نجمة الليل دموع الورد كن مختلفا وقشر البرتقاله بالملعقه .... لـ(قدوة الصديقين) ][ ... المنتدى الإسلامي العام ... ][




الإهداءات

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز المشرفة المميزه
قريبا
بقلم :
قريبا قريبا
عدد الضغطات : 6,940

العودة   ..]] منتديات الحويرات [[.. > [:. الـمـطـيـرفـي .:] > ][ ... أخبار القرية والتغطيات ... ][

][ ... أخبار القرية والتغطيات ... ][ لأخبار و تغطيات فعاليات قريتنا الحبيبه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-12-2018, 06:25 AM   #1
مشرف عام

الحويرات4 غير متواجد حالياً
1 70 عظم الله اجوركم بذكرى استشهاد الامام الكاظم عليه السلام

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على الحبيب المصطفى وعلى ال بيته المعصومين الطاهرين وصحبه المنتجبين .

السلامُ عليكَ أيها المعذب في قعر السجون وظُلم المطامير ..
السلامُ عليكَ يا باب قضاء الحوائج ..
نقدم ألعزاء لمولانا وسيدنا صاحب الأمر عجل الله تعالى فرجه الشريف بخالص العزاء
بمناسبة استشهاد سيدنا و مولانا الامام الصابر
الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام
كما ونعزي مراجعنا العظام وعلماؤنا وإليكم أخواني أعضاء ومشرفين منتدى الكفيل
و جميع المؤمنين و المؤمنات في شتى أنحاء الأرض
وعظم الله أجورنا وأجوركم
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
احيت مكتبة السيد الخوئي بقريتنا الحبيبه الماتم السنوي لاحياء ذكرة استشهاد الكاظم موسى ابن الامام جعفر الصادق عليهم السلام وذالك بحسينية الزهراء عليها السلام وقد ارتقى المنبر الحسيني سماحة الشيخ علي الباقر متحدثا عن حياة وسيرة الامام الكاظم عليه السلام .
ترعرع الامام موسى بن جعفر في حضن أبيه أبي عبد الله الصادق عليه السلام فنهل منه العلوم الالهية وتخلق بالأخلاق الربانية حتى ظهر في صغره على سائر إخوته، وقد ذكرت لنا كتب السيرة أن مناظرة حصلت بينه وبين أبي حنيفة حول الجبر والاختيار بيّن له فيها الامام على صغر سنه بطلان القول بالجبر بالدليل العقلي ما دعا أبا حنيفة الى الاكتفاء بمقابلة الابن عن مقابلة الامام الصادق وخرج حائراً مبهوتاً.
عاش الإمام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام مدة إمامته بعد أبيه في فترة صعود الدولة العباسية وانطلاقتها. وهي فترة تتّسم عادة بالقوّة والعنفوان. واستلم شؤون الإمامة في ظروف صعبة وقاسية، نتيجة الممارسات الجائرة للسلطة وعلى رأسها المنصور العباسي، ومما أوقع الشيعة في حال اضطراب إدعاء الإمامة زوراً من قبل أحد أبناء الإمام الصادق عليه السلام وهو عبد الله الأفطح وصار له أتباع عُرفوا بالفطحية، كما كان هناك الاسماعيلية الذين اعتقدوا بإمامة إسماعيل بن جعفر الصادق عليه السلام الابن الأكبر للإمام الصادق مع أنه توفي في حياة أبيه. ولكن هذه البلبلة ساعدت في الحفاظ على سلامة الإمام الفعلي وهو الإمام موسى الكاظم عليه السلام ، حيث اشتبه الأمر على الحكام العباسيين فلم يتمكنوا من تحديد إمام الشيعة ليضيقوا عليه أو يقتلوه، وهو ما أعطى الامام الكاظم فرصة أكبر للقيام بدوره الالهي كإمام مسدد للإمامة.
عهد هارون إلى السندي باغتيال الإمام عليه السلام فدسّ له سُمّاً فاتكاً في رطب، وأجبره السندي على تناوله، فأكل عليه السلام منه رطبات يسيرة، فقال له السندي: زِد على ذلك، فرمقه الإمام عليه السلام بطرفه وقال له ( حَسبُكَ، قد بَلغتُ ما تحتاجُ إليه ).
وتفاعل السمّ في بدنه عليه السلام وأخذ يعاني الآلام القاسية، وقد حفّت به الشرطة القُساة، ولازمه السندي، وكان يُسمعه مُرّ الكلام وأقساه، ومنع عنه جميع الإسعافات ليُعجّل له النهاية المحتومة.
تشييعه عليه السلام خرج الناس على اختلاف طبقاتهم لتشييع جثمان الإمام الكاظم عليه السلام وخرجت الشيعة وهي تلطم الصدور وتذرف الدموع.
وسارت مواكب التشييع في شوارع بغداد وهي متّجهة إلى محلّة باب التبن وقد ساد عليها الحزن حتّى انتهت إلى مقابر قريش في بغداد فحُفِر للجثمان العظيم قبر فواروه فيه.
تاريخ شهادته عليه السلام ومكانها
25 رجب 183ﻫ بغداد.
مكان دفنه عليه السلام
بغداد، الكاظمية.

نسالكم الدعاء

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
من مواضيعي

0 أسرة الحجي تحتفل بزفاف نجليها ( حسن و مصطفى ) تهانينا
0 رائد الهدلق يحصل على افضل براءة اختراع في ادارة حقن المياء لعام 2017 م
0 أسرة البجحان تحتفل بزفاف نجلها ( حيدر ) تهانينا
0 ذكر الاربعين بمنزل الحاج ابوناصر المهنا
0 الفضل ينال جائزة عبدالوهاب الموسى للتميز التعليمي


التوقيع :
ttp://up99.com/upfiles/jpg_files/x4f82019.jpg

التعديل الأخير تم بواسطة الحويرات4 ; 04-12-2018 الساعة 07:32 AM
  رد مع اقتباس
قديم 04-24-2018, 01:36 AM   #2
حويراتي مميز

بسومه غير متواجد حالياً
افتراضي

ماجورين بي مصاب الإمام
من مواضيعي


  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



New Page 1

Twitter

Facebook

Rss



Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2018 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
بدعم من المؤمل للإستضافة والتصميم
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi