلبي معاك.. اهتمي بنفسك وسمعي كلام الدكتور..
- انت تامرين امر...
ضمتها بقوة الحب اللي تحملة بقلبها.. وطلعت ونظرها مافارقت انضارها الى لمن طلعت من الباب....وش سر هالنظرة ياحنان... ؟؟؟
بعد نص ساعة جا وليد وجايب معاه كل الجيش .. فارس وامل ومجد وامجد وندى وايوب ومنال .. كلهم دخلو حفلو في المستشفى بضحكهم ومرحهم .. سوو جو لفرح.. سلموا عليه ومشوا مع ايوب .. بقى بس وليد معاها.. سألها..
- وش صاربعد التحاليل ماقال الدكتور شي...
عدلت قعدتها .. ساعدها وليد وعدل المخدة اللي ورى ظهرها..
- لا.. ما قال شي يقول بكرة بتطلع نتايج الاشعات والتحاليل.. بس اليوم تعبوني من الكشف والاشعات .. خلاص ماقدرت اتحمل لمن عطاني الدكتور مهدئ...
-الله يستر ان شاء الله خير.. فرح انا مستعد لأي شي.. تحتاجينة..
- الله يخليك لي يكفيني انك جنبي...
بعد ساعة مشى وليد .. بدت فرح تحس بالغربة والوحدة المستشفى هدوء.. قالت خل اتسلى اكتب شي ..
ياكم تمنيت السعادة بدنياي «‏‏»
وشفت السعادة تبتعد ماتبيني ‏«‏‏»
أشكي لربي خالق الكون شكواي «‏‏»
عساه يسعد مابقى من سنيني «‏‏»
أخفي عن الجلاس همي وبلواي «‏‏»
وأضحك ولكن دمعتي وسط عيني «‏‏» ... .................................................. ............
.................................................. .................................................. .............
.................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .........................
لحظات كانت سرحانه.. تشعر بخوف من الجاي.. بس موكلة امرها لله.. خرعها صوت الجوال .. مسج.. من حنان ... آه ياحنونن انتي.............................................. ...........
.................................................. ...........................
(هذا انتي وهذا انا لعبة الدنيا بلانا ..
دارت الدنيا ثمان وانطوى فينا المكان..
وما تغيرنا ولكن حدنا جور الزمان..
وهذا أنتي وهذا أنا
هذا انتي من عرفتك وضحكتي تكسي شفاي ونظرتك نظرة هلاك
من تصيبه لا يطيح ولا يقوم بلا حياة ولا ممات
هذا أنتي يالحبيبه قصتك قصه غريبه يوم طفله ويوم في صورة ملاك
هذا انتي يالحبيبه وتسأليني ليه أحبك
ادري انك تعرفين بس ودك تسمعيه فأسمعيني
انتي من علمني كيف امسك القلم واكتب
وانتي من علمني كيف اذنب
وانتي من علمني كيف اتوب
انتي اللي علمتيني وش معنى الانتصار
وانتي اللي علمتيني كيف يكون الانكسار
انتي اللي علمتيني الحب وش يعني الجنون
وتسأليني هي اسعد أيامي يوم احبك
صدقيني لو اجاوب بتفرحين او تزعلين
بس اوعديني يالحبيبه انك تفهمين وتتقبلين
اسعد ايامي بحبك ويوم عرفتك
والله قبل احبك ماعرفت الارتياح ..
والله اني قبل احبك كنت ما انام الليل كله اقضيه بخوف
والله اني قبل احبك ماعرف قلبي شعور الارتجاف
والله اني قبل احبك ماعرفت ايش الهواجس
والله قبل احبك كنت احس بمعنى الوساوس
والله قبل أعرفك أو أحبك
كنت اعيش في دنيا الضياع
وتسأليني من متى أنا أحبك
يوم شفتك والتقينا..
كيف مدري وليه مادري
المهم انا التقينا والتقت عيني بعينك وانبهرت
ونظرتك صابت خفوقي وصرتي هذا الدم اللي يسري في عروقي وانتظرتك
اسأليني عني العيون وش معنى الانبهار
واسأليني عن الدقايق وش معنى الانتظار
ايه نعم انت حياتي والملاك وانتي اللي قبل احبك كنت احس اني اعرفك
وانتي اللي قبل اعرفك كنت احس اني أحبك
وانتي نهاري مع الليالي
وانتي طفلتي اللي انولد معها كل جميل وانتي كل الطهر اللي خلاني اردد
ايه احبك ايه احبك ايه نعم والله احبك ايه نعم لولا سناكي ماعرفت مماتي من حياتي
اهداء الى الغاليه( فرح).............................................. ......................................
..................................
والله احبك موت............................................... ...........تم الارسال......................
شوي هلت الرسايل بس هالمرة من زينب.........................*(احلى يافرح من قدك اللي يحبوك واجد)*............................................ .........................<<قبطة موحسد>>

(لو الأمر بيدي لأمسك الدنيا
وأحطها بيمناك وأقولها
ياهيييه!
هذا رفيقي
دلليه
فرحيه
ونسيه جرحه
وضحكيه
ولاجا شايل منك هم
خذي حزنه واشربيه
وأوعديني ‏يالدنيا لأحبابه وعمره تحفظيه!
مابي أكثر من أنك تسعديه
.............حبيبتي ماتشوفين شر.. ان شاء الله نجي نزورك قريب.............................................. ......
وبعدها ملاك .................................................. ................*(وشو متواعدين)*
(إذا ضاقت عليك الأرض تدلع بس وعلمني
وربي لقلب الدنيا على شانك وأعدلها
وأن ماجات على مزاجك بس كلمني
وشوف أشلون أعفسها لك وأبدلها
وأن رضيت عليها روق بعدين فهمني
والله لشيلك أنت ودنيتك بعيني وأسدلها
وأن حبيتهالازم لازم لازم تعلمني
لأني بوقتها بغارمنها وبهددها
ضحكت فرح على ملاك وقالت..حتى رسايلك تهديد.. الله حاله مع هالبنت.......................
ارسلت لهم شكر واسألتهم الدعاء... وراحت بنوم عميق بسبب المهدئ اللي تاخذة............................................. .................................................. .................................................. .................................................. ........................
في اليوم الثاني كان وليد منهمك في العمل وقلبه عند فرح ودة يخلص اللي بيدة بسرعه عشان يروح لها يطمن عليها اليوم بتطلع النتائج .. اللهم لا اسألك رد القضاء لكني أسألك الطف فيه... شكلي بقدم على اجازة ارتاح شوي.. واكون جنب فرح... والعيال محتاجيني... امور كثير تدور في مخ وليد... زحمة واجد يبي يتخلص منها .... شوي دق الجوال.................
- الو
- السلام عليكم..
- وعليكم السلاممين معي..
- اخ وليد
- نعم معاك..
- المستشفى معاك.................سمع المستشفى طاح قلبه ...
- خير فرح فيها شي...
- انا الدكتور خالد المشرف على حالة فرح.. لو تسمح تجي المستشفى محتاجين شوية معلومات..
- خير دكتور خالد .. عسى ماشر.. خوفتني..
- لا لا كل خير ان شاء الله .. اذا جيت راح نتكلم.........................
خلاص وليد بدى الخوف يغلغل داخل نفسة المستشفى تتصل .. أكيد في شي .. الله يستر .. وفرح تكون بخير.............................................. .............................................
طلع من العمل مذهول حتى طلع بدون استأذان.. كل شي في هالحظة مايسوى سوى صحة فرح .. والله لفديك بروحي لو احتاجوها ... ضلت الوساوس تغل مخ وليد... تعب من التفكير..يالله وش فيه الطريق صار طويل.. وصل وقف سيارتة في المواقف.. ونزل بدون شعور قادته رجلة لغرفة فرح.. بشويش فتح الباب وشافها نايمة.. اخذ نفس حس براحة يوم شافها نايمة مثل الملاك.. سكر الباب .. وراح يسأل الاستعلامات عن الدكتور خالد.. دلوة على غرفتة .. توجة صوب غرفته وهو في باله الف تسائل.. والف امنية.. داخلة خوف.. داخلة رعب ان يسمع خبرمو حلو.. كان متردد يطق الباب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟خلك رجال؟؟؟
برتعاش طق الباب.. سمع صوت من داخل ..(تفضل).. دخل سلم وقعد...
الدكتور سألة.
- انت زوج فرح..
- أي نعم.. خيردكتور..
الدكتور متردد في عيونه باين الكلام.. اخوي وليد.. انت انسن مؤمن بقضاء الله وقدرة..والله احنا سوينا التحاليل الازمة لزوجتك.. وحاولنا نتوصل لنتيجة الالم اللي ينتابها في كل مرة .. طلع عندها ورم بالرحم ..
وليد شهق ....................وووووررررررررررم.... كيف دكتور.. من وشو.. ومن متى وليه فرح لا فرح.. اشلون..
الدكتور اعطاه ماي وقال له اهدئ انت انسان مؤمن .. والله ان غصبن علي اقول لكمثل هالكلام.. بس اهدأ ابي اكمل كلامي.. لحضات اخذ نفس حس انه بيخنقه.. مومصدق .. موعارف شيفكر.. تفكيرة شل.. بدي في نفسة بحر يبي ينفجر.. فرح حبي الاول والاخيريصير لها كذا...
الدكتور كمل كلامة .. لكن بكلام اقسى من اللي قبلها..
- سامحني اخ وليد حالتة زوجتك موهينه.. الورم قديم مو جديد .. انتوا ليه اهملتو الالام ليه ماراجعتوا اول بأول كان ماتطورت الحالة..
- طيب الحل دكتور.. ارجوك اشلون الحل ..
الورم بدى من المبيض الايمن.. مع جزء من الرحم.. وهنا يكون الحل استأصال الرحم.. لكن للأسف الورم بدى ينتشرووصل الى الامعاء... طبعا مع الرحم بالكامل.. في هالحالة بيكون العلاج.. كيماوي.. والكيماوي راح يأثر عليها كثير بالبداية .. فلازم تعرف بالموضوع عشان نحولها الى اخصائية نفسية تقول لها وتساعدنا في ابلاغها الامر وتتعاون معانا عشان نكمل العلاج... تعرف يا اخ وليد الكيماوي وش يسبب في المريض اعراض مو جديدة عليك...
الصمت والالم اهو الشي الوحيد اللي قدر يسوية دموع محبوسة.. فرح توك صغيرة يصيبك هالمرض... تمنى يكون حلم .. طلع من الدكتور.. وهو مايشوف طريقة.. وين يروح.. يقول لمين..
‏معقوله يكون حلم وبصحى منه..!!
معقوله بصحى من هالكابوس المزعج..!!
هذا حلم او حقيقة.!!
ليته حلم ياوليد
ليته حلم واصحى منه ..!!
موقادر استوعب اللي سمعته..
اكيد ذا كابوس وبصحى منه..
مشى بخطى متثاقلة أقتحمه الالم من كل ناحيه..
طلع من المستشفى جرته رجله الى طريق مسدود ماركب السيارة .. نسى يركب سيارته...
مشى وهو يطلع في السماءوهي تحضن الطيور المهاجره..آلمه الموقف ..شاف وجه فرح بين الغيوم.. تبتسم..وتغمض عيونها من الالم.. تألم بصمت وصرخ بأعلى صوته بس بصمت .. زلزل كيانه...راح مايدري وين
ومشى..ومشى.. لحضن ممكن أنه يعوضه شوي من هالكابوس اللي أقتحمه فجأه.. راح لحضن البحر.. بكى .. وبكى .. مثل الطفل اللي ضاعت منه امة...
فتح عيونه بصعوبه..وهو يتمنى ان اهو مكان فرح في هالمحنه اهون عليه ضل مع
أمنيته الوهميه.. يستمع صوت الموج .. فتح عيونه المبلله بالدموع
ويوم فتحها.. لقى كل شي حوله رمادي .. ماله لون .. لملم جراحة وقام يوم سمع الاذان .. الله العالم بالحال.. راح المسجد وهناك حيث يجتمع من يبثون شكواهم لطبيبهم .. جلس وليد وظم حزنه لهمومهم .. بث شكواه للباري ان يمد له يد العون ويشفي فرحته .. خايف عليها.. ليه اهملتها.. انا السبب............................................. .................................................. ......................................*(لا ياوليد..هذا قضاء الله)*
رجع المستشفى كانو الكل جاي يزور فرح العيال.. واختها ملاك.. وصديقتها زينب.. جلس برة وقلبة يرفرف على فرح في الغرفة يحس ان لأول مرو يشوفها ..كيف بتجي عيبها بعينه.. اخاف تفهم .. اخاف تسألني ولا اقدر امسك نفسي..
ملاك وهي تعطي ولدها خالد.. لفرح..
-خذي ..خذي الولد اللي عانا معاك في حل مشكلتك..
-فرح تضحك عليها.. وليه ان شاء الله .. لايكون ولدك مصلح زمانه..
-اقول لا تغلطين على الدكتور خالد...
-والله الدكتور .. تدرين ان الدكتور اللي يشرف علي اسمة خالد..
-والنعم فيه .. شفتي اوليدي بيوقف معاك هالمرة بعد..
فرح تجننها\\ اصلن ولدك ذا ماحبيته زي اخوانه.. موحلو ..
ملاك معصبة\\ افا ليه ان شاء الله واحنا نقول انك بتحبينه اكثر شي.. اصلن ذا برجة عليك.. الله يعيني انا اقول ما ابي يطلع على خالتة .. لانه يحبك صار زيك.
فرح استانست\\ والله برجة زيي.. يابعد حيي .. اصلن بتشوفين اشلون بيصير حنون زي خالته .. جيبيه ببوسة ..
ملاك\\ صج مصالح..
رهف\\ خالتي دامة على امي.. خلاص اضمني انه بيصير طيب وحنون..
ملاك معصبة\\ لا ما ابيه طيب الكل يقص عليه زي امك.. بربية ياخذ حقة من الحين.. طلعوا ملاك وزينب بقوا عيالها ومنال وعيالها.. دخل وسلم اجلسو يتسامرون بالكلام والضحك .. لكن فيه شخص مو معاهم .. كان في قلب يتعذب..
يسمع..ويبتسم وداخل قلبة الف دمعه..
يتكلم ..ويجامل..
يضحك..وهو يبكي بصمت..
بصمت وهويسترق النظرات لفرح وكأن يشبع انضارة منها..فرح..آآه يافرح تعلق وتسولف وتضحك وهي موعافة مصيرها
بقلبه الف دمعه ودمعه..
دمعة قهر...دمعة ألم وجروح تنزف.. لاتلومونه ياناس..لاتلومونها .. يحبها بصمت
وجاء اليوم اللي وقف الزمن ضدها.. ليه يازمن تعاقبها.. اهي ما ازرعت الا الامل في نفوس اللي حولها واولهم انا.. انا.. اللي اجلت فرحتها يوم عن يوم..
وكل العالم عرف بقصتها.. قصة وفاها.. قصة عشقها الصادق...
مافي جرح أقوى من جرحها..ومافي قلب أطيب من قلبها..
فرح بتظل يضحي ..وبتضحي...لأخر نفس..
العمر يمشي ..ولازم أحنا نمشي معاه.. نمشي على الشوك ونتحمل الالم عشان اللي نحبهم..فرح كانت شمس في سما كل اللي اعرفوها..
قاعد معاهم و بداخله مايحس باي شي...
بس يحس بظلام..
يحس بعذابه يتكاثر.. سماه امتلت من الغيوم السودا....
............في هالحضات العيال مشو بدون ما يحس فيهم
قطعت حبل تفكيره .. فرح تنادية..
-ول..ولــــــــــــــــيد... اللي ماخذ عقلك وينك.. نكلم معاك وش تفكرفية... ليت يافرح ماتدرين باللي افكر فيه .. لحضات طالعه ..
فرح\هي نحن هنا...
وليد\خير فرح قلتي شي...
فرح\لا الاخ مو ويانا ابد ............
وليد ساهم \هلا عمري وياك وين بروح..
فرح تتنفس الصعداء\وش فيك مهموم.. حاسة فيك.. لايكون مهموم عشان الفلوس .. قلت لك ما ابيهم حلالك والله.. بس انت لاتهتم..
وليد ابتسم بجرح كبير..
فرح\الا اقول وليد ما مريت للدكتور شفت النتيجة.. تراني زهقت ابي اطلع ...
حس انه توهق .. وش يسوي.. حاول يضيع السالفة متألم عليها ..
وليد\مريت عليه قال لسة ما اطلعت النتائج.. بكرة ان شاء الله بس اكيد كل خير انت بس تدلعين علينا...
فرح\مايحق لي اتدلل عليك انت كم فروحة عندك..
وليد وهو يخفي المه عنها\وحدة الله لا يحرمني منها...
فرح\ولا منك ..
وليد وهو يقوم\يالله حياتي انا بروح وبكرة بجي الصبح عشان اشوف نتايج التحليل..
وبخاطرة عشان احضر..
الملم المك يافرح ..
وسراب حياتك ..
الله يكون في العون....
مشى وعيونه ماتركت فرح ثانية لمن طلع من الغرفة... سكر الباب وكأنه يسكر عليه عذابها بتعيشين واجد في هالغرفة.. احلامنا الوردية ماتت يافرح .. بس رحمة الله واسعة والله بشفيك يافرح............................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .....................................
**************************
الم فرح.. اكيد كلكم تألمتو لألمها.............
وش راح تتوقعون يصير..............
كيف بتتقبل المرض................................
وهل راح تتطيب على الدواء.................................
معاناة
الم
حلم
امنية
دعاء
بكاء
هموم
صبر
وكل مشاعر بالدنيا بتكون موجودة
كلها بتكون معانا الجزء الجاي الله يعينكم كل واحد يجهز له علبة مناديل....
ويبقــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى الامل بالله...
تحياتي
(((الملاك المجروح)))

*****************************
(((الجزء الحادي عشر)))
وصل المستشفى متأخر شوي .. تمنى ماتكون الدكتورة جات لها يبي يكون جنبها .. اهي بحاجته الحين.. لازم يمسك يدها ويضمها ..
سمع صوت داخل غرفتها..ولمن قرب أكثر من الصوت.. حاول أنه يدخل..بس تردد.. اخاف تكون عرفت .. قوي قلبك ياوليد..
واول مادخل شاف الدكتورة جالسة جنبها .. وفرح حاطه أيدينها الثنتين على وجهها وتصيح بصوت عالي..
خاف عليها..وبسرعه جلس جنبها ومسك وجهها وشال ايدها الصغيره الناعمه..
وهمس بأسمها بصوت حزين وباكي..
- فرح..شفيك..!!
فروحة…لاتصحين.. ترى بصيح معك.. …
شوفيني فرح..بصيح..
ماردت عليه ومازالت على حالها.. تحس بعذاب بدى يتغلغل داخل جسدها حست انها تتألم واجد.. الحين وذي اللحظة .. حست انها افقدت كل شي ..
كل شي ..
حست انها ركام بين انقاض
وليد مايقدر يستحمل وتقطع قلبه على على فرح.. موعارف وش يقول.. الدكتورة اشرت عليه.. عشان يخليها تصيح.. شي لابد منه .. الخبر موهين عليها..
مسك أيدها وبعدها عن وجهها..ويوم تعب وسمع شهقاتها المتكرره
ضمها بصدره بضعــــف شديــــد وهو يصيح معها…
وهو يقول لاحول لهم ولاقوه العلي العظيم....
حبي فرح.. عساه فيني ولا فيك..
فرح خلي ايمانك بالله كبير..
انا جنبك وبساعدك..
انت كل حياتي..
كل شي له حل ..
واللي انت فيه.. ان شاء الله له علاج..
ورحمة الله وقدرته فوق كل شي..
انت مؤمنه وايمانك علمنا نحب الحياة..
ونقوى..
انت علمتينا الصمود
والنصر
والبقاء..
شهقت وتعبت .. وهي بحضن وليد .. حست انها راح تموت بين ايدة .. فرح ماتفكر بنفسها ..
تفكر بأمل المريضة...
تفكر بفارس..اللي توه ماشاف دنية..
تفكر بأيوب .. ودي اشوفه رجال رافع راسي..بشهادته..
افكر برهف اول فرحتي ابيها تعدي مرحلة الطيش واشوفها عروس.. ابي اضمها يوم عرسها.. وانا فخورة فيها انها بنتي..الكل يشوفنا سوى يفكر ان احنا خوات..
ما ابي اكسر هالفرحة.. وليد تظن ببلغ وبحقق هالامنيات...
ضمها بقوة وباسها براسها .. أكيد عمري بتزوجين فارس بعد..... وتأذينا وانتي عجوز ..........
ما اضن هالمرض هذا مميت..
اشلون ياوليد هذا مرض يخوف ..
هذا سرطان يا وليد فاهم وشو سرطان...... وراحت بنوبة بكاء .. فرح استهدي بالله ...
ونعم بالله .. حاولت تهدأ ووكلت امرها لله الواح الاحد...
.................................................. ...............................................
تأخر الوقت مشى وليد وهويحمل الف هم بقلبة .. وده ياخذها معاه ويسهر على راحتها طول الليل... .................................................. ......................
مشى وهو ساهم يفكر.. ليه عذبتك يافرح.. انا والدنيا عليك.. وانت والتضحيات معاي..حتى وانت مريضة تفكرين بالاخرين وعيالك.. وفيني..بكى تذكر موقف انهيارها اخر مرة يوم اهانها بكلامة..وراح فكرة بالموقف..
....................
فرح بعد ما تعبت من الصبر وشكل البيت وهو دوم يأجل الموضوع.. تعرف اذا سكتت عنه راح يأجل .. تعلم يشوفها تصبر. وتسكت.. في يوم جا وليد ماتحمل صار لها اسبوع مادة البوز.. ماتكلمه.. هاجرته.. هاملة البيت.. دخل من العمل شافها جالسة على كرسي الكمبيوتر وكعادتها بدون ولا كلمة.. حب ينرفزها.. ويثيرها بالكلام..
وليد طالع في فرح نظرة حادة\حطي الغدا..
فرح بغضب\والله تدل المطبخ..
عصب وليد\طبعا هذي عادتك.. دوم كسلانه.. وهاملتني..
فرح\انت السبب
وليد وزاد بالصراخ\انا ماقصرت معاك انت هاملتني ولا تكلميني .. قلت لك بسوي لك كل شي.. انت ماعمرك تصبرين..
فرح بنرفزة\تعبت من الصبر ما ابي انتظر اكثر وعدتني وخذلت بوعدك انت بياع كلام..كل يوم تقول لي بسوي لك ولاتتقدم خطوة..
وليد قال لها كلام جرحها فيه\انا ماراح اسوي لك شي دام انت على هالحال.. قبل تصيرين حرمة عاقلة وماتهمليني عشان ترميم البيت
فرح\لكن البيت الشي الوحيد اللي يقدر الانسان يرتاح فيه ويعطي دام هو مرتاح اما كذا على الحال هذا ما اقدر اقولك ما اقدر تعبت نفسيتي كأني مسافرة.. اغراضي منثرة في كل جهه اعيالي ماعندهم شي عدل ولا غرف زي الناس انت وشو ما تحس..
وليد خلاص فارت اعصابه \هذي منال اصبرت علي سنة ارمم لها بيتها..
فرح معصبة\ارجوك لاتقارن ياعمري..انا صبرت عشرين سنه.. بين المر معاك وتقول منال صبرت سنة..منال ماشافت معاك اللي انا شفتة..ماقدرت تتحمل خمس سنين تعيش حياتنا وكانت بختيار منها..منال ماضاقت الويل من اهلك.. وتحملت كلام الناس عشان تتزوج..مافي وجه مقارنه ابد بينا..وبدت تعصب وانهارت من كلامة وهو يزيد عليها بقسوته.. قامت تكسر الاغراض اللي حولها.. دون شعور..ورهف سمعت الصوت وجات تمسك امها لاتكسر اغراضها..لكن فرح ماكو فايدة راحت في نوبة تكسيردون توقف..ووليد بدى يستهزء فيها ..
وليد\عاجبك ولا روحي بيت اهلك..
فرح في نوبه من البكاء \انت اطلع من بيتي اذا انا موعاجبتك ولاني حرمة ولا صابرة وعمري ماشفت مني خير اطلع روح عيش مع اللي اصبرو عليك.. وشفت الراحة معاهم فرح خلاص انتهت من حياتك بعتها برخيص.. اطلع من بيتي
وليد\انت طلعي من بيتي
فرح\هذا بيت عيالي ولاني طالعه الا اذا طلقتني.. يالله طلقني واروح ما ارجع وماراح تشوفني..ارتاح من حنتي..وعيش بهدوء مع اللي تحبهم.. ودخلت غرفتها بنوبة بكاء..
بس خلوني اعترف لكم بشي..
وليد كسر فرح بكلامة كان قاسي حدة اقسى من كل مرة .. حست ان كلشي انهار.انتهى..الحب انكسر ..
ليه ياوليد حاولت اجمع شتاتنا تهدم كل اللي اسويه بعصبيتك..
لكنها مع هذا ماودها اسمعت منه الكلام الجارح اهي تدري اهو يتكلم بوقت غضب..عشان كذا ماطلعت من البيت .. مابغت تخسره وتروح بقائها بتحافظ عليه وعلى حبه وعشان عيالها
بس مع كل اللي قاله لها كان ودها تروح وترتمي بين رجليه تترجاه ينسى اللي قالت له..
تتمنى تقوله انا اسفه على كل اللي قلته
انا ما اقصد اهينك او اطول صوتي عليك
تمنت تقوله لا لاتبيع حبي
لاتبيع ايامي وياك
ودها غصب تخليه يسامحها ولاكان شي صار ودها كانت صفحة مكتوبه وتمزعها نتفة نتفة.. بكت وماحست بنفسها الا وهي ترسل لحنان (كل اللي بينه انتهى خلاص حنان حبي مات وهو بيدة باعة موقادرة اتحمل اتمنى الموت ولا يبيعني برخيص ويطردني من البيت سامحيني بس انتي الوحيدة اللي تفهمني) قامت فرح تمسح دموعها وقالت ..لا ما اراح ابكي خلاص مابقى شي يستاهل ابكي عشانه.. لازم اوقف اي دمعه تغلبني..
لازم اقهر الايام
لازم يرجع وليد يشوف فرح زي اول يشوف فرح اللي تحبه وحبته..
لازم تقعد في البيت وتضم عيالها وتعوضهم عن سنين الحرمان اللي شافوها.. قامت تروشت وطلعت من الحمام شافت الجوال رسالة من حنان..(انا برة عند الباب دخليني وماني رايحة من عند الباب)
آه ياحنان ليه تجين الحين اهولسة موجود في الصاله ومابي اطلع واشوفه..لكن شتسوي راحت واتصلت عليها دخلي من الباب الخارجي للمجلس .. دخلت حنان وخذتها بحضانها .. جلسوا لكن بأي وضع كانت فرح شافتها حنان مكسورة فرح اول مرة اشوفك منكسرة كذا وش سوى لك وليد خلاك بهالحال..
فرح لاكلام ..صمت ..وصمت يطول..
حنان\ فرح تكلمي وش فيك ساكتة انا جيت ياروحي يعني انا موجودة تكلمي خففي عن نفسك..يالله انا اسمعك تكلمي
فرح\ما ابي اتكلم عن شي
حنان بحنية\ ليه ياعمري ماتبين تتكلمين لي اروح بيتنا
فرح لسة منزله راسها\لاموقصدي بس ما ابي اتكلم واصيح..
حنان كسرها كلام فرح\ وليه ماتبين تصيحين
فرح\ماكوشي يستاهل اصيح عشانه انا خلاص ماصارت لي قيمة فماله داعي ابكي خلاص..
حنان\لا يافرح انا موجودة بقلبك وتموتيني ..بدت تسبب فيها..يعني بتموتيني وياك تدرين ان احنا روح وحدة..انت تعرفين طبع زوجك بكرة يجي يحفي يعتذر منك..
فرح\ ما اضن هالمرة ياحنان غير..كلامة غير.. انسان ما اعرفه ..قاسي وذبحني ..سجان وسجني..
حنان\ كلامك كلام انسان فقد حب وفقد معاه الامل..
فرح\صمت في صمت
حنان\انا فقدت الامل لكن انت لسة موجود حبك بين ايدك ابدي من جديد .. حافضي عليه حتى لو هو باعك لاتبيعية رجعي وريه فرح اللي كان يعرفها..
فرح\موقادرة موقادرة..بس لو ابي هالحب يضيع كان طلعت زي المرات الاولي في شي منعني اطلع..شي كبس على انفاسي وحبسني عندة موعارفة وشو
حنان\هذا الحب ياقلبي حبك له هواللي خلاك تتمسكين فيه عشان تحافضين عليه لاتنسين كلامك لي يوم تقولين تذكرين
اني في يوم كنت جدا منهاره كتبتي لي كلمات من نور كانت بحق مؤثره انا اليوم اقراها لك من قلبي الي قلبك ارجوك اقبليها
(لا تقولي في فرق بيني وبينك انا اشوفه نفس الحال الفقده واحد وان اختلفت الطريقه لكن في الحقيقه الجرح واحد وبس الفرق انت عندك امل اكبر مني في الرجوع وتحقيق الامل الكبير وان شاء توصلي
الله معاك ياروحي اتمنى ان ما يضايق كلامي اقرئيها اكثر من مره وتمعني فيها كثير بعد ما اطلع ولا تتسرعي انت صاحبة القلب الكبير الطيب الحنون وراحت وتركت الورقة عند فرح تقراها وتعيد قرايتها
حبيبتتي فرح ياعشقي وسر وجودي هذا كلامك لي في يوم كنت انا بأمس الحاجة لك واليوم اكتبها لكي وانتي بأمس الحاجة لي بس هذا انت اللي كتبتيه لي..
أن الحياة بدون حب مرة وقاسية جداً...ولكن وجود هذا الحب هو أيضا من يصنع الأمل في أيامنا القادمة ..هو من يمد الخطى كي نسير عليها ..عندما نتذكر تلك الابتسامة المشرقة نراها في صغاره وفي حبك له أنا أراها بقوة في عينيك..
حبك هذا سوف تخلدين أنت تلك الابتسامة بابتسامتك الجميلة التي هو عشقها فيك ..عشق أنفاسك وصبرك .. عشق قوتك.. أتدرين حبي وليد أيضا يتعذب في بعدك .. هو الفاقد الوحيد فقد هذا الحب
وهذا الجمال وهذا العشق هو من ينتظر الفرج فبصبرك وقوتك سوف ينتظر كما أنتي تنتظرين .. أتمنى لو اقدر ارجعه لك وارى ابتسامتك السعيدة بين ثغريك الرائعين ..
ولمعان عينيك الذان أسراه هو قبلي ..
فمن قلب معشوقك ومن روح عشيقتك كافئينا بابتسامة تعيشنا في الماضي والحاضر والمستقبل في الأمل ..أمل ألقاء بالحبيب.. والعيش مع من أحبوك عمري احبك أنا كما احبك هو فسمحي للحب أن يعيش داخلك فلا تخنقية بحزنك أرجوك من محبة عاشقة وفاقدة الى محبة صابرة وقوية..........(حنان الكون)
بعدها طلعت حنان وهي توصي على فرح انها تطمنها عليها وهي سعيدة انها هالمرة قهرت الظروف وجات لفرح وساعدتها بمحنهتها موزي كل مرة تكون بعيدة عنها..
بعد ايام وليد حس بغلطته..شاف فرح زادت في جفائها له ولا حتى غرفة النوم تنام فيها.. المكان اللي اهو يجلس فيه اهي تطلع منه..حس بغلطته وعظم الكلام اللي قاله ان جرحها فيه .. انا صج قاسي..وقاسي جدا..انا انسان لساني متبري مني بس لازم احاول ..فرح كانت ماتعطيه فرصة ابد يتكلم معاها..اليوم جا وقعد بغرفته ينتظر الغدا يجهز.. ايوب دخل عند ابوه وقالة روح قول لأمك ابي اكلمها..
ايوب راح عند امة\يمة يمة ابوي يبيك ويبي يكلمك..
فرح ماهزها اللي سمعت\رح فارج عن وجهي مابيني وبين ابوك كلام..
ايوب\يمة كلميه والله زهقنا كل يوم تتهاوشون واحنا اللي نضيع..
كلام ايوب اثر فيها بس جرح وليد لها خلاها تتراجع ..لايضن بهالسهوله راح انسى له اللي قال صج بقلبي ودي ترجع علاقتنا احسن صار لنا اسبوع على هالحال لكن الجرح عميق..لايفكر ان كل مرة يعصب يجرحني ويقتلني لاني المرة الجايه ماراح اتحمل ..
فرح ودها تروح تتكلم معاه اكثرمن اهو يتمنى بس خوفها من المجهول منعها..
ماتصدقون انها تتشوق على شوفة عيونه لكن المكابرة تمنعها...
كملت شغلها وحاولت تشغل نفسها لمن ييأس منها ويروح تخاف من المواجهه انها تهدم اللي بقى..خلني احافظ اللي بقى من خيوط الحب لاتنقطع بينا..
تذكر وليد موقفه مع فرح وكيف تندم وحاول قدر الامكان ان يتكلم معاها جلس في غرفته بالليل ماجاه النوم.. وده تجي ..وده يناديها لكن خايف ماترضى يعرف بعندها.. حط راسة على المخدة حس بوحدة..
جفا البعد يافرح يقتلني .. بعدك عني يقتلني .. يارب سهل الامور..شد على شفايفه وهويلوم نفسة ويقول..
انا السبب انا اللي استاهل اللي اسويه فيها..
نرجع ونخلي القدر يلعب لعبته.. بالصدفة فرح احتاجت شي من غرفتها ولازم تجيبه اشلون اكيد وليد نام الحين .. خل اروح اطل..راحت وفتحت الباب وشافته مغمض عيونه..اخذت نفس ودخلت الغرفة بحركة سريعه تبي تاخذ الحاجة اللي تبيها وتطلع بسرعه عشان لايحس فيها..
وليد الفرصة جات الى عندة..القدر انصفه ..حس ان لازم يسوي شي ولا يضيع هالفرصه..
كانت فرح مشغوله تدور في الدرج بكل هدوء وليد بحركة سريعه قام وقفل الباب وشال المفتاح.. فرح حست فيه والتفتت شافته واقف عند الباب قالت له افتح الباب..
وليد بنتصار\موفاتح الباب طلعي من الدريشة
فرح وهي مترفزة\ قلت لك افتح الباب وماراح انولك اللي في بالك بعيش على قلبك تبيني اطلع من الدريشة اموت..
وليد بسعادة في نفسة\ليتك تعيشين بقلبي دوم وهذي فرصتك تعالي دوسي على قلبي وسامحيني خلاص فروحه انا اسف
فرح وهي تفقد اعصابها\قلت لك افتح الباب انت كل شي عندك بالقسوة حتى اذا تبي اسامحك هذي موطريقة تفاهم..
وليد\انت اللي تبين هالقسوة ماتبين تتفاهمين معاي تعبت وانا احاول مافي فايدة
فرح\احسن تستاهل
وليد طوق ذراعه بقوة عليها مافي فايدة ماراح تتطلعين من هنا قبل نتفاهم وتسامحيني..فرح تحاول تفك نفسها من بين ايدية موقادرة وهي تصارخ عليه انت وشو وشو هالقسوة
وليد\احبك وما اقدر استغنى عنك
فرح وهي تشد بقوة موقادرة تتفكك من بين ايده\انت اللي ضيعت حبي لك انت اللي ماتعرف تحافض عليه..
وليد\سامحيني انا اسف والله كلامك طفشني صرتي قليلة صبر
فرح\انت اللي علمتني اقول لك كذا لانك دوم تفنيني من وجودك.. وتحسسني اني ولا شي..ودوم وعودك لي تروح في الهوى..
ضلو على هالحال اهو يحاول ..وهي تكابر..بسك يافرح انت تحبينه بس تبين تعطيه درس ان موكل مرة بتكون صاحبة القلب الكبير وتنسى وتسامح واخينا بالله عندة عادي بس يفقد اعصابه ينسى نفسة ويدوس عليها دون رحمة..
بس الكلمة اللي خلت وليد يبتسم على هالموقف..تذكر يوم قال لفرح((انا احبك زي مايحب يحيى لميس))بس نكابر زيهم ومانقدر نستغنى عن بعض..هالكلام خلى فرح تضحك عليه من قلبها...
وليد فرح ببتسامتها\والله وانتي زعلانه علي حيل موعارف وش اسوي احس اني ضايع..احبك ولا اقدر استغنى عنك..فرح سامحيني خلاص..
فرح بدت تتدلع\بيدك تحافظ على هالحب .. بعطيك فرصة بس هذي اخر فرصة لك..
وليد بقشمرة..\انتي تأمري يالميس عمري..
وليد+فرح\ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه
.................................................. ....
ابتسامة انقمست بالدموع..
ضاعت مع الالم..
وليد تذكر اشقد كان قاسي مع فرح..
اشقد عذبها وتسامحة...
يازمن انصفني احاول اعوضها اللي راح
*****************************
نرجع للي الدموع خاوتها..
للي الالم تعهد على نفسة مايتركها..
اللي حنان الموجود بالدنيا يحسدها..
كيف الليلة بتنام..
كيف بتشوف الراحة..
بعيون متثاقلة .. مسكت القلم .. كل كلمة تكتبها تغسلها بمليون دمعه.. علها تلاقي الراحة بالكتابه..
أشعر بخلوا في قلبي، أشعر وكأنني أتيهه في هذه الدنيا أشعر وأنني بداءت أتزلزل وكأن أرض قلبي بداءت بالتشقق بالأمس كنت صامدة .. بالأمس كنت واثقة من المستقبل .. واثقة بأن المخلصين يصلون بي ممسكين بيدي إلى وادي أخضر،ننهل من عذب الماء سوياً ونقطف الثمار معاً نركض بين السهول فرحين مما أعطانا الله من فضلة ولكن اليوم أشعر وكأن المحبين ابتعدوا وكأن هناك حاجز بيني وبينهم بين من افنيت عمري لأجلهم ، ومن أجل حبهم مستعدة أن أقدم ناضري على صحن من فضة مزخرف بالزبرجد الأخضر ،وأنا بكامل سعادتي ورضاي ، وكنت أنتظر منهم البسمة ، بسمة الرضا والسعادة ثمن التضحيات المقدمة لهم واليوم اشعر وكأني بدأت أراهم من وراء الحجب ولا أدري هل هي حجب النور ،أم حجب الظلمات أشعر وكأني أنظر أليهم من وراء زجاج يحجز بيني وبينهم ، يحجز عنهم كلامي وصرختي وألم قلبي أناديهم ، أرجوكم أكسروا كل الحواجز والحجب ، تعالوا نحوي ، نحو قلبي الكبير الذي أعطى بكل فخر وسعادة تعالوا إلى روحي التي طهرت نفسها من أشواك الغفلة ولا تريد منكم إلا الوفاء والعدل والإحسان، أنا إنسانه أخطئ وأتوب ، إنسانة لا زالت تتعلم من مدرسة الحياة الإخلاص والوفاء والعطاء والمثابرة إلى الوصول ،إلى ما تصبوا إليه ، أرجوكم ساعدوني أن أتخطى هذه المرحلة ، مرحلة الالم والضياع ، مرحلة الإحساس بأنني على هامش الحياة أشعروني بأني طفلة، تريد العطف عليها تريد من يطبطب على ظهرها ويمسك خصلات شعرها ويداعبها ، ويشعرها بأنها جزء كبير في حياته قابلوا الإحسان بالإحسان وليس بالهجران القلبي وعندها ستجدون ، هناك إنسانه من عالم الخيال، تحمل الدنيا بكف والآخرة بكف ، وسترون من التي سوف ترجح ، ساعدوني أيها الأحباب لترجح كفة الآخرة على الدنيا وسأكون ممتنة لكم......آه....آه والف آه..............
الم .. الم.. بدى يتزايد في جسدها
الم كأنه سكاكين يقطع احشائها ..
بدت تصارخ ..
وتتألم بقوة ..
عمرها ماجاها مثل هالالم ..
جات الممرضات بسرعه واعطوها مهدئ .. ونامت نومة لكن بالادوية مو بالحقيقة.......................................... .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ......................................قعدت فرح الصبح .. موكلة امرها لله الواحد الاحد .. عشان اللي تحبهم اذا شافوها يتألمون .. يكفي وليد.. امس عذبته معاي.. التفتت على الجوال .. شافت خمس مكالمات لم يرد عليها.. 3 من حنان.. و2 من ملاك... وشافت رسالة من حنان...افتحتها.................................... .................................................. .........
تمنيتك
انا بالفعل مثل ظلك معك امشي...
واشيلك من عيون الكل
وسط عيني تحت
رمشي...
وأسافر بك عن الأنظار
وأخلي دنيتك أزهار
وأقولك:
عيشي في قلبي
(أميرةفيها ابدلا هنتي)
لأ ن الكون مايسوى أذا انت فيه مهمومه ومجروحه .. افنى وتسعدي ياحياتي ولاتعيشي لحظه تتألمين .. ليتى بيدي أغير الظروف كان أزرع في دربك رياحين السعاده وارسم في سمائك فرحا ابدي في جنان أحضاني ياقلبي .. تعالي ألي دعيني اداوي جراحك تعالي ألي افرح قلبك بضمه الي قلبي .. أحبك ياملاكي الطاهر .. أحترت فوجدت انني الأن لا أملك سوى رسائل من قلبي ابثها الي قلبي .. لعلها تفي بحقك وترعاكي .................................................. .................................................. ..............
اشلون ياحنان اذا دريتي وش فيني .. وش راح يصير فيك ... لا حنان لا لازم ماتعرف شي .. اخاف عليها.. يكفي اللي فيها.. اجي انا ازيد همها.....
وشافت رسالة الصبح.. برضو من حنان..
(صباح الخير)
يامن يشغل التفكير
صبح وليل
(صباح الورد)
ياورد تفتح في
شراييني
(صباح العمر)
يامن يستحق الحب
والتدليل
(صباح الحب)
ياحب هويته
دايم سنيني
(صباح شوق)
ياورد بحبه حيل
يرضيني...
حبيبتي حلمت فيك حلم روعه أول فرصه راح أكلمك .. مشتاقه لك .................................................. .................................................. .............
امنية ياحنان امنية تخوف ..
امنية التمسك بالحياة...
وياكثر الامنيات
هالأمنيات يمكن تتحقق ويمكن تتلاشى..
لحد اللحين مش مصدقه اللي صار لها..!!
مش مصدقه أنها مريضة بالسرطان ..
لو تدري أنه هالشيء بيوصلها لهالمرحله..!!
كان من زمان راحت وتعالجت .. انا نسيت نفسي عشان كل اللي حولي .. ضحيت براحتي عشان الكل..
هذا وش يسمونه
يسمونه فناء.. بس فناء لله .... بس انا جازفت بحياتي..
لا هذا هوس..
هذي مجازفه اللي سببت لحياتها الموت...
ومش أي موت...
هذا الموت البطيء...
هذا الموت اللي يذبح الروح والقلب...
موت الالم....
موت الهجره عن الاحباب..
موت الامل في الحياة..
خايفه اموت واذبح قلوب حبتني..
اذبح قلوب تتعذب في بعدي...
اذبح قلب أمي وأعيالي...
اذبح قلب طيب حنون
واذبح قلب ثاني ..قلب كبير...لكنه رهيف وتعبان..
قلب يحبني حتى النخاع...
اخاف عليه .. فرحة سنيني .. وليد.. عشت انا وياه اجمل حياتنا .. مراهقتنا.. ربينا مع بعض.. واحنا نربي عيالنا.. قلب وليد الوفي ..عشت معاه 20 سنه..بين الحلوة والمرة......!! ظل ينتظر.. ينتظر لحظة يعوضني عن كل شي..
عن الالم..
والمعاناة...
شكلة راح ينتظر كثير مسكين وياوليد..
بيظل ينتظرك يافرح وينتظرك ...لمن يجيه خبر وفاتك
.................................................. ..........خايفة الايام تتوقف سنة .................................................. ..........خايفة تكون اخر انفاسي انين.............................................. .................................................. ...
وبوفاتك يافرح بتموت كل الاحلام...
بس انا لازم اوكل امري لله واقوي قلبي .. عشان وليد واعيالي وحنان وكل اللي حبوني.... لازم يافرح ........لازم...................................... ..........
افكار كانت تتراقص...........................
بخيال فرح .. مسحت دمعتها اللي احرقت خدها.. يوم حست ان في احد بيدخل غرفتها....
-وليد.. هلا وليد..
تطلع فيها وشاف بعيونها الحزن.. بس اول ماشافته ابدت ابتسامة مخملية تخبئ وراها الم..
وليد-شخبارك اليوم حبيبتي...
فرح-الف حمد وشكر لك يارب.. ياوليد انما الدنيا بلاء اعدت لبتلاء النبلاء..
وليد-ونعم بالله..
فرح تعدل جلستها-انت وش فيك جيب بدري..
وليد يحاول يساعدها-لا حبيبتي انا ما خذ اجازة .. والدكتور اتصل علي وقال تعال..
فرح بخوف ليه عمري..
-بس .. يقول اليوم لازم يبدى بأول جلسة من جرعة الكيماوي .. الله يعين.. انت مستعدة نفسياً..
لحضات صمت مرت على فرح وكأنها ساعة تفكر .
وتقرر.. بلعت الالم.. والخوف.. وطالعت في عيون وليد.. ان شاء الله ياوليد انا مستعدة.. بس ياريت بعد زيارة الظهر .. ابي اشوف.. عيالي .. وبعد الزيارة خل يسون اللي يبون.....
-طيب خلاص بروح اقول للدكتور..
الساعة وحدة الظهر جاوا العيال مع ايوب .. جلسو حول امهم .. يسولفون ويضحكون.. وكل واحد يتسبب بالثاني.. عيون فرح صارت مثل الكورة تتنقل من واحد لواحد.. ودها تشبع منهم .. ودها تظمهم بكل قوتها.. ولا تنحرم منهم.. ودعتهم ببتسامة وراحو.. وليد راح يجيب شوية اغراض من السوبر ماركت... في هالاثناء جات حنان..
التقت العيون الحزينه
التقت على الالام..
والخوف من الجاي..
التقت وبحضن حنان امسكت نفسها من الصياح..
اكتمتها عشانها..
عشان لا تحس بشي..
حنان وهي متشوقه لخبارها..
-عمري طمنيني عليك.. شخبارك.. ومتى بتطلعين اشتقنالك..
ابتسمت ابتسامة الم..
-كلها يومين وراح اطلع..
-الحمدلله.. مابغينا .. خوفتينا عليك.. تبين تشوفين اشقد انت غالية..
-مايحق لي اتدلع..
-اكيد يحق لك .. احنا كم قمر عندنا..
فرح في خاطرها ... ويمكن يغيب...
راحت حنان .. وجا وليد .. واستعدت فرح للجلسة.. دخلت وبقلبها خوف ووجل من المجهول... دخلت الغرفة ..ونظراتها تودع وليد.. ووليد يدعي لها انها تصمد..
ادري يافرح انك قوية..
انتي يافرح زرعتي الامل في كل القلوب.. والحين لازم تجنين ما زرعتية..
ممرضات كثيرحولها.. بدوا.. ينغزون الابر بيديها.. في اثناء اعطاها الجرعه يعطوها منوم.. عشان.. لاتشعربألم.. مرت ساعتين ووليد جالس برة ينتظر.. ويدعي من ربه.. ان يعدي هاالحال على خير
.................................................. .........................................
بعدها طلعوها وودوها غرفتها.. قعد وليد عندها..
شاف وجهها الاصفر..
ماقدر يشوفه .. وراح يشوف وضع البيت اللي اهملة كل هالمدة من مرضت فرح .. وخلاها ترتاح.. الدكتور قال له يومين وتطلع وخلاص ذي الجرعة راح تستمر معاها كل اسبوع لمدة ست شهور.. وبعد ست شهور راح يقرر وش بيكون نتيجة العلاج....
كـــفـــاك دمــوع يـــاقــلــبـــي تــرى دمــعــك عــلــّي غــالــي...
أنــا مــالــي بــهــالـــدنــيـــا ســـــواك أحـــٍد يـــواســيــنــــي....
دخـيــلــك حـتــى لـوصـاحــت جــروحـك تـرفـق بـحـالـي...
أخــاف صـيــاحــهــا يـحــيـــي جــروحٍ مــيــتـــه فـيـنـي...
صـعـيــبــه والــلــه هـالـدنـيــا عـلــى مــثـلــك وأمـثـالـي...
صـغـار عــالـحـزن لـكـن أبــت تـسـتــوعــب سـنـيـــنــــي...
سـقــتــنــي الــّمــر فـي عــمــرًٍ شـرب بـه غـيـري الـحـالـي..
وكـل مـاصـحــت يـادنـيــا ذبـحـــنــي الــمـــر تــســقــيــنــي.!!
وحــيــده عـشــت أنــادي الـفـــرح لـجــروحـــي ولاجــالــي...
رحـلــت بـكــل صــوب ومــالــقــيـــت الــلــي يـــداويــنــــي...
وتـــراهـــا مــاغـدت تــفــرق مــعـــي لــو طــــال تــرحـالــي...
أنــا أصـــلا ســكــنــت الـجـــرح وضـاعــت بــه عـنـــاويــنــي...
عــشــقــت الـحــزن مـو بـرضــاي وعــيــّا الــوقــت يـصــفــالـي...
ويــوم إنـه رجــف دمــعـــي ذبــحــتــه فــي وســـط عــيــــنـــي...
لــك الـلـــه وش يــفـــيـــد الــدمـــع ولــو هـــو ســـيـــل مــتــوالــي...
لــك الــلـــه امــســــح دمــــوعـــك تـــرى هــالــدمـــع يـشــقــيــنــي...
مـصــيـــر جــروحــنــا تــذبــل قــصــر هــالــعــمـــر أو طــالــــــي....
وإذا جــرحـــك أبـــى يــبــــرى بـــضـــمــــده بــشــــرايــيــنـــــــي... .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .........................
صعقها الخبر..
ذبحــها ورجعها لذكريات قديمه منسيه..
ذكرها بوفاة احمد..
يعني بقفد فرح..
بموت مرتين..
بكت وبكت لمن صارت جفونها جمر.. حنان منهارة .. فرح .. لا .. فرح لا اشلون يصير لها كذا.. من متى ياملاك.. ليه مالتكلمتوا.. .. ليه ما قلتوا لي ... كل هالوقت تتعذب لحالها.. صار لها شهر تاخذ العلاج.. وانا ما ادري .. انا اقول ليه فرح صحتها بدت تتراجع.. ليه دوم وجها اصفر.. من النوبات اللي تجيها بعد الكيماوي.. اقول ليه ترفض زيارتي لها.. عشان ما اشوف التطورات .. وانت ياملاك اشلون دريتي .. وليه ماقلتي لي ..
ملاك مسحت دموعها وقالت فرح رافضة انت بالذات تعرفين.. وان شاء الله العلاج ياخذ مفعولة بجسدها.. والله اني كل يوم اموت حسرة على اختي .. فرح مو بس اختي.. فرح انا احس انها امي.. ما اخطوا خطوة الا بشورها.. صج اثقل دمي عليها بس اهي تحب هالاسلوب مني.. وفاهمتني.. فرح تؤام روحي.. وبكت ملاك دموعها تنزل قبل اي كلمة تنطقها..
التقى جرحين بصدر.. حنان..
موت الحبيب..
والم .. الغالية..
حزن.. الفراق المر..
بس حنان لايمكن تموت وتخليني انا بموت بعدها ..
ملاك مسحت على راسها .. لاتقولين كذا فرح راح تعيش .. للي يحبوها.. ادعي لها .. احنا كلنا حولها.. تدرين فترة ست شهور من العلاج اصعب فترة عليها وعلينا..
حنان وعيونها مليانه دموع \طيب وبعد ست شهور .. مو يمكن يمددون العلاج .. اكثر .. بس قولي لي الورم في وين..
ملاك وهي تشوف اقرب كرسي تجلس عليه بحزن قالت\آه .. ياحنان.. ما اقدر اتصور.. المشكلة المرض تتطور من اهمالها.. ومشى على الرحم ووصل للأمعاء..
حنان حطت يدها على فمها.. ودموعها سبقتها.. ياحبيبتي يافرح.. ليت اقدر افديك بروحي.. ملاك ووليد وش مسوى.. والعيال كيف..
-وليد صارفي عالم ثاني تدرين منال تقول .. ماينام الليل.. اهي اللي قالت لي السالفة تبيني اكون جنب فرح .. تدرين الحالة النفسية لفرح مهمة في مثل هالوقت.. تدرين تقول منال يقوم في الليل مفزوع.. ينادي فرح.. من كثر ماهو خايف عليها ... وده يفرحها في مثل هالوقت ويحقق لها امنيتها واللي وعدها.. اتفق مع العمال يجون يبتدون الشغل بالبيت.. دام اكثر اوقات فرح في المستشفى.. اما العيال مايدرون عن شي.. حرام نقول لهم.. صغار.. وليه نعيشهم في الم..
حنان بحرقة قالت\الله يشفيك يافرح .. انا ما اتحمل بقوم اروح لها.. بضمها .. بخفف عنها..
ملاك بخوف\بس ارجوك ياحنان لا تقولين لها اني انا قلت لك .. اخاف تزعل علي .. بس اليوم فرح موعدها في المستشفى عندها تحاليل عشان كذا بتروح تنام بالمستشفى عشان الصبح عندها كشف .. وبعدها بتاخذ الجرعة..
حنان بالم\ياعمري عليها .. ابي اشوفها..
ملاك\بس انا جيت من عندها عندك وهي تجهز اغراضها..
.................................................. .................................................. ..........
في طريقها للمستشفى.. جاها المسج من ( حنان الكون )
تدرين وش الي حطم حياتي...
إني ماخاف من زماني..
بس من الفراق اخاااااااف
والمشكله فاقد احساس الاماني..
لامراسي لامواني....
وصارت عندي الدنيا قسى
وصار دوري اعشق انواع
الارق والفظ انفاس الغرق وقلب ميت
يحتضر لاصباحي هوصباحي ولا مسا قلبي مسى
صرت انا إنسان ثاني والسهر تعب عيوني....
والسؤال الي ذابحني؟ ليش الفراق في هالزمان ماينطاق
والي وصلت له اعتقد هي الحقيقه::
الجفا في دنيتي اسهل طريقه عندها للقسى::::
ونا من طبعي احب اعيش في دنيتي وافي واموت وافي...
اهتمي بنفسك ياروحي.......
تذكري اني احبك موت..
وعشاني وعشان حبنا راح تتطيبين....
سكرت المسج وفكرها راح بعيد .. كلام حنان غريب.. كأنها عرفت شي.. شكل ملاك قالت لها............................................... ...........*( ياام الاحساس انتي)*
بس الله يعين مسيرها يوم بتدري.. بس ماحبيت اعذبها معاي.......................................
وليد امن عليها بالمستشفى وراح .. قعدت لحالها بين اربع جدران..
بين رائحة الادوية..
عمر الورد دوم قصير..
عمر العطر.. دوم يتبخر..
هذي قصتي ويا زماني.....
مرت الليلة بين ارق.. وبين الم .. وفراق بدى يقرب .. اذن الفجر وهي كانت تقرأ القرآن.. قامت تصلي .. وتوجهت لله.. ان ينجيها.. بعدها راحت عند الشباك اللي يطل على حديقة المستشفى وقالت خليني أطلع أشوف الشروق ..
دققت بشكل الشمس وهي تشرق..
دققت بألوان السماء المووجه ..
تمنيت الشمس تصهر المي ..
تمنيتها تصهر الايام اللي راحت..
منظر الشمس وهي بحضن السما
وكان منظر ولا أروع..
سبحان من خلقها.. دافية مثلك يافرح!!
حست أنه فيه كلمات براسها هي تشوف شكل الشروق..
وودها تكتبها بورق عشان ماتنساها..
ودها يخلدها الزمن ..
بس النوم في هالحضة بدى يأسر عيونها..وراها تعب اليوم لازم ترتاح شوي لتواصل رحلة الالم من جديد ..
بس المنظر..والتأمل الطوييل..خلاها نعسانه..
مرت لحظات طوييله وهي تتامل بكل شي يشوفه ناظرها.. كأنها تودع كل شي تشوفه وكان كل شي بدا يصير له طعم ..
السماء..الطيور..الشمس..العصافير.. الغيوم .. الزرع ..بكل شي..
كل شي حاسة اني اشوفه لأول مرة..
وبهاللحظه..
ذرفت دموع حاره..
نابعه من قلب متعذب وصابر.... لمن اخذتها عيناها في رحلة .. عبر العوالم البعيدة .. كي تتعرف عليها.. كلنا سنذهب فيها.. وسنرحل لها.. ولكن كل واحد منا ينتظر موعد السفر.. ومتى ستخرج له تذكرة سفر الاخرة.. البعض يسافر بكل سهوله وبدون مقدمات ولا تعب.. وهناك من يحبهم الله .. ويبتليهم .. خروجهم يكون قاسي .. عليهم وعلى كل من حولهم .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ...................جلست على صوت الممرضة تناديها عشان موعد التحاليل والاشعات.. خذت نفس عميق واستأذنت منها عشر دقايق تغسل وجهها وتصحى .. وتصلي ركعتين لله ..
قضت اليوم بين التحاليل وبين اخذ الجرعة وبين التعب والالم المصاحب لها.. وبين النوم .. اقصد المنوم اللي يعطوها...
يوم ثاني صارت احسن مع المهدئات.. جا وليد المستشفى وقبل يروح لها .. مر على الدكتور.. سلم وقعد وسأله عن حالة فرح..
الدكتور قال لوليد ان حالة فرح تتزايد سوء المشكلة ان الورم يمشي بسرعة في جسدها مع تحاليل اليوم.. توصلنا ان الورم وصل للأثنى عشر .. والخوف ان يوصل للمعده وهذي الحال بيكون سيئ .. اعذرني اخ وليد لازم فرح تبقى عندنا بالمستشفى عشان نكثف الجرعة بدل مرة بالاسبوع بتكون مرتين بالاسبوع وبكذا ماتقدر تروح وتجي .. عشان نقدر نسيطر على الورم لاينتشراكثر .. وبكذا بتكون تعبانه على طول كل ما صحت من الجرعة بتتعب وراها.. وكلها يومين وبتتعب مرة ثانية.. وش قلت اخوي..
صمت رهيب بان على وليد.. خايف .. زعلان...
-هاه وليد وش قلت توقع الاوراق..
طالع بالدكتور وهو خايف.. خايف يوقع على اوراق عذابها..
اوقع على المها..
ما اقدر
ما اقدر..
بموافقتي راح تتألم..
الدكتور يهدئ في وليد..
-لكن انت كذا بتعذبها زيادة.. والورم راح ينتشر .. لازم نزيد الجرعة.. وما نقدر نسوي شي دون موافقتك.. صدقني الاعمار بيد الله.. وزوجتك ما شاء الله عليها مؤمنه.. وقويه..ومتمسكة بالحياة..ذكر الله مايروح من فمها طوال فترة الجرعة.. بصراحة احسدك عليها.. تدري ان وقت الممرضات يحطون لها الجرعة .. ضحك معهم.. وتسولف وكأنها .. صاحية مافيها شي.. روح اسأل الممرضات كيف معجبين بشخصيتها.. وروحها الحلوة..
حس ان كلام الدكتور سكاكين تقطع قلبه .. فرح مين مايقدر مايحبها اذا شافها..
فرح حتى الدكتور والممرضات .. ماخليتهم في حالهم.. حببتيهم فيك..
اجل انا وش الحب اللي احمله بقلبي لها.. وبعد صمت مميت.. اخذ القلم وهو يرتجف ..
وقع ياوليد..
على الم فرح..
على عذابها..
دوم انا سبب المها وجراها..
كانت الدمعه تسبق الحبر
كانت الزفرة اللي خنقت صدرة..
يتاسبقون على الورق..
وقع واسأذن الدكتور انه ياخذ فرح وبعد يومين يجيبها عشان تدخل للعلاج المكثف.. اخذها البيت.. كانت مرة تعبانه.. راحت سريرها.. منال كانت واقفة معاها وقفة الصديقة مو زوجة الزوج.. نست كل المشاكل والهموم.. وحطت همها انها تهتم فيها وبعيالها لحد ماتخلص من المحنه وتطيب ان شاء الله... كانت منال جالسة جنبها بالليل بعد ماناموا العيال ووليد نام .. نوم القلق.. نوم الخايف.. اللي يهرب من النوم كي لا يواجهه الحقيقة..
منال وهي قاعدة عند فرح\\ تبين شي فرح..
فرح وهي تعدل قعدتها..\\ لا شكرا.. اسفة تعبتك معاي..
منال\فرح لا.. لا تقولي كذا .. انا من لي غيرك وغير وليد بالدنيا.. انتو احن اثنين عشت معاهم.. صحيح مرت بينا مشاكل مالها حد.. وانا واجد اذيتك .. تحملتيني.. صبرتي علي.. وعلى طبعي العصبي.. سكتي وبلعتي المر بس عشان ما نفترق.. انا يافرح كسرت اللي بنيتيه انتي ليالي وايام.. سامحيني .. بس يافرح انا احبك .. احبك.. حبي قاسي ادري.. في فترة احس ان انتي ملكي .. كنت اغير من كل شي حولك.. ذيك الفترة حسيت ان كل الاضواء متوجهه لك.. حسسوني الناس انك سويتي لي جميل .. وكنت اهينك بالكلام.. وتحملتي..ضلمتك بأنانيتي وغيرتي اللي موفي محلها
فرح\منال لا تقولين كذا .. احنا مهما يكون خوات وبينا اجمل الذكريات وبينا .. حب واحد .. وهدف واحد .. وليد اللي جمعنا.. اولادنا اللي انربطو بعض.. كل هذا يهون كل المشاكل..
-بصراحة انا ماراح الاقي في الدنيا مثلك مرت زوج.. واخت.. واصدق صديقة وفية..
فرح ابتسمت لها.. وقالت لها برجاء..
-منال اولادي امانه عندك.. انا شفتك خير ام لهم.. انا كنت اهدف الهاشي ان احنا نكون امهات صالحات لعيالنا .. احنا اتحدنا عشان نحمي بعض في مثل هالمحن.. انا ام لعيالك وانتي ام لعيالي.. لو وحدة منا يصير لها شي.. الثانية تشيلها وترفعها.. وانا الحين اوصيك لو صار لي شي اولادي ايتامك.. مثل ما ايتامك صاروا اولادي..
منال حطت يدها على فم فرح بحزن..
--- فرح لاتقولين كذا انتي راح تشفين ولا بيحتاجون عيالك لأحد.. احنا محتاجينك حولنا.. ترى احنا اقوياء بقوتك وصبرك وصمودك.. كنا نشوفك مصدر القوة في حياتنا.. ومصدر الصبر اللي ناخذ منا مايخلص.. ليه وين راح ايمانك بالله وين كلامك لي أول..(هون ما نزل بي انه بعين الله)..( وانما الدنيا بلاء اعدت لبتلاء النبلاء...) انا ما احب اشوفك بهاليأس .. عشان كل اللي يحبوك.. فروحة نبي نشوف الابتسامه دوم
.................................................. .................................................. ............. مضت الليلة في حوار وذكريات .. وامنيات.. وحلم توجه نحو السماء كي يتحقق من هناك .. من عند مصدرة .. وباعثة الى الارض.. وهو الله.............................................. .................................................. .............. مرت الايام ثقيلة على الاسرة بين الم فرح وعلاجها المستمر في المستشفى .. قعدت فرح في المستشفى شهرين بين الم وعلاج..
بين الابر.. والممرضات..
وريحة الدوا..
بين الاموات الاحياء..
الموت كل يوم يزورها
تزداد الاه..
بس كلمة ضلت ترددها..
لن تكسر قلبي الاه مادام رجائي الله
.................................................. .................................................. ..
فرح اللي عيونها تسحر كل من شافها..
تملك بريق آخاذ فيها..
حنان.. وحب يسكنون بين رموشها..
تلك العيون اصبح يسكنها الالم..
السواد..
الارهاق..
الشعر الاسود الناعم اللي ينزل على وجهها .. راح ..
اللي يشوفها يقول عمرها ستين سنة وهي حتى خمس وثلاثين ما كملت ....
كان كل همها تعيش لولادها .. تشوف فرحتها فيهم..
ما ابي اموت لأني خايفة من الموت.. لا .. عشان لا اعذب اللي يحبوني..
انا وعدتهم ببقى العمر كلة معاهم..
لازم اعيش ..
لازم .. اعيش.. آه..آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ..
طلعت من صدرها صرخة دوت في ممرات المستشفى ...
صرخة الم..وعذاب.. الم في جميع جسمها .. كأنه زلزال... زلزل كل خليه كانت بأمان.. وكأن الطيور اللي بالسما توقفت عن الطيران.. من صوتها..
الغيوم اجتمعت لتبكي الملاك..
وصلت في هذا الوقت حنان.. حنان صعقت يوم شافت فرح بهالحال..
خذتها بحضنها..
لكن مو بيدك ياحنان تخففي عنها..
كانت تضمها وقلبها يتقطع عليها..
فرح تصرخ ومن الالم تمسكت بحنان وضمتها بقوة الالم اللي تحس فيه..
حبيبتي فديتك بروحي ولا اشوفك تبكين وتتألمين
لوفاد الدمع فادت الامي ..
لوفاد الندم فاد صبري..
لحضات وارتخت أطرافها وهي بحضنها..
فرح.. شهقت حنان..
فكرت أنها ماتت بحضنها.. وبحركه سريعه رفعت وجهها وشافتها مغمضه عيونها..وأنهارت هاللحظه....
صعقت حنان
حطت يدها على قلبها ..وسمعت دقاته السريعة..
فتحت عيونها بثقل .. وقالت حنان.. سامحيني وراحت في غيبوبه..
حنان دقت جرس الموجود.. جاو الممرضات .. وبحركة سريعة انقلوها للعناية..
فرح راحت ورى الجدران ..
ما ادري اشوفها ثانية او لا..
فرح تموت بين ايديني لا.. لا ..
حنان اليوم تجدد حزنها..
كـنها تشوف محمد مات اليوم..
بس فرح ماماتت
صح ماماتت ..
صارت تسأل الممرضات .. وهم يطمنوها عليها..
لحضات وصلت منال وملاك وزينب.. اللي جات مع ملاك.. ووليد.. حنان ماكذبت خبر شافت ملاك.. ودفنت روحها في حضنها تبكي..
ملاك قولي لي فرح ماراح تموت..
انا شفتها تتألم وتصرخ..
غفت بين ايدي
في لحظة
حسبتها ماتت.. بس فتحت عيونها.. وقالت حنان سامحيني انا احبك,,
ملاك منهارة مافيها ترد عليها سوى بدموعها ودعائها
زينب تحاول تهديهم .. ومنال راحت تجيب ماي لهم..
وليد
وينك ياوليد..
.................................................. ........وليد شاف الدكتور وراح يركض يكلمة
طمني يادكتور وش حال فرح..
الدكتور \ لاتخاف يا اخوي ان شاء الله بتصير بخير تدري شي طبيعي في حال فرح يغمى عليها بس الحين بنسوي لها تحاليل من عطيناها الجرعه المكثفة ماشفنه وشي النتيجة بكرة يتبين المخفي واخذ نفس وقال رحمة الله فوق كل شي ..انت مؤمن بقضاء الله وقدرة..
-ونعم بالله..
.................................................. .................................................. ...................
أنا اسفة بس هذا حال الدنيا
انا ماأبي شي من هالدنيا..
مااعترضت..ولاطلبت..!!
انصفني يارب..انصفني ارجوك..
وين الأمان..!!
ماله عنوان..!!؟
وين ألأمل..قالوابكره بينلقا..!!
بكرة الم اكثر
بكرة فراق اكثر
بكرة جمره لظى..وحزن وشقا..
عمري مضى..وصبري انبرى
وآآه يازمن..ماعاد للوفا مكان..!
همي عصيب..
اشكي لمين..!!
واحكي لمين..!!
شوفوا العيون..كلها شجون
شوفوا الفؤاد..كله طعون
حزني عصيب..ودربي طويل
جرحي كبير..ودمعي غزير
وهمي اليم
الله عظيم..
بالامس راح الحبيب..
واليوم راحت الروح..
بدون روح وين اروح يازمن..
ليه القسوة ياقدر...
كلمات تتقافز مع دموع حنان.. فرح ما اقدر اعيش بدونها..
مين يمسح دمعي..
مين يحس فيني ويفهمني.. حياتي انتهت وبتنتهي لو صار فرح شي ...
مال للأمل مكان ..
حتى الامل مات..
بعيش ايامي جسد بلا روح.. انتظر الموت..
لأن الدهر قاسي مالان ..
قسى بكل قوة..خلاص بقضي الزمان بين الحياة والموت..لمن اشوف ابتسامت فرح..
انا بشتات
لاني بحياة
ولا ني بممات..
مني القلب مفتوت......
فرح صارت حزن..
فرح انتي اللي زرعتي الفرح بعيون كل الموجودين..
ليه يافرح الحين تزرعين بعيونهم حزن ليه
فرح ماعلمتينا تقسين
وتبعدين
انتي تمسحي دمعنا
تضمين همومنا
وترسمين البسمه بكل براعه
والحين كلنا موقادرين نساعدك ولانرسم البسمه في شفايفك خساره والف خساره
من زمن قاسي
يطعن المخلصين في الظهر
ليه يافرح قلمك كله شوك ليه ماتكتبين رساله أمل ليه
(سياط الزمن)..
سياط الزمن تلهب ثنايا روحي ..
تقطع كل شراييني..
وأشواكه لا ترحمني..
كأني ورقة صفراء..
تنبت بين أشواك الصبار..
لا ماء يرتشف عروقي..
ولا هواء يغمر أنفاسي..
فأنا هنا أعيش ولا أعيش..
مرة يحرق قلبي الشوق..
ومرة يقطع أوصالي..
بخفة تنبلج بين الضلوع..
فتنطلق الكلمات بصمت..
لكني أسمعها..
وأعيهـــــا..
نزق الحب يتمزق..
وجبين المحبوب تعرق..
يلهث وراء السراب..
فلا يرى غير الضياع..
أصفق كفاً بكف..
علني أجد السبيل..
من وراء خبايا الضمير..
تلتف حول رقبتي..
مشنقة الدنيا..
كثعبان تتلون بكل لون..
كحرباء أو كثعلب..
تقترب لي بمكرها..
وأنا..أنا أصدقها..
وأحتضنها وأضمها..
أضعها في عيني وأغطيها..
مثل ألام الرءوم..
أخاف عليها من نسمة الهواء..
ومن برد الشتاء..
من ثم تخرج خنجرها..
لتغرزه في قلبي..
وهي في حضني..
تبكي على قتلي..
وتندم..
فإذا مات الغريق..
لا يوجد من بعده سبيل..
(الملاك المجروح)
لاتقولين كذا يافرح انت الملاك الطاهر انت حوريه من السما انت حمامة سلام
.................................................. .................................................. ..............اراكم في الجزء القادم .................................سامحوني المتكم
............................................(الملا ك المجروح)
************************************************** **********************************************
(الجزء الثاني عشر)
وليد تسند على الجدار..
فرح ارجعي لي ..
فرح انا حققت الامنية اللي تتمنيها .. فرح تمسكي بالحياة عشان عيالك ..سويت لك كل اللي تحبينة وتبينة من فلوسك.. فرح حبيبتي بدل انا اسوي لك.. انت شقيتي عمرك وعطيتيني فلوسك.. وبفلوسك سويت بيتك.. طلعي يافرح املية بالحب ..
خلي صدى ضحكتك تملاه
جات منال عندة تهديه.. طالع فيها بعيون ذابلة..
-ادعي لها يامنال ..فرح تتعذب.. بين الدكاترة مو بين اعيالها... تعيش في حضن الالم موحضني.. وصار يبكي ..
وهي تبكي..
الدكتور طلع من عند فرح
راحت حنان تركض عندة .. ارجوك دكتور .. ابي اشوفها .. ارجوك..ابي اكون جنبها..
-اسف اختي المريضة في وقت علاجها..
بس الحين ما اقدر توها ماخذة جرعة كيماوي ومنوم.. بكرة ان شاء الله
.................................................. .................................................. ..........بكرة.................................... .............بكرة بعيد...............................
بكره بيكون دهرعلى اللي يحبوك يافرح
الكل راح بيتة بس الليلة كيف بينامون..
كيف بيهنون..
وليد دخل البيت.. العيال ينتضروة.. شافو بعيونه الحزن..
..كيف بعيش بخوف خوف ان الورم ينتشر
الليلة الفاصل بين الحياة والموت..
رهف صرخت .. وين امي .. تكلم يبا..
جات امل .. تمسكت بذياله ..
يبا وش فيها امي.. الكل يسأل الكل يوجه له السؤال..
يحس ان هو سبب كل شي.. موقادر يقول لهم امكم تعيش بين الالم..
موقادر يجاوب احد..
انهارت رهف وايوب كأنهم فهموا عذاب امهم ..
اما فارس جا وقال لبوة.. امي وش فيها .. ليه تبكون اهي ماتت..
امل صرخت عليه (اسم الله عليها.. بس مريضة..)
وليد قال .. صح يابابا الماما بخير قريب بتطيب.. قريب بتطلع من المستشفى ....
رهف قالت .. ابي اروح لأمي اشوفها .. ودوني لأمي..
وليد طالعها.. بكرة حبيبتي كلنا بنروح .. قام بتثاقل وهو يشوف جدران البيت.. مصبغه احسن صبغ عشانك يافرح..
وفيت بوعدي لك..
فرح انت قلتي لي ابي نافورة هنا..
وابي معتق هنا..
وانا انتظر لحظة طلوعك من المستشفى تشوفين..يارب عشان اللي يحبوها نجيها..اشلون يطالع كل ركن بالبيت يذكرة فيها..بكلامها
كل شي حولي يذكرني بشي ..
حتى صوتي وضحكتي لك فيها شي ..
لو تغيب الدنيا عمرك ماتغيب .. شوف حالي
آه من تطري علي .. الأماكن ..
الأماكـــن .. اللي مريت انت فيها .. عايشه بروحي وابيها .. بس لكن مالقيتك ..
جيت قبـــل العطر يبرد ..
قبل حتى يذوب .. في صمت الكلام ..
واحتريتــــك
كنت اظن الريـــــح جابت .. عطرك يسلم علي ..
كنت اظن الشوق جابك .. تجلس بجمبي شوي ..
كنت اظن .. وكنت اظن .. وخاب ظني ..
ومابقى بالعمر شي ..!
من بعدك يافرح.... الدنيا سودة..



في الصباح الباكر.. الكل كان مجتمع في المستشفى ينتظرون يسمحون لهم بالزيارة..
وليد والشوق ذابحة..
حنان والألم قاتلها..
ملاك والحسرة تتملكها..
منال.. وضياع الحلم..
رهف وايوب.. دموعهم اللي تسبق مشاعرهم..
امل المريضة.. مين يعتني فيني.. مين بصارخ علي ..روحي كشفي عن السكر.. مابي اروح المستشفى معاك..
فارس احلامة ضايعة بينهم كلهم نظراته بين الجميع موعارف وش يفكرون فيه بس يشوف الحسرة والالم..
ووده بس يشوف امه مولازم يفهم شي
مجد وامجد.. اللي يعتبرونها مثل امهم. ياما قضت حوايجهم.. دايم تنصحهم لو مروا بمشكله.. فرح ام حقيقية لنا.. ربتنا ولا عمرها ابخلت علينا بشي..
امجد كان يقول.. ماحد يذكر عيد ميلادي غير (خالة فرح)...
حتى ندى الصغيره اللي انولدت على يدينها وربتها وتحبها دوم تقول ندى حبل الموده اللي ربطت اخوانها من امها واخوانها من ابوها اهي ثمرة المدينه الفاضله اللي فرح بنتها دوم ندى تناديها(ماما حنونه) موفاهمه شي بس تسأل وين ماما حنونه
الكل ينتظر الامل..املهم بالله كبير
كبير
حنان بخاطرها تقول..فرح ماضرت احد تطالع بكل الموجودين..فرح عشان اللي جمعتيهم على الحب..عشان كل اللي يحبوك تقوي وعيشي عشانهم..فرح عشان حبنا وعلاقتنا..وكل كلمة تسبقها الدمعه اللي تحرق قلبها المتألم..بس في احساس
احساس بأن رحمة الله اقوى من كل شي بهالكون..
ياربي..اخذت مني محمد..
وعوضتني بفرح..
وفرح كل دنيتي
شافيها بحق من تحبهم ..

طلع الدكتور..والابتسامة بين شفتيه.. الدكتور كان سعيد بهالخبر..وكأنها وحدة من اهله..الممرضات اطلعوا وراه وكل وحدة الابتسامة ماليه وجهها.. الكل ينتظر يتكلم الدكتور..
بس اللي ماعندهم صبر تكلموا..
ملاك عصبت \تكلم دكتور وشو نتيجة التحاليل ترانا بنموت..
الدكتور راح عند وليد وقال \ابشرك اخ وليد زوجتك ذي معجزة قوية .. الورم مع تكثيف العلاج بدى يتلاشى بدي يروح..
تصدق
سبحان الله كان خوفنه يوصل للرئتين والقلب.. والحين تلاشى من الاثنى عشر والامعاء ومابقى الا في الرحم وهذا هون علينا الكثير.. وان شاء الله مع الكيماوي المكثف راح يتلاشى نهائيآ والحمدلله.. بس اخوي لازالت فرح تعبانه وتحتاج راحة ..
وقال الحين تقدرون تدخلون تشوفونها.. واتمنى لاترهقوها لآنها تعبانه..
احساس الامان..
خلى الدموع تتساقط من العيون
الكل بكى
بكى من الفرحة
هالمرة دموع الفرحة غطت العيون
صدقوني حتى انا وانا اكتب دمعت عيوني
فرحة
وامل
وشكر لله هالنعمة
احساس الرحمة تغلغلت في قلوب الكل..
اليأس تحول الى امل..
ملاك اخذت رهف بحضنها تبارك لها..
وامل جات عند خالتها\وش فيها ماما طابت
ملاك بفرحة وامل وخوف مشاعر كثيرة\اي حبيبتي ماما قوية ومافيها شي ..
دمعه فرح بعيون وليد ورجلية موقادرة تشيلة من الفرحة..
وهو يقول في خاطرة
خاطرة اللي يحمل اعظم المشاعر اليوم
واليوم بالذات
لا.. هاللحظة بالذات
كأن صراخ بدى يزلزل كل خليه داخلة
احب قوتك
احب صبرك
احب كل شي فيك......
احس بدخل اشوفها لأول مرة ..بس لازم اشوفها.. بس خايف...
ليه تخاف ياوليد..
امس كنت خايف تسمع خبر سيئ عنها..
واليوم خايف تشوفها والله شافاها..
فرح عمرها ماضرت احد ..
لازم الله يكافئها
لازم يعوضها..
وانت ياوليد لازم تتغير معاها
ترعاها
تحافظ عليها
يكفي اللي راح
واللي صار
قوم ياوليد وانفض غبار اليأس
والحرمان
وارجع وليد زمانك
وخلد هالحب
حبك لفرح
لاتخليها تحتاج الا لحضنك
ولا تنادي الا بأسمك
قم ياوليد وامسح دموع الحزن
وابتسم لفرح من فرحتك فيها
انفض الحزن وازرع فرح زي ماعلمتك فرح
انشر فرح لفرح
وضم الفرح لجل فرح
وامزج الفرح بالفرح
تراها هلت الافراح
وتزينت الدنيا بالافراح
من اجل فرح عمرك...
الكل دخل .. الا حنان..
رجعت لها ملاك.. حنان وش فيك..وينك فرح بخير ..بخير ياحنان..تصدقين الخبر ياحنان..
فرح طابت.. ومرضها تلاشى..فرح رجعت لنا بمعجزة..الله جازاها على صبرها.. اصحي ياحنان.. ابتسمي ياحنان ..وضمتها ملاك بقوة فرحتها بشفاء اختها..
لكن حنان في عالم ثاني..
عالم ماتدري هي في الدنيا او هناك في عالم الخيال.. مع محمد..
ترجع لفرح ..او تسافر بحزنها لمحمد..
حنان كأنها في غيبوبه .. اهي فرحانه .. اهي خايفة ... وش فيه القدر يقتلني ويحيني..اخاف افرح بس لازم افرح..ضمت ملاك وصارت تصيح وتصيح..وتشهق بعمق الفرحة والحزن اللي امتزجوا وكونوا امل جديد
ملاك تمسح دموعها\هي دموع فرح..او وش نسميها
حنان ابتسمت\دموع فرح وخوف ..دموع الشوق ابي اشوفها كنت امس اتوقع اني ماراح اشوفها تصدقين ماغمضت عيني..
لا بنتظر لمن يطلعون وبعدين وليد فيه ما اقدر آخذ راحتي..
دخلو تجمعوا حولها الكل فرحان.. وصاروا يحسسوها بالامل ..كان فارس قاعد بجه وامل بجه ثانية ..وايوب ورهف عند رجليها..والباقي على الكراسي الموجودة...وكان يوم العيد
الا اهو يوم العيد نفسه
الكل قاعد يشبع روحة منها .. بس بأي شكل ..كانو خايفين موت امس واليوم الامل تجدد والحمدلله
لكن شكلها غير
جمال بين الخمول
جمال بين التعب
شكل هيكل مليان الم..
جسد هوى من المرض..
لكن كل شي بيتصلح .. رحمة الله فوق كل يأس
موكلامك يافرح(لايأس مع الحياة)
بترجع ذيك الرموش احسن من اول
والعيون الامعه
والابتسامة المشرقة
وبترجع ايامك ياذات الابتسامة المشرقه..
ايام عصيبة وبتتلاشى
وبتكون ذكرى مؤلمة..
قضو ربع ساعة معاها ومنعوهم بعدين..بس قبل يطلعون ..وجهت انضارها لهم قالت لهم..
انا احبكم ...
رجعت رهف ضمت امها بقوة وبكت..بكت من الفرحة وتتمنى امها ترجع زي اول فراشة تنشر عطر على الكل
امي ذي غير
انا افتخر فيها
عندها قلب غير
غير كل الناس
قلب ماكو اطيب منه
ينشر الحب وين مايكون
حنان الكون يغار منها
حبيبتي رهف احبك موت..
الله لايحرمني منك يالغالية..

امل .. ما ابي اروح بقعد مرافقة معاها..زي ماتقعد اهي معاي..
وليد يبتسم عليها وهويتمنى هالامنية اكثر منها..
يابابا مايرضون ذي عناية...
اطلعو وبقت ملاك عيونها مليانه شوق موقادرة تشيل ناظرها من اختها..
فرح تبي تلطف الجو على ملاك..
ملاك.. تذكرين يوم كنت العب عليك وانت صغيرة واقول لك انتي لقيطة احنا شفناك واخذناك نربيك.. ابتسمت ملاك على مواقف فرح معاها.. ردت عليها ملاك وانا انتقمت منك وطيحتك من الكرسي..

خذتها بحضنها..وفرحة بعيونها ..اختها .. لا امها.. صديقتها كل شي في حياتها الحمدلله بغينا نموت قبلك والحين نموت فيك الحمدلله انتي اقوى من القوى نفسها..اختي واعرفك تقهرين كل شي صح...وتحاربين موج البحر.. وتغلبية..
ابتسمت فرح وكتفت فيها
اغمزت لها بضعف..
ملاك قالت\ترى في شخص عزيز برة مانام من امس ومن فرحتة بالخبر اللي سمعت مذهوله موقادرة انها كانت بتفقدك وكأن الروح طلعت منها والحين رجعت ..
فرح بوهن\خليها علي انا اعرف لها..
باي ...
في امان الله.........
بس بقى قلب يتلضى..
بقت روح ميتة برة تنتظر..
بقايا جسد هاوي يبي يروي عطشة..
قلب تلوى بفراق احبابة..
حنان ماتت مرة..
حنان اليوم ماتبي تموت ثانية..
دخلت حنان بخطى متثاقلة.. والدموع تسبقها ..
التقت العيون الحزينة ابعضها ..
قربت حنان من فرح مسكت يدها باستهم.. حبيبتي ما اقدر اشوفك بالحال.. عمري انا مت من امس .. كنت بضيع.. من لي .. شدي حيلك وعيشي للي حبوك.. وهي تبكي .. حطت راسها في حضن فرح وصارت فرح تمسح على شعرها زي أول..حنان دموع بلا توقف.. ايام كانت حنان تغفي على رجلين فرح.. لوكان فيها وش يكون من الم وحزن بمسحة من يد فرح تطيب الجروح...
ليتني انا ولا انت..
بدت الاه تتصاعد من قلب فرح وآه من جسدها ..
قامت حنان واخذت فرح بحضنها بكو الثنتين بكاء الامل..
هذي امنيتها..
تزرع روحها وتصهرها في جسدها ولا تشوفها تغيب عنها..
ليه الزمن قاسي..
ليه يسرق فرحتنا.. توادعت الارواح..وتعاهدت مرة ثانية ..على الحب الابدي
تجاوزنا كل الصعوبات معآ واتفقنا ان نصل الى الحب الابدي..هذا شعارك لنا يافرح
الحب الابدي والمدينه الفاضله اللي يسكنوها بس اللي يحملون مثل روحك معطاء
ومعطاء حد النخاع
مايسكنها الا اللي صفوا انفسهم من ردائل الانانيه والحقد والحسد والكره
يسكنها الصدق والوفاء والاخلاص والايثار والحب الطاهر اللي مثلك
-حنان حبي ..فرح لازالت موجودة عايشة في قلوبكم..
-لوبيدي كان افنيت عمري لفرحكم..
-وهذا اللي سويتية افنيت عمرك من اجل الكل وسعادة الكل..ونسيتي نفسك
عيون حنان تلمع من الدموع تناضر في كل اتجاه تطالع هالجسد اللي تغير
تطالع الجلد اللي ذبل .. بالحب بيرجع
بنزرع كل شي من جديد
سوى يافرح
بناخذ من صبرك ونعيش فيه
بناخذ من حنانك وبهالحنان راح نبقى نحب
طالعت فيها بعمق وعيونها تقول كلام موقادرة تنطقه
اهي راح تفهمة..
دفنت بقلبي كم جمرة ولهيبك يطفي نيراني
عشت مرة ومتت مرة وحياتك عمري الثاني..
بعد الوفا يام الوفا المنك لقيت
مابقت اوصافك أللي كلمة ياليت
قلبك الاقي مثلة والله ماهقيت
ياهالقلب في الشدة وفيت وكفيت
لو شفايف الصبر تحكي
تخايلت أعلى بسمتها
لوعيون الصخر تبكي صفيتي انتي دمعتها..
كل الصبر منك يدر ياملهمه الغيمات
ويوم رحتي صبري اللي طاح ومات..
وطواني البين .................................................. ..............................................
ظلت والعيون الواله موقادرة تترك حبها الصادق.. عشقها الابدي.. حست بفرح..
امس شفتك بهالحال والله طول الليل مانمت كنت اتمنى وان شاء الله يجي بكرة بخير..
فرح\حنان حبي الحمدلله الله يحبني اللي نجاني والورم تلاشى مع العلاج..انا موجودة وبضل احبك طول عمري
حنان\الحمدلله والله انك قوية..هذي فرح اللي نعرفها القوية الصامدة..خليك كذا على طول بغينا نموت واحنا نحاتيك..وش سويتي فينا...
بوهن قالت فرح\ابي اشوف مين يحبني
حنان\لا والله للحين ماعرفتي..والله يحق لك تدلعين وتعرفين ان احنا نموت فيك..
راحت حنان وفي قلبها عاش الامل من جديد..
عاش وانتعش في قلوبنا
بس مايكمل فرحنا الا تطلع من المستشفى ونشوفها بينا بخير..
ربع ساعة جا وليد ودى العيال ورجع كيف يتركها كيف يقدر يهنأ بعيشة وهي بعيد..
وصل وكانت اهي نايمة .. محاطة بأجهزة البخار والتنفس ..ويد فيها الكيماوي ويد فيها مغذي
كانت ورقة يابسة وبطيرها الرياح القاسية .. جلس يتأملها.. ودموعها موراضية تتوقف اشلون..
ليه يازمن تقسى على اللي نحبهم..
ليه ياقدر..
ابي اشوف عيونها الذابلة..
ابي اسمع اسمي بلسانها..
ابي اشوف ابتسامتها..
ابي وابي الايام ترجع..
حط راسة على السرير جنبها وغفى لأنه من امس ماشاف النوم بس الحين حط راسة دون خوف من الجاي قوتها وصبرها ازرعو الامل في نفسة ..
وش يبي اكثر من انها تكون جنبه..يشم ريحتها ويحس بحنانها
تطيب..ويشوف ابتسامتها..
احلى ما في هالدنيا وجودها.. حست بوجودة جنبها..
نزلت عيونها وشافت وليد كيف حاط راسة جنبها
حست بالدفا
وشافت ايدينة ماسكة يدها
هالحظة بس
بس هالحظة حست بالتمسك بالدنيا عشان حبها لوليد
احمدت ربها مليون مرة
على نعمتة العظيمة في شفائها
تصدقون اشقد حبيت الحياة
حبيت كل اللي حولي
الممرضات والدكتور
والابر والدوا
وجدران هالمستشفى
تدرون ودي اهدي كل واحد منهم بوسة على راسة
تدرون ليه
اكيد عرفتوا ليه
لأن هالمرض
قرب الارواح
خلاها تعرف معنى الحب
معنى نفقد اعز الناس
نعرف ان الدنيا ماتسوى لحظة زعل
لحظة جرح الحبيب
حبيت المرض اللي شال كل غيوم الوهم
والغضب من حبنا
حبنا اللي الزمن قسى علية
وفي نفس الوقت انصفة
تسألوني كيف
كيف انصفه
اكيد بقول المرض نعمة
المرض تكفير ذنوب
المرض يقرب العبد من ربه
الالحاح في الدعاء هذا شي يحبة ربنا
كل اللي صار لازم تفرحون عشانه
وعشان فرح ووليد
وعيالهم
ومدينة فرح الفاضلة............!!!!
قالت من تحت الكمامات..
وليد حبيبي..
سمع صوتها حس ان حلم .. صوت واهي .. صوت حزين.. رفع راسة بسرعة البرق..
فرح..عمري.. حبيبتي..
رفعت يدها بتثاقل.. مسحت على راسه.. وابتسمت له ..وليد .. احبك..
..........................فرح سكتي لاتتكلمين انت تعبانه............................................ .................................وليد انا راح اطيب صح .......................فرح سامحيني........................................... ......
انا تعبتك معاي كل السنين اللي راحت وماعوضت صبرك ويوم اخذت افلوسك ورممت البيت عشان تعيشي اميرة تمرضين ،يالله شدي حيلك باقي تأثيث البيت والباقي عليك..............................شايفته بقلبي................وعارفة ذوقك .....................................سامحيني فرح سامحيني...........................................
والله مابقلبي شي .......هذي ارادة الله
ونعم بالله والله انك انسانه مؤمنه............................................. ..........تعلمت منك الصبر على البلاء......وليد... احبك.............................................
وليد.. تسكت شوي .... ترجع تكمل بثقل..................اشكرك....................... ......شويه تتألم................... خلاص فرح لاتتكلمين.................................عمري .........................احبك............ انت سامحني على كل شي قصرت معاااااااااااااآه معاك..............................................
غمضت عيونها ونامت من التعب..
وليد طالع فيها بصمت ويدعي لها تنسى هالالم وان شاء الله بتنسينة..
ليت فقدت عيوني ولا اشوفك تتأوهين...............
حبي..
فرح...
حياتي..
بعدك اضيع
وحالي فضيع
وجسمك ممدود على هالسرير اسمع انفاسك..
عيونه تراقب كل نفس يطلع من صدرها...
ودي ابكي لين ماتبقى دموع
ودي اشكي لين مايبقى كلام
من جروح صارت بقلبي تلوع
ومن هموم احرمت عيني المنام
انطفت في دنيتي كل الشموع
والهنا مايوم في دنياي دام ..
قضى طول الليل يتنفس من انفاسها..
خايف يتركها روحها تطلع مع نبضات قلبها..
انت اللي كل ماتبتلين تروي الزمن احسان .. حيرني قلبك يافرح ...ياغلى واروع انسانه
تمر ليالي العمر ياغاليه.. وتضيع افكاري
وتعب خيالي ويضل في بالي
حنانك الجاري........
انت وحدك يافرح صنعت لشخصك الحب والحنين...
وبكلمة من قلبك ملكتي العاشقين...
حنان الكون ياخذ من حنانك..
ومنبع الوفا من قلبك...
تمشي على جرحك.. والصبر آخر وطن
وتحيري بأنسانيتك افكار الزمن............
.................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ..........................
طلع الفجر وهو على هالحال .. افكار..امل..حب...........................
ياليت الايام تتوقف سنة
وياليت اشوفك بخير واذوق الهنا
وياليت تكون اخر انفاسي بين احضانك..
ليت يومي قبل يومك
......
احبك حب لوتدري مداه بقلبي ماتقدر
وشوقي للسما صاعد واضن يتعدى السما واكثر
انا بنيان شامخ واساسة حبك الصادق الاجدر
سحابه حبها تنعشني وترويني عشق ممطر
شعوري بخلدة للزمن حتى الزمن بيه يفخر
ويرفع راية العشاق وخلي الحياة بالحب الطاهر تزهر
.................................................. .....
مرت الايام على العيلة بين الامل وبين الخوف.. ضلت فرح في المستشفى وكل يوم عن الثاني تصير احسن من قبل.. بس تأثير الكيماوي على جسدها اهو الشي اللي يألم اللي يشوفها.. بس هذا ان شاء الله حال وقتي ..
اليوم وليد بيروح للدكتور يسأل عن حال فرح عشان يطمأن..
وليد\السلام عليكم دكتور خالد
دكتور خالد\وعليكم السلام
وليد\شخبار زوجتي الحين
الدكتور\الحمدلله زوجتك ذي انسانه غريبة..قوية..تمسكت بالحياة بقوة..صدقني اللي صار لها معجزة.. تراجع المرض شي غريب..يعني مابقى من الورم غير بضع سانتيات ويتلاشى كل شي.. خلاص الاسبوع الجاي راح نطلعها من المستشفى.. بس لازم الدواء تاخذة ولمدة ست شهور بس بتكون جرعه خفيفة مو زي اول..
وليد\الحمدلله والله فرح ماضرت احد تستاهل معجزة من ربي يكافئها بحياة جديدة
الدكتور\صح وكأن الله مد لها بالعمر من جديد عشانكم
وليد\فرح روحها اهدتها لكل من حولها عشان كذا ربك عوضها..
الدكتور\بس الاهتمام بالحالة النفسية..والعلاج المنتظم بتكون خطتنا للأيام الجايه اتفقنا
وليد والابتسامة مو راضيه تروح من وجهه\اوكي اتفقنا
طلع من عند الدكتور غمازته ماليه وجهه شافته فرح وعرفت السعادة اللي بعيونه اهي تعرف اذا شافت غميزاته هذا يعني انه سعيد وفرحان..
فرح بستغراب\وليد وش فيها الابتسامة شاقة وجهك ..
وليد وعيونه تلمع يطالع فيها وماوده يفارقها\انا سعيد عشانك ..
فرح\الحمدلله
وليد\انا سعيد بوجودك حولنا من جديد جهزي نفسك للطلعه بسك خوفتينا بمافيه الكفاية وتدلعتي علينا كثير
فرح بغنج\يحق لي
وليد قام باس راسها\ اكيد يحق لك .. انتي امري تدللي ..
فرح\اكيد اتدلل اطلب اللي ابي
وليد\ وانا بدون تردد موافق ..وبقول تم................
فرح\ ودي اروح الحج السنة هذي..
وليد\بس انت ووضعك
فرح\وليد احنا بشهر صفر وباقي على الحج الكثير بكون قضيت الكثير من علاجي ارجوك وليد
وليد هز راسة\ان شاء الله
فرح\وليد وش صار بالاسهم حقتك..والله طول ما انا في فترة علاجي ادعي لك
وليد\انا سحبت الفلوس كلهم ودخلت بمساهمة مضمونه نزلها الملك ليعوض الناس اللي اخسروا وان شاء الله هالمرة الله يفرجها
فرح\ ان شاء الله..
مسك يدها وباسهم وقام يالله حبي انا بمشي تبين شي حياتي اجيبة معاي بكرة..
-سلامتك ياقلبي..وراح وعيونها توصله الى اخر الباب...
*****************************************
طلع وليد من هنا وضلت تفكر في كل اللي صار..سبحان الله .. شوي جاها مسج من زينب صديقتها الوفية ..
ابيك تذكرني اذا صرت تعبان
ترمي علي همك وجسمك واضمة
ابي اكون النوم لاصرت نعسان
وحضن الحنان لقلب مشتاق لأمة
الف الف حمدلله على سلامتك حبيبتي وراح اجيك انثر ورود الشوق حولك
سكرت المسج وهي فرحانه تتمنى ترجع تعطي اللي تحبهم قد ماتقدر من اهتمام وحب زي اول.. تراهم ماقصروا معاها..
.....................................
ملاك نسيناها شوي من فرحتها بخبر شفاء فرح وكلت نفسها وكالة(cnn)لكل العيلة واكثر العيلة ماكانت تدري بمرض فرح لا اختها الكبيرى ولا امها ويوم دروا عورهم قلبهم عليها كثر فرحتهم بشفائها.. الكل يتسائل ..
كيف؟
وليش؟
وليه ماعرفنا بالسالفه..؟
هذي رغبة فرح.. ماحبت احد يتألم عليها
ذكرى اختها ماكذبت خبر واخذت اول قطار من الديرة وجات تركض تبي تشوف اختها.. وش هالصدف اصلا اهي صار لها اكثر من ستة شهور ماجات تزور اهلها تكتفي بزيارة امها الديرة كل شهر او شهرين.. ليه الظروف دوم ضدنا..
طبعا جات ملاك اخذتها من سكة القطار وبعدين مرت على امها اخذتها وراحوا كلهم الزيارة ..
كيف دخلوا الله العالم
كيف شافت فرح
امها ..امها
تعرفون الام وقلب الام
في هالحظة التقت العيون والتصقت الصدور وبدى البكي والدموع ماتوقفت الالمن سمعت صوت واهي حنون ومؤمن
فرح\خلاص يمة انا طبت خلاص لاتبكين
ام فرح\بس ليه ماقلتوا ليه انا امك يافرح
فرح وهي تبوس يد امها\ماكنت ابي اشوف هالدموع ابي اشوف دموع الفرح يالله بسك صياح يمة
ام فرح\لو متي لو مادريت وش كان بيصير فيني قولي ..
حبت ذكرى تغير الموضوع\يمة خلاص خليني اسلم
خذت فرح في حضنها وشقد تتألم على شكلها
المرض غير الملاك غير ملامحة خلاة ورقة صفرا سقطت في يوم عاصف
حبت ملاك تلطف الجو شوي..
ملاك\ يااااااااااااااهو نحن هنا اقول نسيتونا الحب صار لفرح واحنا وين رحنا
فرح\بدينا بالغيرة
ملاك وحاطة يدها على خاصرتها\ احم احم انا الصغيرة مو فرح..وش فيك ياختي صرتي بخيلة ماكن هذا العشم فيك
ذكرى وتقول لها\ملاك خلي اختك تعبانه لاتتحرشين فيها وش تبين
ملاك تغمز لفرح\ ابي كيكة الهندي
فرح ضحكت عليها تذكرت الموقف مال كيكة الهندي ....
ذكرى\انتي ماتتركين طبعك ذا ..
ملاك\كيفي..
ام فرح\احمدالله واشكرة ان رجعلي بنتي وتصير بصحة وسلامة يارب بس اشلون يمة شوفي حالك شوفي اشلون لونك اصفر وكيف ضعفتي ؟؟وقامت تصيح؟؟
ذكرى\خلاص يمة هذا تأثير الدوا بس الحمدللة راح يوقفون عنها الكيماوي اللي يخليها تصير بهالحال وبترجع فرح المرحة اللي منورة دنيانا............................................ ............
.................................................. .......
انا مالي سوى حبك
تدلل يحفظك ربي
حبيبي..يووووووه ما اقصد
نسيت انك بعد عمري
نسيت انك قمر هالكون
وبحبك والله انا مفتون
تبي الصراحة والوضوح
وصمت يشغل البوح
انت اللي على عمري تمون
لبا قلبك على هالعيون
................................................
طبعا ردت على المسج اللي جاها من حنان
.................................................
اجمل زمن في ظل حبك قضيتة
واحلى قصيدة قلتها فيك ولهان
والعين تهوى كل درب مشيتة
والرجل تاطي لك شعوب واوطان
حبك هو اللي فالحياة ارتجيتة
وعرفت في قربك معنى غلا انسان
.............................................
حنان ذبحت الجوال تبوس واحضنته بقوة وهي تقول\عمري فرح الله لايحرمني من حنانك وحبك وكلامك العسل
بس فرح مانست ترد على زينب المسج اللي جاها قبل يجون اهلها..
اشلون انسى زينب رفيقة عمري..
زينب اصدق صديقه عرفتها ..
زينب انسانه شفافة مهما تبعد بالايام والاسابيع عني لكن ترجع مليانه وفا واخلاص..
ما طيق انا ياصاحبي عنك الابعاد
ماطيق"لحظة بعد"
بيني وبينك
واللي بسط سبع وسبع بلا اعماق
انك بهالدنيا مثل نـــــــــــــــــــــــــــور عيني
من كثر ما انشد عنك سميت نشاد
ومن كثر ما احبك خيالك يجيني..
اشتقت لك
.................................................. ........ بعد اسبوع جا وليد ياخذ فرح من المستشفى ولاقاها جاهزة تنتظرة وكلها شوق ترجع بيتها وحضن عيالها بلا قيود ولا ابر ولااكسجين..
بترجع لحضن زوجها..
وحنان اصدقائها..
بترجع للحياة اللي تحبها
بترجع لقلمها..
عالمها
مساحتها الحرة..
الكل كان ينتظرها في البيت وكأنه يوم العيد
الكل يترقب دخلتها من جديد بعد مافقدوا الامل في رجعتها لهم..
زينب وملاك جالسين وكل وحدة البسمة تملى محياها يتذكرون فرح وايامها معاهم..
منال وذكرى وام فرح في المطبخ يحضرون الاكل ومستلزمات الضيافة
العيال موعارفين وش يسون
رهف تقول عطروا البيت
ومجد تقول باقة الورد بنحطها هنا
امل وفارس يتخانقون على النفيخات وهم ينفخون فيها
اما ندى كل ما امل وفارس نفخو نفيخة فقعتها ..
ندى\ مابي مابي بفقعه ماما حنونه ماتحب نفيحة..
امل\روحي لمك روحي لاتفقعينهم..
حنان توها جات وجلست في زاوية مع ذكرياتها الحلوة تنتظر الامل وماسكة بيدها كيس حلويات تبي ترميها على راسها بس تجي وجابت كيس ورد مفتوت ونثرتة على طول الممر اللي بتمشي فيه فرح
اما زينب وفت بوعدها وجابت طوق ورد تبي تلبسها ورد بتنثرة عليها..
ملاك ماتترك طبعها وجابت لفرح كيكة من عند الهندي ...بس هالمرة كيكة كبيرة
امها ماسكة رزمة فلوس عشان تبعد الحسد عن بنتها
في غرفة الجلوس كانو جالسين اهل وليد امة وخواته كلهم حتى اللي كانوا مايحبوها من سالفة زواج وليد..
طبعا وليد ذبح ذبيحة وجهز الغدا قبل يروح لفرح المستشفى ...
دخلت فرح ووليد.. انبهرت فرح بشكل البيت ..هذا بيتي..
وليد بكل حب..\اميرتي الحلوة تفضلي بيتك وقصرك نورتي دنيتنا يالغالية
فرح اكتفت ببتسامة ودخلت
وليد\لا لا برجلك اليمين زي الافلام
دخلت وشافت الممر اللي فية ورد وشمع (بدون تردد عرفت حركات حنان)تمنت تكون موجودة واكيد بتكون موجودة..
صارت هليلة من العيال الكل اجتمع حولها يسلم ويحبها اعيالها من كل جهه
خواتها وزينب لبستها طوق الورد وامها رمت الفلوس العيال استانسوا واهل زوجها كلهم تحاوطوها يسلمون ويتحمدون لها السلامة وفي قلوبهم حب قديم كان مدفون صحى عمرهم ماشافوا منها الا كل خير..الفرحة اليوم في عيون الكل..صار احلى من يوم العيد..
واكيد احلى شوصف لكم
مشاعر كثيرة تفوق الوصف..
الكل في قلبة مشاعر موقادر يخفيها..
اللي يقول قسيت عليها..
وانا كم مره جرحتها
وانا عمري مافهمتها..
ودوم صاحبة القلب الكبير تسامح..تضحك في وجوهنا..توقف معانا..وترمي ورى ضهرها..
بقت اللي قلبها مليان شوق ..مليان حب .. تنتظر..مايهمها تكون اخر المسلمين قد مايهمها تمتلك اطول وقت ممكن في السلام بعد ماقضوا كلهم من التسليم شقت الجموع .. ورمت الحلويات واخذتها في حضنها بس هالمرة قدام الكل
هالمرة ماهتمت للحياء
هالمرة كأنها تشوف ملاك يمشي على ورد بس ماتشوف غيرة
وكأنها ماتشوف الا فرح قدامها بكت فرح لرجوعها لبيتها..ضمتها بكل قوتها..امتزجت الدموع بالحب..
هذا طبعك ياحنان..شعلى في الحب..
قضو احلى سهرة مع العيلة بين الضحك والفرح ..
خلاص فرح جى وقت راحتها بعد ما راح الكل دخلت غرفتها عشان تتروش وتاخذ دواها وتنام..
دخلت وشافت الغرفة كيف ..هذي غرفتي..تغيرت واجد..صحيح كنت اتمنى هاللون لكن في غرفتي احلى بكثير من الكتلوج.. الفرحة موسايعتها ..
لفت نظرها صندوق صغير فوق السرير بني مذهب وفوقة ورقة مربوطة فية..افتحتة وشافت فية عقد ذهب مكتوب فية(اغلى حبيبة) قالت في خاطرها من مين خل افتح الورقة واشوف..
افتحت الورقة المحروقة من الحواف مبثوث داخلها لماع فضي تشع منها ريحة عطر ..
عرفت هالعطر لمين..
حنان..
لقت مكتوب في الورقة خاطرة تحمل اسم(الشعاع الساطع)جلست على السرير تقرى ماتقدر تأجل قرايتها هذي من حنان الكون..
(وها انا اكتب فيك.. ياملاكي الطاهر.. يامن اخذتي روحي ..وحبي .. اهديك مشاعري .. وحبي .. وشوقي...
(الشعاع الساطع )
في فترة من الزمن حينما نامت الشمس في كبد السماء ..ارتسم الحزن علي من جديد معلناً حداداً سرمدي يمدُ يديه يغتال كل جميل...يخنق الفرحة في
صدري ..ويجر الآهات من قلبي ويلات ..نعم بسوادً حالك اكتست الدنيا .. آه وألف آه
هكذا كان حالي وأستمر يسوء يوماً بعد يوم ..
وذات ليله شع في عيني ضياءٍ..تساءلت
وبقي التساؤل يطرح نفسه دون إجابة لفترة .. مضى الزمن وأخذ الشعاع ينمو يخترق
حاجز الحزن ويحاربه بأسلحة الإيمان تارة وبسيوف الأمل تارة أخرى..ويرفع كفيه
نحو السماء يرتل دعاءً يرجو فيه النصر.. وفي كل يوم وفي نفس الوقت يشع يكمل
مسيرته الخالدة نحو تزكيت روحي وتخليصها من كل قيود الحزن وعلاج كل صفعة ألم
فيها..
أجل هذا الشعاع الساطع لم يعرف اليأس ولا الهزيمة دائماً يسل سيوف الأمل
أمام الحزن ويشع بنوره بكل قوة ماداً يداه لينتشلني من مستنقع الأوهام ليرتقي
بي نحو الطهر والصفاء يحكي لي أسمى آيات العشق ويرتلها إلى الواحد الأحد..
يحكي لي أين رحمت ربي قد تجلت ...
تمضي الأيام ويبقى الشعاع ينمو ويستمد نوره من عطائه ألا محدود بزمان أو
مكان ، أصبحت مع مرور الوقت أنتظر ساعة إشراقه على روحي، بلسماً ندي يزيح عن
كاهلي ألماً مفجعاً.. أسعد كثيراً بملاقاته وأستمر في النظر إلى شعاعه
وتأخذني الحيرة من أين يشع هذا النور يا ترى؟ لكن لما الحيرة ألا يكفي دفئ
الشعاع الرائع ونوره الذي ينير جنبات صدري..حقاً هذا نوراً رباني مقدس قد عشقه
قلبي وتُيمت بيه روحي حباً أزلي ساطعاً على حياتي يتلألأ في عيني..حملني فوق
السحاب وأمطر علي صبراً أزهر في فؤادي قوة تزلزل الكون..الحمد الله الذي برحمته
شملني وبنعمه السخية كساني رزقني شعاعاً ساطع حلى على روحي وحبآ صادق يداوي ويزيل كل جراحات الزمن الغابر يبث الأمل يضيء شموع الفرح ويلبسني القوة ممزوجة بالصبر..أجل غير مسيرة حياتي نحو الأفق من ( الفناء الفارغ إلى الفناء المقدس) ...فرش أمامي البساط السحري وناشدني أركبي وحلقي في سماء الحق بالصبر جودي وبالإخلاص ازداني أنشري رايات العدل فأنتِ خير من أصطفاها الإله لهذا المصاب وكلنا نذوب في معانيك ألحقه نستمد منكِ الخير والعطاء...
وقفت هنيئة أمعن النظر في كلمات الشعاع وقد ستثار فيني الفضول لمعرفة هذا
الشعاع الساطع من أين أتى ؟
ومن أين يشع ؟
...استجمعت أفكاري ووجهت سؤالي إلى عينيه التي كالنجوم السماء تتلألأ ...أخبرني أطرب مسامعي هيا..من أنت ؟
أمعنت في الصمت الذي لفني أبحث عن لأجابه ..طال بي الوقت لكن لم يطل حتى استشعرت كم هائل يتدفق ألي قلبي فتسارعت نبضاته تسبق الزمن علها توقفه عند حد الشعاع حاولت جاهده الصحو على الحقيقة فارتأيت البقاء في عالم الملكوت الطاهر حيث الشعاع الساطع ضمني إلى أسمى المعاني بكل قوةً وأخذ يُغدق علي ألوناً من عطائه ألا محدود ..حباً حناناً وعطفاً وقوةً ...ماذا بعد يا ترى ؟
يا الهي أحاسيس جمة يصعب علي استيعابها تسري في أنحاء جسدي بعفويه جميله ..وروحي انطلقت بعيداً معه تناجي وتردد ابتهالات عده لله تعالى أسمه سبحانه كيف تتجلى قدرته وعظمته له في خلقه شؤون ... أغمضت عيني وأمسكتُ بيدي الشعاع هنيئة ثم فتحتهما لأرى هل أنا في حلم أم في الواقع ..
وسرعان ما انكشفت أمام ناظري الأمور إنها الشعاع هي الشعاع هي (فرح )لستُ أصدق
يا لا نورها الوضاء كيف لم أستطيع طوال هذه المدة من رؤيتكِ؟..
وجهة إليها السؤال والدهشة قد تملكتني وأيضا الفرحة .. فكانت إجابتها نسيماً يداعب نبض فؤادي ...
عزيزتي:_ أنا روحكِ أنفاسك المتصاعدة أنا قلبكِ النابض أنا أنتِ..أنا
شعاعاً صادراً من أعماق إيمانكِ الصادق قد شع من نبع حبك المقدس..فهنيئاً لنا
عزيزتي شعاعاً وعاشقاً للشعاع..حقاً هنيئاً لنا, لقد أذهلتني بكل سماتك العطرة
وولائك الفذ.. هلم إلي دعيني أروي عطشى السنين وضياع دام دهراً علي ..حسناً
هيا بنا نشد الرحال إلى البقاع الطاهرة..نسقي أرواحنا من كوثر الحق ونسمو إلى
العلياء معاً... أمسكت بيديها بقوة وبدأنا المسير نطوي الطريق بصبرا جميل وحلماً
كبير يلمع في عينينا ويُزهر في قلبينا..إلى جنان الخلد معاً ...
هنيئا لروحك الطاهرة التي اتحدت مع روحي...معاً .. سنبقى اجمل حب عرفة قلبي واطهر قلب سكن جوفي .. كم انا محضوضة بحبك.. وبحبك ستستمر مسيرة حياتي...............
إهداء (حنان الكون) إلى... ( الشعاع الساطع.. الملاك الطاهر...فرح)
.................................................. ........
بعد كم شهر وليد ربح الاسهم مرة ثانية ورجعت افلوسة اضعاف اللي خسر واخذ وعد على نفسة انه مايزعل فرح
فرح صارت صحتها تمام تلاشى الورم نهائي وخلاص وقفوا عنها جرعة الكيماوي
بدت الوردة تتفتح من جديد..
بدت صحتها تصير احسن من اول
توردت الخدود
ولمعت العيون
وتكاثر الشعر اللي راح..
ورجعت لشغلها وكتاباتها..
دخل عليها وليد يوم شايل ضرفين..
وليد\حبيبتي فروحة
فرح\نعم عمري امر
وليد\عندي لك مفاجئة..
ابتسمت فرح\صج وشى..
وليد سد عيونها\غمضي اول
فرح\همممممم
وليد\فتحي عيونك
فرح فتحت عيونها..وشافت تذاكر سفر وظرف فيه فلوس
فرح بتسائل\وليد وضح لي
وليد\تذاكر الحج مو هذي امنيتك..وهذي فلوسك خمسين الف اللي ردت لي الحياة من بعد ماخسرتها ..البركة حلت علي بفضل فلوسك وصبرك علي..وهذي اقل هدية اقدمها لك الحج..
فرح ضمت وليد بحب\الف شكر عمري على هالهدية والله انها اثمن هدية احد قدمها لي في عمري..
وليد يبوس راسها\ انت تستاهلين عمري افدية لك..
فرح تصمت شوي وتسأل وليد\ومنال ..
وليد وهويجلس على الاريكة يبتسم\انت ماتفكرين في نفسك يوم دايم تفكرين بغيرك
فرح وتجلس جنبه\هذا حق دام توديني توديها
وليد\لاتخافين انا ما احب الضلم انت هالسنة واهي السنة الجاية وانا المحضوظ اروح مرتين
فرح ضحكت على كلامة ونزلت راسها تطالع في التذاكر..أخيرا راح اروح الحج..من متى اتمنى هالامنية قبل اموت والحمدلله تحققت...
.................................................. .................................................. ................الليلة كيف بتنام فرح موعد طيارتها بكرة الصبح موقادرة تنام وهي متشوقة تروح لذيك البقاع الطاهرة..بس بقى دين علي لازم اسوية قبل اروح قامت وجلست على مكتبها تذكرت حنان يوم تهديها الخاطرة لها انا لازم ارد لها هالدين واكتب فيها خاطرة والبادي اظلم..ابتسمت واخذت القلم واعصرت افكارها وهي تكتبها علها تحتوي كل مشاعرها في وصف الحب الصادق اهي بتكتبها لحنان بس اهي تحمل مشاعرها لكل صديقة وفية مثل زينب وملاك وحنان..بكتبها اليوم عشان اعطيها وياها بكرة اذا جات تسلم علي لازم..
( ملكة السماء )
في ليلة ظلماء لا يوجد بها نوراً القمر غد غاب عنها وتركها حزينة ، جلست أسامر النجوم ، أطلت النظر في السماء الواسعة علني أرسل همومي على جناحين منكسرين إلى إحدى النجوم حتى تسكن في وسطها علها تكتسب من قبس نورها ولو بضوء خافت ، فراحت همومي تسافر أميال وأميال، تتلهف تنظر هنا تارة ، وتنظر هناك تارة أخرى.
تحمل بصيص الأمل في قلبها المنكسر ، صبرها الذي رحل عنها ، ذاك الصبر الذي من نسل أيوب لم يمر على ديارها يوماً ، ولكنها تشعر أن رحلتها لن تطول أكثر ،لابد للأيام أن تحمل لها بشرى، لان الله الذي أمتحن قلبها بالمآسي لن يتركها أبداً، وهذا الأمل هو من يحثها إلى السفر للبحث والبحث المستمر ، كي تلاقي روحها التي رحلت عنها سنوات ،فكانت تناجيها طويلاً في محراب الدموع وأصوات قدسية ترسلها لها عبر طريق الروح ، رسائل مبهمة لا تفسير لها سوى أنها موجودة في أحدى الديار التي كانت تمر بها في طريق رحلتها الطويلة ، فكل أرض تطأها تجد أثار تلك الروح فيها ، وفي كل درب تمشي عليها ينبض قلبها لها، تستشعر بقوه أنه هنا وطئت قدم طاهرة ستلتقي بها يوماً ما، فسفرها في الصعيد الخالية لابد له نهاية.
وفجأة ومن بعيد وهي تلهث على ظهر ذاك الطير الكسير الذي أنهكه السفر تارة يرتفع وتارة يهوي كانت تأخذها غفوة وإذا بنور ساطع يلمع لهما من بعيد في تلك السماء المظلمة ، تجددت روح التفاؤل في قلب الطير وتطايرت الفرحة ممزوجة بدموع وكأن الشمس أشرقت لوجه الأرض ، أشرقت على روحها نجمة وضاء تلمع ولمعانها بدأ يكبر ويكبر كلما اقتربنا منها، وإذا بها فاتحه ذراعيها تنتظر قدومنا وكأن لها علم مسبق ، ودون تردد عندما جاءت عيني بعينها والتقت نظراتنا ، ارتميت في أحضانها حتى أخذت وطرها.
ما فككت روحي منها إلا بنجلاء كل ذرة هم حملتها في صدري، كالماء البارد الذي يطفي النار ، خمدت ناري وكأنها برداً وسلاماً، فراحت تتجاذبان لذة الشجن لساعات طوال وكأن الزمن لا يحسب عليهما هذا الوقت ، راحت النجمة تحكي للهموم عن معاناة السنين وما جرى عليها من ظلم الزمان وعن طول انتظارها إلى من تشتكي له وتداوي جراحتها بحبها له ، حكت لها عن ابتعاد النجوم المخلصة عنها وعن معاناتها التي طالت سنوات عاشت بها وحيده ، كانت تبحث عن من تعانق معه همومها وتنام أدمعها على خديه وبلمسة يد تمسح عنها كل ذاك الوهن ، نظرت إلى الأرض بنظرة حزن ممزوجة بدموع الفرح وهي تمسك يدي بقوة عجيبة ، شعرت بأن خفقان قلبينا اتحدتا على النغمة ذاتها تتصاعد منها أجمل الإلحان الشجية ، قاطعت تلك المقطوعة الرنانة بقول نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة عزيزتي أيتها النجمة المضيئة ، يا من أضئني لياليَ المظلمة لن أتركك أبداً وها أنا ذا أتيت أقطع البيداء في ليالي الشتاء الباردة طوال السنين أجول البلاد في حر الهجيع بلا ماء ولا طعام حتى وهنت وتكسرت أجنحة طيري فقد تحمل معي تلك الصعاب للوصول أليك كي تتحد روحي بروحك ونورك يضيء دربي وعزمي يشد من أزرك ، وابتسامتك تزرع في الأمل للمضي قدماً نحو من نحب معاً..
وإذا بها تزداد نوراً وهاجاً وكأن كلماتي وقعت في نفسها وقع المطر على أرض جافه حتى كاد نورها يذهب ببصري، تطلعت إلى الأرض أرى نورها كيف وصل وأضاء للبشر وإذا بهم يشيرون إلى تلك النجمة الوضاء فرحين بظهورها في سمائهم ، كم منهم كان يتوه في الهيجاء ونورها الذي أضاء له دله على طريق العودة ، وكم من تاه عن محراب صلاته ولم يعرف قبلته وبضوئها أستدل بها كيف يعبد ربه فكانت مسجدا له، شعرت بفخر بجلوسي بقربها ، فقلت في نفسي أن كانت لهم السبيل فهي لي كل أمل أعيش من أجله هي أنارت لهم طريقهم وأنا أنارت جنبات روحي فرفعت نظري إلى السماء شاكراً ربي أنني من فاز بالقرب منها ، وأني أنا وبكل فخر احتويت في قلبها مكان القداسة ، فصارت وضاءة من أجلي ومن أجل كل البشر.
خاطبتها بكل اعتزاز وكأني وصيفة لتلك الملكة (ملكة السماء) فقلت لها ولكن هذه المرة بصمت خرجت نفحات كلاماتي عبر بريق عيني احتوت نظراتي لها عن معاني الوفاء والصدق والإخاء ، ( يا نجمتي الرائعة فكما أشرقتي على روحي نورا لا أرى بعدها ظلمة أبدا ، وأشرقتِ للبشر تدلينهم على طريقهم أذا تاهوا ، أرجوكِ أنظري إلى نورك واستضيئي بيه لنفسك لتشدي من أزرك ، لأنك خلقتي معطاء ، تنيرين من همك وصبرك نوراً وهاج لا يطفيه أبداً سوى الذي وهبك إياه .
عاشقة ملكة السماء (حنان)

.................................................. .................................................. ................اليوم شعوري غير..
نسج من الخيال
احساس اول مرة اشعر فية
وكأني انولدت من جديد
وانا اسمع اجمل نغمات سمعتها بحياتي
عيوني اول مرة تشعر براحة
روحي رفرفت نحو اطياف
اطياف ذاك السواد المذهب بآيات القران
اصوات التلبية تريح النفس المريضة
كأن الله وهبني جنحان كي اطير بين تلك الروحانية
حسيت
ما اكذب عليكم
وصدقوني اني اطير
اطوف حول الكعبة واحس بخفة بروحي
اكيد اللي راح الحج حس مثل احساسي
حب الدنيا كلة لو اجتمع مايوصف حبي لهالمكان
قدسيتة
طهارتة
ماكنت اتوقع احس كذا
الحمدلله اني عشت وشفت ها اليوم
جبيني اهو اللي حكى شعوري
وحتى دموعي نذرت نفسها تصفي ذنبي
وماراح اقول لكم عن قلبي خلوة اهو ينبض بروحة
ويعبر عن عظم الراحة اللي هو فيها
طالعت وليد بنظرة رحمة وحب
شفته وحسيت فية
كان يحمل نفس شعوري
نفس احاسيسي..
بقول لكم امنية تمنيتها ذيك اللحظة..
اني
اموت في هالبقعة الطاهرة وتكون آخر مزار لي
تمنيت وبقوة بعد
لكن الاعمار بيد الله
وتمنيت ذيك اللحظة اللي احبهم حولي ..معاي
يحسون مثلي ويشعرون باللي اشعر فية
ودعيت بعمق قلبي الله يبلغهم زيارة هالمكان الطاهر
ورحت في خيال رحمة الله وتمنيت لا اصحو من هالحلم............................................ ............
.................................................. .................................................. .................................................. ...................................( انتهت القصة)
.................................................. .............................((الملاك المجروح))........ .................................................. ..........................................((لا تعليق))
ارجو ان تكون القصة نالت على اعجابكم.......
احبكم يامن تحملتوني
.................................................. .................................................. ................اهدي قصتي لكل من شجعني على كتابتها خواتي وصديقاتي لكل قلب طاهر عرف معنى الفناء لله..
والاخلاص والوفاء......................اختكم(عاشقة الفناء)؟؟(الملاك المجروح)
اسمان لروح واحدة .................................................. ................................تحيااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااااتي.
من مواضيعي

0 الابداع بلاصق شفاف
0 الصاحب العله الجزء الثالث
0 معلوماتي و معلوماتك ..
0 علمتني الحياهـ
0 أقوى نكـته بالعالم


التوقيع :
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 12-29-2011, 07:26 AM   #18
حويراتي نشيط
 
الصورة الرمزية حنين الحسين

حنين الحسين غير متواجد حالياً
افتراضي

قصصه رآآئعه تآآبيعي آبدآعآتك
من مواضيعي

0 لو سمحتوآ ممكن طلب


التوقيع :
ٱللۂم صِلِ ع محًمدُ وِآأإل محًمدُ ...~
  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 02:59 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi